شيخ زايد ... وبيت الفريد مرهج
09-22-2016 09:36 AM


قديما كانت قصة العامل البسيط الذي التحق بالحزب الشيوعي . وبعد فترة اتوا وطالبوه بالمقوي . المقوي هو 5% من دخل العضو . وبعد فترة طالبوه بتبرع لزميل معتقل . ثم كان اشتراك الميدان الخ وعندما قالوا له ,, اختار يا زميل اسمك الحركي,, . قال لهم اسمي مرهج . وعندما وجد الاستغراب ، لان مرهج كان يعني الثروة مثل روكيفيلر في امريكا . قال الزميل .. منو البدفع قدر دفعنا ده غير مرهج ... اسمي مرهج .
مرهج وعشرات الآلاف من الشوام اتو للسودان مع دخول الانجليز وصار في كل قرية ومدينة تاجر شامي . وكلمة شامي تشمل كل اهل الهلال الخصيب .
المنزل الذي سمعنا انه قد اشتراه ,, الفريق ,, طه من ابن شيخ زايد ب خمسة ونص مليون دولار ، كان ملكا لألفريد مرهج . ولقد اطلعت علي اوراق الملكية في مكتب فؤاد مرهج في عمارة مرهج في بداية شارع الجمهورية . وكان مكتب الخطوط السودانية في تلك العمارة وعدة شركات منها شركة اطلس للأدوية . والارض مسجلة كساقية بمساحة واحد فدان . وخلف المنزل وعلي شارع الظلط كان منزل فؤاد مرهج والمساحة كذلك واحد فدان . الا ان منزل الفريد كان اجمل واحسن بكثير .
كان لالفريد اثنين من الابناء وبنت واحده . فؤاد رزق ببول من زوجته اللبنانية . الا انه انفصل منها وبول صغير . وسمعنا ان ابن كافوري كان سبب الطلاق الذي لم يكن ممكنا لانهم مسيحيين . ولكن بعد ان اشهر فؤاد اسلامه حدث الطلاق وتزوج جورج بالمانية وله منها ابنة واحدة . فواد كتان نشطا جدا نحيف الجسم يحافظ علي رشاقته ويرتدي ملابس عملية وبسيطة ويشرف علي كل شئ بنفسه. شاهدته يقف علي ماكينة معجون السقنال . والسقنال كان احد توكيلاتهم الكثيرة . منزل الاسرة الكبير كان في ما عرف بالحي الشرقي في شارع الجمهورية . والمنزل 5 الف متر مربع . اشترته الانقاذ ب 2 مليون دولار في بداية عهدها وصار مكاتب التأمينات الاجتماعية . وهذا البيت كان من ضمن املاك آل مرهج التي اممتها مايو بدون وجه حق. وهذه الجريمة كانت من اوامر الدكتاتور ناصر والتي لسوء الحظ شارك فيها الشيوعيون مع مسخرة التطهير . وصودرت اموال اشرف السودانيين منهم جيران النميري واصدقاءه آل عثمان صالح ومحمد احمد عباس تاجر الاقمشة الخ . بعد يوليو وارتماء نميري في احضان الامريكان طالبوه بارجاع الممتلكات المصادرة . المصادرات لا تتوافق مع الاتجاه الرأسمالي الذي فرضه عليه الامريكان .
لم يكن من الممكن ارجاع منزل الفريد مرهج لأن النميري في احدي عنترياته اهدى للشيخ زايد المنزل عندما زار السودان في 1972 . وكان الانجليز قد نصحوه بأن يوظف السودانيين . وكان يقول انه يريد ان تكون الامارات مثل الخرطوم .
وتلكأ النميري في ارجاء البيت الكبير في الحي الشرقي .
في نهاية حكم عبود قام فاروق ابو عيس والمحامي احمد سليمان بالهجوم علي النظام العسكري كعادتهما عند الدفاع عن اعضاء الحزب الشيوعي والديمقراطيين في المحاكم . قدما لقاضي جنايات امدرمتان محمد صالح عبد اللطيف متعه الله بالصحة . وكان قبلها ظابط بلدية امدرمان بعد مكاوي سليمان اكرت وتلاه مامون الامين وفتح الرحمن البشير . وحكم محمد صالح بالبراءة . فاعيدت اليه القضية مع امر بارسالهم الي السجن . فكتب محمد صالح عبد اللطيف وقيع الله ابن رفاعة العظيمة ، ان الامر سيكون سابقة غير حميدة بين القضاء الجالس والقضاء الواقف . وحكم عليهما بالسجن يوما واحدا ينتهي بانتهاء الجلسة . وكلف الامر محمد صالح منصبه كقاض جنايات امدرمان . وارجع مولانا احمد العاقب من الاستيداع وارسلهما الي السجن 6 اشهر في سجن كوبر .
بعد اكتوبر صار محمد صالح وكيلا لوزارة الاستعلامات والعمل ,, الاعلام ,, . وكان الوزير ابو حسبو والذي كان شيوعيا في بداية حياته ، ولم ينس له الشيوعيون ارتداده . وقدموه للمحكمة بتهمة الفساد . واتوا بمحمد صالح كشاهد اتهام ، الا ان محمد صالح قال ان وظيفة الوزير في الوزارة لا تعطيه الحق في التصرف في سير العمل لانه تعيين سياسي لا دخل له بالخدمة المدنية . واذا كان هنالك فساد قيسأل عن الفساد وكيل الوزارة لانه تابع للخدمة المدنية . زكان محمد صالح هو الوكيل . وكان زين العابدين محمد احمد عبد القادر وابو القاسم محمد ابراهيم يريدون سجن ابو حسبو. وقالا لمحمد صالح انهما كان يريدان تسليمه وزارة الخ ولكنه خزلهم. واقيل محمد صالح من منصبه . وخجلا من الفضيحة عرضا عليه استلام موسسة مرهج المؤممة .
عندما اعيدت الموسسة لآل مرهج كانت قد سجلت ارباحا كبيرة علي عكس الشركات الاخري التي نهبها رجال مايو مثل متشل كوتس وسودان مركنتايل الخ . واصر فؤاد والفريد علي مواصلة محمد صالح. ولان محمد صالح زوج شقيقتي وبمثابة الاخ والوالد بالنسبة لنا فلقد كنت اتواجد كثيرا في مكاتب مرهج .عرفتهم عن قرب . وعن طريق محمد صالح ارجع منزل مرهج الكبير في شارع الجمهورية بمساعدة ابناء امدرمان منصور خالد والقاضي عمر الفاروق شمينة .
بول نشأ معزولا ولم يكن يثق بالناس كثيرا كان يثق بمربيته الاثيوبية ويعتبرها امه الحقيقية ، وعندما انتقل الي لندن اصطحبها معه . وكان يثق كثيرا بمحمد صالح مثل كل افراد الاسرة . ومن محمد صالح عرفت الكثير عن الاسرة واستقيت منه الكثير من المعلومات . كما تعتبر زوجته آمال بدري مرجعا كاملا في معلومات امدرمان واهل رفاعة .
في الثمانينات طلب مني محمد صالح ان اصادق بول فؤاد مرهج خاصة بعد احضاري للسيويديين , وترددت . لانني عادة لا اجد نفسي ابدا مع الصفوة او من يظنون انهم مهمون. والآن اندم لانني تصرفت كعبسنجي كامل الدسم وظلمت بول . اذكر ان الاخ صلاح عبد الفتاح اتي لزيارتي من الخرطوم اتنين بملابس التنس وعربة مرسيدس بيضاء . وعندما لم يجدني اوصفوا له مكان تواجدي في العباسية . وكدت ان افقد جنسيتي وقتها . تألمت ان بول حاول الانتحار في لندن . بعد اضطرارهم لترك السودان بعد الكيزان .
في الثمانينا حضر معي عبد الله النهيان ابن عمومة ابناء شيخ زايد وكنا في طريقنا للجنوب الافريقي . كان يتردد علي في السويد لاننا كنا نؤجر من شقيقه في دبي . وكان مختلفا يخدم نفسه وهو عملي ونشط ,, حربي ,, . وطلب فؤاد مرهج ان افتح موضوع منزل الفريد مرهج والمأزق الذي وقع فيه النميري واوقع فيه الفريد الذي لم يستطع ان يطالب بمنزله خوفا من ينزعوا ما ارجعوه لهم . وكل حياته كان الفريد يحس بالغبن والالم بسبب ضياع منزله . وحتي وهو يعاني من السرطان وموت زوجته وهو في لندن لم ينس المنزل . ان الظلم من ابشع الاشياء . فليتخيل اي منا ان يستيقظ احدنا في الصباح لكي يجد من يطرق الباب ويطلب منه اخلاء منزله امام اطفاله وزوجته !!! حاجة صعبة مش كدة ؟
عندما فاتحت عبد الله النهيان وطلبت منه اخطار عمه . قال لي ان الشيخ زايد يتطير ويكره الانسان الذي يأتي له بالاخبار السيئة . ويبدو ان هذا هو السبب ان الرسالة الطويلة التي ارسلها الفريد لشيخ زايد لم تصله ابدا.
طه اليوم قريب من منصور ابن الشيخ زايد . ولا اظن ان ابن الشيخ زايد يحتاج لذلك المبلغ . وفي النهاية هذا المنزل انتزع من صاحبه .
امبراطورية آل مرهج ذهبت مع الريح . محمد صالح يقول ان فؤاد في آخر ايامه كان يريد ان يرافقه الي الحج وابنه بول صار مسلما .
الفريد باع نصيبه في عمارة مرهج للطيب حسب الرسول ومهدي مصطفي الهادي محافظ الخرطوم في عهد نميري . وباع بول لمصطفي السيد واهله من ام دوم على ما اظن وهم تجار محاصيل في الحواتة . قام امين مدثر وهو مهندس استشاري اظنه عمل في البنك الدولي بشراء بيت فؤاد مرهج من بول ، بالرغم من ان بول كان يرفض البيع وترك السودان وكان يعارض عمه الذي كان يريد ان تباع العمارة كوحدة واحدة بمبلغ ضخم ولكن التقطيع اضعف السعر كثيرا . وبعد ان اقتنع بوب بأن الامر لن ينصلح مع الانقاذ . ارسل تفويضا للرجل الذي هو محل الثقة عندما انعدمت الثقة مع الانقاذ . وقام محمد صالح ببيع كل املاكهم . واستلموا فلوسهم لآخر مليم ولم يقبل محمد صالح الا شكرهم . وكلن يأسيهم في في مصابهم لاضطرارهم لترك ارض الميلاد والوطن .
كثيرا ما اتذكر صورة كونت ميخالوس اليوناني في قاعة الاسمبلي في مدارس الاحفاد . كان سودانيا عظيما . قدم الكثير للسودان الذي احبه جدا ساعد في بناء الاحفاد ومنشأب اخرى .. خصص اربعة بعثات في الجامعة الامريكية لاربعة طلاب من مدرسة الاحفاد استفاد منها الكثيرون منهم الدكتور عبد المنعم بدري والاستاذ امين الزين وآخرون من طلبة الاحفاد .
ذكر لي اخي الحبيب السفير الدكتور علي حمد ابراهيم انه قابل ابن كونت ميخالوص في اوربا والذي انفجر باكيا وقال ان النميري صادرهم وطردهم لانهم ليسوا بسودانيين وهو مولود في السروراب شمال امدرمان


[email protected]

تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5711

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1523152 [عمر الحاج حلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2016 08:58 PM
هذا تفكيرنا البليد دائما استاذنا شوقي بدري اناس مثل هؤلاء لماذا نفقدهم ولماذا نصادر ممتلكاتهم نحن الحلفاويون تاذينا من هؤلاء العسكر النميري في اول ايامه صادر ممتلكات محجوب محمد احمد الرجل الميكانيكي البسيط الذي بني ثروته بكل جد واجتهاد السوداني الشريف ثم جاء البشير واعدم ابنهم مجدي لم يسرق من احد مليما انا ولدت في الخرطوم تلاتة وتركت الخرطوم وانا صغير وايام هجرتنا الي خشم القربة حضرت الخرطوم ثم دخلت مول مرهج مع والدي الذي كان يعرفهم مول مرهج اول مول شاهدته في حياتي ..


#1522598 [kamal]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2016 09:17 AM
من اين وجد الشوام هذه الاراضي هم اتو مع الانجليز واختصبوا اراضي السودانيين... كلنا نعلم اراضي الانصار التي اختصبها هؤلاء القوم وبعض ضعاف النفوس ممن تعاون مع الانجليز واليوم تبقى من املاك الخليفة التعايشي بيته فقط ..


كان هناك جدنا رجل معمر مات وعمره يقارب المائة والعشرون يحكي ويصور بعد انتهاء المهدية شردت الاسر وقتل من قتل واتجهت بعض الاسر بعد ان لقت المضايقة من الانجليز وحلفاءهم تركوا منازلهم في امدرمان واتجهوا جنوبا الى الغابات منهم من اسقر في جنوب النيل الازرق وسنار والجزيرة والقضارف والسوكي ليومنا هذا.


ردود على kamal
Sweden [shawgi badri] 09-23-2016 06:54 PM
العزيز كمال لك التحية . منع الانجليز الاجانب من حيازة الاراضي الزراعية . والاجانب الذين اشتروا اراضي في توتي وشمبات اجبروا علي ارجاعها لاهلها . بابكر بدري اشتري اراضي في الجزيرة المروية منع من تسجيلها ، لانه من سكان رفاعة وليس داخل الجزيرة . كل المشاريع الزراعية الضخمة كانت مؤجرة من الدولة فقط .
الشوام كانوا يعملون الليل والنهار . بيطار كان بوسطجي في امدرمان . حجار كان وكيل بوسطة في الجنوب . بدأ مزرعة بن بخمسين جنيه . فشلا في الاول لانه كان يزرع ارابيكا . ونصح بالتغيير للبن روبستا ونجح . الشوام كانوا يعملون وزوجاتهم تصنع الخبز ويخيطون الملابس. ولا يصرفون المال في الفاضي . السودانيون يجلسون في الضللة زلا يعملون .
لقد اشتروا الاراضي من السودانيين وبنوا البيوت الخ
اليوم بشتكي السويديون من العرب الذين يشترون المنازل ويسيبطرون علي المتاجر والورش ودكتاكين الحلاقة يركبون احسن العربات . واقول للسويديين . انهم يعملون 20 ساعة في اليوم وينامون في المتاجر والمطاعم . والسويدي الذي يعمل في شركة الفولفو اذا طلب منه العمل ساعات اضافية يرفض بالرغم من الاجر المضاعف . يريد ان يذهب الي الساونا ولعب القولف والحفلات . ويذهب عدة مرات في السنة لخارج السويد اجازة تزحلق علي الجليد مع كل العائلة والسباحة في اسبانيا الخ . الشامي ما بيشتري جزم كورة لي لاولاده .
في الخليج كان الشوام يقولون ان السودانيين وجدوا احسن فرص ولم يستغلوها . كلها زيارات وعوازيم . الواحد كل الفلوس يخنها في بيت في السودان ما بيشوفوا. الشامي بيقول اعمل المصلحة وبعدين من ظهر المصلحة نعمل البيت .


#1522553 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2016 05:43 AM
هذه مداخلة من الاستاذ ابو جنزير في سودانيات . انه يتكلم عن فلة فؤاد مرهج لوجود يافطة علي الباب. فلة الفريد خلفها تماما علي النيل . ومن محن الدنيا ان صلاح كرار قاتل الابرياء بسبب الدولارات كان يسكن في هذه الفلة . النميري بعد القبض عليه في 1071 وزنقة ما عرف بالغزو الليبي صار يتنقل بين 6 مساكن . افادة الاستاذ ابو جنزير نميري برضوا سكن في الفلة .
السيد/ شوقي وضيوفه الكرام

زي ما بنتداح وتحكي حكيك السمح عن أمدرمان ومعاصرتك ليها خليني أحكي وأوضح ليك والقراء

ساقية حمد المنطقة إسمها ساقية حمد ودا الأسم الفي الدفاتر الحكومية للمنطقة
ولد أشقائى الكبار على بعد أمتار من من المنطقة وتم نقل إبان حكومة عبود لمنطقة قريبة أيضاً كوبر حيث ولدت وكنت في حوامتي وأنا صبي بمشي ساقية حمد للعب لأنها الطريق للنيل وكنا بنسميها السفارات لأن فيها بيوت عدد من السفراء الفرنسي والهولندي والهندي
هي عبارة عن فلل حوالي اكثر من 25 فيلا متراصات على الضفة الشمالية للنيل يفصلهم شارع الفلل الجنوبية تطل على النيل والفلل الشمالية علي شارع كسلا غرب يوجد منازل لأبناء كافوري حديثة وطلمبة للبترول حديثة وسفارة الفاتيكان ومبنى كنسي كانت جنينة أسمها جنينة القسيس لأن كان ساكن فيها قسيس تمر بها ترعة مزرعة كافوري لمن توقفت المزرعة تبرع بها أبناء كافوري للفاتيكان وشيدت فيها السفارة والمبنى الكنسي
في الجهة الشرقية من الساقية توجد مكان أسمه عزبة البوب وسميت على خواجة كان بصطاد السمك هنا منطقة كانت خالية ارض حجرية مرتفعه وفيها غابة من النيم سكن فيها بعض العمال عشوائي في اكواخ وكنا بنصطاد السمك هنا استولى عليها جهاز الأمن في بداية التسعينات وعمل فيها التصنيع الحربي
المنطقة قديمة جداً بنيت بعض الفلل في بداية القرن الماضي تملك وسكن فيها عدد من أثرياء السودان طه الروبي أبناء الشيخ مصطفى الامين عثمان الشيخ مصطفى الأمين والأمين مصطفى الأمين والاخير بنى فيلته متأخراً في التسعينات وكان قطعة فاضية مطله على النيل لعبت فيها كتير وكنا مسمنها الحرازة لان فيها شجرة حراز ضخمة على النيل بنى الامين فيلا فخمة ولم تعثر ماليا باعها لصلاح إدريس وليس لوداد زوجة الرئيس كما يشاع ومايزال صلاح إدريس يسكن هناك
بجوار منزل طه الروبي في الفلل الشمالية في فيلا مكتوب علي بابها (فؤاد مرهج) وعندها بابين واحد على شارع كسلا والفيلا ومن ورى حديقة وباب برضه مكتوب عليه فؤاد مرهج والحديقة فيها ملعب للتنس وكنا نحنا صغار بناخد كرات التنس المهملة البتكون في الشارع ومره شاهدت الأعلامي علي شمو وهو بلعب في تنس في ملعب الحديقة دي
في بداية الفلل المن الناحية الغربية المطلة على النيل كان في فيلا كبيرة يقال أنها للشيخ زايد وحسب ما عرفت من واحد قريبي كان شغال في رئاسة الجمهورية أيام نميري أنها كانت فيلا مصادرة وكت التاميم وأصبحت دار للضيافة وصاحبها ما طالب بردها (أظنه زول الفريد) وسميت بفيلا الشيخ زايد لأن الشيخ زايد نزل فيها ولم يهديها نميري له كما يتردد تم لاحقا في نهاية السبعينات وبداية الثمانينات بناء فيلتين إضافيتن في جزء من الفيلا دي وسكن نميري في واحدة حتى قامت الأنتفاضة وكانت مقر سكنه وبعد الانتفاضة كان فاضيات وبعد الأنقاذ سكن صلاح كرار في واحدة من الفلل وشاهدتة مره أمام الفيلا
أرجح أن يكون الفريق طه سكن واحدة من الفلل دي لأنها تتبع لرئاسة الجمهورية والناس لفحت الكلام وأولته وشايف الناس ملخبطين بين الفلل دي وبين فيلا فؤاد مرهج
أبوجنزير غير متصل تقرير بمشاركة سيئة


#1522537 [لبني]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2016 03:11 AM
عندما قرأت عن موضوع البيت وضرب المهندس ومقتل مع رئيس مكتب الرئيس حسّيت أني مادايرة اقرأ تاني وما عرفت الحق مع منو لكن منك يا شوقي المعلومات بتجي سهله ومقبولة ومضومه لأنك كنت جزء منها بدون خيار، شاهد علي العصر. سكنا الخرطوم من بدري وبيكون والدي بيعرف رحال الامال والأعمال زمان قبل ما هو وهم طلعوهم من السوق في منافسه غير شريفة مع تجار الخيم النا بيدفعوا ضرائب ولا زكاة


ردود على لبني
Sweden [shawgi badri] 09-23-2016 05:46 AM
العزيزة لبنى لك التحية . في كثير من الاوقات يكون عند البعض مصلحة في قلب الحقائق . ولهذا تتغبش الرؤية . والبعض يخجل او يحابي . والدك وزل السودانيين كانوا ضحية جراد الانقاذ .


#1522509 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2016 12:47 AM
نظام عبود وكذلك الانظمة الديمقراطية لم تصادر او تمنع التنافس التجارى بين المواطنين والامور كانت ماشية والاقتصاد كويس وكذلك الجنيه السودانى والاسعار كانت شبه ثابتة ولا تتغير كثيرا اوترتفع ارتفاع دراماتيكى واشهد الله اننى كنت اتقاضى مصروفى لمدة ثمانية سنوات دون زيادة ولا قرش واحد هى مدة سنوات الوسطى والثانوى من منتصف الستينات والى اوائل السبعينات وطبعا بعد اوائل السبعينات ظهرت آثار الخراب الاقتصادى بتاع انقلاب مايو اما الانظمة الانقلابيةالعقائدية فهى مثل الثور فى مستودع الخزف حلاقيم كبيرة وشعارات واعلام وشوية بناء مادى من طرق وكبارى ومصانع الخ الخ ويقعدوا يغنوا ليها ويرقصوا والاقتصاد وحياة الفقراء من سيىء الى اسوأ اما آخر انقلاب عقائدى فلا اقتصاد ولا سودان مستقر موحد ينعم بالامن والسلام والاستقرار واقصد الاسلامويين عليهم لعنة الله والناس والملائكة اجمعين!!!!!


ردود على مدحت عروة
Sweden [shawgi badri] 09-23-2016 05:59 AM
العزيز مدحت لك التحية . الاقتصاد كان متعافيا لأن السودان كان بلد مؤسسات . مامون بحيري الذي كان اسمه علي العملة كان اقتصاديا يخطط للمستقبل الوزراء حماد توفيق واحمد عبد الماجد كانا اقتصاديين . العم حماد توفيق كان يسكن في بيت بالاجار في العباسية صاحبه احمد مالك ابو عكاز . احمد عبد الماجد سكن في بيت عادي في العباسية السردارية . السياسة كانت ضغط المصروفات للمحافظة على سعر الجنيه . بدأت اللخبطة مع الهندي .كان يفكر في الناخبين والانتخابات القادمة . سياسة اصرف وبعدين يحلها الله . كان البونص وبند العطالة وتحريك المال ليحس السوق بالانتعاش ويفرح الناس بدون التفكير في بكرة . اتي نميري وخرمج ولكن الاقتصاد القوي تحمله لخمس سنوات ثم انهار كشئ طبيعي بسبب الصرف علي المؤلفة قلوبهم والاتباع . نفس مشاكل الانقاذ لكن علي كبير .
في الكتاب الفطور كان بي قرشين وفي الوسطي برضوا بي قرشين وفي الثانوي برضو بي قرشين وكباية الشاي بي تعريفة . حاجة غير مصدقة .


#1522455 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2016 10:02 PM
عام 1994 من 22 سنه نحنا مغتربين اربعه اشترينا ارض زراعيه في الجزيره اسلانج شمال امدرمان 30 فدان من ورثه السيد عبد الرحمن المهدي . علمنا انو الامام اشتراها من كونت ميخالوص. قبل الانجليز يعملو مشروع الجزيره اختارو عدة مناطق في السودان مزارع تجريبيه لزراعة القطن الارض دي كانت تزرع قطن ادارها ربنا يرحمو كونت ميخالوص .


ردود على salah
Sweden [shawgi badri] 09-23-2016 06:42 AM
التحية صلاح . بدأت زراعة القطن في الزيداب بالقرب من المتمة. وظهرت البلهارسيا بشدة هنالك لان الانجليز اتو بالمصريين . وبعدها كانت طيبة في الجزيرة بالرغم من معارضة الشيخ عبد الباقي الشرسة في البداية ثم صار يقول المشروع ده محل ما يرحلوه انحنا وراه .
كونتميخالص القصير كان عملاقا . كونت تعني قصير عند اليونانيين . كان منتجا ولم يسكن القصور في الخرطوم ويعمل كتاجر . وبالرغم من هذا صادر نميري اموالهم وقال عنهم مش سودانية . اتمني لكن النجاح في المزرعة . وقال عن اهل فاطمة احمد ابراهيم ديل يهود . والعم احمد ابراهيم كان يتبرع بتدريس التجويد والقرأن في جامع مرفعيبن الفقرا في العباسية . تعلم منه الاعلامي الكبير حسن عبد الوهاب النطق الصحيح والقرأن . كل مافي الامر ان العم محمد الفضل خال فاطمة قد نزوج بالخالة وردة اسرائيل العيني وهم قد اسلموا فبل اكثر من قرن .


#1522434 [Hisho]
4.75/5 (3 صوت)

09-22-2016 09:08 PM
الاستاذ شوقى بدرى ..انا استمتع جدأ بمحادثة وونسة االاشخاص الذين لديهم دراية بالاحداث والوثائع التى حدثت فى الماضى ولا سبيل للحصول على معرفة باحوال البلاد الا من خلال السرد التاريخى للحياة الاجتماعية لاهلها.
التجار الشوام والاغاريق تاريخهم فى السودان قديم منذ التركية قبل المهدية ولكنهم ازدادو بعد الحكم الانجليزى العظيم للسودان بعد سقوط المهدية وذلك لتطور وسائل النقل مثل السكة الحديد والبواخر النيلية , وكان منهم الكثير فى كل مدن السودان كسلا , الابيض , بربر , امدرمان وحتى تخوم الجنوب .. ومثال للتجار الشوام الذين كانوا فى السودان قبل المهدية جورج اسطنبولى الذى اسلم بعد سقوط الابيض وغيرهم الكثير .. قابلت احد الاخوة المغاربة خارج السودان فى بداية تسعينيات القرن الماضى وحكى لى بان اصله من حلب فى سوريا ولكن جده كان يعمل بالتجارة فى غرب وشمال افريقيا .. المهم فى الامر ان الاندماج كان اسهل للشوام والاغاريق فى البلدان التى يقطنها اصحاب البشرة البيضاء حيث انه يذوبون فى المجتمع ولا تستطيع تمييزهم عكس السودان حيث يظلون مميزين بلونهم عن بقية اهل البلاد ..
مارست حكومة الانقاذ التمييز الدينى الخفى ضدهم مع الصاق التهم الجاهزة ( عملاء , جواسيس) مع استحلال اموالهم وممتلكاتهم .
استمتع بسردك وذاكرتك الثرة العامرة بالمعرفة عن اخبار اهل السودان وتاريخهم.


#1522335 [عكر]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2016 04:55 PM
المستبد لا يستبد الا من بطانته ...
قصة تحكي عن واقع ( المستبد )..و ما زال هناك من يبحث عن المستبد العادل...تأمل. ... و الان نحن امام معضلة كبير جبيل كامل فرخ و عاش بعيد عن الديموقراطية ...و ليس له تجربة...!!!


#1522302 [اسماعيل آدم]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2016 03:50 PM
شكرا أستاذ شوقي علي المعلومات ! هل يضيع أي حق بهذه الطريقة ؟ إذا في قانون أو شريعة لازم يعود المنزل لأصحابه ! لماذا لا تقدم هذه المعلومات لأصحابك المحامين لإنصاف هذه الأسرة ؟


#1522261 [ودالسعيد]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2016 02:08 PM
داياً تتحفنا بحقايق لا يعرفها 99.9 % من السودانيين إلا من كان فى معيتكم وزاملكم .
متعك الله بالصحة يا استاذ شوقى
اين نحصل على مذكراتكم / مقالاتكم المطبوعة ؟


ردود على ودالسعيد
Sweden [shawgi badri] 09-22-2016 06:30 PM
مذكراتي مكتوبة في رأسي وفي الصحف والمواقع الاسفيرية . ساجمعها يوما ما .
الكثيرون يعرفون اكثر مني . لكنهم يحابون ، يخجلون او يخافون .


#1522213 [saeed]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2016 12:27 PM
الاخ شوقى المحترم

من خلال سردك الممتع لتاريخنا الاجتماعى علمت ان كونتيميخالوس هو الذى كان يتكفل

بابتعاث طلاب الاحفاد الى الجامعة الامريكية فى بيروت , لكن نسبة ال بدرى الذين

استفادوا من هذه البعثات كانت طاغيه, مما يشى بأن هنالك محاباة وانحياز لآل البيت ,

الامر الذى يتعارض مع ماعرف عنهم من استقامة , فبلاضافة الى عبد المنعم بدرى الذى

اشرت اليه فقد بدأت البعثات بالعميد يوسف بدرى فى الاربعينات ثم بابكر على بدرى

ثم ابن يوسف بدرى العميد الحالى للاحفاد وغيرهم كثر لااستحضر اسماءهم!!!!!!

ارجو ان تتحفنا بافادة تلقى الضوء على هذا الزعم , دحضا او تأييدا!!!!!!!


ردود على saeed
Sweden [shawgi badri] 09-22-2016 06:09 PM
يوسف بدري ذهب الي بيروت في 1932 بعد الاضراب الشهير في كلية غردون . الضحية كان ذهب والدته نفيسة احمد المليجي . وكان بابكر بدري يستدين من قريبه التاجر دفع الله شبيكة ويسدد له . وقتها لم يكن ميخالوص قد اغتني كان يسكن في السروراب . بابكر علي بدري ويوسف علي بدري صرف عليهم والدهم الذي كان اول وزير للصحة واول خريج من كلية الطب . وكان شريكا في مشروع الليونة الضخم وهذا في بداية الخمسينات .
العلاج كان مجانيا في مستشفي الارسالية التجاني الماحي الآن ولكن عماتنا كن يدفعن لان والدهم بابكر بدي حسب قرار الماطرونا الامريكية . آل بدري لا يحددون سياسة الاحفاد او ماليتها هنالك مجلس امناء من اهل امدان. الوالد النصري حمزة كان يقرر مالية الاحفاد وكيف تصرف . والآن يقرر ابن عبدالقادر النصري حمزة. النصري حمزة كان اول ناظر مدرسة ثانوية سوداني . شاهدت الوالد النصري حمزة يطوح بورقة العميد يوسف بدري طالبا 16 جنيه لحفل عشاء لابن فورد الامريكي الذي ان يتبرع للاحفاد . وكان يقول للفراش ... يدفع من جيه . دي فلوس الاولاد .
كنت واشقاءي ندفع مصاريف في مدرس الاحفاد تاخر ولدي في ارسال الشيك زطردنا الوالد النصري حمزة من المدرسة . وكان شقيقي فقوق نقور جوك يدرس بالمجان مثل لالكثيرين . الاحفاد مسجلة باسم الشعب السوداني .
المرتباتضعيفة في الاحفاد شقيقتي وزوجها عملوا في الاحفاد كمحاضرين مرتبها كان 600 جنيه ومرتب زوجها 00 جني . عندهم خدامة ساكنة معاهم بتقبض 300 جنيه . شقيقتي الدكتورة لمياء استقالت ورفض قاسم قبول الرالة . وقال له ... تقعدي تتحري زينا كلنا . عملت لسنين بالكفاف . واغتربت هي وزوجها وقدروا يشتروا شقة .


#1522202 [Omer]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2016 12:10 PM
يوم ألاقى في الراكوبة مقال لأستاذنا و والدنا شوقي بدري متعه الله بالصحة و العافيةدا بكون يوم عيد، معلومات كتيرة و صورة للسودان القديم السمح بي ناسو السمحين و الزمن الجميل تجعلنا نعرف ماضينا الجميل و نتحسر على واقعنا الأليم و كيف كنا و إلى أين صرنا، معلومات مقال الليلة حقيقة تعكس أخطاء الماضي من زمن نميري و للأسف ما زال الإصرار على الخطأ مستمر و لو رجعنا إلي سيرة نبينا الكريم عند الهجرة ترك خلفه علي بن أبي طالب ليرد الأمانات إلي أهلها و طبعا من أصحاب الأمانات من كان علي غير الإسلام لكن الكيزان و نميري شغالين بكيفهم و دي واحدة من المحن يا أستاذ شوقي.


ردود على Omer
Sweden [shawgi badri] 09-22-2016 06:48 PM
العزيز عمر لك الحية ، وشكرا علي الاشادة. نحاول ان نوثق من سيأتي بعدنا . النميري بر واعطاه الناس سلطة دكتاتورية واساء استغلالها . وله طبعا بعض الجسنات . البشيي اثبت انه دكتاتور بفهم بسيط ولعب ولا يزال يلعب به الكثيرون ؟

Sweden [shawgi badri] 09-22-2016 06:40 PM
العزيز عمر شكرا علي الاشادة . الغرض ان نوثق لمن سيأتي بعدنا عسى ان يتغير الحال . هؤلاء يتكلمون عن الاسلام . ويتفوقون عاي الشيطان الرجيم . من المستحيل ان يحكم الفرد بدون حساب او مراقبة . النميري كادكتاتورا . والبشير صار اسوأ .


#1522144 [حاج علي]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2016 10:40 AM
في مدني وعندما كنت صغير وفي رمضان كانت الوالدة ترسلني بالحله قبل الفطور واحضر التلج من ناس الياس حنون يالقرب من منزلنا ولم تكن لدينا تلاجة وقتها
وعندما نجحت ودخلت مدني الثانوية وكان جون والياس حنون لهم متجر قماش قدما لي ملابس المدرسةهؤلاء الناس اخلصوا واحبوا السودان واهله وهم اكثر سودانية من الكيزان اوغيرهم من الملاقيط ناس حاج ادم وابراهيم محمود
تصور يا استاذ شوقي انطون قرنفلي له الرحمة
يملك اكبر مصنع بلاسنيك في الشارقة
انطون كان يتبرع للجالية السودانية في جميع المناسبات بينما كان رؤساء الجالية يسرقون التبرعات ويستغلون رئاسة الجالية لمنافعهم الشخصية
من كاكي استاك بورد وقمصان مجانا لان الوالد كان لاي؟ملك شيئا ؟؟؟؟؟


#1522135 [الحلنقى]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2016 10:31 AM
٭ قال لي أستاذ جامعي صديق حين علمت أن أجر الفنان لإقامة حفل عرس يستمر لمدة ساعتين فقط يصل إلي الملايين، تمنيت لو أن أحد أبنائي صار فناناً، وأضاف أنا الآن أعمل استاذاً في إحدى الجامعات الكبرى، إلا أن الأجر الذي أتقاضاه في محاضرة تتجاوز الساعتين لا يتعدى الثلاثمائة جنيه، وواصل ضاحكاً أتمنى من وزارة التعليم العالي أن تعمل على زيادة أجور أساتذة الجامعات، حتى لا يفكر البعض منهم في الوقوف على مسارح الغناء منافسين لأحمد الصادق وشقيقه حسين.
٭ عاتبني أحد العرسان قائلاً : إن حلاوة أغنية (العنبة) دفعت به لقضاء شهر العسل في مدينة كسلا الخضراء، وقال إنه بمجرد أن وطأت قدماه أرض مطارها ذهب صباحاً لزيارة منزلي في مدينة الختمية ليرى بعينيه (العنبة الرامية فوق بيتنا) ولكنه لم يجد لها أثراً، فواجهني قائلا أرى أنك قد كتبت أغنية في شكل كذبة بيضاء إنخدع بها الكثير من زوار مدينة كسلا، فقلت له: ليس بالضرورة أن تكون الأعناب متدلية من أغصانها فهناك أعناب تتدلى من القلب إلى العيون لا يراها كثير من الناس.
٭ وأنا أستمع لأكثر من خمس أغنيات قدمها فنان من الدرجة الثالثة بإحدى الصالات، شعرت بما يشبه اللطم على وجهي، حين مر بي بعد إنتهاء الحفل دون أن يتكرم عليَّ ولو بتحية الإسلام ، مما جعلني أحترق غيظاً، فلحقت به وهو يتجه إلى سيارته الفارهة، ويضع على فمه سيجارة على طريقة الممثل المصري الراحل رشدي أباظة، فبادرته قائلاً: هل تعلم من أنا؟ فأجابني بطريقة جعلتني أتمنى أن أقطع (حلقومه)، لا أعلم من أنت، فقلت له حرام عليك أن تغني لي أكثر من خمس أغنيات ولا تعلم من أنا، ومن يومها امتنعت نهائيا أن أذهب لحفل يقيمه فنان من الدرجة الثالثة.
٭ عادت الوالدة عليها الرحمة إلى البلاد بعد أسابيع قضتها معي بدولة الإمارات وهي تحمل جهاز تسجيل قدمته لها هدية من قلب أحبها، وبمجرد أن وصلت إلي صالة مطار الخرطوم فاجأها الموظف المختص أن عليها أن تدفع القيمة الضريبية المقررة على الجهاز، فرفضت ذلك بشدة وهي تقول: لقد أهداني هذا الجهاز ابني الحلنقي حتى أتمكن من سماع أغنياته وخاصة أغنياته التي كتبها في مدينة كسلا، فمازحها الموظف قائلاً: لكن من يشهد لنا أنك والدة الحلنقي، فردت عليه مبتسمة : سأغني لكم أغنية (الطير الخداري) للفنان علي ابراهيم فأخذوا يقبلونها على رأسها وهم يفرجون عن جهاز التسجيل.
٭ تأمل رسام إسباني عجوز في وجه زوجته، وقد أصاب وجهها ما أصابها من تجاعيد على الخد ومن شحوب على الجبين فأحس أنه يحتاج إلى رحلة ربيعية يستغلها في رسم عدد من اللوحات فسافر إلى جزر (تاهيتي) فوجد هناك صبية جمالها قاتل، فأخذ في رسمها لمدة شهر كامل، وبعد اكتمال اللوحة نظر إليها مندهشا حيث إكتشف أن الوجه الذي على اللوحة لم يكن وجه تلك الصبية إنما كان وجه زوجته، فعلم أن الجمال الحقيقي ليس في نضارة في الوجه أو نعاس على العيون، إنما هو جمال يتشكل من عشرة سنين لا تؤمن أن للخريف برداً، إنما هو ربيع مستمر.
٭ هدية البستان
يا صياد حرام تصطاد ليك حمامة
عاشت للمحبة وغنت للسلامة


ردود على الحلنقى
Sweden [shawgi badri] 09-22-2016 06:17 PM
الحلنقي اريتك عافية . شكرا علي اشراك الآخرين . انا اقرأ مواضيعك طازجة عندما تنزل مباشرة . فيها نفحة نسيم بعيدا عن السياسة والشكل .
العبادي كان راقد بيسمع في فنان . لبس جلابيتوا ومشي بيت اللعبة قال للفنان .. جيب جنيه . الفنان قال ليه ليه اديك جنيه ؟ قال ليه انت غنيت تلاتة من اغاني وبعد شوية حيجيك العشا وبعدين العداد . انا راقد في بيتنا ما لاقي حق العشا .


#1522124 [TIGERSHARK]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2016 10:01 AM
So it is not only "KEZAN" who oppress and abuse!! it is widespread typical Sudanese culture!!....dooming nation


ردود على TIGERSHARK
Sweden [shawgi badri] 09-22-2016 06:33 PM
انهم ناس مايو والنميري وشاركهم الشيوعيون . ولكن الشيوعيون احسوا بالغلط واصلحوه بغلط اكبر . واتت الانقاذ وكانت الطامة الكبرى .


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية
تقييم
8.81/10 (8 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة