المقالات
السياسة
أكذوبة المقاطعة الامريكية والنظرية الترابية !!!
أكذوبة المقاطعة الامريكية والنظرية الترابية !!!
10-04-2016 05:18 AM




معظم حكام العالم الثالث يتعمدون اذلال الشعوب وضربها والعمل على لي الحقيقة ، والاصرار على الكذب ومواصلة سرقة مقدراتها بصورة غير مسبوقة ، وكما يقول المثل (عينهم لايملاها الا التراب) . وكما يعمدون على تعيين اللصوص و الكذابين والمرتزقة والعملاء في المناصب الكبيرة والحساسة . حتى يتم احكام حلقة اللصوصية والاستغلال ، وقتل كل ما هو جميل ورائع ، وتضييق الحلقة على الشرفاء والبسطاء والاشخاص العاديين. حتى بدأ الناس يتباكون على ايام الاستعمار المزدهرة ، وكيف أن الاجنبي كان رحيما عليهم ، ولا يقوم بإذلالهم ، وإن سرق فإنه يسرق بصورة لاتضرهم ، لكن الحكام يسرقون بصورة فظيعة ومقرفة. بالاضافة إلى الكذب والتدليس الذي تبثه وسائل اعلام هذه الانظمة الغبية المتسلطة.
واستمرار القبضة الامنية قتل كل شيء جميل فينا ، وأول شيء هو منظمات المجتمع المدني و الجمعيات الخيرية والاجتماعية التي تساعد الناس بعيدا عن الابتزاز السياسي.

ونحن لسنا في صدد تفسير نظريات او القاء دروس بل نريد مقدمة لما تقوم به هذه الانظمة ، وهي نظرية البحث عن عدو وهمي تتذرع به من أجل احكام القبضة الأمنية وتبرير السرقة والقتل والتعذيب ، وايجاد ردود جاهزة ومعلبة من أجل الرد على من يسأل عن حقه ، حتى لو كان ذلك بصورة متحضرة . معظم الثوريين من اليسار واليمين لديهم شماعة جاهزة وهي العقوبات الامريكية ، كاسترو الأول والثاني دائما يتحججون بالعقوبات الامريكية، حتى اصبح الكوبيون يسمعون عن الانترنت دون يرونه أو يستخدمونه ، والاقتصاد تعبان والفقر منتشر ، والظروف المعيشية ضنك . ففي ايران منذ ان تولى الخميني السلطة البلاد في حالة حرب حتى اليوم وبلد يمتلك كل هذه الثروات الطبيعية من بترول وغاز ومعادن وزراعة والشعب يعاني ، وذلك بحجة العقوبات الامريكية ، مع أن دبي توفر لهم كل مايحتاجونه في مختلف متطلباتهم .ولا يوجد أثر مباشر للعقوبات، وكلنا لاننسى فضيحة ايران كونترا التي تمت عندما قامت اسرائيل بإمداد ايران بالأسلحة اثناء حربها مع العراق.
وكذلك اصرار صدام حسين في مواجهة العالم بنظرياته وعنجهيته والانفراد باتخاذ القرار والدخول في حروب وعنتريات ليس لها مبرر اوصل العرق الى ماهي عليه الان ، وكذلك القذافي ملك ملوك افريقيا الذي اهدر ثروت بلاده بنظرياته المتهورة والوقوف في سبيل التطور الطبيعي للكون ، جعل بلاده الآن تنهشها الكلاب من كل صوب . وكذلك الصومال الذي اعترف اهله جميعا من حكومة ومعارضة بـأنهم لم يكونوا على حق ، لأنهم تسببوا في تدمير بلدهم الغني بالثروات.
وهذه النماذج كلها طبقها الترابي في بلادنا حيث قام بتطبيق رسالته فينا واتي باللصوص من حدب وصوب ، حتى يطبق الشريعة فينا لأول مرة منذ عهد الخلفاء الراشدين حسب قوله .وقد اصبحنا بؤرة كل شيء غير جيد. وقد ادخلنا في مواجهة الجارة مصر التي كان يشتمها ويشتم حكامها بسبب وبدون أي سبب ، وادخلنا في عداء وهمي مع امريكا والغرب . بحجة أنهم ضد مشروعه الحضاري ، وهم لايدرون عنه ولا حتى عن السودان نفسه شيئا. صار يسبهم ويلعنهم وهم افضل واشرف منه ، وجاء لنا بنوعيات سيئة مثل شعوب العالم مثل الاتراك والصينيين والفلبينيين والحبش والسوريين واريتريين حتى اصبحنا اقلية وللأسف معظمهم غير مسلمين ... جاعت البلاد وتشرد اهلها في كل بقاع الدنيا ومنهم من أكله السمك عند ركوب قوارب الموت وانتشرت الامراض والاوبئة. وتقسمت جنوب وشمال ، والمحللون يبشرون بتقسيم جديد هذه المرة في دارفور ، ولا ادرى من القادم.
نقول شاب متهور لأنه غير ناضج لكن الترابي في الثمانينات كيف يتهور ويبشرنا بدخول الجنة والشهادة التي لايضمنها احدا الا ربنا سبحانه وتعالى. كما يدعونا للجهاد ، جهاد ضد من . وبعد ان رحل الى الآن نفس الخطاب ونفس التهور. مقدرات الشعب السودان بمئات المليارات نائمة في البنوك العالمية وفي ماليزيا والصين وسويسرا وغيرها من بلاد الله. ومنها من هو في خزائن تحت الارض حتى تأكله دودة الأرض. والشعب فقير وفقير جدا ، ارحمونا يا عباد الله.
[email protected]

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3228

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1528116 [Alkarazy]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2016 09:53 PM
معظم حكام العالم الثالث يتعمدون اذلال الشعوب وضربها والعمل على لي الحقيقة ...لااعتقد ذلك..بعد بحث طويل في العلم الروحاني ..تأكد لي ان الرب يرسل إشعاعا ملوثه لمعظم رؤساء العالم ديل فيخرج الفصوص الدماغيه عن منهجها الانساني الفطري الى عالم الغيبوبه لذا هم يتصرفون كالبهائم والعياذ بالله اللهم احفظنا.وتأكد ايضا ان هذه الاشعاعات الملوثه معديه جدا بل خطير جدا تصيب كل من يعمل مع هؤلاء الرؤساء تماما زي مرض الكوليرا


#1527795 [Ismail]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2016 11:42 AM
أيها " الكنان" أري أن كل "تمعصك و تلويك " هذا لكي تصل جاهدا و في لهاث عدمي الي حيث مقتل كل متنطعة سوق نخاسة السياسة الذين ماانفك الترابي علقم في حلوقهم .. دراويش لا يحسنون فن إدارة الأزمة و سبر غور مسبباتها. يخبطون خبط عشواء يدفعهم لاوعي عقل باطن مثقل و طافح بحسد و حقد "إستراتيجي " هو قطعا قاتلهم يوما علي سيدهم و شمس سوداننا الشيخ الترابي ...موتوا بغيظكم فقد أقصاكم و إلي الأبد من كل الساحات


#1527792 [Ismail]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2016 11:41 AM
أيها " الكنان" أري أن كل "تمعصك و تلويك " هذا لكي تصل جاهدا و في لهاث عدمي الي حيث مقتل كل متنطعة سوق نخاسة السياسة الذين ماانفك الترابي علقم في حلوقهم .. دراويش لا يحسنون فن إدارة الأزمة و سبر غور مسبباتها. يخبطون خبط عشواء يدفعهم لاوعي عقل باطن مثقل و طافح بحسد و حقد "إستراتيجي " هو قطعا قاتلهم يوما علي سيدهم و شمس سوداننا الشيخ الترابي ...موتوا بغيظكم فقد أقصاكم و إلي الأبد من كل الساحات.


#1527694 [انس]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2016 09:03 AM
وجاء لنا بنوعيات سيئة مثل شعوب العالم مثل الاتراك والصينيين والفلبينيين والحبش والسوريين واريتريين > مقال يحمل مثل هذة النظرة العنصرية السطحية لا يستحق القراءةولا النشر في الراكوبة


#1527666 [شنيبو]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2016 08:33 AM
( وجاء لنا بنوعيات سيئة مثل شعوب العالم مثل الاتراك والصينيين والفلبينيين والحبش والسوريين واريتريين حتى اصبحنا اقلية وللأسف معظمهم غير مسلمين ...


ماهذا الهراء الذى تكتبه يا رجل ؟؟؟؟؟؟


كنان محمد الحسين
كنان محمد الحسين

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة