المقالات
السياسة
لماذا نجعل من الأطباء تختة للتصويب ؟
لماذا نجعل من الأطباء تختة للتصويب ؟
09-27-2016 11:30 PM


بسم الله الرحمن الرحيم
لماذا نجعل من الأطباء تختة للتصويب ؟
قدر لي أن أجاور مجموعة من الأخصائيين في السكن ..ويجمعنا سنوياً ألإفطار رمضان ..ثم الالتقاء لقاءات عابرة ..يلوح الواحد منا بالتحية.. أتاح لي ذلك أن أعايش الكثير من إشكالاتهم مع المهنة..نعاني في السودان من معضلتين في نظرتنا للأطباء..هي:
• تعميم النظرة إلى كل القطاع من خلال تذاكر العيادات الخاصة.. وأطباء المستشفيات الخاصة..مع أنه ليس لكل طبيب عيادة..فيصبح من لا عيادة له موظفاً عادياً يكابد ما يعانيه بقية الموظفين علاوة على إشكالات مهنته..هل هنالك دراسة بنسبة الأطباء الذين يملكون العيادات الخاصة ؟
• تصور كل شخص يزور المستشفيات الحكومية أن الاهتمام بالمريض يعني أن الذي يقابلة يجب أن يكون الأخصائي ..خاصة في حالات الطوارئ مثل حالة مطعون الريف الشمالي بأمدرمان..هل هنالك معلومات عامة متداولة عن العدد الأمثل للأخصائيين في كل مستشفى ..والعدد الفعلي ؟ مثل هذه النظرة تجهل التنظيم الإداري ..فكم رن جرس جوال الأخصائي وهو يسمع الآذان ليحلل صيامه..من نائبه الذي يتابع حالة في المستشفى..فيجيب على الاستشارة ..وربما يرى نائبه أن الحالة أكبر من حدود تعامله فيضطر الاستشاري للإسراع في تحليل الصيام والصلاة ليغادر ..والبقية مستلقون على الفرشات من تعب يوم الصيام...وإذا قرئ هذا مع سهولة اتصال أي شخص بأكبر مسئول سياسي لمجرد معرفته به..في حالات الطوارئ والشكوى من غياب أخصائي الجراحة مثلاً ..لعلمت فداحة الظلم في الحكم .. فقد مر علي شخصياً معتمد تلقى مكالمة في حادث مماثل لحادثة مستشفى أمدرمان..فاتصل بمدير المستشفى وتصادف أنه من أقاربه..فجاء قائلاً ..أتيت من أجلك فقط..لأنني أعرف أن الأخصائي متابع لكل الحالات الحرجة..وحجرة العملية يجري تجهيزها واليوم أول أيام العيد . وقس على ذلك..واعلم أن هذا الأخصائي الشاب قد هاجر ..رغم عيادته ..وعند استفساري ..أوضح الرقم الملئ بالأصفار من الريالات..لكن الأهم ..أنه سيناوب لثمان ساعات فقط..مقابل تقييده هنا بمجرد إتصال من نائبه في أي زمان من ساعات اليوم..فتأمل.
• كما ذكرت في مقال سابق..فإن العقل الجمعي في المجتمع ..قد فسر أن مهنة الطب ..تجسد كل إخفاقات النظام في التعليم والصحة..من كثرة الكليات بلا مقومات ..وضعف الامكانات المتاحة ..خاصة وأن المهنة مرتبطة بالحياة والموت..ولا يمكن البحث عن البدائل لذوي الدخل المحدود..لذلك يفش غله من النظام في الكادر الطبي ويجعل الطبيب تختة تصويب ضد النظام. وهذا طعن في ظل الفيل .
• إذا كانت الهجرة قد استنزفت حتى الأخصائيين..فإن قطاعان هامان يعانيان من إهمال الدولة.ما يجعل المستقبل أكثر إظلاماً..وهما :
1/ الأطباء العموميون..وهم عصب العمل كونهم في مرحلة الشباب علاوة على خبرتهم بكل الأقسام وعدد سنين عملهم يجعل النواب والأخصائيين يعتمدون عليهم من الباطنية إلى الجراحة والتوليد..وكانوا يتحملون ضغط العمل انتظاراً فرصة التخصص على نفقة الدولة..ولك أن تتصور أن الدولة لم تحجب عنهم التخصص على نفقة ميزانية التدريب ..وجعله على النفقة الخاصة فقط ..بل زادت على ذلك بإبقاف رواتبهم حال التفرغ..فلم ينتظرون وكيف يخدمون في نظام كهذا ؟..لذلك على الناس تخيل تناقصهم وتمردهم حتى على رؤسائهم ..وتأثير ذلك على مستوى الخدمات
2/ قطاع أطباء الامتياز..ولا يخفى دورهم ..لكن تخيل أن يكون دوام أحدهم 24 ساعة!!..طبيبة إمتياز شابة ..كتبت في الواتساب ..في الثمان ساعات الأولي ..تكون طبيباً وإنساناً كما ينبغي ..في الثانية تشكو من عدم تناول الوجبة والعطش ومع ذلك تعمل ببعض تركيز ..في الأخيرة ..قد تسأل المرض عن إسمه ثلاث مرات وقد تكتبه خطأً ..فكيف يكون الحال في التشخيص والروشتة؟
الخلاصة ..فإن الأطباء وحدهم هم من يعرفون معاناتهم ..وعليهم وحدهم تناسي ألوانهم السياسية ..والتوحد والانتصار لمهنتهم بالوقوف في وجه النظام ..لأن هذا الوضع يجعلهم رأس الرمح مي مقاومة النظام..أكثر من أي فصيل ولو كان مسلحاً وليذكروا أمجاد سابقيهم وكيف مرغوا أنف الديكتاتور في مايو بإضرابهم الشهير.
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 995

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1524854 [رحمة ابو كشوة]
1.00/5 (1 صوت)

09-28-2016 09:11 AM
الأطباء يستحقون الضرب والجلد و الاستحقار لأنهم تعليم فالصو وخبرة مافى...وبعد ده كلو.... متطرفين .....حقيقه السودانيين كلهم يستحقون الضرب بواسطة المصريين... الذين عليهم الاستعجال في لملمة أراضيهم جنوب اسوان


معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نور

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة