خيباتنا!!!
09-27-2016 11:33 AM




*ما زالت تلازمني عادة القراءة بنهم..
*وهي عادة ترسخت في وجداني منذ الصغر..
*بل ترسخت بدواخل أغلب الذين شهدوا زمان حصة المطالعة..
*وربما أعيد قراءة كتاب للمرة الثانية أو الثالثة أو الرابعة..
*فمتى ما وجدته أمامي أقرأه ولا أبالي بقراءات سابقة له..
*ففي كل مرة أرى جانباً لم أنتبه له من قبل..
*والآن أقرأ كتاب إدوارد عطية للمرة الثالثة بعنوان (عربي يحكي قصته)..
*وقد ترجمه للعربية- بإبداع- زميلنا سيف الدين عبد الحميد..
*وعطية لبناني أقام مع والديه بأم درمان في سنوات الحرب العالمية الأولى..
*وكان والده يعمل طبيباً تحت إمرة الإنجليز آنذاك..
*وعمل هو نفسه معهم- بعد أن كبر- موظفاً في قلم مخابراتهم بالسودان..
*ما استوقفني في كتاب عطية يتردد في ذهني كثيراً..
*لماذا يتفوق الغربيون علينا في مجال الحضارة بينما نحن عالة عليهم؟..
*فهم يخترعون ويكتشفون ويبتكرون ونحن نستهلك..
*نستهلك فقط نتاج حضارتهم ولا نجتهد إلا في (ترجمة) ما يصنعون..
*وهنا تتجلى عبقريتنا في النقاش والكلام والجدال..
*فهو المجال الوحيد الذي نبذ - وتصح مفردة نبز أيضاً- فيه الغربيين..
*وتنعقد (المؤتمرات) لترجمة أسماء الاختراعات..
*فهذا هاتف، وتلك قاطرة، وذاك (شاطر ومشطور بينهما طازج)..
*والترجمة الأخيرة هذه بالذات أتعبت (علماءنا) جداً..
*طيب لماذا يكتشفون هم ونحن نكتفي بالدهشة والترجمة والاستهلاك؟..
*هل هم أذكياء؟ أم نحن أغبياء؟ أم هناك سر لا نعرفه؟..
*وأكاد أحس بجنوح عطية نحو تفسير هذا السر لولا عقبة واحدة..
*فهو مسيحي يكن كرهاً عظيماً للإسلام..
*أكاد أحس برغبته في أن يقول (المشكلة تكمن في هذا الدين)..
*ولكن الغربيين دينيون كذلك مما جعله (يلف ويدور)..
*وربما لو كان بحث عن هذا السر في دغل السياسة الكثيف لوجده..
*فالأديان السماوية تحث على إعمال العقل لا تحجيمه..
*وخصوصاً الإسلام الذي أعلى من شأن حجج المنطق على حساب الغيبيات..
*وما ذاك إلا لأنه الدين الخاتم الذي يحي العقول لا (الموتى)..
*ولكن الذي يعمل على تحجيم (العقل الحر) هو الأنظمة (القابضة)..
*فهي لا تكتفي بقبض السلطة والمال و(الأرواح) فقط..
*وإنما تسعى إلى القبض على العقول أيضاً في سياق (ما أُريكم إلا ما أرى)..
*وهذا التفسير يُدرج تحت مظلته دولاً غير عربية كذلك..
*فليس العرب وحدهم هم المتخلفون وإنما شعوب قارة أفريقيا كلها..
*وذلك فضلاً عن شعوبٍ لاتينية وآسيوية تُحكم دكتاتورياً..
*وما زلت أسير عادة القراءة بنهم..
*ثم لا أكتشف إلا (خيباتنا!!!).



الصيحة

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2543

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1524959 [okasha]
1.00/5 (1 صوت)

09-28-2016 11:26 AM
وعشان كده انت الان بالصيحة.صيحة ايه يا خيبة


#1524375 [سيف الدين خواجه]
5.00/5 (1 صوت)

09-27-2016 11:56 AM
يا استاذ ما يلغي غباءنا هو السؤال لماذا ننجح في الغرب ؟؟؟ جمود النصوص للبعض اخرنا كثيرا وانظر لسيدنا عمر بن الخطاب كيف كان ينفذ الي ما وراء النصوص وهو اول من قال (متي استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا ) مبدا من مبادي حقوق توصلت له البشرية بعد 14قرن وهو الذي ابتكر المعاش وترك الخدمة او سميه فوائد ما بعد الخدمة ليهودي راه يتسول فكتب له معاشا من مال المسلمين عطفا علي جزية ماخوذة سابقا وعطفا لمنع ظاهرة التسول لخلق اشكالية جديدة وعطفا علي ان الدين جاء لصالح الانسان من حيث هو انسان وهو الذي قال ( جئنا لنسد لناس جوعته ونوفر لهم حرفتهم اذا فشلنا لاحاجة لهم بنا ) اي الانتاج والنهضة وانظر لعثرة بغله بالعراق من عدة مناظر اولها دقة المسئولية في حيوان ثم ترقي ولكن تقول لي ناس الترابي شنو واخيرا يهرب من المسئولية وكل من فعل يديه انها محنة شعب مستلب الارادة يتقاتل سياسيوه علي الكرسي لا علي نهضته بالفكر نجح السوداميون اين ما حلوا في السعودية حسب تقرير وزارة الصحة في الاخطاء الطبية الطبيب السوداني الاول صفر اخطاء المصري 44% والسعودي اكثر !!! لكن لمن تكتب وانظر لحريق المستشفيات


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
7.50/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة