08-13-2016 02:39 AM


* درجت في الأونة الاخيرة على إعادة نشر ما يجود به موقع الفيس بوك من ذكريات "كلام الناس"‘ خاصة بعد ان أصبحت أكتب"على كيفي" وقتما أشاء.
*في الثامن من اغسطس الحالي جاءت ذكرياتي من العام الماضي بعنوان"مهمة صعبة ومعقدة لكنها ضرورية"من كلام الناس السبت الذي توقفت عن كتابته منذ فترة.
*للتذكير وللذين لم يقرأوا كلام الناس السبت من قبل أقول أنني كنت أتناول فيه القضايا الإجتماعية والأسرية والعاطفية المسكوت عنها مثل فقدان الحميمية في الحياة الزوجية والطلاق العاطفي‘ وكان كلام السبت المشار إليه أعلاه حول رسالة من السيدة ن.ع من كندا.
*وجهت السيدة ن.ع في هذه الرسالة نقداً لكلام الناس السبت بدعوى أنني أركز فيه على مشاكل فقدان الحميمية ولا أولي الإهتمام اللازم بالقضايا التربوية التي أصبحت أكثر تعقيدا.
*تناولت السيدة ن.ع من كندا في رسالتها التي أعدت نشرها التحديات والصعوبات التي تواجهها في تربية الأولاد والبنات في هذا المجتمع المختلف الذي يتيح للأولاد والبنات حريات محمية بالقانون‘ وطلبت مني تناول مثل هذه القضايا.
* إعادة نشر هذه الرسالة فتح من جديد موضوع التحديات التربوية التي تواجه الأسر السودانية في مثل هذه المجتمعات المفتوحة وإحتكاك الاولاد والبنات بالشباب والشابات في المدرسة والمحيط الخارجي بأنماط سلوكية غير معهودة وغير مقبولة في مجتمعنا.
*وصلتني رسالة من السيد ع .ب من لندن أيد فيها مطالبة السيدة ن.ع بضرورة الإهتمام بمثل هذه التحديات التربوية‘ وقال : أننا نعيش في مجتمعات مفتوحة بها ممارسات لاتخلو من شذوذ وانحراف لكنهم في هذه البلاد لايعتبرونه كذلك‘ وهذا يهدد مستقبل أولادنا وبناتنا إذا لم نحصنهم/ن بقيمنا الدينية والأخلاقية والمجتمعية.
* أشار ع.ب في رسالته إلى أن المشاكل التربوية والإجتماعية التي تواجه الأسر السودانية في هذه المجتمعات المختلفة في ازدياد‘ مثل إزدياد حالات الطلاق والتفكك الأسري وتداعيات ذلك على مستقبل الأبناء والبنات.
* نبه ع.ب إيضاً لانتشار ظاهرة الزواج بغرض الحصول على الإقامة الذي غالباً ما ينتهي بالطلاق‘ وفي بعض الاحيان يتم ذلك باتفاق مسبق نظير مقابل مادي‘ وهذه الممارسات السالبة تسبب مشكلات إجتماعية وأسرية معقدة.
* هكذا فتحت رسالة السيدة ن.ع - من ذكريات كلام الناس السبت في الفيس بوك - الباب من جديد لإعادة تناول هذه القضايا الأهم في حياة الأسر السودانية التي تحتاج لدرجة كبيرة من اليقظة والحذر والمرونة المنضبطة لحماية أولادنا وبناتنا في المجتمعات المفتوحة من المهددات الأخلاقية المحدقة بهم/ن.
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 864

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة