المقالات
السياسة
الشعب يريد!
الشعب يريد!
08-11-2016 12:59 AM

كلام ناس الحِلة

و نكتب ونكتب ونكتب ثم نكتب !
ولا يقرأون ما نكتب!
او انهم يقرأون ولا يفهمون او لا يريدون ان يفهموا عما نكتب .
نحن نكتب عما يريده الشعب!الشعب في جبال النوبة.
السياسيون يركبون علي طموحات وامال الشعب!
نعم يركبون علي امال الشعب العريض!
من اجل طموحاتهم السياسية الخاصة!
او من اجل طموحاتهم ...
او من اجل الاسترزاق!!
وللإسترزاق انواع كثر!
و من ثم يبدأون في إطلاق الوعود في الهواء!
ويوعدون و يوعدون و يوعدون!
وعند لحظة الحقيقة ينكثون!
والشعب يرصد و يرصد!
و عند لحظة الحيقيقة يخرج ويحقق المراد.
إذاً لا تستهينوا بالشعب!
هل احدثكم عن أكتوبر الأخضر ؟
وعن ابريل .
وعن سبتمبر.
وعن 6 يونيو!
عن قصة شعب حمل السلاح من العدم واحكم سيطرته علي بلده عندما تبخرت وعود السياسيين في الهواء .
وهل احدثكم عن وعود السياسيين عن السلام الشامل!
و عن الوحدة الوطنية!
وعن الاستفتاء!
وعن المشورة الشعبية ! و عن الانتخابات !
وعن الحريات ! وعن الديمقراطية!
و عن التحول الديمقراطي !
وعن فصل الدين عن الدولة!
وعن التنوع الاثني والثقافي!
وعن العادلة الانتقالية! و عن التعويضات!
وعن إعادة الحواشات والحواكير الي اصحاب الارض!
وعن الهوية!
وعن القسمة العادلة للسلطة و الثروة!
وعن ..... وعن ....... وعن !
هم نفسهم اليوم، يّعيدون المشهد!
نفس السياسيين !
كليك المرة الخميسين.
ونحن نحذر ونحذر ونحدث عن الشعب وعن قدرته علي استلام المبادرة و قدرته علي التغيير! إن جأت النتائج دون طموحاته.
و عن طموحات الشعب في جبال النوبة نُحدث و ُنذكر .
الشعب يريد السلام.
الشعب يريد تقرير المصير.
الشعب يريد حكم ذاتي.
الشعب يريد اعادة هيكلة الدولة.
الشعب يريد الاحتفاظ بجيشه و سلاحه.
الشعب يريد التنوع الاثني و الثقافي حقيقة في الدستور وفي القانون وفي الواقع.
الشعب يريد فصل الدين عن الدولة.
الشعب يريد تحولاً ديمقراطية وتعدداً سياسياً.
الشعب يريد العادلة الانتقالية الناجذة.
الشعب يريد توزيعاً عادلاً للسلطة و الثروة.
الشعب يريد ويريد و يريد!
ونحن نريد ان يتحقق احلام الشعب و طموحاته.
ولهذا نكتب.
وقطعنا وعداً ان نكتب عن طموحات واحلام هذا الشعب حتي يتحقق.





امير (نالينقي) تركي جلدة أسيد
Amirgalda@gmail.com





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1332

خدمات المحتوى


امير (نالينقي) تركي جلدة أسيد
امير (نالينقي) تركي جلدة أسيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة