المقالات
السياسة
أرانب غبية تحت أرجل البقر ..!
أرانب غبية تحت أرجل البقر ..!
08-19-2016 03:41 PM


كثيرا ما نسمع بمقولتنا السودانية .. يفعلها الصغار ويقع فيها الكبار ..وهو مثل يُضرب غالباً حينما يشتجر الأطفال و ينتقل الصراع الى كبارهم كلُ يحاول الدفاع عن صغيره .
لكن ما يحدث في دهاليز قصر الرئاسة هذه الأيام وأروقة الحزب الحاكم هو عكس تلك المقولة تماماً .. فنجد أن المثل العربي الذي يقول إن الكبار يأكلون الحصرم وهو العنب المر غير الناضح فيضرس الصغار الذين يقلدونهم ويتأذون في أسنانهم الهشة ..حيث يحاول الكبار من بقر الإنقاذ الخائر بأثقال الفساد أن يضحوا بالآرانب التي تقتات من ما ينثرونه عليهم بقرون النهب الممنهج في فناء الزريبة الهاملة ..!
وهاهو السيد أُبُي عز الدين السكرتير الصحفي للسيد رئيس الجمهورية يدفع ثمن فضيحة فانيلة اللاعب مسي التي درعها في رقبته الفريق طه مدير مكتب الرئيس بعد أن فاحت رائحتها المخجلة ..ولعل الآخير قد إفتدى منصبه الذي كان سيكون في مهب رياح فقدانه لو كانت ردهات القصر المشرع الأبواب لكل من هب ودب تدار بشفافية الخلق البروقراطي القويم الذي لا كبير عنده في معايرة الأخطاء أياً كانت.. فما بالك بتلك التي تمس سيادة البلاد و تهزاء من رمزها المفروض عليها إن كان هو ذاته كرئيس
يحترم مركزه الإعتباري أو الخاص و يهمه ارتفاع سمعة البلاد وعدم حطها بالاعيب يستفيد منها من يديرون الأمور بالهرجلة والفوضى العارمة من وراء ظهره !
ويأتي دخول المدير الأسبق للهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون الأستاذ محمد حاتم سليمان الى قفص المحاكم على خلفية اتهامه بتبديد المال العام ليشكل صورة أخرى من مرجل الصراع الذي بدأ يغلي في القاع الأدنى لبرميل المفسدين الآسن المياه ..والذي سيتصاعد فورانه الى الطبقات العليا لا محالة مهما دفعوا بما يليهم من التهم والصقوها في صغار مساعديهم ظنا منهم أن المسائل ستموت هيجتها عند هذا الحد !
ولكن كل ذلك بالتاكيد سيكون أو ل الغيث الذي سينهمر سيلا يجرف كل البقر الكبير وهو يندفع في مجرى عدالة الشعوب التى ستعتلى ضفاف الحساب لتناديهم واحداً واحداً .. وساعتها ستتسع أبواب المُساءلة لكل عجل ضخم حاول أن يرفس الشينة برجل سطوته ليلبسها أرنبا صغيرا يحبو تحته فرحاً بغبائه ظنا منه أنه يجد الحماية .. وهو لايعلم بسوء نوايا اصحاب الذيول التي طالت في غياب أصحاب الحق من اسود الشارع القادمون عليهم غداً وإن طال المسير بعد أن يستيقظوا من غفوة الخدر المسلط عليهم في غابات الجدب الطويل . .

sabooha22@yahoo.com





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2486

خدمات المحتوى


التعليقات
#1506663 [abdulbagi]
5.00/5 (1 صوت)

08-19-2016 06:46 PM
من اجل هذا وغيره من الفساد الذى فاحت رائحته النتنه فى كل مكان طالبنا بمبدأ المحاسبه فى اى تغيير يأتى. من الاسباب الرئسيسه لانتكاسة الثوره فى اكتوبر وابريل هو مبدأ عفا الله عما سلف. لك التحيه استاذه نعمه


نعمة صباحي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة