08-12-2016 08:03 PM



ينتظر البعض نزول المطر لينعم بالخير والبركات الوفيرة وقد ينتظره بعض اخر لينعم بالاغاثات بينما البعض فى الموسم الذى يدخل الفرح والبهجة على القلوب نجده قد يتمنى عدم نزوله بكميات غزيرة فوق المعدلات العادية لعدم وجود مصارف لتصريف المياه والخوف من انهيار المنازل التى لاتمتلك مقومات الصمود امامه ولا هو يمتلك مقومات اعادة بنائها وارجاعها سيرتها الاولى و لضعف البنية التحتية والفوقية وضعف الاستعداد لاولمبياد موسم الامطار بالتدريب الكافى على مهارات كيفية المشى فى الشوارع الممتلئة بالمياه فى شكل برك وبحيرات ( المشى بمهارة فى الضحى والظلام ) ومن انواع مهارات تلك المشية المطرية المشى بتوازن فوق صف الطوب او لوح الخشب الذى تم وضعه كجسر عبور لبر الامان و من اهمها مهارة القفز فوق الحواجز ومن تلك الحواجز اسلاك كهرباء قد تكون ممددة على الارض باعمدتها فى انتظار صيانتها او تركيب اخرى جديدة ومن المهارات الاساسية اجتياز المتاهات وصولا الى المراد من الجهات عبر الطرق التى قطعتها المياه ( قول الحمد لله لانه ما قطعا قطاع طرق ) ولاتنسى مهارة المشى لمسافات طويلة فقد تضطر لذلك عند انعدام المواصلات ولاتنسى ضرورة اتقان مهارة الزوغان السريع من حجر طاير محتمل جدعوهو شفع بيلعبو فى موية المطر ويجب ان تكتمل استعداداتك البدنية للقيام بمهام ردم البرك والمستنقعات وتصريف المياه حتى لاتهاجمك جيوش البعوض والذباب وتعدمك العافية ثم لا تجد عناية كافية ومن اهم المهارات المتطلبة قوة الملاحظة فلازم تفتح عينك تمام عشان ماتقع ليك فى حفرة ولاخور مامغطى ( ممكن تعمل ليك عصاية لكشف ماتحت اعماق البحار ) ولاتنسى ان لاتلوم المسئول عن تصريف المياه فهو لم يقصر اذ انه يعلن دائما عن كامل تضامنه معك بدليل صوره الملتقطة داخل وبجوار مياه الامطار يعنى هو جوة المطرة زيو زيك والمطرة جات تقيلة دايرو يعمل شنو ! واخيرا نتمنى ان لا يحدث لك مثل ماحدث للمسطول اللى قال لصاحبو : السنة دى المطرة جات معانا تمام التمام فساله : كيف يازول رد : مشيت السوق وجيت راجع لقيت بيتنا ناصية وفاتح على شارعين وميدان . .

ابوبكر هارون
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2073

خدمات المحتوى


ابوبكر هارون
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة