المقالات
رياضـة
متى يُشطب النسور؟
متى يُشطب النسور؟
08-21-2016 04:50 PM


* عقب اطلاق صافرة نهاية مباراة الهلال والنسور يوم أمس الأول اندلعت اعمال شغب عنيفة تسبب فيها بشكل مباشر بعض منسوبي ادارة النسور كالعادة.
* كان بطل الأحداث مكي على وجه الدقة.
* استخدم المذكور كرسياً في مهاجمة بعض المشجعين في مشهد قبيح لم يكن الأول منذ صعود فريق النسور المثير للجدل الى الدوري الممتاز.
* مع ظهور النسور في بطولة الدوري الممتاز أطلت كثير من الظواهر السالبة وشهدت عددا من المباريات التي كان طرفها هذا الفريق أحداث شغب وبلطجة لا مثيل لها في تأريخ الملاعب السودانية.
* من قبل أجبرت ادارة النسور المتفلتة حكم مباراة فريقها أمام الأهلي شندي في الموسم السابق على اجراء كشف طبي بعد اتهامه من قبل الادارة ذاتها بتعاطي الخمر و بأنه ادار المباراة تحت تأثير السكر.
* واللافت في هذه الواقعة أن ادارة النسور استخدمت قوتها لاجبار ونقل الحكم الى المستشفى!.
* يومها توقعنا اصدار عقوبات مُغلّظة في مواجهة النسور ولكن جاءت هزيلة.
* ما أقدمت عليه ادارة النسور من فعل تجاه حكم مباراة شندي تسبب في هزة معنوية عنيفة للحكام في الدوري الممتاز كما تسبب في موجة من الاستياء عمت كل الاسرة الرياضية.
* شخصياً تمنيت أن يُشطب هذا الفريق من الدوري الممتاز.
* التصرف الذي بدر من ادارة النسور آنذاك كان كافياً لشطب الفريق وتسريح لاعبيه حسب القواعد العامة (قانون كرة القدم).
* كل التصرفات التي كانت تصدر من ادارة النسور تعود إلى ان هذه الادارة تشعر أنها محمية بسبب انتماء فريقها لجهاز الشرطة السودانية.
* انتماء هذا الفريق للشرطة منح منسوبيه الأحساس بالعظمة وأنهم فوق الجميع والقانون.
* مع كل تفلت لفريق الشرطة أتذكر موقف ورأي الدكتور كمال شداد في انتماء فرق رياضية تحمل اسم احدى القوات النظامية أو حتى التي تدعمها القوات النظامية كفريق النسور.
* في يوم ما دعت شرطة المرور الدكتور كمال شداد في ندوة اسبوع المرور العربي وسألته السماح للقوات النظامية بدخول منظومة الدوري الممتاز بعد التدرج في المراحل بفرق تحمل اسم هذه القوات (الجيش، الشرطة).
* استشهد أصحاب الرأي القائل بأن فرق القوات النظامية ستسهم في نهضة كرة القدم لما لهذه القوات من امكانيات مادية ضخمة بالفرق العربية كفريقي الجيش السوري وطلائع الجيش المصري.
* أجاب شداد بكل صراحة وقال: اللواء في مصر بتشعلق في الأتوبيس ولكن عندنا الأمر مختلف.
* الرائع في كمال شداد أنه كان يرجو مصلحة القوات النظامية بإبعادها من الصراعات مع المشجعين حتى لا تكون عدواً لهم بدلاً من أن تحميهم.
* لحظت من خلال حديث كمال شداد أنه يريد أن تحتفظ هذه القوات بكينونتها ومكانتها لدى الشعب بعيداً عن معترك كرة القدم الصاخب.
* ما حدث بعد ذلك ان القوات النظامية اصبحت تتحايل على رأي شداد بتبني اندية عاجزة عن تسيير نشاطها لتؤول لها بالكامل كما حدث في حالة نادي الهاشماب الذي تحول الآن لنادي النسور.
* المهم أن ما تخوف منه شداد قد حدث.
* أما نحن فننتظر تطبيق القانون على المتفلتين بشطب فريق النسور.
* كما يحق لنا أن نطلب من البرلمان عقد جلسة خاصة لبحث مسألة دعم القوات النظامية (المؤسسة القومية) لناد دون غيره.
* لماذا لا تدعم الشرطة – المؤسسة القومية- كل الأندية طالما أنها قطاع عام ملك الشعب؟.


التيار
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4336

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1508597 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2016 09:23 AM
ياخي بلا نسور بلا غربان كل الفرق مفروض تنشطب


#1508489 [كمال الشناوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2016 05:58 AM
الاخ ياسر بشير مقالك جميل وفي محلو وكلام في الصميم القانون فوق الجميع لكن للاسف الشديد في السودان الناس إتقولت على إتحاد اللعبة إنتهى زمن الفهم وقوة الشخصية وآخر رئيس بفهم في قوانيين اللعبة فات ( شداد ) ومن يدير القانون اليوم لا فرق بينهم وبين الانقاذ واقول بكل أمانة وصدق توقع كل شئ في السودان في ظل نظام الانقاذ ( الفاشي )

اللهم أرحم موتانا واشفي مرضانا

دكتور حليم

محمد كرار النور الرجل القوي الفاهم


#1508084 [البخاري]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2016 12:25 PM
قريباً سترى فريق تابع للجنجويد تدور فيه المباريات على أنغام الدوشكا لتشجيع اللاعبين.


ياسر بشير
ياسر بشير

مساحة اعلانية
تقييم
2.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة