مخرجات (قال)!!
09-29-2016 11:51 AM




*كتبت كثيراً عن إحدى مشاكل صحافتنا..
*وهي نابعة من مشاكل تعقيداتنا السياسية نفسها..
*فالناس أصابهم (القرف) من كثرة هذه التعقيدات التي لا نهاية لها..
*سنوات طويلة ونحن نردد مصطلحات بعينها..
*مفاوضات ، خلاصات ، تفاهمات ، اختراقات ، و(مخرجات)..
*والآن بدأ بعض الزملاء يطرقون على الوتر ذاته..
*وتر تأثر صحافتنا بعبثية واقعنا السياسي..
*ومن ثم انصراف القراء عنها إلى حد بات ينذر بالكارثة..
*فكل يوم يشهد تراجعاً في توزيع صحفنا..
*ومن أراد دليلاً على ذلك فلينظر إلى مواقعنا الإلكترونية..
*فسيلحظ عزوفاً واضحاً عن أخبار السياسة..
*وتحديداً عن أخبار أمبيكي وأديس والوسيط واللجان والحركات..
*ثم هذا كله كوم و (الحوار المجتمعي) كوم لوحده..
*وأنا شخصياً أقطع ذراعي إن كنت أفهم شيئاً عنه..
*أو تحرياً للدقة فهمت شيئاً واحداً فقط..
*وهو أنه صرفٌ على شيء لا لزوم له في الوقت الراهن..
*فعلى أي شيء يتحاور مجتمعنا السوداني؟..
*وهل مشاكله تحتاج لمفاوضات واجتماعات و(قاعات كلام)؟..
*وهل إذا خلص إلى توصيات سيُعمل بها؟..
*(أها) طيب توصياته معروفة سلفاً من غير كل هذه (القومة والقعدة)..
*فكل فرد فيه يود أن يكون (إنساناً) وخلاص..
*أن يكون إنساناً محترماً لا تُنتقص حقوقه وحريته و(لقمة عيشه)..
*فبالله عليكم (دي عاوزة ليها صيوانات ؟!)..
*والآن- كما قلت- هناك تجاهل لأخبار مشاكلنا السياسية على مواقع النت..
*وكذلك على صفحات جرائدنا الورقية..
*ورغم ذلك لا تكتفي صحفنا بالأخبار هذه وإنما تضيف إليها تحليلات..
*تحليلات في طول وكستنا لا تهم الشعب في شيء..
*بينما مناظرة ترامب وهيلاري تابعها- بشغف- مئة مليون أمريكي..
*فالمواطن هناك يعرف أن الوعود لا تذروها الرياح..
*وأن الخطط الاقتصادية ستُطبق بحذافيرها لا محض ثرثرة جوفاء..
*وأن البرنامج الانتخابي يعلي من شأنه (كإنسان)..
*وأن (قوة صوته) هي أساس الحكم في بلاده وليس (قوة السلاح)..
*فالمطلوب من صحافتنا- إذاً- (الاهتمام) بما (يهم) الناس..
*هذا هو طوق النجاة الوحيد لها إن أرادت النجاح..
*ولتترك ساستنا (يخوضون خواضتهم) إلى أن (يرسوا على بر)..
*وأعني- على وجه الخصوص- مشاكل الحوار..
*استئناف الحوار ، تعليق الحوار، مواصلة الحوار، إرجاء الحوار..
*أعوام وراء (أعوام) ونحن وراء (الأوهام)..
*فإن كان الحاكمون والمعارضون لا يسأمون فالشعب (زهج)..
*و(زهج) أيضاً من صحافة لا (تزهج) بدورها..
*صحافة باتت تتشابه في كل شيء مثل حديث (المخرجات) الممل..
*و(مخرجات) كلمتنا هذه أن نبعد عن (المخرجات)..
*وإلا فلا (مخرج) لصحافتنا!!!


الصيحة

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2857

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1525809 [الباشا]
2.00/5 (2 صوت)

09-29-2016 10:31 PM
فكل فرد فيه يود أن يكون (إنساناً) وخلاص..
*أن يكون إنساناً محترماً لا تُنتقص حقوقه وحريته و(لقمة عيشه)..
*فبالله عليكم (دي عاوزة ليها صيوانات ؟!)..
ولد دا....الاصل غلاب هذا هو صلاح عووضة


#1525806 [هميم]
1.50/5 (2 صوت)

09-29-2016 10:25 PM
كل هذه الخوارات - أقصد الحوارات - من أجل إلهاء الناس عن مشاكلهم التي جاء بها الحزب الحاكم الفاسد ولكي يستمر الرئيس البشير رئيساً فاشلاً فاسداً لعدة سنوات أخرى دون قلق من انتفاضة تلقي به وبعصابته إلى جحيم الدنيا قبل الآخرة ولكي يشعر هذا الرئيس الفاشل الفاسد - البشير، بشيء من الشرعية المفقودة التي لم يشعر بها يوماً، قاتله الله!


#1525737 [قساس فادي]
2.00/5 (2 صوت)

09-29-2016 06:08 PM
نحن السودانيي مشكلتنا الاستهار بالزمن ونجيد تضييعه ربما أكثر من فريق المغرب التطواني . بالله غليكنم هل تحتاج هنيتنا الى كل هذا الاجتماعات والحوارات ممن منا لايعرف هويته وهل هؤلااء المجتمعون للحوار مفوضون لتحديد هويتي أنا .
والعلاقات الخارجية معلوم تحددها حكومة منتخبة أما الوضع الاقتصادي فمعلوم للقاصي والداني والحرايات معروف ان حكومة المؤتم الوطني جاثمة علي صدورنا - (على ماذا 200 توصية الا اذا كانت هناك توصيات بلون لبسنا و نوع اكلنا وطريقة مشينا)


#1525598 [ama]
2.00/5 (2 صوت)

09-29-2016 02:02 PM
هم يقولون مخرجات الحوار ( النقاش )

و نحن نقول مخرجات الحمار ( دي ما دايرة شرح )

و المطرود يقول مخرجات الحوار ( حوار شيخ الامين )

و كل في فلك حول مخرجاته يدور


#1525571 [سودانية]
3.00/5 (2 صوت)

09-29-2016 01:25 PM
مش على كيفكم ....
كل الصحف تقريبا مسيسة ...
واصلا فى عشرومية صحيفة مدعومة مخصوص من النظام لتضليل والهاء الشعب ..اربعة خمسة صحف كفاية..ملايين من الصحفيين كل واحد بيحلم بالمظروف اياه..عشرومية صحيفة يملى عليها النظام ماتكتب وماتنشر ...معظم الصحفيين ذوى الوزن يكتبون اعمدة مأجورة ويستلموا مظروف بالمعلوم جهات بعينها تتبع للنظام وحتى ان حاولت واحدة التمرد ونشر الحقائق المموثقة بمستندات قانونية فالرقابة القبلية والبعدية بالمرصاد
لذلك يهرب الناس الى المواقع السياسية الحرة وهى الاسفرية بالطبع حيث لا رقابة ولا منع ولا مظاريف


#1525566 [سودانية]
1.50/5 (2 صوت)

09-29-2016 01:14 PM
المخرج الوحيد لصحافتكم هو العمل الصحفى تحت نظم ديمقراطية
حيث تكون الصحافة سلطة ...ويالها من سلطة
الصحافة الان تابع للسلطة ومتحدثة باسمها
الى ذلك الحين ...سيواصل الشعب الاستفادة من ورق الجرائد فى اغراض اخرى غير الاضطلاع
وسيواصل الصحفيين التنافس على المظاريف
وسيواصل النظام دعمة للجرائد وكل يوم تطلع صحيفة جديدة برغم طلوع ام عين الجنية امام الدولار مع ملاحظة ان الحبر والورق يتم استيراده بالدولار من حر مال الشعب ...يعنى يضللونا بقروشنا


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
2.75/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة