المقالات
رياضـة
دعوه يلتزم بالاحترافية
دعوه يلتزم بالاحترافية
08-17-2016 12:40 PM


• سعدت كثيراً للأخبار التي تفيد برفض مدرب الهلال بلاتشي التصريح لأي صحيفة سودانية.
• فهذا هو الكلام الاحترافي الذي ظللنا ننادي به منذ سنوات خلت.
• وفي بلد مثل السودان بكل الفوضى السائدة فيه يمكن لأي صحيفة أن تحور وتعدل و( تشتل) وتكتب ما يحلو لها دون أن تتعرض لأي مساءلة.
• لذلك من حق بلاتشي وغيره من المدربين الراغبين في أداء عملهم دون منغصات أن يكفوا عن الحديث لصحفيين لا يحترمون مهنتهم.
• والشيء المستغرب هو قول مدير الكرة بالنادي أنهم حاولوا مع بلاتشي لكنه رافض تماماً لفكرة اطلاق التصريحات بعد أن أذاقوه الويل بالأكاذيب والتلفيق.
• فعلام محاولات اثناء الرجل عن فكرته السليمة يا مدير الكرة في نادي الهلال!
• كنت أتوقع منكم في المجلس أن تدعموا نهج المدرب الجديد، بل تبادروا أنتم بمنع جميع اللاعبين عن اطلاق التصريحات لصحفنا الرياضية التي تنأى غالبيتها عن المهنية في التناول.
• ونسألكم يا أعضاء المجلس الموقر عن عدد الصحف التي تصدر كل صباح بمانشيتات ساخنة ( ملفقة في غالبيتها) لتبيع ويكسب أصحابها مئات الملايين من الجنيهات عن النسبة التي يحصل عليها النادي من عائدات تلك الصحف!
• وهو سؤال نعرف إجابته مسبقاً، فليس هناك أي عائد للنادي من ما تكسبه الصحف وأصحابها.
• فكيف يستقيم عقلاً أن يأتي النادي بلاعبيه المحليين والأجانب بمئات الآلاف من الدولارات ليتركهم لقمة سائغة لأصحاب الصحف فيلتقون بأي منهم في أقرب ركن ويطرحون عليهم أسئلة ورؤوس مواضيع كثيراً ما يجيب على معظمهما ويسهب في الوصف الصحفي وليس اللاعب.
• وفي الصباح يخرج المانشيت الأول وربما الثاني والثالث " اللاعب أو المدرب الفلاني يفتح النار على علان أو يؤكد أو ينفي كذا".
• تبيع الصحيفة وتذهب الأموال للقائمين عليها دون أن يحصل الهلال على مليم أحمر.
• فما الذي يجعلكم تتهافتون كمجلس إدارة وتغضون الطرف عن ما تقتضيه الاحترافية التي كثيراً ما دعونا لها دون أن تجد تلك الدعوات آذاناً صاغية.
• بل ما الذي يجعلكم تلحون على المدرب أو أي من لاعبيكم لكي يطلقوا التصريحات للصحف، إن لم تكن هناك علاقات مصلحة مشتركة تربطكم ببعض الصحفيين!
• نظراً لانقطاعي عن الكتابة والمتابعة في الفترة الماضية لم أحظ بمشاهدة عدد من مباريات الهلال.
• وبعد المباراة الأخيرة التي تأسفت على عدم مشاهدتها لسبب وحيد هو أن الموهوب الثعلب – الذي كثيراً ما راهنت عليه- أحرز هدفين ، بعد تلك المباراة قال لي بعض الأصدقاء أن الجماهير العادية علقت على الأمر بقولهم أنها ربما المرة الأولى التي يضع فيها المدرب بلاتشي التشكيلة دون تدخلات إدارية.
• وكان ردي السريع هو أن أفراد جمهور الهلال الذين طرحوا مثل هذا الرأي يفهمون في الكرة أكثر من العديد من الإداريين وزملاء المهنة.
• فمواهب مثل صهيب الثعلب لا يمكن أن يكون مكانها دكة البدلاء لو كان القرار بالفعل لمدرب يفهم في الكرة.
• لكن لأن التدخلات الإدارية حاضرة دائماً في أنديتنا لا يجد هؤلاء اللاعبون أصحاب الموهبة الحقيقية فرصتهم.
• والناس يطلقون عليها تدخلات إدارية، لكنها في الواقع ليست كذلك.
• فهي تدخلات من بعض زملاء المهنة الذين يسيرون ويفرضون إرادتهم على بعض أعضاء مجالس الإدارات من شاكلة ( تمومة الجرتق) فينقل هؤلاء بدورهم تلك الأفكار الهدامة للأجهزة الفنية ويحاصرونها لإشراك فلان أو إبعاد علان من اللاعبين.
• هذا هو الوضع ولسنا في انتظار اعتراف صريح منكم يا عماد الطيب حتى نتأكد من المؤكد.
• وكم من مدرب غادر نادي الهلال لأنه لم يرضخ لإرادة البعض.
• فأتركوا المدرب يعمل بالطريقة التي يراها وأريحوه كما أريحوا لاعبي الفريق من التصريحات التي لا تفيد النادي وجماهيره في شيء، بل تصب في منفعة أصحاب الصحف لا غير.
• ولو تذكرون أيام مدرب المنتخب الوطني الإنجليزي قسطنطين فقد كان الرجل رافضاً تماماً لفكرة التصريحات لصحفنا بعد أن أدرك أن الغالبية تغير في كل ما يُقال لها.
• وفي المرات القليلة التي صرح فيها قسطنطين كان ذلك يتم عبر جهاز التلفزيون حيث لا يستطيع أن كائن أن يزيد أو ينقص من كلماته.
• فما نطق به بلاتشي مؤخراً هو عين الصواب وكل العشم أن يصر الرجل على موقفه وأن يكف بعض الإداريين عن تهافتهم المخجل ورهبتهم غير المبررة من الإعلام.
• وإن كان لابد من عقد المؤتمر الصحفي بعد أي مباراة فليتم تكليف مساعد المدرب بهذه المهمة.
• ولو أنني لا أرى الأمر بهذه الأهمية في بلد مثل السودان الذي نطالع فيه تشكيلة أي فريق في الصحف قبل أيام حتى من التدريب الأخير.
• وليتهم يذكرونها من باب التكهنات، لكن المؤسف أنهم يؤكدون أن المدرب قرر تغيير لاعب في مركز محدد بآخر، دون أن يسمعوا من المدرب ولو جملة واحدة بهذا المعنى.
• وطالما أنهم يضعون التشكيلة كل حسب هواه ورغباته فما الذي يمنعهم من أن يتخيلوا إجابات المدرب على أسئلة غالباً ما تكون هامشية وسطحية في أعقاب أي مباراة فيجيبون عليها بأنفسهم كما هو دأب الكثيرين منهم!



[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2030

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1506100 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2016 01:12 PM
اخي الكريم حمد لله علي سلامة العودة من الاجازة ونحن نتفرج علي المباريات ونقرا الخرمجه فيها واهدار الفرص وهبوط اللاعبين وكما قلت الصحافة لهاد القدح المعلي في ذلك وللاسف الدولة في شكل الحكومة ترغب في ذلك لللالهاء هذه مسالة مفروغ منها وصهيب ظلم كثيرا وفي الانباء محاولة تحطيمه واحبار اخري انه اتجه لمفاوضة اندية اخري حسب ما تسرب لي وشكرا لكن متي نفهم !!!!!!!!!!!!!


كمال الهِدي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة