المقالات
السياسة
إنقلاب حميدتي و غفلة جهاز الامن
إنقلاب حميدتي و غفلة جهاز الامن
08-25-2016 10:42 PM


بامر من جهاز الامن ... و فقط بعد اسبوع من تصريح عرمان الذي لم يفهمه الانقاذ ... تهرع صحف الخرطوم لاستطلاع راي اللواء جنجويد ( حميدتي) ... اكثر من ثلاثه صحيفة تهرع لمكاتب الرجل .... و الهدف هو كشف خيوط اللعبة الدارفورية ...
لعبة تجمع عرمان و حميدتي ... و رجل اخر يدخل مكتب حميدتي ... الرجل في زي إنسان بسيط من البادية ... و العنوان المعلن هو طلب المساعدة لعلاج ابنه المريض ... ذلك الرجل هو ( ........) القائد الذي استضاف حميدتي ايام تمرده ... الرجل ضابط مخابرات كبير في المعارضة الدارفوريه ... و هو الذي نسق مع قوات حميدتي ايام وجود حركة مناوي في جنوب دارفور ... الرجل يمتاز بعلاقات جيدة مع قائد الدعم السريع لاسباب (1.. هو الذي اقنع قادة المعارضة المسلحة انذاك ( ايام تمرد حميدتي) بعدم مقاتلته و القضاء عليه (2. هو الذي استضاف حميدتي شخصياً في بيته في قرية (.....) جنوب شرق نيالا .... حميدتي لا ينسى معروف الرجل مهما طال الزمان .... الرجل هذا دخل الخرطوم في لوري عادي ... و غادرها إلى دولة خليجية ... خلاصة إجتماع حميدتي مع الرجل هو ( إبني مريض و لا املك ما انفق عليه للعلاج ... حال البادية لا يرثى عليه ... و انا من عمودية اولاد زايد .... )
كل تلك كانت محادثة عادية ... لكن ابني مريض هذا لغزا يعني كلمة عند المعارضة ... و المستشفى لغز اخر يعني( الخرطوم) و و و و ..... و عمودية اولاد زايد ... شفرة لاسم الحركة .... ذكاء فائق الحد لان مكاتب و بيوت حميدتي لا تخلو من اجهزة تنصت ...
عموما دخل مندوب عرمان الخرطوم ... و فاوض و رجع .... و الايام حبلى بالمفأجات
حميدتي انكر علمه بما يجري في المفاوضات ثم اعاد تكذيب نفسه حين قال : ان عرمان ليس من ابناء المنطقه .... يا حليلك شن عرفك
ثم اعلن خلو دارفور من التمرد .... و اكد وجود جيوب لمناوي في امبرو ... و قوات لعبد الواحد في جبل مرة .... تأكيد و نفي مقصود منه تضليل اجهزة امن النظام التى تتربص به .... فالرجل ينفذ خطته في ظلام دامس ( ظلام فكر الامنجية ) بان الرجل قروي بسيط ..
إذا نجح رسول المعارضة في إقناع الرجل عبر الوسيط الذي يحترمه حميدتي جدا ... فان جيوش عبد الله التعايشي ستغزو خرطوم اما ضحى و ناس الامن يلعبون .... او ليلاً و هم في غيبات النوم يرقدون .... او في الصبح و هم يستغفرون ...
ما ينبئ بنجاح رسول عرمان هو لغة الرجل في اللقاء ذاته ... حين قال ( امشي و أسأل الحكومه ) ... طيب انت منو ؟ معارضة يعني ؟
ثم قال انه محتار لماذا تتفاوض الحكومة اصلا ... و حيرة حميدتي سوف لن تستمر كثيرا ....
يقول علماء النفس : يبدأ الانسان بالتأمل ثم يسأل ثم يحتار ثم يفعل ثم يقيس الناتج بالسؤال ليعرف الجواب ....
الحمد لله حميدتي هسع محتار ما يعني ان المقبل هو ...............
خارج النص:
فرعون كفيل موسى عليه السلام .... هدم عرشه على يد موسى
و الحمد لله على كل حال
نجم الدين عساف
[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4001

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1510595 [مهدى عثمان محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 12:06 PM
يااخى الكلام دا كلام فارغ


#1510579 [انما الاخلاق مابقيت]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 11:31 AM
توقع غير المتوقع والمفاجأة ومن بعدها الفاجعة !! لاتستبعد ان ياتي يوم وحميدتي يذيعع البيان الاول ولو الحكومة عندها ديش تجي تكلمنا !مافي اي مجمجة ي لواء اركان حرب لامن الديش ولاالدفاع الشعبي كلهم تحت امرتك ياااااااااسعاده،،،،،


#1510503 [ود الامير]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 09:15 AM
يبدو أن الكاتب الحصيف مدمن قراءة الغاز و قصص مخابرات وارسين لوبين! ثم ما الذي في نفس يعقوب، وما هذا الاسقاط النفسي في قوله (فان جيوش عبد الله التعايشي ستغزو الخرطوم اما ضحى و ناس الامن يلعبون .... او ليلاً و هم في غيبات النوم يرقدون .... او في الصبح و هم يستغفرون) !!


#1510158 [baher]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 09:09 AM
خيال جميل يشوق القاري


#1510091 [أحمد برستو]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 12:35 AM
دي شفره يامعلم.


#1510083 [محب الأكواز .. !]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 12:12 AM
و انت تنتقد حميدتي قائد الجنجاويد لماذا لا تذكر أسماء الآخرين و هم أقل منه سلطة ؟


نجم الدين عساف
مساحة اعلانية
تقييم
4.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة