المقالات
السياسة
مبروك .. نحن جاهزين ..!!؟
مبروك .. نحن جاهزين ..!!؟
08-11-2016 01:08 PM




*(الحوار) .. أوشك على الوصول إلى محطته النهائية ..وكما قلنا في كتابات سابقة .. ما يقرب من مائة حزب .. وثلاثون حركة مسلحة .. وشويه (فتافيت) من كليهما .. مع مجموعة تنتظر في أديس أبابا .. للتوقيع على خارطة طريق (ما) خاصة بهم والحكومة .. ولكن يا ترى ونكرر .. هل الغلاء الطاحن .. والسيول والفيضانات .. ورائحة وازيز الرصاص والبارود .. وأعداد اللاجئين والنازحين في الحسبان والخاطر .. أو حتى في (بند) صغير أثناء الحوار و (المحاورة) .. بعيداً عن اللف والدوران .. بأسم الوطن والوطنية .. والهامش والمهمشين.. والبحث عن (البروتين) أو اللعب في الطين .. والدنيا خريف والحال (واقف) ..!!؟
*كل حزب من هذه (الهلمة) والهيلمان .. والحركات .. لو تقدمت (بفردين) فقط .. بحثاً عن المحاصصة .. والقسمة والتقاسم ..لأصبح عندنا أعداد (مهولة) من المسؤولين لإدارة ما تبقى من السودان .. وأي أجتماع (هام) لهم لا تسعه قاعة (ما) في أي مكان .. بل يحتاج الأمر إلى صيوان ضخم في ملعب كرة قدم .. وهذا أفضل بدلاً عما يسمى بكرة قدم لأندية وإدارات فاشلة .. ولعيبة (معظمهم) الله عليم بحالتهم الفكرية أو الجسدية وما يترتب على ذلك من لياقة بدنية .. هي أصلاً غير موجودة بفضل السهر والليالي الملاح ..!!
*ولذلك نقول لأهل الحوار جميعاً جميعاً .. لا تهتموا ولا تشيلو هم .. نحن جاهزين لسداد كافة الفواتير والمنصرفات .. ليس من أجل الوطن كما تزعمون .. بل لأننا تعودنا على قهركم وتسلطكم علينا منذ سنوات الإستغلال البعيدة .. تحت رزح وردحي ستون عاماً ونقول بكل صدق .. هذا الوطن برئ من كل أفعال أهل السياسة ولذلك نقترح عليكم أن تعينوا ماتشاؤون في أي منصب تريدون .. ولو بسياسة الترضيات .. (والتدبيل) .. ونحن سندفع الثمن .. ونكرر (جاهزين جاهزين) ..
* من الممكن زيادة فاتورة الماء .. خاصة على الأحياء الشعبية .. ولن يتكلموا أو حتى يحتجوا لأن (حيلهم) أصلاً مهدود .. والرصاص خير (واعظ) كما حدث في سبتمبر 2013م ..!!
*وزيادة أنبوبة الغاز إلى (125) جنيه .. لأن طبخ أكل الشعب أصبح قليل ..!!؟ وكذلك زيادة أسعار المحروقات حتى يحترق ما تبقى من (سكر) في دم المواطن .. هذا إذا استطاع أن يشتري السكر من البقالة.. ولذلك زيدوا السكر زاتو !؟!
*وبذلك يتوفر الكثير من (المال) للدولة .. والحزب .. أو الحزب والدولة .. وتستطيع أن تنفق على الجميع بسخاء .. بيت وعربات .. وشركات .. و(زوجات) كمان..؟! ومن الممكن أن تكون الترضيات على النحو التالي :ـ
*قارات العالم .. افريقيا .. آسيا .. أوربا .. أمريكا الجنوبية .. الشمالية .. استراليا .. للتخصص من الممكن أن يكون لكل قارة وزير خارجية .. حتى نستعيد علاقاتنا بهدوء ..!؟!
*الدولار في تصاعد .. المالية تحتاج لعدة وزراء.. (ممكن) دولار .. ريال .. شيك سياحي .. يورو .. استرليني .. ين ياباني .. (بن) حبشي .. يوان صيني .. كله من أجل التخصص ..!!
*الرياضة .. من الممكن أن يكون لكل لعبة وزير متخصص .. إن شاء الله وزيرة لمنافسات (نط الحبل) .. وشاب للعبة (سفرجت) .. ومن الممكن تكون لعبات أولمبية ..!!
*عدة وزراء للبيئة .. وأنواع النفايات ..؟!!
*عدة وزراء للصحة .. وأنواع الأمراض .. مع التخصص .. خاصة تعيين كفاءات .. وزير للملاريا .. ووزير للإسهالات المائية ..!!
* عدة وزراء للتعليم .. وزير لرياض الأطفال .. الأساس .. الثانوي .. الجامعي .. التعليم العالي .. وزير للإجلاس .. وآخر للمعينات .. طباشير وخلافه ..!!
*عدة وزراء للبنى التحتية .. وزير للسدود .. وآخر للفيضان .. والخيران والمجاري ..
* وهكذا .. وهكذا .. وهكذا .. عملاً بالقياس أعلاه .. وسنجد الإكتفاء الذاتي .. وإذا حصل أي تقصير .. من الممكن أن نستعين بالجاليات الموجودة .. وهي من الكثرة بمكان .. وذات خبرات خاصة في مجال الشاورما .. والبيرجر .. وصوالين الحلاقة .. ..!!
* أها لقيتوني كيف ..؟!!
*على العموم .. نحن جاهزين .. وما تشيلوا هم أبداً .. مبرووووك ..!؟!
الجريدة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1886

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1502233 [أبوداؤود]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2016 03:11 PM
بالغت يا استاذ صلاح بالضرائب دى كلها الحكومة لا تستطيع دفع المرتبات والمخصصات للدسنوريين ولهذا اتجهت الانقاذ لمحاولة وقف الحرب لتوفير ميزانية قوات الدعم السريع الباهظة ولتصفير العداد للسيد الرئيس ورفع العقوبات التى يعتقد جلاوزة الانقاذ انها كفيلة بتخفيض سعر صرف الدولار وفتح صنابير القروض وخلافه . الحكومة متهافتة والمعاضة بما فيها المسلحة تريد حصد المناصب والنفوذ ... أما الشعب السودانى فسياكل نيم ....


صلاح أحمد عبدالله
صلاح أحمد عبدالله

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة