08-23-2016 09:40 AM



*أحاول فهم سبب تراجع مقروئية صحفنا..
*واجتهدت في تحديد الأسباب ومنها ظاهرة (التعليب)..
*قلت إن (مصانع تعليب الصحافة) تساعد على الكسل..
*فيكفي المحرر أن يفتح (النت) وينقل المادة كما هي..
*ثم يُفاجأ صباحاً برصفائه - في الصحف الأخرى- فعلوا الشيء ذاته..
*وكمثال على ذلك (ندى القلعة تدعم بائعات الشاي)..
*تجد معظم الصحف نقلت خبر ندى هذا- وصورها- من صفحتها الإلكترونية..
*رغم إنه محض خبر لـ(الشو) لا قيمة له ..
*ثم هنالك ظاهرة الكتابات (المعسمة) التي تخلو من الإبداع..
*فكل صاحب مهنة يريد أن يكتب في الصحف..
*أو بالأصح ، يريد أن يستغلها لتحقيق أجندة تخصه..
*وتجيء كتاباته- من ثم- بلغة مهنته هذه ؛ لا الصحافة..
*فالصحافة لها لغتها المتعارف عليها عالمياً- عدا بلادنا- وهي السهل (الممتع)..
*ومفردة (ممتع) هذه مقصودة لذاتها عوضاً عن (ممتنع)..
*بل حتى بعض زملائنا الصحافيين أنفسهم يكتبون بأسلوب (دُرَّابي)..
*والصحافة إنما تنتسب إلى مجالات الإبداع كافة..
*يعني لا ينفع معها اسلوب (رص الطوب)..
*ثم نأتي لثالثة الأثافي وهي استغراقها في سياسة أشد منها (عسماً)..
*فقد كره الناس كل ما له صلة بسياسة بلادنا..
*كرهوا الوعود و الآليات والمفاوضات واللجان والوساطات و(7+7)..
*إنها أغرب تعقيدات سياسية في العالم كله..
*ثم - فضلاً عن ذلك - هي الأكثر تسبيباً للملل واليأس والإحباط..
*سيما مع مثل أوضاعنا المعيشية هذه..
*كما كرهوا موال (السيد سافر، السيد حضر، السيد مرض ، السيد تعافى)..
*ولكن هنالك إشراقات ظهرت في صحافتنا الآن..
*إشراقات جراء ممارستها نقداً ذاتياً- ربما- لا بفضل مرير نقدنا المتواصل..
*فصحيفتنا هذه نشرت تحقيقاً (مبدعاً) البارحة عن حلايب..
*كان تحقيقاً ميدانياً مدهشاً لا (معسماً)..
*وذكَّرنا زميلنا صديق رمضان عبره بتحقيقات (صباح الخير) أيام مجدها..
*وهذا بعض ما يريده القارئ لا (المواد المعلبة)..
*أما الزميلة (السوداني) فقد اتحفتنا بما خفي عنا من مهام مساعدي الرئيس..
*المهام الحقيقية وليست التي نراها..
*فنحن لا نرى من عبد الرحمن الصادق - مثلاً- إلا (ضحكاً) في المناسبات..
*ثم مع الضحك هذا عصا مرفوعة (يبشِّر) بها..
*وربما أهداها إلى شخص محتفى به لتظهر أخرى مثلها (في قادم المواعيد)..
*بينما ذلكم كله ليس من مهامه الـ(8) أصلاً ..
*أما نجل السيد الآخر فإننا لا نراه هو نفسه دعك من مهامه السبع..
*ولكن هنالك مهمة يقوم بها فور (زيارته البلاد)..
*وهي (تفقُّد عدد سياراته !!!).



الصيحة





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2464

خدمات المحتوى


التعليقات
#1508760 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
1.00/5 (1 صوت)

08-23-2016 01:03 PM
الم نقل لكم إنه الرجل (الزقزاق) بلغة الترزيه سبعه تمانيه؟!! ود عووضه مكلف الآن بالاساءه لقطبى الحزبين الكبيرين !! طبعا مقدمه لا تودى ولا تجيب ولا معنى له ثم القفز على المهمه المكلف بها من تلقاء المؤتمر الوطنى !! ما قلنا ليك قديمه يا ود عووضه ونصيحتى ناس المؤتمر يشوفوا زول غيرك ما مكشوف !!.


ردود على عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!
[الحاج مكي] 08-24-2016 06:06 AM
الحزببن الكبيرين!!!!! ديل جثتين ديل جنازة بحر، مرتزقة والله بارك الله في الانقاذ ورتنا السيدين على حقيقتهما، شغلوا اولادهم فى الحكومة وكده خلاص مشكلة السودان اتحلت.


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة