في



المقالات
السياسة
كتب الرحيلُ عليَّ أن أحياه
كتب الرحيلُ عليَّ أن أحياه
09-09-2016 11:48 AM





كتب الرحيلُ عليَّ أن أحياه
هل من بديلٍ ارتضيه سِواه
وطني هو العِشق الذي
هام الفؤاد بحبه وهواه
وطني وإن عزّ المقام به
ذكراه بالوجدان مَنْ ينساه
مهد الطفولة والبراءة والصِّبا
يا فرحة الأشواق يوم لقاه
***************
أوّاهُ من وطن كثُرَ الفساد
عليه من حُرَّاسه .. أواه
فأُحِلَّت الحُرمات بسم الدين فيه
فاسْتُبيحتْ أرضه وسماه
والنيل قد صُبِغتْ بلون
دم الضحايا، ضِفةٌ ومياهُ
فالكُفء يُبعد والرويبضه تحكمُ
والحال تُزري والعقول تتوه
*****************
فما عاد لليل بدرٌ يُبَهْنِس
في السماء فيشتهيه دُجاهُ
ولا عادتْ الوديان تخْضَرُّ
مرعاها فترتع بُهمها وشِياه
ولا عاد شئٌ من الضوء
للخرطوم... اذ يُغتال نيلاه
وعن ام دُرِّ حدِّث ولا حرجٌ
ففي أزقتها .... طللٌ وأشباه
وهل بحري بمنأىً عن توائمه؟
ففي الأحياء ما يُغنيك كُنْهاهُ

[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1043

خدمات المحتوى


التعليقات
#1518207 [13131]
1.00/5 (1 صوت)

09-10-2016 04:49 PM
ياسلام كلام جميل ومفردات رائعة


#1517998 [شكري عبد القيوم]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2016 10:03 PM
-ما بطّال--


#1517942 [زول]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2016 05:48 PM
والبُغضُ للحكامِ بين الناسِ صاح مزمجراً..
وترى السادرين الظالمين إعلاناً بالفساد تباهوا ..
بددواتراب الأوطانِ انكساراً وذلةً وحرائقاً..
ويتساءلون في سخف ٍعن الدمارِ من سواهُ ..
داسو على الأخلاقِ وعاثوا باسمِ الدينِ سفاهةً..
وفتتوا قيماً لشعبٍ بها التاريخُ كم أوصاهُ..
الجاهلون العاطلون على القيادِ تكالبوا زمرا..
والعارفون العالمون تشتتوا في شتى البلاد وتاهوا ..
ضاقت بهم سبلُ الحياةِ وشُردوا بذرائعِ التمكينِ..
فهاجروا أو ماتوا من فرطِ الغبينةِ فرحماك يارباهُ ..
عزُ الكرامِ تناثرت أشلاؤهُ وأقزامُ النظامِ تطاولوا ..
ووضيعُ القومِ أضحى قيماً في الناسِ ..فمن ولاهُ..
فكأنها سوءاتُ دهرٍ جائرٍ حلت بنا في غفلةٍ..
أوسحابُ الصيفِ العقيمِ مُلبداً أما آن للرياح تتولاهُ ..


حمدي حاج هلالي
حمدي حاج هلالي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة