09-13-2016 12:50 PM

بنا لنا البناة فخرا ومكرمة لا بناء من الاجر والطين لم يترك لنا الاجداد عرض زائل يفنى مع توالي الايام وتعاقبها بل تركو لنا عزا وفخار نمشي بة بين الناس وطرفنا في السماء حق لنا ان نفخر بمأثر اجدادنا ومناقب اسلافنا ونروي سير بطولاتهم وتضحياتهم صونا وفدى الارض والعرض ردو جحافل الغزاة والمعتدين ناكصة على اعقابها تسابق خطاها نحو الديار لا تلوي على شيئ مؤثرة السلامة والنجاة بعد اثخنو فيهم الجراح وازهقو منهم الارواح ولو على ادبارهم هاربين ومن نجى منهم رضي من الغنيمة بالاياب اذا اذن اللة لبوار اي قوة عظمى او امبراطورية وازفت ساعة افولها ابتلاها بهؤلاء الغبش الصناديد اسود الوغى المغاوير لا ترعوهم عدة الغازي وعتادة ولاترهبهم اسلحته الفتاكة برزو اليه بصدور عارية وقلوب ثابتة كالجبال الراسية لا تهز قامتها عصف الرياح الهوج لا يعتريها زمع ولا يخالطها فزع مرغو انوف من نازلهم وحثو في افواهم اديم التراب طلعتهم وشخوصهم في ميادين المساجلة واللطام لا تسكن قلوب الاقران من وجيبها والفرائص من رعدتها هم هؤلاء قومي جئني بمثلهم اذا جمعتنا يا خصيم المجامع نقول لمن ظن فينا الوهن والخوار ثق بوثبتنا يوما نحن اشبال تلك الاسود الضواري واصحاب تلك السيوف المواضي حتما سنصحو من غفوتنا يوما وننتبة من رقدتنا يوما وننفض عنا غبار السنين ونمسح الدمع من مأقي المتعبين بعد ان وضعت حروب الماضي اوزارها وتبدل الاعداء في لبوس الاخاء عذرا ليس مثلنا لمثلكم من يرفع اسنة الرماح وينصب اشراك القدر والمخاتلة قصدا للغوائل انصيفونا من انفسكم قبل ان ننتصف بأنفسنا قد كثر عتابنا وقل إعتابكم بقدر الاخاء يكون حق الرجاء اصيخو برهة لصرخة الامنا واهات اوجاعنا قد طال عمر محنتنا اعيرونا اذن صاغية لشكايتنا وقلوب واعية لمقالتنا بلغ السيل الزبى وتجاوز السكين العظم نرقع ثوب الصبر وقد اتسع خرقة على الراتق من للأيامى من لليتامى من للثكالى من للبطون الخاوية التى مذق احشائها الطوى في تلك الغفار القاحلة بعد توالي سنون القحط والجفاف من للطفل الضائع في غياهب الصحاري وقد طال كدة في طلب السقاية وعري جلدة من عدم الكساية وجيع كبدة من عدم الطباخة وطاع عمرة هدرا وحسرة ايحق لة ان يجلس مع اترابة واندادة في فصول المدارس الخاصة ويتغلب في نعماء الطفولة السعيدة اسوة بأطفالكم ويحلم بأحلامهم ؟؟ من للكهل الذى يمشى الهوينا وقد ابطأت خطوة قيود العجز والهوان يطعم غنيماتة من قوت عيالة لا ارض تزرع ومرعى ينبت؟؟من للأم وقد بلغت في الهزال منتهاة حتى صارت مثل الجلد البالي لا تشبع رضيع ولا تقوى على مخاض الولادة؟؟ لا نريد مناصبكم الصورية ولا سلطتكم الزائفة ليست حقوقنا هذا الفتات الذي يرمى لنا كما ترمى الجيف للكلاب الضالة العدالة هي ان نتساوى في الفقر والقنى ونتشارك في الحقوق والواجبات بلا من او اذى اصالة لاتفضل مخطئ من ظن من ابناء جلدتنا ان حقوقنا هي بعض المقاعد الوزارية ونثرياتها المتخمة لشاغلها الامر اكبر ان يتم اختزالة في مقاعد ومناصب عقيمة الامر هو مصير شعب يسمى البجا يموت موتا بطئ ولا يشعر بة احد .

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1833

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1519072 [البجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2016 09:48 AM
كلام من الصميم الي الصميم.
قلم مميز. الي المزيد من العطاء في قضايا الاهل.


محمد احمد علي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة