المقالات
السياسة
الحقيقة المرة وراء منح السوريين الجنسية السودانية‎
الحقيقة المرة وراء منح السوريين الجنسية السودانية‎
09-14-2016 03:43 PM

لا يكاد الماشي في شوارع واسواق العاصمة القومية وبعض عواصم الاقاليم ان لا يقابل سوريا او سورية بين كل عشرة سودانيين ذلك لان هؤلاء السوريون قد صاروا سودانيين بلمح البصر واصبحوا الاسرع في العالم في نيل جنسية وجواز سفر البلد الذ حلوا فيه ولم يمض عليهم شهر واحد او اقل من ذلك . وصار السودان الدولة الوحيدة في العالم تمنح جنسيتها لمواطنين اجانب بمجرد دخولهم البلاد وتقلبهم بين ليلة وضحاها الي مواطنين من الدرجة الاولي او فوق الاولي بمنحهم امتيازات لم يتحصل عليها مواطنين سودانيين قضوا اكثر من نصف قرن في هامش الحياة واطراف المدن كلاجئين يغطيهم البؤس ليل نهار في ذلة واستكانة وضعف شديد.
كيف تم ذلك اذن ؟ سؤال مشروع يتناقله المواطنون في ونساتهم المباشرة او عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهم في ذهول يرون بلادهم تنداح وتخرج من بين اصابعهم كالماء القراح.
والحقيقة التي من مصدر موثوق هي بان هناك سببين رئيسيين جعل من السوري يصير مواطنا سودانيا في اقل زمن حتي من السوداني المولود اليوم لابوين سودانيين لان شهادة الميلاد تاخذ وقتا اطول من جنسية وجواز هذا السوري!!
السبب الاول والرسمي هو ان هناك دولة مجاورة عربية غنية بالنفط تهوي اليها افئدة الناس سنويا لاداء مناسك دينية طلب اولياء امرها من ولي امر البلاد التي تٌسمي السودان بان يكف عنها , اي عن هذه الدولة الغنية , هجرة السوريين اليها وما يجر ذلك من فضحها كدولة راعية للاسلام ولكنها لا تقبل لاجئين مسلمين في اراضيها كما قالت مستشارة المانيا حين استقبلت بلادها مئات الالاف من هؤلاء السوريين . والاتفاق هو ان ياوي السودان هؤلاء السوريين وتمنحههم الجنسية والجواز السوداني وتعاملهم كمواطنين من الدرجة الاولي وتكفل لهم كل الحريات خاصة الاربع من امتلاك الاراضي والزواج بالسودانيات ان ارادوا وحرية التنقل داخل وخارج السودان وحرية الاستثمار . فكان لهم ما ارادوا مقابل ان تدعم هذه الدولة المجاورة السودان باموال طائلة ونفط وخلافه وكل هذا الدعم طبعا لاتدخل خزينة الدولة ولكن تبتلعها جيوب وبطون واستثمارات الرئيس ومن حوله خاصة اخوه المعروف بلا حدود لجشعه وحبه للمال والنساء.وهو السبب الثاني في تدفق السوريين الي البلاد ونيلهم الجنسية والجواز فورا لانه , اي هذا الاخ الرئاسي , هو من يستخرج لهم هذه الوثائق الثبوتية مقابل عشرة الي خمسة عشرة الف دولار , اي نعم دولااار! فراجت تجارته وانتفخت خزائنه وهنا الكثير من السوريين شهدوا بذلك علنا او عبر مواقع التواصل الاجتماعي . بل وتبجح بعضهم بانهم ما اخذوا هذه الجنسيات والجوازات السودانية الا لكي يتمكنوا من السفر بحرية حول العالم لان الجواز السوري تبعهم اصبح حاجزا بينهم وبين حرية السفر , وقالوا ليس حبا في الجواز ولا الجنسية السودانية لان الخرطوم اصلا ما بلدا يجذب اليه السوري الذي وصفها بانها مدينة حارة جدا ووسخة , وقد صدق في ما قال. واردف بعضهم بانهم لم ينالوا الجنسية والجواز عشان سواد عيونكم يا سودانيين , وكل ذلك موجود وموثق علي الشبكة العنكبوتية يمكن للقارئ مطالعتها بسهولة في اي محرك بحث.
هذا هو حال السودان مع الكيزان . باعوا اراضيها للقطريين والخليجيين والمصريين , ثم دمروا المشاريع الناجحة وفكفكوها وخصخصوها , وفتحوا الحدود للاحباش والماليين والتشاديين والنيجريين في شكل جنجويد وتجار بشر , والان ملاوها بالسوريين وبعد شوية سنري اليهود في وسط البلد خاصة بعد انتشار خبر هرعهم الي اسرائيل لتتوسط لهم عند الامريكان لرفع الحصار والعقوبات كما جاء في صحيفة هارتس الاسرائيليةز!!وقد اعابوا من قبل علي عبدالواحد قوله نيته تطبيع العلاقات مع اسرائيل.
وبعد الشعارات الداوية في بداية الانقاذ المشؤووم من " امريكا روسيا قد دنا عذابها علي ان لاقيتها ضرابها " انحدر الاسلامويون الي الدرك الاسفل من العمالة يسعون سعيا حثيثا مذلا لنيل ود امريكا التي تذيقهم هم الذل بعد الذل حتي اضطرتهم لتوسيط اليهود , وسوف لن ترضي هذه او تلك عنهم حتي يتنصروا او يلحقوا ببنيامين نتن ياهو .
قال تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم:(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير ) ص 90
ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين ( 51 ) فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين ( 52 )المائدة )

د. محمد سيد علي الكوستاوي
[email protected]

تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 11906

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1519703 [مصطفي عثمان سودانى]
5.00/5 (1 صوت)

09-16-2016 01:20 PM
سوريا هى واحده من الدول التى خرجت مظاهرات عندما اراد السودان الانضمام الى جامعه الدول العربيه بحجه انهم ليس بعرب .أرى أن الموضوع مركب نقص ليس الا للعروبه واللون الابيض العاجل السودانين خاصه الكيزان .والدليل على ذلك لو افترضنا أن واحده من الدول الافريقيه المسلمه حصل فيها ماحصل للسوريين كان استقبلوهم بنفس هذه الطريقه


#1519552 [عيدالعزيز عبدالباسط]
3.00/5 (2 صوت)

09-15-2016 08:49 PM
الشوام و اليهود احسن من عرب كتيرين و مخلصون عنهم .....


#1519403 [A7md962]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2016 10:59 AM
بلد للبيع.. ياخ المؤتمر الوطني عذاب.. ياخ فكوها انتو ما قادرين عليها.. مجموعة من البشر افكاركم ديناصورية غير مواكبة للقرن ال21.. الله ينتقم منكم.


#1519325 [م المكي ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2016 05:11 AM
اذا صحت المعلومات التي انبنى عليها هذا المقال فانه اسوأ افتتاح للعام الهجري الجديد الذي بقي على مطلعه اسبوعان كما هو مدعاة للقرف والبأس ودمار الارواح التي كانت تحلم بمستقبل آخر لهذا السودان سواء بايدينا او ايدي ابناءنا من الجيل اللاحق:فلعنة الله على من دمر احلامنا وحرمنا حتى من تلك الثفرة االمسماة بفسحة الامل على رأي القائل ما اضيق العيش لولا فسحة الامل والتي بسببها وطمعا في حدوثها احتملنا القوم الثقلاء وسفاهاتهم وقلة ادبهم فيا قابض الارواح ماذا تنتظر؟؟؟


#1519318 [الكاشف]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2016 02:46 AM
بعد فصل الجنوب وتجنيس الشوام اصبحنا عرب اقحاح وليس مستعربة يعني انحنا عرب درجة اولى عما قريب والله اكبر وهي لله


#1519314 [ادروب]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2016 02:15 AM
الكارثة الاولي عندما م تعيين احد الوزراء ارتيري الاصل والمولد وزيرا للداخلية وتم منح الرقم الا وطني لكل راغب من الارتيرين واصبح نصف سكان ارتيريا يحملوا الجنسية السودانية ولا اتفق مع بعض المعلقين بمنح الجنسية الا بضوابط اغلب دول العالم تنتهجها لمنح الهوية اما سودان العجائب في عهد الاسلامويين تجار الدين فقد تم منح الجنسية لكل من هب ودب وتباع الهوية في اعلانات بالنت الله لا بارك فيكم


#1519309 [Suany 7r]
5.00/5 (1 صوت)

09-15-2016 01:25 AM
يا دكتور الكوستاوي حتي لقبك هذا (الكوستاوي) مقتبص من اسم الخواجة اليوناني (كوستينوس) موسس مدينة كوستي


#1519216 [Suany 7r]
5.00/5 (1 صوت)

09-14-2016 07:00 PM
سيده فرح من اسره ام درمانيه نشات بحى المسالمه.. كان اخوها عبد السيد فرح أحد مؤسسى تيم المسالمه وقد راى ان يخرج بالفريف من الحيز الضيق ليكون فريقاً باسم اخر وقد اقنع كل اصحاب القرار بحى المسالمه بذلك .. واجتموا ليقرروا فى امر تغير الاسم ولما تحير الجميع فى الاسم خرجت عليهم سيده فرح بالاسم الرائع المريخ ايضا شوام و الامثال كثيره في الابيض ونيالا وبحري ومدني و كوستي ودنقلا والفاشر والجنينه وامبشي قد لا يسع المجال لذكر امثله لي الاخوة الشوام من كل تلك المناطق


ردود على Suany 7r
United Kingdom [Suany 7r] 09-16-2016 01:43 AM
اخ جمال نحن نفتخر بتنوعنا العرقي و الثقافي كسودانين عرب ونوبة

United Kingdom [Suany 7r] 09-16-2016 01:41 AM
اخ جمال السوريون ليس هم من هب ودبا

Saudi Arabia [جمال علي] 09-15-2016 08:20 PM
و الرأسمالية الوطنية:كافوري...حجار...مرهج...كعيكاتي...ألخ.أصبحوا مواطنين سودانيين و ساهموا في تنمية البلد.
و من عامة الناس أسرة المطبعجي...أسرة معني و غيرها من الأسر في أم درمان و في كل مكان.
لكن لا يعني هذا منح الجنسية لكل من هب و دب.


#1519212 [Suany 7r]
5.00/5 (1 صوت)

09-14-2016 06:53 PM
الاخوة السوريون ليس بغرباء علي هذا البلد المضياف اتذكر ويذكر التاريخ بان ابان الانتداب البريطاني في السودان وعند تكوين الدولة السودانية بحدودها المعروفة الان اتو الانجليز بالاخوة الشوام ليعملوا في مجال الطب و التمريض و التجارة و المحاسبه.... شارع (الشوام)سوق امدرمان عرف هذا الشارع باسم شارع الشوام، منذ منتصف القرن الثامن، حيث أسسه السوريون ومارسوا فيه التجارة بمختلف أنواعها، لكنه بات الآن سودانيا خالصاً وأشتهر بصناعة وبيع العطور المستوردة والمحلية.


ردود على Suany 7r
Canada [AL-kiran] 09-16-2016 03:44 AM
Okay : my sonny tell me were you come from ? Don't tell me you're just had accessed the .. river longtime ago with your dad

Canada [AL-kiran] 09-16-2016 03:34 AM
Syria.. & Masyria (Jagaweed) oh...! my goodness


#1519195 [الصياد]
5.00/5 (1 صوت)

09-14-2016 05:48 PM
اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه


د. محمد سيد علي الكوستاوي
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة