08-09-2016 03:00 AM

هذا هو الفرق بين جيمس بوند (007) والصادق المهدي!!

١-
***- ما هي اوجه الشبه والخلاف بين الالاعيب الخطيرة الممعنة في الخباثة والمكر والدسائس التي قام بها الصادق المهدي في الساحة السياسية منذ عام ١٩٦٦ - اي قبل خمسين عامآ- وما زال يقوم بها حتي اليوم؟!!.. وبين تلك الادوار السينمائية التي قام بها الممثل"جيمس بوند- 007"، الشخصية الخيالية لجاسوس بريطاني عمل في "جهاز المخابرات البريطانية؟!!

٢-
***- قد يكون السؤال المطروح (أعلاه) غريب ومثير للدهشة، لكن من يتمعن بدقة في شخصية الصادق المهدي، وفي تصرفاته وتصريحاته ونشاطاته السياسية خلال نصف طوال نصف قرن (١٩٦٦- ٢٠١٦)، يجد ان فيها الكثير من اوجه الشبه والتشابه مع ادوار الممثل "جيمس بوند" ، وكلاهما مارسا المكر والدهاء، مع فارق بسيط، ان جيمس "بوند" خدم بلاده من خلال قيامه بادور الجاسوسية، والمغامرات الخطرة المحفوفة بالمخاطر، والصادق المهدي استعمل المكر والخداع من اجل تخريب كل ما هو جميل في السودان!!

٣-
***- من اولي المهام المحبطة قام بها الصادق المهدي كانت في عام ١٩٦٦، عندما انقلب علي عمه الامام الهادي المهدي وشق بذلك حزب الامة انشقاق مازال يعاني منه الكل في الحزب وافراد آل المهدي، دافع الصادق المهدي وقتها عن انقلابه بحرارة شديدة وقال:
(الخلاف في أبسط صوره كان صراع بين القديم والجديد. والمؤكد أن هذه المسألة اختلطت بأطماع ورغبات ونيات بعض الناس. لكن الفكرة الأساسية هي الخلاف بين القديم والجديد).

***- كان الصادق المهدي عمره ٣١ عامآ عندما انقلب علي عمه الامام الهادي المهدي!!

٤-
***- نجح الصادق عام ١٩٦٦ في تخريب وتفتيت حزب الامة حتي وصل الحال اليوم الي وجود خمسة احزاب تعادي بعضها البعض وهي:(*حزب الأمة القومي-*حزب الأمة الوطني*- حزب الأمة السوداني القيادة الجماعية*-حزب الأمة للإصلاح والتنمية*- حزب الأمة للإصلاح والتجديد)!!!

٥-
***- مازال الصادق المهدي ومنذ خمسين عام بلا توقف، يصرح باصلاح الحزب، اخر تصريح له كان في يوم السبت ٢٨ مايو ٢٠١٦!!

٦-
***- تمامآ كما فعل "جيمس بوند"- كما راينا في كثير من افلامه-، حيث كان يسافر في مهام سرية خطيرة اوكلت له القيام بعمليات خارج بريطانيا لتخريب مؤسسات ومنشآت، سافر ايضآ الصادق المهدي سراً في فجر يوم الاثنين الموافق ٩ ديسمبر ١٩٩٦ قاصداً إرتريا- وسُمّيت عملية الهجرة هذه (تهتدون).

٧-
***- بهذا الهروب السري التحق الصادق المهدي بالمعارضة السودانية في الخارج ، وبدأ الصادق ينشط في أكبر حملة دبلوماسية وسياسية شهدتها تلك المعارضة منذ تكوينها.

***- لكن كان لأهل التجمع رأي آخر، فقد شككوا في هذه الخطوة السرية التي قام بها الصادق مع ابنه عبدالرحمن، واعتبروها عملية تمت بتنسيق كامل مع نظام الإنقاذ، وأوضح رأي جاء من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وفق مصادر إعلامية سابقة حيث شن الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل) هجوماً عنيفاً على رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي واتهمه بالتنسيق مع النظام لإضعاف المعارضة ، وكشف الاتحادي - لأول مرة- عن خروج المهدي في عملية (تهتدون) منتصف التسعينيات بالتنسيق مع النظام، وقال القيادي البارز بالحزب الدكتور علي السيد: إن المهدي خرج بالتنسيق التام مع النظام قبل شهر من تنفيذ محاولة انقلابية خططت لها المعارضة، وإن المهدي كان على علم بساعة الصفر،

***- وصف السيد علي عملية (تهتدون) بالكارثة لتجمع الداخل وقتذاك ومازال محل سؤال كبير، وقال:
(إنه بعد خروج الصادق مباشرة ضُربت قواعدنا السرية في الولايات والعاصمة وجرت حملة اعتقالات واسعة نتج عنها تشتت شمل التجمع في الداخل، وذهب الصادق وأضعف التجمع بالخارج)... وأضاف بأن رواية نجل المهدي- عبد الرحمن- بشأن ترتيبه خروج والده بالساذجة، وقال السيد علي:
(سكتنا كثيراً على الصادق الذي ظل يسخر منا، ويبدو أنه فهم فهماً خاطئاً ، واعتقد أن الاتحادي غير قادر على الرد عليه).

٨-
***- بدأ الصادق المهدي بعد خراب "التجمع" في التنسيق مع حزب البشير، ففي أول مايو ١٩٩٩م استجاب السيد الصادق المهدي لوساطة السيد كامل الطيب إدريس للتفاوض مع النظام، فتم اللقاء المشهور بسويسرا ، وهو اللقاء الذي عُرف بـ(لقاء جنيف)، وكان بينه وبين الدكتور حسن الترابي الأمين العام للمؤتمر الوطني آنذاك. وأثار هذا اللقاء غباراً كثيفاً في الساحة السياسية السودانية والإقليمية، وإن كان المراقبون- بالإضافة للتنظيميين في الحزبين - لا يعلمون تفاصيل ما دار في هذا اللقاء!!

٩-
***- مؤامرات الصادق المهدي خرجت للعلن، فقد نشر موقع وكالة الانباء الكويتية (كونا) بتاريخ ١٧ مارس عام ٢٠٠٠- اي قبل ١٦ عامآ مضت-، خبر جاء في سياقه:
( قرر حزب الأمة السوداني ان ينسحب من "التجمع الوطني الديمقراطي" المعارض. وان قرار الانسحاب من ائتلأف المعارضة قد جاء في نهاية الجلسة الختامية لاجتماعات مجلس قيادات "التجمع الوطني الديمقراطي" التي عقدت في العاصمة الارتيرية أسمرة الليلة الماضية. ويختلف تجمع المعارضة الذي يرفض المفاوضات ويريد اسقاط الحكومة السودانية بالقوة مع الصادق المهدي الذي وقع اتفاقآ مع الرئيس البشير في جيبوتي نهاية العام الماضي 1999، في اطار سياسة المصالحة وبعد الاطاحة بالترابي ...
-(انتهي الخبر)-

١٠-
***- هناك امر غريب للغاية حول هذا الموضوع، فلا احد وقتها من اعضاء المعارضة قد طرح سؤال حول:( لماذا حضر الصادق المهدي الجلسة الختامية لاجتماعات مجلس قيادات "التجمع الوطني الديمقراطي"، وكان الصادق قد سبق انعقاد هذه الجلسة الختامية الهامة اتفاقه سرآ مع البشير علي المصالحة بينهما وازالة الخلافات ؟!!...

***- لماذا لم يعلن الصادق المهدي انسحابه من "التجمع" قبل بداية الجلسة الختامية، وتعمد حضور الاجتماع وفي نيته الاستقالة والخروج من المعارضة؟!!

١١-
***- وتواصلت المؤامرات ، ففي يوم ٢٦ نوفمبر من العام ١٩٩٩، تم (لقاء جيبوتي)، بين الصادق المهدي والرئيس عمر البشير، تم الاجتماع بصورة سرية وبعيد عن العيون، عقد بعدها حزب الأمة (اتفاق نداء الوطن ) مع النظام في الخرطوم، وذلك تحت رعاية الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر قيلي!!

١٢-
***- بعد جولة خارجية امتدت نحو ٤ سنوات قضاها الصادق المهدي بين معارضة النظام ومفاوضته ، قرر العودة في يوم ٢٣ نوفمبر عام ٢٠٠٠ في عملية أطلق عليها اسم (تفلحون)!!، وذلك للقيام بالتعبئة الشعبية والتنظيم الحزبي والتفاوض مع النظام الحاكم، والاستمرار في الاتصالات الدبلوماسية. دخل الصادق البلاد وأدار دفة الحوار مع النظام فكان التراضي الوطني والأجندة الوطنية وغيرها!!

١٣-
هناك عشرات القصص التي تحكي عن مؤامرات الصادق المهدي، واحدة من هذه الحكايات:
***- انه في مارس من عام ٢٠١٣ وقع نصر الدين الهادي المهدي نائب رئيس حزب الأمة القومي على اتفاق مشترك في (كاودا) مع الحركة الشعبية، والاتحادي الأصل بهدف إسقاط النظام، وإيجاد خارطة طريق لتوحيد القوى السياسية المعارضة في جبهة موحدة للإجماع والديمقراطية، وإقامة نظام جديد قائم على أساس المواطنة المتساوية في إعقاب زوال نظام الإنقاذ….لكن سرعان ما تبرأ الصادق المهدي من الانضمام لهذا التحالف الذي عرف ب(الجبهة الثورية)، لكنه في ذات الوقت أكد أن نصر الدين عضواً في قيادة الحزب!!.

١٤-
***- اثناء وجوده في الغربة، طلب الصادق المهدي في يوم الخميس ٢٢ اكتوبر ٢٠١٥ من اسرته في امدرمان، إرسال عربته الخاصة الي القاهرة حيث يقيم هناك منذ اكثر من عام، وبالفعل وصلت العربة براً - بعد موافقة السلطات في الخرطوم- ترافقها عربة أخرى خاصة بنجله بشرى ، الذي يقود فريق الحماية الشخصية للإمام الصادق؟!!

غريبة:
( ايضآ، تمامآ كما في الافلام، قامت المخابرات البريطانية بنقل سيارات "جيمس بوند" المجخزة باحدث المعدات التكنولوجية من لندن الي اماكن وجوده في الخارج)!!!

١٥-
الاحد ٨ اغسطس ٢٠١٦ - "يوم الكارثة":
***- وقَّعت المعارضة السودانية ممثلة في حزب الأمة القومي، الحركة الشعبية قطاع الشمال، وحركة تحرير السودان- مناوي، حركة العدل والمساواة - جبريل إبراهيم، وقعوا مساء الإثنين، على خارطة الطريق، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا...

١٦-
***- رغم اختلاف وجهات النظر حول افلام "جيمس بوند"، فقد صفقنا له وامتعنا بادواره وذكاءه، وكيف خدم بلاده...اما عن الصادق المهدي فلا نملك الا ان نقول وبالصوت العالي: "حسبي الله ونعم الوكيل"...

***- ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (إِذا وَقَعْتُمْ فِي الأَمْرِ العَظِيمِ فَقُولوا : حَسْبُنا الله وَنِعْمَ الوَكِيلُ).

بكري الصائغ
[email protected]

تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 2592

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1501316 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 01:23 AM
١-
حتي لا ننسي، وما اشبه الليلة بالبارحة

٢-
خيانة (الإمام) !!
**********
المصدر:- صحيفة "الراكوبة"-
05-28-2013 07:36 AM
الكـاتب: د.عمر القراي
************************
وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيَانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْخَائِنِينَ) صدق الله العظيم

***- على قدر ما فشلت حكومة الأخوان المسلمين، في مختلف المجالات ، ففرطت في وحدة الوطن، وحطمت كل المشاريع الاقتصادية، وخربت السلام، ودُحرت في معارك الحروب، وتراجعت عن تصريحاتها، وتناحرأعضاؤها، وتآمرت على منتسبيها، وانقسمت على نفسها، ألا أنها نجحت في أمر واحد، هو توظيف السيد الصادق المهدي، لينافح عنها، ويهاجم معارضيها، كلما ألمت بها أزمة هددت وجودها. وإذا كان نظام الاخوان المسلمين، هو أسوأ أنظمة الحكم، وأكثرها دموية، وفساداً، ومصادرة للحريات، وإهداراً لكرامة هذا الشعب، والعبث بدينه، ومقدراته، فيمكن ان تتصور خيانة أي مثقف سوداني، عجز عن إدانة، وشجب هذا النظام، دع عنك التعاون معه، والسعي لتمديد ظلمه ودماره.

***- والجبهة الثورية ليست غزواً اجنبياً، يهدف الى تمزيق الوطن واستعماره ، ولا هي حفنة من المغامرين، تريد فقط ان تقفز على السلطة لمطامع شخصية، ولا هي جيوش الكفار والمشركين، التي تقاتل اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم. وحكومة الاخوان المسلمين هي التي بدأت الاعتداء المسلح على الحركة الشعبية، في جبال النوبة، وفي النيل الأزرق، وهي التي خرقت اتفاقية السلام، وهي التي دمرت القرى، وقتلت المواطنين، وشردتهم، كما فعلت بأهلنا في دارفور من قبل .. بل إنها أتت بنفس مجرمي حرب دارفور، واعطتهم السلطة في جبال النوبة، ليقوموا بتكرار نفس مسلسل الإبادة العرقية، الذي يواجه قادة النظام بسببه، اتهام المحكمة الجنائية الدولية. ولقد قصفت حكومة الاخوان المسلمين، ولا تزال تقصف المدنيين، في هذه المناطق بالطائرات، حتى لجأ الشيوخ والاطفال، الى كهوف بعيدة في قمم الجبال، وانقطعوا عن قراهم، وواجهوا خطر المجاعة. ولقد منعت الحكومة منظمات الإغاثة، من تقديم العون المنقذ لهم. وحين طرحت الحركة الشعبية-شمال في المفاوضات وصول الاغاثة الى هؤلاء النساء والشيوخ والاطفال، الذين يموتون كل يوم، كأولوية، رفضت حكومة الاخوان المسلمين، وذكر مفاوضوها انهم سيوصلون المساعدات الطبية والغذاء، إذا اوقفت الحركة الشعبية الحرب !! ولقد رفضت الحركة الشعبية بحجة واضحة، مفادها ان هؤلاء المواطنين، الذين يعلمون ان الطائرات التي تقصفهم، وقتلت أهلهم وذويهم، تأتي من الحكومة في الخرطوم .. فلا يمكن ان يقبلوا طعام ودواء من نفس الحكومة، التي قد تقتلهم من خلال الطعام والدواء، وبكلفة اقل من قصف الطائرات.

***- فعلى الحكومة ان كانت حريصة عليهم، أن توقف القصف اولاً، ثم تفتح المجال للاغاثة الدولية، وتبني بذلك جسور الثقة، ثم تتحاور على ايقاف الحرب، وحل المشاكل وفق قرار مجلس الأمن واتفاقية (عقار-نافع) التي وافقت عليها من قبل. وبسبب رفض الحكومة، وتعنتها، واصرارها على منع الإغاثة، فشلت المفاوضات. ولقد ابادت الحكومة قرى بأكملها في جبال النوبة، وفي النيل الأزرق، وحين ردت الجبهة الثورية، بضرب بعض المدن والقرى في شمال كردفان، بدأ إعلام الحكومة يصرخ بشعارات الوطنية، والجهاد، وساحات الفداء، وكاد يعيد أكاذيب الحور العين، والقرود التي تحارب مع هؤلاء (المجاهدين).. ثم بادر بتوزيع تهم الخيانة، والطابور الخامس، وتكثيف الاعتقالات للمدنيين، بشبهة الانتماء للحركة الشعبية، أو الجبهة الثورية، بهدف الترويع، وعزل الشعب بالتخويف، عن تأييد الجبهة الثورية. فأعتقل 138 مواطناً في النيل الازرق، ووجهت لبعضهم أحكام بالاعدام. و200 في جبال النوبة، و200 في دارفور، و45 إمراة في سجن الأبيض، بعضهن حوامل، وبعضهن مرضعات. و50 من قيادات الحركة الشعبية في مناطق مختلفة (إفادة ياسر عرمان لوكالات الانباء العالمية 21/5/2013م). هذا الجو من التضليل والارهاب، الذي اشاعه الاخوان المسلمون، من ضمن خطة التعبئة، أثر على ذوي النفوس الضعيفة، ومن ضمنهم السيد الصادق المهدي !!

***- فقد جاء عن موقف السيد الصادق (حذر زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي قائد طائفة الأنصار مما أسماه مخططات تحالف الجبهة الثورية المتمردة، قائلاً إنها لاتتبنى برامج قومية أو وطنية بل ستعمل على تطبيق رؤية انتقائية ستقود السودان إلى المزيد من التقسيم. وجدد المهدي خلال لقاء جمعه مع رؤساء الأحزاب المصرية في القاهرة الدعوة للحكومة السودانية والمتمردين والقوى السياسية الأخرى لاتفاق التراضي الوطني من أجل حلول تعالج الأزمة التي تعاني منها البلاد)(الشروق 3/5/2013م). والذي يقرأ هذا الكلام، يظن ان السيد الصادق لا علاقة له بهذه (الجبهة الثورية المتمردة)، لأنها (لا تتبنى برامج قومية أو وطنية)، ولكن الواقع خلاف ذلك، فقد جاء ( يبدو أن لقاءك بالجبهة الثورية بلندن مؤخراً أسس لشكل من أشكال العلاقة؟!!
- -في زيارتي الأخيرة إلى لندن التقيت بـ"ياسر عرمان" واتفقنا على مشروع وفاق وطني، وهو تحدث نيابة عن الجبهة الثورية.
على ماذا اتفقتم؟
- -اتفقنا على أن يكون المشروع الذي ينبغي الاتفاق حوله هو الحل السياسي وليس العسكري، وهم كقوى مسلحة لا تضع سلاحها إلا بعد وجود اتفاق سياسي، وإلى أن يحدث ذلك هم يقومون بالدفاع عن أنفسهم لكن لا يسعون إلى تحقيق أي هدف بوسائل عسكرية، وهذا ما صدر في البيان المشترك في 14 ديسمبر الماضي والموقف المبدئي لحزب الأمة) (صحيفة المجهر 10/1/2013م). لماذا جلس السيد الصادق مع الحركة الثورية، رغم علمه بأنها ليس لديها اجندة وطنية، وتسعى الى تقسيم البلاد ؟! ثم إذا قبل ان تظل الجبهة الثورية حاملة للسلاح، واتفق معها أن يواصل حزبه مقاومته السلمية، حتى يتم اتفاق سياسي يرضي الجميع، فلماذا جاء يهاجمها الآن ؟! والجبهة الثورية منذ أن قامت، تقول بأن هدفها هو الحل السياسي، وأنها تحمل السلاح دفاعاً عن وجودها، ريثما يتم الاتفاق السياسي، فما الجديد في ذلك ؟! ألا يعد انحياز السيد الصادق للنظام الذي يبادر بالاعتداء ضد الجبهة الثورية التي اتفق معها خيانة ؟!
ومن عجب، ان اتفاق السيد الصادق، مع الجبهة الثورية في لندن، وقع عليه السيد نصر الدين الهادي المهدي، بصفته نائب رئيس حزب الأمة، وبحضور السيد الصادق، وكان ذلك في 14/11/2012م. وفي 16/11/2012م أي بعد يومين فقط، اصدر السيد الصادق، بياناً من مقره بأكسفورد، جاء فيه (السيد نصر الدين الهادي المهدي انضم للجبهة الثورية بقرار منه لا من أجهزة الحزب المعنية لذلك قررتُ إعفاءه من موقعه التنظيمي كنائب لرئيس حزب الأمة) (سودانيزاونلاين 17/11/2012م). وهكذا عزل السيد الصادق نائبه، دون ان يرجع لمؤسسات الحزب، بل دون أن يعود حتى للوطن !!

***- وليس ذلك فحسب، بل ان السيد الصادق ذكر ان ممثل حزب الأمة، قد ذهب الى كمبالا، ووقع على وثيقة الفجر الجديد.. ولكن حين ثارت ثائرة حكومة الاخوان المسلمين، ضد من وقعوا وثيقة الفجر الجديد، تراجع السيد الصادق. وقال ان توقيع ممثل الحزب، قرار تنفيذي مبدئي، ولكن القرار التشريعي النهائي، والذي تم بعد اجتماع الحزب، هو رفض وثيقة الفجر الجديد !! جاء عن ذلك :

***- (هذا يعني أنكم موافقون على اللقاء من حيث المبدأ؟!!
- -نعم وافقنا وحددنا ان يحضر اللقاء دكتور صلاح مناع كممثل لحزب الامة....
بماذا كلفتم "صلاح مناع"؟
-صلاح مناع" مكلف من الأمانة العامة لحزب الأمة لينوب عنه، وهو اجتهد في قبول كثير من النقاط التي تمثل رأي حزب الأمة القومي، لكن هناك نقاطاً غير مقبولة في الاتفاق الذي وقع عليه.
لماذا وقع إذا كانت هناك نقاط عليها تحفظ؟
- -أي اتفاق مع أي طرف يكون مبدئياً إلى أن يتم التصديق عليه
كيف.. ألم يكن موفدكم مفوضاً؟
- مافي حاجة اسمها تفويض مطلق ، في أي عمل لا يوجد تفويض مطلق.. إذا تم الاتفاق مع جهة تنفيذية لا بد أن يعرض على الجهة التشريعية لتصادق عليه.
ما طبيعة التفويض الذي مُنح لـ"مناع"؟
-أن يشارك، وهو شارك ووقع، لكن هو يعلم وأُخبر بذلك أن المصادقة لا بد أن تأتي من الجهة التشريعية.
ألم يطلعكم على التفاصيل قبل الإقدام على التوقيع؟

- -أنا هنا أسرد معلومات.. "صلاح مناع" حضر نيابة عن حزب الأمة ووقع على الوثيقة لكنه يعلم أن التوقيع يمثل الجهة التنفيذية بصفته منفذاً، والمصادقة تأتي من الجهة التشريعية.. الاتفاق لا يصبح ملزماً إلا بعد مصادقة الجهة التشريعية، وهو بهذا الإجراء قام بعمل ليس فيه خروج على المشروعية)( صحيفة المجهر 10/1/2013م) ولقد استغرب الصحفي المحاور للسيد الصادق، لأنه ليس هنالك شخص ممثل لحزب، يوقع باسم الحزب على اتفاق، ثم يتنازل الحزب عن ذلك الاتفاق بحجة أن الشخص مفوض تفويض مبدئي خاضع لاجتماع آخر يمكن ان ينسف كل الاتفاق !! إن مثل هذا التنصل عن العهود، هو شأن حكومة الاخوان المسلمين، فقد وقع نافع اتفاقاً باسمها مع عقار، فجاء الرئيس وألغاه كأن لم يكن، وإن فعل ذلك التراجع بوضوح، ولم يحاول تبريره بتضليل الرأي العام، مثل ما فعل السيد الصادق الآن.

ما هو رأي السيد الصادق المهدي، في حكومة الأخوان المسلمين، التي تحكم السودان الآن؟ جاء عن ذلك (هناك أربعة أسباب تجعلنا لا نشترك معهم لأنهم هم: يمارسون الاستبداد على الناس، والفساد في إدارة الحكم، وتشويه الدين، وتخريب الوطن. لهذه الأسباب لا يمكن أن نضع يدنا في يد النظام إلا إذا غير كل هذه السياسات كما ذكرنا)( آخر لحظة 20/5/2013م) وهل الذي يفعل كل هذا يقبل لو قال انه غير سياساته، أم يجب أن يقتص منه أولاً ؟!

***- ومع ذلك يرفض السيد الصادق المهدي، تغيير هذا النظام بالقوة والعمل المسلح، فيقول (وبعض الناس يقولون لنا أيدوا الجبهة الثورية، ونقول لا، والسبب أن الإطاحة بالقوة ستؤسس لحكم استبدادي يكون مثل هذا النظام، فنكون غسلنا الدم بالدم. نحن لا نريد أن نغسل الدم بالدم بل أن نفعل شيئاً يكون فيه الخير، نغسل الدم بالماء، نحن اصحاب غسيل الدم بالماء ولكنا لسنا أصحاب غسيل الدم بالدم)(المصدر السابق). هل يعني هذا أن السيد الصادق ينكر تاريخه، ويعتبره أخطاء يتبرأ منها، منذ أن قاد غزو الجبهة الوطنية ضد نميري في عام 1976م، ثم تكوين جيش الأمة، والمحاربة المسلحة لهذا النظام، مع فصائل التجمع على الجبهة الشرقية ؟!

***- لقد اتفقت الاحزاب، ومنظمات المجتمع المدني، وفصائل تجمعات الشباب، على اسقاط هذا النظام بالعمل السلمي والمظاهرات، فماذا قال لهم السيد الصادق ؟! ( الصادق المهدي: الحكومة لا يمكن إسقاطها عبر المظاهرات.

***- قطع رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي بأن الحديث عن إسقاط النظام عبر المظاهرات يحتاج لتدبر، مؤكداً أن السودان ليس كمصر أو تونس، مشيراً إلى أن الجيش فيها مهني، بينما في السودان مؤدلج، بجانب أن التركيبة في نظام الحكم مختلفة، منوهاً لوجود أكثر من «50» فصيلاً مسلحاً في دارفور والجنوب ومناطق أخرى، متوقعاً أن تكون الحالة في السودان حال حدوث ثورات مثلما في ليبيا واليمن. وأضاف لذلك ندعو للبحث عن الحل عبر كافة الوسائل الممكنة منعاً لسفك الدماء)(آخر لحظة18 أبريل 2011م). فالسيد الصادق إذاً لا يوافق على المظاهرات ضد النظام الذي خرب البلد، لأن المظاهرات لن تنجح، وسيحدث منها سفك دماء !!

***- وحين تحركت مجموعات من الناشطين، في الإطار القانوني، وقادوا حملة تصعيد بهدف تنفيذ إجراءات المحكمة الجنائية الدولية، كوسيلة قانونية دولية للقضاء على نظام الاخوان المسلمين، أعترض السيد الصادق المهدي، وجاء عن ذلك ( وفيما يتعلق بقضية المحكمة الجنائية
قال المهدي :" تسليم رأس الدولة مستحيل "، مضيفاً:" هنالك من يطالبون بتسليم الرئيس البشير، واصفاً إيّاهم بأنهم لا تهمهم تداعيات الامر وتابع المهدى القول :" إنهم يعملون بالمثل "جلداً ما جلدك جر فوقو الشوك"، وزاد:" نحنا الجلد ده حقنا")( سونا فبراير 2009م).

***- فالسيد الصادق المهدي لا يوافق على اسقاط النظام بالقوة المسلحة، ولهذا يدين الجبهة الثورية ويهاجمها، وهو لا يوافق على السعي لاسقاط النظام بالمظاهرات السلمية، ويقرر انها بلا فائدة !! كما انه يرفض المحكمة الجنائية الدولية، كحل قانوني لقضية السودان، ويعتبر البشير، بعد كلما فعل، جلده الذي لا يريد ان يجر فيه الشوك !! فماذا يريد إذاً غير ابقاء الوضع على ما هو عليه الآن، بإضافة الهجوم على المعارضة، بغرض خدمة النظام وتقويته؟!

***- لقد خان السيد الصادق المهدي، القتلى، واللاجئين، والنازحين، من أهالي دارفور، حين صمت عن مأساتهم، ولم يطالب لهم بالقصاص، بل لم يقبل تسليم الرئيس، الذي قتلت حكومته أكثر من مأتي ألف شخص منهم، وشردت حوالي مليونين آخرين، للمحكمة الجنائية الدولية. وخان فصائل المنظمات الشبابية، والاحزاب، حين دعاهم للتظاهر، واحتلال الميادين العامة، وحين خرجوا للشوارع، وواجهوا الغاز، والرصاص، والاعتقال، لم يجدوه بجانبهم !! ثم إذا هو يزيد على التخاذل، بأن يحبط المتظاهرين، بتصريحه بأن المظاهرات لا جدوى منها. وخان أهالي جبال النوبة، والنيل الأزرق، ولم يدن قصفهم بالطائرات، ولا منع الإغاثة عنهم ليموتوا جوعاً .. وحين قام ابناؤهم، يحملون السلاح، ويدافعون عنهم، ويصدون الهجوم عليهم، أدان هذه الفصائل المسلحة، وأتهمها هي بتمزيق السودان، بدلاً من حكومة الاخوان المسلمين، التي فصلت الجنوب، واثارت كل هذه الحروب. وخان حزب الأمة، حين استغل وضعه ليبعد الاحرار من قيادي الحزب ويفصلهم، ويقرب الذين أوعزت له السلطة بتقريبهم. وخان الدين، وتاريخ الانصار، حين تقرب وتزلف، للجماعة التي قال انها شوهت الدين.. وخان الوطن، حين خذل معارضي الحكومة، التي قال عنها أنها خربت الوطن.

***- إن السيد الصادق المهدي، خلافاً لما يصرح به، هو المسؤول الأول، عن تعيين ابنه في جهاز الأمن، الذي لا عمل له، غير تعذيب الشرفاء .. وهو المسؤول عن تعيين ابنه الثاني، مساعداً لرئيس الجمهورية، ومسؤولاً كبيراً في الجيش، الذي لا عمل له، غير تقتيل السودانيين. ولقد ذكرت صحيفة " الانتباهة "، أن الدكتورة مريم الصادق المهدي، ستعين وزيرة في التغييرات القريبة القادمة . ولقد نفت دكتورة مريم هذا الخبر، ولكنه نفي متردد، ومتذبذب، على طريقة والدها، إذ قالت ( لن أشارك في أي حكومة لا يرشحني لها حزب الأمة القومي عبر أجهزته الرسمية) !! وأجهزة حزب الأمة أجهزة صورية، بإزاء رغبة (الإمام)، و(الإمام) الذي أدخل أخويها من قبل، الى مستنقع حكومة الاخوان المسلمين الآسن، لن يتوانى لو سمحت له الظروف، بأن يفعل بها، ما فعله من قبل بشقيقيها.


#1501312 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2016 01:11 AM
من اقــوال وافعال وتصريحات الصادق المـهدي:
-(اخبار وعناوين)-
*************************

١-
أخر بدع الصادق المهدي:
اسقاط نظام البشير بالتوقيعات!!
---------------------
المصدر:- سودارس-
-08 - 07 - 2013-
(دشن امس حزب الأمة القومي السوداني بزعامة الصادق المهدي حملته لجمع التوقيعات الهادفة إلى إسقاط نظام الرئيس عمر البشير، والمسماة بمذكرة التحرير على غرار حركة تمرد المصرية. وأكد الحزب أن المذكرة ستعمم على كافة شرائح الشعب السوداني بأقاليمه المختلفة.
وقال القيادى بالحزب عبدالجليل الباشا، إن الحزب يدشن حملة مليونية لإسقاط النظام على ضوء خطاب زعيم الحزب الذي دعا فيه النظام للقبول بالحل السياسي الشامل أو سيمضي الحزب في طريق الاعتصامات والتوقيعات المليونية لإسقاط النظام.
وأوضح الأمين العام لحزب الأمة المعارض ابراهيم الأمين ان فكرة جمع التوقيعات على تذكرة التحرير تأتي كجزء من موقف حزبه المعارض للنظام الحالي ويسعى من خلالها لاستنفار طاقات الشعب السوداني للوقوف بقوة والتكاتف من اجل إسقاط النظام، وأشار إلي ان حملة التوقيعات تمثل واحدة من أدوات التعبئة العامة التى أطلقها حزب الأمة وسيقوم بتمريرها ونشرها على قطاعات الشعب شريحة الشباب استفادت من تجارب ثورات الربيع العربي التي استندت إلى الشباب في أحداث التغيير. ودعا سكرتير الحزب فى ولاية الخرطوم عبدالرحمن صالح منتسبي الحزب وكيان الأنصار لحضور تدشين الحملة الذي يشهده زعيم الحزب الصادق المهدي بدار الحزب بأم درمان.

٢-
الصادق المهدي يدعو السودانيين للاضراب العام والخروج الى الشوارع ويدعو القوات النظامية للإنحياز للشعب...(أبريل ٢٩ - ٢٠١٦)-

٣-
الصادق المهدي: جميع شروط الانتفاضة الشعبية قد اكتملت-(يونيو ٢٩ - ٢٠١٦)-
٤-
***- الصادق المهدي يندد بتضعضع صفوف المعارضة السودانية...
***- الصادق المهدي أصبح دُمّية في يد النظام الحاكم؟؟!!...
***- (الصادق المهدي) زعيم الصفقات الخاسرة...
***- الصادق المهدي يدعو نظام البشير الى الرحيل...
***- الصادق المهدي: استمرار عمر البشير في السلطة يعطل مصالح السودان...
***- جرسة الصادق المهدي والكلام السمح عن مخرجات حوار البشير !!
***- الصادق المهدي: حكم البشير شارف على نهايته!!

٥-
الصادق المهدي يدعم تسليم البشير للجنائية
****************************
المصدر:- جميع الحقوق محفوظة لشبكة المقرن السودانية 2005-2016.
-15 يونيو,2015-
***- من جهته بعث رئيس حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي برسالة للإتحاد الافريقي وحكومة جنوب أفريقيا أكد فيها أن الشعب السوداني يدين التهرب من المسائلة والعقاب ويدعم فيها إستقلال القضاء في جنوب افريقيا “نعدم إعتقال جنوب أفريقيا للمسؤولين عن إرتكاب الجرائم.” قبل أن يستدرك بالقول أن للمرحلة أبعادها السياسية والحوجة للتوفيق بين العدالة والعقابية والعدالة الإستباقية لضمان إستقرار في المستقبل. وقال المهدي في رسالته أن المخرج السياسي هو عبر المادة 16 من نظام روما الأساسي ” إذا صادق الرئيس السوداني علي اتفاقية سلام شامل وتحول ديمقراطي حقيقي.

٦-
تصريح صحفي من الإمام الصادق المهدي عقب
زيارة الرئيس عمر البشير له بمنزله، الملازمين بأم درمان
*************************
مصدر: سودانيز اونلاين
-28/8/2013-
(رحبت ترحيباً حاراً بزيارة الأخ الرئيس، وهي ظاهرة لا تكون إلا في بلاد السودان، وطن التسامح وقبول الآخر. واتفقنا على أن قضايا الحكم والدستور والسلام قضايا قومية ينبغي ألا تعزل أحداً وألا يسيطر عليها أحدٌ. وسوف تجري الاتصالات اللازمة لإبرام الاتفاقيات المنشودة بمشاركة الأجهزة الحزبية المعنية).

٧-
البشير يمنح الصادق المهدي وسام الجمهورية من الطبقة الأولى -(01.01.2014)-

٨-
رئيس وزراء السودان الاسبق الصادق المهدي يدعو عمر البشير الى الرحيل -(30.06.2013)-

٩-
اكلت المعارضة الطعم الذي دسه الصادق المهدي لها نيابة عن الإنقاذ.

١٠-
الصادق المهدي أصبح عالة على المعارضة وعميلا للنظام...

١١-
قراءة في تفاصيل مذكرة سرية هل يحاول الصادق المهدي شق تحالف المعارضة؟!!

١٢-
الصادق المهدي يجرجر المعارضة للتوقيع على بياض لفشل كبير آخر ...

١٣-
الشريف حسين الهندي يتحدث عن خيانة الصادق...


#1501159 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 05:00 PM
أخوي الحبوب،
كرم،

تحية طيبة ممزوجة بالشكر علي قدومك الكريم،

(ب)-
وصلتني ثلاثة رسائل اصدقاء يقيمون في السودان، وكتبوا:
١-
الرسالة الاولي:
(..اذا كنت تقصد ان الامام الصادق المهدي بقي "جيمس بوند" المؤتمر الوطني ويقوم بادوار خارقة للعادة لتكسير دفة المعارضة وانها وجودها، فهذه حقيقة لا تحتاج الي مناقشة. اما اذا كنت تقصد ان الصادق ذكي مثل ذكاء "جيمس بوند" ويفهم الامور وهي طائرة...فدي ما وفقت فيها!!)..

٢-
الرسالة الثانية:
(..اشمعني الهجوم فقط علي الامام الصادق المهدي؟!! ماذا عن الاخرين في الحركة الشعبية قطاع الشمال، وحركة تحرير السودان "مناوي"، حركة العدل والمساواة "جبريل إبراهيم"؟!!

٣-
الرسالة الثالثة:
(..نطلع من مهزلة تكريم عمر البشير في اديس ابابا، نقع في فضيحة توقيع اتفاقية!!، وده كله وقع في مسرح اديس ابابا، والممثلين، والمهرجين، والبلياتشوهات ، والاراجوزات...سودانيين!!


#1501152 [خالبوش]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 04:43 PM
لا فض فوك يا بكري الصائغ! السودان بحاجة ماسة إلى مقالك هذا في هذا "المنعطف الحرج" من أكثر عهود السودان ظلاماً وظلماً! الصادق المهدي جزء رئيسي من جميع طبخات النظام لضرب المعارضة. وكل ما يتشدق به من أنشطة لتغيير النظام المقصود منه قطع الطريق على من يريد تغيير النظام بالفعل، وكل ما يوحي به الصادق المهدي من محاولات إنقلاب وهمية هو استباق لانقلاب حقيقي من طرف آخر - طرف وطني حقيقي - وليس طرف لا يرى في الدنيا غير مصلحته الخاصة! وعندي شك لا يفتأ يخامرني بأن الصادق المهدي سلَّم السلطة للبشير الإنقلابي بتخطيط مسبَّق. الصادق المهدي يلعب على جميع الحبال ويهادن جميع الأنظمة وهو الذي سعى لرئاسة المعارضة مع وجود أحد أبناءه في القصر والآخر في الأمن. الصادق المهدي هو المؤتمر الوطني جناح حزب الأمة!


ردود على خالبوش
[بكري الصائغ] 08-10-2016 12:08 AM
أخوي الحـبوب،
خالبوش،
(أ)-
الف الف مرحبا بك، وبقدومك السعيد،

(ب)-
اخيرآ اعلن حزب الامة القومي عن رأيه في توقيع اتفاقية خارطة الطريق، وقال فضل الله برمة ناصر نائب رئيس حزب الامة القومي أن: (الحرب قد وضعت أوزارها بالبلاد، بعد توقيع الجميع على خارطة الطريق للسلام التي طرحتها الوساطة الأفريقية، والحلول السياسية هي الأنجح وإن الحرب ليست من خيار الحزب، مشيراً إلى أن الحوار هو الخيار الأمثل لقضايا البلاد)...

(ج)-
***- وهكذا بكل بساطة طلب حزب الامة القومي من الشعب ان ينسي كل ما لحق البلاد من خراب وتدمير واغتيال ٣٠٠ الف شخص، وتقسيم البلاد...و(عفي الله عما سلف)!!

(د)-
***- نسأل السيدة مريم الصادق المهدي:( ما رأيك في تصريح فضل الله برمة؟!!)...


#1500966 [كرم]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 12:00 PM
نعم والله حسبنا الله ونعم الوكيل .


#1500962 [سلطان]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 11:53 AM
نعم كل ماذكرته عن الصادق قد يكون صحيحا،ولكن هل الصادق هو الشعب ،هل الصادق منع الشعب من تغيير نظامه الحاكم.
الكل يقبع خلف جهازه الحاسب ويعاتب شخصا تجاوز الثمانين ،عندما رأي الساحة خالية ملأ الفراغ بما يراه من وجهات نظره حتي وإن كانت خاطئة فهو في النهاية ماخسران حاجة ،حكم مرتين ،ولايزال يزاحم السياسيين ويفرض وجوده ،ولكن أين أنتم ومادوركم وماذا قدمتم علي أرض الواقع غير الكتابة والأشعار في الواقع الإفتراضي الذي لايعبأ به البشير لأنه غير محسوس، أمثال البشير يخاف من مايراه لا مايقرائه


ردود على سلطان
[بكري الصائغ] 08-09-2016 04:28 PM
أخوي الحبوب،
سلطان،
(أ)-
الف تحية حارة ممزوجة بالشكر علي قدومك السعيد،

(ب)-
لكنك يا حبيب، لم تكتب ولا حرف واحد في تعليقك عن توقيع الصادق المهدي علي اتفاقية "خارطة الطريق "!!، ولا ابديت رأيك حول تصرفه الصادق ان كان عمل وطني؟!! ام طعنة في ظهر المعارضة؟!!

(ج)-
***- كتبت ايضآ:
( أين أنتم ومادوركم وماذا قدمتم علي أرض الواقع غير الكتابة والأشعار في الواقع الإفتراضي الذي لايعبأ به البشير لأنه غير محسوس، أمثال البشير يخاف من مايراه لا مايقرائه؟؟)!!

***- هل نسيت يا سلطان، ان ما نشر خلال الاعوام الماضية في المواقع الالكترونية التي تهتم بالشأن السوداني قد اقلقت النظام وجعلته يخرج من طوعه ويقوم بتاسيس "الجهاد الالكتروني" في محاولة يائسة الحد من كشف الفساد والسلب والاغتيالات التي خرجت للعلن بفضل المعارضة ؟!!

(د)-
***- المواقع الالكترونية التي تهتم بالشأن السوداني، كشفت حقيقة الصادق المهدي المكروه داخل آل المهدي، وايضآ داخل خمسة احزاب أمة!!


#1500929 [الخمجان]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 11:21 AM
ي بكرى والله انا اشفق عليك من غباء عقلك لقد ابنت للناس من غير ان تشعر ان الصادق المهدى فوبيا ورقم صعب فى خارطة السياسة السودانية
اذا كان الصادق المهدى قادر على فعل كل ما ذكرت فعلى المعارضة السلام
وعلى قياداتها الفاتحة ويبدو انه ليس لدينا معارضة نعول عليها
جيمس بوند شخصية اسطورية واذا صح هذا الصف فى الصادق المهدى فان حزب الامة هو الرابح الاول كما المخابرات البريطانية
هون على نفسك ي اخى وخليك عقلانى فالسياسة لا تفهم هكذا
وانا اعرف انك غبى وكتاباتك غبية فمنذ وقت قريب كنت تعتقد ان جعفر الصادق هو ابن الصادق المهدى
جعفر هو ابن الميرغنى وهذه هدية منى حتى لا يضحك عليك القراء وقد ضحكو بالفعل


ردود على الخمجان
[بكري الصائغ] 08-09-2016 04:09 PM
أخوي الحبوب،
الخمجان،
(أ)-
سلام حار عطر لك يا أمير، والله سررت بزيارتك بعد طول غياب،

(ب)-
قلت في تعليقك:
(والله انا اشفق عليك من غباء عقلك)!! وهنا اسألك ياحبيب: ايهما اكثر غباء: مقال بكري الصائغ؟!! ام توقيع الصادق المهدي علي اتفاقية لن يلتزم بها البشير، والصادق المهدي يعرف حق المعرفة انها اتفاقية مثلها مثل "منديل الورق" بعد الاستعمال؟!!

(ج)-
***- الا توافقني يا الخجمان، علي ان الصادق تصرف بغباء شديد واستعجل توقيع الاتفاقية؟!!

(د)-
***- ايضآ الا توافقني يا حبيب، ان البشير يستغل دومآ غبـــاء وطاعة الصادق المهدي ويكلفه بمهام قذرة ضد المعارضة، وضد آل المهدي؟!!


#1500900 [abdulbagi]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 10:42 AM
الاستاذ بكرى اضف الى ذلك تأمره هو والترابى( اتحاد القوى الحديثه) على الديمقراطيه بعد ثورة اكتوبر 1964 بطردهم نواب الحزب الشيوعى من البرلمان. واختلقوا عن طريق المهوسين سعاد الفاتح وعلى عبدالله يعقوب حادثة معهد المعلمين المشهوره لحل الحزب الشيوعى. والادهى والأمر انهم تعدوا على الستقلال القضاء ورفض الصادق تنفيذ حكم المحكمه ببطلان حل الحزب الشيوعى وقد كان وقتها رئيسا للوزراء.هذه الاحداث مدونه فى ذاكرة الشعب. وشهودها احياء يرزقون . والان يتباكى على الديمقراطيه. الله يمهل ولا يهمل


ردود على abdulbagi
[بكري الصائغ] 08-09-2016 03:54 PM
أخوي الحبوب،
Abdulbagi - عبدالباقي،

(أ)-
الف الف مرحبا بقدومك الثاني الكريم،

(ب)-
كنت اتوقع اليوم ان اقرأ في صحيفة "الراكوبة" ردود افعال رؤساء احزاب حزب الامة الخمسة علي توقيع الصادق المهدي، وان كانوا من المؤيدين للتوقيع، او استنكروا تصرفه الفردي الذي دخل في صالح النظام الحاكم؟!! لكن مع الاسف لم اجد ما يؤكد ان هؤلاء الرؤساء قد سمعوا بما جري في اديس ابابا بالامس؟!!


#1500894 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 10:32 AM
الاستاذ بكرى سردك قيم ولكن نسيت شيئا مهما فى تاريخ الصادق السياسى فقد كون مع حسن الترابى الذى كان قد صاهر اسرة المهدى .كونوا اتحاد القوى الحديثه .من جناح الصادق والاخوان المسلمون وضموا حزب سانو تمامة جرتق.اتحاد القوى الحديثه كان وبالا على السياسه السودانيه فقد ادى بالاضافة لشق حزب الامه هذا التحالف المشؤوم وهو سبب رئيسى فيما نعانيه اليوم وذلك عندما تأمروا على الديمقراطيه وقاموا مع اخرين بطرد نواب الحزب الشيوعى من البرلمان وتأمروا على حل الحزب الشيوعى والادهى وامر انهم تعدوا على استقلالية القضاء عندما رفضوا حكم المحكمه ببطلان حل الحزب الشيوعى ز هذه الاحداث مدونه فى ذاكراة الشعب. و شهودها احياء.


ردود على abdulbagi
[بكري الصائغ] 08-09-2016 03:45 PM
أخوي الحبوب،
Abdulbagi - عبدالباقي،
(أ)-
الف تحية طيبة لشخصك الكريم، ومشكور علي المشاركة المقدرة،

(ب)-
قمت باتصال مع بعض اصدقائي في الخرطوم وسالتهم عن رأيهم في توقيع اتفاقية "خارطة الطريق"؟!!، وكانت ردودهم متشابهة، وانها اتفاقية لا تختلف عن عشرات الاتفاقيات التي وقعتها الحكومة مع المعارضة من قبل، وكانت كلها حبر علي ورق وما نزل منها اي اتفاق الي ارض الواقع.

(ج)-
***- جاء في احدي الردود:
(ان الاتفاقيات والمباحثات الرسمية او التمهيدية التي جرت من قبل بين اعضاء المعارضة السودانية في الداخل والخارج، وكان الصادق المهدي مشاركآ فيها، قد فشلت كلها بسب تعنتات الصادق واعتراضاته الكثيرة، وانسحابه المتكرر من الجلسات !!... الصادق المهدي يظن ان التوقيع علي اتفاق "خارطة الطريق" هو عمل وطني، بينما حقيقة انها خطة لتفتيت المعارضة لصالح حزب المؤتمر الوطني!!، ومقابل هذا التوقيع لن يحصل الصادق الا علي عفو من حميــدتي!!


#1500849 [أبوقرجة]
5.00/5 (2 صوت)

08-09-2016 09:41 AM
"حسبي الله ونعم الوكيل"...

استاذنا الغالي بكري الصائغ .... السيلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الصادق المهدي.. له دور مع هذا النظام ... والمعلومه العندي بتقول تم تجنيده في الحركة الإسلامية منذ أن كان طالباً... وهو يقوم بالدور الذي أوكل له... في الديمقراطية وهو رئيس وزراء كان يقوم بأفعال كلها تصب في مصلحة الجبهة الإسلامية... وحكاية أنقلاب الجبهة في 1989/06/30 خير شاهد على ذلك ...الانقلاب كان مكشوف ومعروف من سيقوم به هي الجبهة الإسلامية... وذهبوا إليه وأخبروه به فقال دي خطرفة شيوعيين ... مع أنه قبلها بأسبوعين كان انقلاب الزبير محمد صالح... ومن المعلوم أن أي معلومه أمنية تلزم المسئولين عنها أخذها في محمل الجد.. والتحري وسد الثغرات الموجودة ... وأنا لما كنت أتابع شاهد على العصر حلقات الصادق المهدي لمست في حديثه أشياء لا تصدق حينما قال أن النظام كان ينوي تصفيته جسدياً .. هذه المعلومه لا أصدقها أبداً..
الصادق المهدي قاد أمس الأثنين قوى نداء السودان إلى الهاوية وسلمهم للنظام لكن صدقني بعد كده الكيمان انفرزن النظام ومعاونيه في جهة .. والشرفاء المعارضين في جهة أخرى .. والغلبه للشعب السوداني..

لك ألف تحية وتقدير..


ردود على أبوقرجة
[بكري الصائغ] 08-09-2016 03:24 PM
أخوي الحبوب،
أبوقرجة،
(أ)-
سلامي الحار لشخصك الكريم، ومشكور علي المحاضرة القيمة التي شاركت بها،

(ب)-
بعد عودة الصادق المهدي الي السودان، سيحاول بقدر الامكان ان يكون هو (ظاهـريآ) الشخص المعارض للنظام القائم خصوصآ بعد وفاة الترابي ومرض محمد عثمان الميرغني!!، سيعود الي السودان ويغرق الشعب بخطبه المملة!!، وتصريحاته المتناقضة كالعادة منذ خمسين عام!!، سيكون هو امام الجامع في ايام الجمعة!!، وصاحب الفتاوي الدينية يوم السبت، والاحد يوم مخصص للهجوم علي كل من يعادي النظام او نظام حكمه!!، ويوم الاثنين مخصص لمبارك الفاضل المهدي!!...وباقي ايام الاسبوع مخصص لخدمة الحزب الحاكم!!


(ج)-
***- كم هو مسكين الصادق المهدي الذي لا يعترف ان مرض الخرف الشيخوخي قد اصابه، ولا يقبل نصيحة اقرب الناس له من اهله منه ان يعتزل السياسة، ويبقي الي جانب احفاده ويلاعبهم!!


#1500816 [الحامدي]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 09:03 AM
الامام يبحث عن السلام والديموقراطية واذا كان يبحث عن موقع لكان له ما اراد مع الكيزان , ولكن الامام يتعامل مع شيطان (المؤتمر الوطني) وهذا الشيطان لا عهد له ولا ميثاق. والذي يبحث عن ضالته يفتح خشم البقرة كما يقول المثل الشعبي.
ماذا جنينا من 27 عام مع الكيزان : دمار وقتل ومخيمات وفساد ,
نداء السودان لن يكون صائغا وسهل الابتلاع.


ردود على الحامدي
[بكري الصائغ] 08-09-2016 03:03 PM
أخوي الحبوب،
الحامدي،
(أ)-
الف مرحبا بك وبالزيارة السعيدة،

(ب)-
جاءت فقرة في تعليقك، وكتبت:
(لامام يبحث عن السلام والديموقراطية)!!

***- بقي ده اسمه كلام يا حبيب؟!!، الصادق المهدي الديكتاتوري الذي يحكم حزبه منذ عام ١٩٦٦، وبهدله شر بهدلة!!، وقسمه الي خمسة احزاب، وعادي اهله واقاربه من اجل البقاء منفردآ في السلطة بلا منافس او شريك!!، الصادق المهدي الذي رفض التنازل عن رئاسة الحزب رغم انه قد بلغ من العمر ما يجعله مرغمآ ان يفكر في رئيس جديد الا يعاند ويصر انه ما زال في عز شبابه!!، نجح في تفتيت قوي "التجمع"، وباع المعارضة اخيرآ في اديس ابابا...

***- هل هو يا الحامدي رجل ديموقراطي يسعي للسلام؟!!

(ج)-
***- قمة المهانة والمذلة، ان الصادق المهدي الذي ذله البشير ذلة الكلاب ونزع منه السلطة بالقوة وجرده من امتيازاته وحصانته، وسجنه هو وابنته مريم ،..

***- بعد كل هذه الاهانات البليغة، رأينا الصادق هرول اليه وتودد اليه، وقبل بكل ارتياح ان يكون ابنه عبدالرحمن (حتة موظف) في القصر!!..وبشر في جهاز الامن!!، كل هذا مقابل وســام حصل عليه من البشير قبل ثلاثة اعوام!!


#1500808 [عثمان عبده]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2016 08:51 AM
حبيبنا بكري
متعك الله بالصحة والعافية..بعيدا عن ما تناولته حول الصادق المهدي الذي لا يكل ولا يمل الظهور وبلانا الله به عليه أن يحترم سنه وينزوي من الساحة السياسية ويشوف ليهو تبروقه..مشكلة الصادق كما نسيبه المات داك يعتقدون أنهم أوصياء على السودان


ردود على عثمان عبده
[بكري الصائغ] 08-09-2016 02:33 PM
أخوي الحبوب،
عثمان عبده،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريم،

(ب)-
***- بعد توقيع الاتفاقية، وبعد عودته للبلاد، سيقوم الصادق المهدي بالاعتذار الحار للعميد حميدتي، ويؤكد له ان قوات "الدعم السريع" ليست مليشيا اجرامية ترتكب المجازر وتمارس السلب والنهب، وانما هي مؤسسة عسكرية قومية تعمل من اجل السلام وردع المتآمرين!!

***- بعد عودته الي البلاد، سيكون الصادق علي استعداد لتنفيذ اي عمليات اخري توكل اليه من قبل المؤتمر الوطني لضرب المعارضة في الخارج!!....اليس هو (جيمس بوند الانقاذي "000")؟!!


#1500763 [د. هشام]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 07:44 AM
أستاذ الصائغ: كل نكبات السودان من شخصين الترابي و الصادق...و ها قدأخذ العزيز المقتدر الأول و نرفع أيادينا بالدعاء للعزيز المقتدر بأخذ الثاني!!


ردود على د. هشام
[بكري الصائغ] 08-09-2016 02:16 PM
أخوي الحبوب،
د. هشام،
(أ)-
الف تحية طيبة لشخصك الكريم،

(ب)-
الان بعد ان وقع الصادق علي اتفاقية "خارطة الطريق"، ما هي خطواته القادمة ؟!!،
***- هل سيطالب ان يكون رئيس المجلس الوطني؟!!
***- هل سيطالب ان يكون رئيس وزراء حكومة ال٧٩ وزير ووزير دولة؟!!

(ج)-
***- حتما سيطلب الصادق من البشير شي مقابل ما قام به من تفتيت للمعارضة وتقيع الاتفاقية.....لا يوجد عمل بلا مقابل!!


#1500715 [حار بي الدليل]
5.00/5 (2 صوت)

08-09-2016 05:06 AM
هل جرائم هذا النظام تسقط بالتقادم او بالتراضي ؟هل مصافحة هولا القتلة او الجلوس معهم تمسح كل الذى ارتكبوه في حق الشعب السوداني ؟هولا اضاعوا سبعة و عشرون عاما من عمر امة الا يكفي هذا لمحاكمتهم عن كل هذا الخراب . فعلا البباري الدجاج بوديهو الكوشة الله يعينك يا وطن.


ردود على حار بي الدليل
[بكري الصائغ] 08-09-2016 02:00 PM
أخوي الحبوب،
حار بي الدليل،
(أ)-
اسعد الله تعالي ايامكم وجعلها عامرة بالافراح والمسرات،

(ب)-
لا افهم سر سكوت حزب الصادق المهدي وعدم تعليقه علي توقيع الاتفاقية وان كان ما قام به الصادق المهدي يعتبر عمل فردي؟!! ام بموافقة الحزب؟!!

(ج)-
الي السيدة الدكتورة مريم الصادق، ما رأيك الشخصي في تصرف الصادق المهدي؟!! هل انتي علي قناعة انه قام بعمل وطني؟!! ام انها خـيانة لقوي المعارضة؟!!

(د)-
فعلآ يا حبيب، لقد حار بنا الدليل ان نفهم تصرفات وسلوكيات الصادق، وهناك امور اكثر فظاعة ستقع بعد عودة الصادق.


#1500714 [بكري الصائغ]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2016 04:48 AM
١-
نصحتهم نصحي بمنعرج اللوى فلم يستبينوا النصح إلا ضحى الغد

٢-
مقال من مكتبتي بصحيفة "الراكــــوبة"
أحذروا البشير مرة...واحذروا الصادق المهدي "الغواصة" ألف مرة
*************************
-10-02-2013-

(أ)-
اللهم اشهد علي انني قد بلغت صراحة اهلي بلدي بالعنوان والمكتوب اعلاه ، وبان يحترسوا ألف مرة من الداهية الصادق المهدي الذي بدآ وبنشاط محموم التخطيط لوأد الانتفاضة الوليدة التي اندلعت قبل عشرة ايام مضت لصالح المؤتمر الوطني الذي اصبح الصادق عضوآ فيه بلا خجل او اخفاء!!

(ب)-
***- لن ننسي للصادق المهدي، انه قد سعي وقبل شهور قليلة من هذا العام الحالي - وتحديدآ في شهر فبراير الماضي - للاتفاق سرآ مع نسيبه حسن الترابي لعمل إنقلاب على أحزاب المعارضة، وراحا يرتبان لها مع كامل إدريس مرشح رئاسة الجمهورية السابق في منزله، وقالت مصادر حضرت الاجتماع وقتها ، إن اللقاء كان سرياً وبمبادرة من كامل إدريس تهدف لبناء تحالف ثنائي بين الشعبي والأمة في المرحلة المقبلة لقيادة أحزاب تحالف قوى الإجماع باعتبارهما روح التحالف الآن. ...وخرجت الفضيحة للعلن وبثتها كثير من المواقع السودانية والصحف المحلية،

***- والغريب في الأمر، ان الدكتور الترابي كان قد شن هجومآ ضاريآ علي الصادق المهدي بعد هذا الاجتماع السري!!، ونشرت اغلب الصحف افاداته وسر غضبه علي نسيبه، فكتبت احداها:

(ج)-
الترابي والصادق المهدي يرتبان لإنقلاب على أحزاب المعارضة
************************************
***- جمع كامل إدريس مرشح رئاسة الجمهورية السابق بين د.حسن الترابي زعيم المؤتمر الشعبي والصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي في لقاء تم بمنزله الأسبوع المنصرم. وقالت مصادر حضرت الاجتماع، إن اللقاء كان سرياً وبمبادرة من كامل إدريس تهدف لبناء تحالف ثنائي بين الشعبي والأمة في المرحلة المقبلة لقيادة أحزاب تحالف قوى الإجماع باعتبارهما روح التحالف الآن.

***- وشدد الصادق خلال الاجتماع على ضرورة التنسيق والتقارب بين الشعبي والأمة في المرحلة المقبلة وفتح صفحة جديدة من التعاون والتقارب والتنسيق حول القضايا الوطنية . واتفق الترابي مع الصادق على ضرورة مناقشة التحالف الثنائي بينهما، وأن يكون ذلك على مستوى لجنة حزبية من المكاتب السياسية للحزبين تتكون من جانب الشعبي من كمال عمر والأمين عبد الرازق ونجوى عبد اللطيف، بينما لم يسم الصادق لجنة حزبه الى الآن .

***- من جانبه، شدد كامل إدريس على ضرورة إيجاد علاقة ثنائية بين الأمة والشعبي باعتبارهما الأكثر شعبية والأكثر تنظيماً ومقدرةً على إسقاط النظام، وأشار كامل الى التقائه بالبريطانيين والأمريكان الذين أكدوا له ضرورة ذهاب النظام القائم في الخرطوم .

***- وقال الترابي لمقربيه بعد الاجتماع، إن الصادق المهدي يريد بخطوته تلك التقارب من الشعبي ليساعده في إعادة هيكلة التحالف ويخدم أجندته، وأكثر الصادق - بحسب "الترابي" - من الهجوم على قوى الاجماع الوطني ووصفها بأنها أحزاب (مزعمطة) . وأشار الترابي الى أن كامل إدريس مدفوع من الأمريكان والبريطانيين ولديه علاقات مع أجهزة مخابراتهما، وأضاف بأن ادريس يريد أن يكون رئيساً للسودان للفترة الانتقالية القادمة باعتباره شخصية قومية لذلك أراد أن يضمن تأييد الشعبي والأمة له، بينما يريد الصادق إعادة هيكلة التجمع وعزل فاروق أبو عيسى ليقود الصادق المعارضة الداخلية بنفسه.

***- وقالت مصادر من داخل الاجتماع إن السيد الصادق بدا في معنوية سيئة الأمر الذي جعل (نسيبه) الترابي يعلق ساخراً: (أول مرة أرى فيها الصادق بهذه الحالة من اليأس والإحباط السياسي والمعنوي وعدم التركيز ).

(د)-
***- جاءت الاخبار اليوم الثلاثاء الأول من اكتوبر الحالي، وتفيد بان الصادق المهدي قام بمخاطبة ما يزيد عن الألف من المواطنين الذين قدموا لتأبين شهداء التظاهرات الشهيدة بدار حزب الأمة القومي، وراح يقول لهم ان:
***- هذا النظام نظام استبداد وقمع وفساد...
***- وحصرنا خلال يوم الاربعاء أكثر من مائة شهيد سقط برصاص الأمن...
***- وانه لابد للقوة المعارضة من وضع ميثاق محدد يحدد الرؤية المستقبلية بعد زوال النظام...
***- وسنعلن قريباً عن قيام اعتصامات جماهيرية فى الميادين داخل السودان وأمام سفارات السودان فى الخارج....
***- ونناشد القوات المسلحة والشرطة بعدم الإنجرار وراء الحزب وأن يلتزموا الحيادية والوقوف فى صف الشعب!!.

(هـ)-
***- والغريب في موضوع خطبة الصادق اليوم بدار حزبه، ان الكل خرج عن طوره وبدا يهتف (الثورة خيار الشعب) ...(موقف واضح يأمام) ... (موقف واضح يا إمام)...الأمام يصعد المنصة لمخاطبة الجماهير الثائرة والهتاف يقاطع صوته عشرات المرات حتى بدا فى تهدأت الموقف الموقف التأزم!!...

***- سبحان ربي مغير حال الصادق من امام سابق كانت عنده الهيبة والاحترام عند مريديه وانصاره...لصادق اخر "مسخرة" ملت الناس من خطبه وراحت تقاطعه وتطالبه بمطلب واحد محدد لاغير...وان يكون صاحب موقف رجولي واضح!!

(و)-
***- خطاب الصادق المهدي اليوم بدار حزبه، اصلآ ماكان سيلقيه علي انصاره ، ولا ان يفتعل "الثورية الكاذبة" في هذا اللقاء الجماهيري الذي ماكان يود ان يقام بدار حزبه، ويندد بنظام البشير!!...

***- ولكن هتافات انصاره الصاخبة والتي راحت تطالبه بموقف واضح جلي، هي التي دفعته واجبرته مرغمآ وان يقف مكرهآ ليلقي خطابه الجديد بنفس الاسلوب القديم !!...

***- وماكان الصادق سيضطر للكذب والضحك علي الدقون مجددآ مرة اخري علي انصاره بالثورية (الفشنك) ، لولا اصرارهم القوي بان يقف الصادق الي جانب المعارضة ويترك المؤتمر الوطني الذي " غسل دماغه" فاصبح وبصورة مخزية اكثر عداوة وبغضآ للمعارضة من البشير نفسه!!

(ز)-
***- علق احد القراء واسمه "جمعه" علي مقالة عن الصادق المهدي وبثت من موقع "الراكوبة"، وجاءت تحت عنوان ( المهدي : رحيل نظام البشير بات أوجب وأولى) ..بتاريخ اليوم الاول من اكتوبر الحالي:
---------------------------
***- ( والله، والله، والله، ومع كل المجاذر والجرائم التي ارتكبتها الانقاذ من انقلابها في جميع انحاء السودان، وآخرها مذابح الخرطوم هذه، بعد كل هذا، لو خيرت بين الانقاذ والصادق المهدي لاخترت الانقاذ دون تردد!...الفرق واضح جدا.. وهو أن الانقاذ عدو واضح جدا يسهل عليك حسم أمرك تجاهه، أما هذا الرجل الحربائي الذي لا لون ولا طعم له ظل يعمل لتغبيش الوعي وارباك الصوره ويسعي للعوده للسلطه بشتي السبل وعلي حساب جماجم السودانيين!...يتحدث الآن ضد النظام وابنه مستشار لرئيس النظام وبينما تقوم أحدي بناته بالطواف لتقديم العزاء علي بيوت الشهداء ، يعمل شقيقها كضابط في جهاز الامن الذي قتل هؤلاء الشهداء !!...هكذا إذن يحاوب آل المهدي "استحمار" الشعب السوداني والضحك عليه!...إن الثوره التي تجري الان هي في حقيقتها ثوره ضد آل المهدي! فهؤلاء يجب كنسهم قبل كنس البشير وعصابته .. ...أس البلاء في السودان هو الصادق واسرته.. وإن لم يتخلص السودان من هذا الرجل الي الابد لن تقوم للسودان ولا الشعب السوداني قائمه)!!

(ح)-
***- وهناك ايضآ من راح ويعلق باحباط شديد:
( طالما انت موجود ياالصادق المهدي فلن يرحل نظام البشير ,ليه لان غالبية الشعب السوداني ساكت عن البشير ليس حبا فيه بل كرها فيك خايفين تجي تاني انت والترابي والميرغني)!!.

***- بالله، من كان يصدق ان الصادق المهدي يوصلنا الي هذا الحال المزري?!!...

(ط)-
***- مامن سوداني داخل بلده او خارجه، الا وكان عنده موقفآ واضحآ من النظام. هناك من يؤيد الوضع القائم..وهناك من يكرهه ويتمني زواله ...واخرون حملوا السلاح ضد الحزب الحاكم...واخرون يناضلون سلمآ... وتعددت (الكيمان) منذ عام 1989 وكل شخص منا عرف (كومه) من (كيمان) الاخرين... واصبحنا نعرف كل الوجوه السياسية سواء كانت مع او ضد النظام، ومن هو مع الشعب المكتول كمد...ومن هو قلبآ وروحآ مع الذين فسدوا وخربوا البلد.......الا ان الوحيد السياسي القديم- المتجدد مع كل العصور- والذي ماعرفنا له (كوم) هو الامام الصادق المهدي!!

***- فلا هو (صادق) مع نفسه...

***- ولا مع حزبه...ولا مع انصاره...

***- ولا مع بقية آل المهدي...

***- ولا يساند او يعضد مواقف نسيبه...

***- هو مع بقاء النظام القائم...
*'**- وفي خطبه المتكررة ضد الحزب الحاكم...
***- يدعي كراهيته للنظم العسكرية ولكنه لايعارض وجود ابنه العقيد بالقصر...

***- ودخول الثاني بجهاز الأمن...

***-هو ضد البشير شخصيآ لانه سلب منه الحكم واطاح به وسجنه ، ولكن يلتقي دومآ بالمشير في قصره...

***- هو ايضآ ضد المعارضة المسلحة ضد النظام القائم، ولكنه نسي انه كان قائدآ ل"جيش الانصار" في اعوام التسعينيات وحارب به النظام...

***- هو "ابوالكلام" في كل شئ، بداية من السياسة والاقتصاد والفتاوي والاجتهادات الدينية ، ومرورآ بالفلسفة والاداب والفنون،وانتهاءآ بالجرتق!!...ولكنه لايتكلم عن معانأة سكان ولاية النيل الازرق، ومحن اللاجئيين في مخيمات تشاد ودارفور...

***- الصادق كثير الاسفار الي الخارج، بل وهو يعد من اشهر السياسيين في عدد السفريات، متفوقآ في هذا المجال علي البشير ووزير خارجيته...ولكنه مع ذلك لم يقرب دارفور، ولا ولاية النيل الازرق، والفشقة او حفرة النحاس...وجبال النوبة!!

(ي)-
***- كاتب هذه المقالة يعرف الصادق المهدي منذ عام ظهوره كسياسي لاول مرة عام 1965 - اي قبل 48 عامآ - وتابع نشاطاته منذ ذلك الوقت القديم وحتي الأن، لهذا اجد نفسي مضطرآ وان ارفع يدي للسماء اسأل الله تعالي ان يحمينا مما يدبره الصادق ...ويبعدنا عن مخططاته ومحاولاته اجهاض ثورة شعب جديدة قد بدأت...اللهم انك سميع مجيب، وترحم عبيدك من كيد الطغاة والمفسديين...

(ك)-
اللهم اشهد علي انني قد بلغت صراحة اهلي بلدي، بان يحترسوا ألف مرة من الداهية الصادق المهدي... هادم الملذات... ومفرق الجماعات... وجالب المحن والنكبات...وسياساته سببت الانقلابات...وعدو المعارضة وضد الثورات والانتفاضات.


ردود على بكري الصائغ
[الناظر] 08-10-2016 09:53 AM
ان شاء الله ستعرف الحقيقة مع مرور الزمن توقيع خارطة الطريق خطوة جادة لا يفعلها الا الاقوياء وان صدقت الحكومة مع نفسها اولا ومع الشعب السوداني ثانيا ستكون خراطة الطريق هذه بداية نهاية معانات الشعب السوداني وستعود انت وامثالك للوطن وتنعموا بنعيم الوطن بعد طول غياب ...

[بكري الصائغ] 08-09-2016 11:45 PM
أخوي الحـبوب،
ابو وضاحة،

(أ)-
تحياتي ومودتي الطيبة،

(ب)-
لم افهم تعليقك بصورة جيدة، من هو المريض ويلزمه العلاج: الصادق المهدي ام انا؟!!

[بكري الصائغ] 08-09-2016 11:43 PM
أخوي الحـبوب،
الناظر،
(أ)-
مساكم الله بالعافية،

(ب)-
ما زال السؤال مطروحآ بشدة:
(..ما رأيك في توقيع الصادق المهدي اتفاقية "خارطة الطريق"؟!!

[الناظر] 08-09-2016 02:07 PM
بكري الصائغ كنا نحسبك رجل ثوري وكنا نحسبك تعرف الرجال تماما ..( وكما يقولوا معرفة الرجال كنز ) كلامك كثير وفيه اشياء ما انزل الله بهام من سلطان كذبت في اشياء كثيرة مما قلت في حق السيد الامام وتحاملت كثيرا ولم تراعي الا ولا زمة .. كنا تعتبرك الرجل الموثق للحقائق وكنا نتلهف لكتاباتك كنا نبحث عن ردودك القيمة قديما اما الان وقد كذبت كثيرا وتحدثت عن رجل وهبة نفسه ومالة واسرته للشعب السوداني السيد الامام الصادق ولد بملعقت من ذهب كما تعلم وهو ابن الامام الصديق عبدالرحمن المهدي كما تعلم هو واسرته ضاقوا الامرين من الحكومات العسكرية كما تعلم اسرة السيد الامام الصادق لم ترى من الحكومات الا التنكيل والعذاب لو كانوا لا يهمهم امر السودان لما تعذبوا كل هذا العزاب وانت ادرى به شخص وهب نفس للسودان ولشعب السودان . لا ضرر ان كان رئيسا للوزراء لو لا جده الامام المهدي لباعكم الاتراك في سوق النخاسة .. ولو لا جده الامام عبدالرحمن المهدي لفعل الانجليز بكم الكثير احمد ربك اسرة السيد الامام الصادق الكبيرة كان لها الفضل في قيام دولة السودان الحديثة والسيد الامام واحد من هذه الاسرة الكريمة التي قدمت للسودان ومازالت تقدم الا نحفظ لو القليل لهذا الرجل الضخم والان يقود اكبر الاحزاب شعبية في السودان والايام دول بيننا .. اول انتخابات بعد استعمار جعفر نميري وكنا قبلها سمعنا مثل ما تقول ولكن حزب السيد الامام نال اكثر من 100 دائرة وبعد انهيار الكيزان ان شاء الله ستعرف ماذا يفعل حزب الامة القومي بقيادة الامام وصحبه الكرام .. والايام دول بيننا ايها الصائغ الصا... والسلام امان

[ابو وضاحة] 08-09-2016 01:53 PM
انت شخص مريض يلزمك العلاج


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة