المقالات
السياسة
لو أحيا الله هدهد سليمان وتجول في السودان
لو أحيا الله هدهد سليمان وتجول في السودان
08-14-2016 12:07 PM

image

image



لو أحيا الله هدهد سيدنا سليمان عليه السلام وصال وجال حول السودان لعاد قائلا إني أحطت مالم تحطوا به من قبل وجئتكم بنبإ يقين وجدت قوم سودانيين إنهم طيبين صادقين تقيين لا يعرفون الكذب متدينين ومهذبين لم أر مثلهم في العالمين لكن تحكمهم عصابة حكومة الإنقاذ جاءتهم في غفلة من السنيين فجميعهم نصابين ومخادعين فسدوا في البلاد ولم يجعلوها تسع كل السودانيين فجعلوا أهلها كالميتين وإنهم طيلة هذه السنيين لمندهشين ومستغربين ويتساءلون من أين أتوا لنا هؤلاء المجانيين الكذابين ؟
بدأ حكمهم بكذبة قال شيخهم كبير الدجالين ولقد أجزم بالله بأنه لا علاقة له بالحاكمين أمرو أهل السودان بالخير وهم لا يعرفونه قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) الصف
وأمر شيخهم الناس بالجهاد وتنكر بعد أن مات خيرة الشباب والمجاهدين وقال إنه ليس بالجهاد وضحك وتبسم وقال كنتم مخمومين ومغفلين وإنطبق عليه قوله تعالى ( كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك ) الحشر
وشردوا وفصلوا وقطعوا أرزاق كل المؤهلين النظيفين للصالح العام عشان سياسة التمكين وهاجروا من بلادهم مجبرين وفتحت لهم أبواب العالم مشرعة ومرحبين قال تعال : (وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها ") هود
وظهر عندهم الفساد في كل مكان وحتى في وزارات الحج سرقوا مال الحجاج والمعتمرين والزكاة توزع أموالها لغير المستحقين من الفقراء والمساكين بل لقنوات فضائيه سموها بإسم الدين وأكلوا وفسدوا فيها ونسوا قوله تعالى (ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون )"البقره
أما عن القضاء فلا عدل عندهم ووزير عدلهم يذهب إلى السجون وناس نائمين ليتدخل ويخرج كبار القوم السارقين ويترك الأبرياء في السجون المساكين ونسوا قوله تعالى ( وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ) المائده
ويقول الهدهد : حاكم هؤلاء المساكين السودانيين فقد البوصلة وأصبح يتخبط كالذين تتخبطهم الشياطين أحيانا يأتوه فنيلة لاعبين الكوره المشهورين وأحيانا يسفروه عشان يكرموه الأثيوبيين وبقى زي الأرقوز وإنهم به لاعبين والله أعمى بصيرته لظلمه لعباد الله المسلمين المستضعفين وقال تعالى : (نقول للذين ظلموا ذوقوا عذاب النار التي كنتم بها تكذبون) سبأ
ثم يقول الهدهد : علماء ومشايخ هؤلاء الناس الطيبين لقد أفسدوا على الناس لحظة ظهور المسيح الدجال فلو ظهر لتوارى خجلا مما فعله هؤلاء المشايخ قبل ظهوره للعالمين وربما لعاد من حيث أتى أو سيختار أن يتتلمذ على أيديهم ولقال في نفسه أنا جاي أبيع المويه في حارة السقايين , فيهم من يحكي عن سيرة سيد الخلق أجمعين وهو سارق لمال المغتربين وقال هذا مشروع زراعي إسمه سندس ينتج المحاصيل والقمح والفواكه ويكفي البلاد والناس أجمعين وعشنا في حلم ونحن ليس بنائمين كيف لا نصدقه وله لحية وعلامة الصلاة في جبينه كالمحترمين وإنشغلوا بالدنيا والتجارة وكذبوا ونافقوا لأجل الدنيا الزائله وقال تعالى (الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ ۚ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ ۗ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) التوبه
وأخيرا يتوعد الإنقاذيين الذين لم يصونوا مال المسلمين وفتحت لهم خيرات الأرض من بترول ومعادن وزرع وضرع لكنهم دمروا وسرقوا البلاد فأقبلوا على الشهوات وألهتهم اللذات وتزوجوا مثنى وثلاث ورباع بعد أن إكتفوا داخليا فكروا في عرس الموريتانيات وبملايين الدولارات ولم يتعظوا بأمم سبقت ولكن الله لهم بالمرصاد قال تعالى : (أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِم مِّدْرَارًا وَجَعَلْنَا الْأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ ( الأنعام



[email protected]

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1435

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1504036 [محمد عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 09:32 AM
ماذا كان سيقول الهدهد عندما يرى القبب والدراويش بالاخضر والاحمر


#1503940 [أزهري العركي]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2016 07:14 AM
اسعد الله صباحك اخي ياسر مقال رائع ولكن ومابعد لكن لكن ؟؟


ردود على أزهري العركي
[أبو عمار] 08-15-2016 08:58 AM
الحبيب أزهري العركي ... النار عندما لا تجد ما تأكله تأكل نفسها الصبر هو بعد لكن


#1503774 [abushihab]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2016 08:46 PM
بارك الله فيك لقد ارحتني يا رجل.


#1503695 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2016 06:09 PM
الهدهد صادق أمين يأتي دائماً بالخبر اليقين أحسنت يا ياسر عبد الكريم بارك الله فيك أجدت وصف الكذبة المنافقين ولم تزد على شهادة زعيمهم الذي أتى بهم (من أين لم ندري) الذي نزع ونفى عنهم صفة الاسلام وقال إن الدين عنهم براء.....


#1503694 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2016 06:09 PM
الهدهد صادق أمين يأتي دائماً بالخبر اليقين أحسنت يا ياسر عبد الكريم بارك الله فيك أجدت وصف الكذبة المنافقين ولم تزد على شهادة زعيمهم الذي أتى بهم (من أين لم ندري) الذي نزع ونفى عنهم صفة الاسلام وقال إن الدين عنهم براء.....


ياسر عبد الكريم
ياسر عبد الكريم

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة