المقالات
السياسة
العقل الرعوي: تحرير المصطلح
العقل الرعوي: تحرير المصطلح
10-07-2016 12:58 PM



لابد من أزجاء عرفاني للأستاذ النور حمد على رده المهذب على نقدي له على مقولته عن "العقل الرعوي" المنشورة في الأسافير. فقد ضمنها دوسيه مقالاته بجريدة التيار التي نشر فيها نظراته عن ذلك العقل أول مرة. ثم أنتهز السانحة ليتوسع في مقاصده من المفهوم لا لجاج الخصومة. وسبق له نشر كلمته الأولى من هذا الباب. وبدا لي أن أنتظر ليكمل قوله ثم أعقب. ولكن لما بدا لي من اهتمام زملاء لنا في الشغل لأكاديمي بالمسألة التي أثارها النور (وكانت مما لاكته ألسن بعض صفوتنا عفواً) وتناولهم لها هنا وهناك، رأيت أن أسارع بتوضيح قصير لخطر المصطلح في النقاش العلمي خاصة (وكل نقاش آخر) خلافاً لمطلب النور بتجاوز المصطلح إلى الظواهر.

طلب النور مني أن أعني في نظري لشغله بالظواهر لا بالمصطلح. وهو مطلب لا مكان له في إعراب البحث. لأن في تحرير المصطلح لجم للظواهر فما وافق منه المصطلح دخل الحظيرة وما فارقه إنتبذناه. فالمصلح بمثابة الولد في فقه الميراث الإسلامي "يسد الزريبة" كما يقال. ووجدت خلال حضوري مؤتمر الجيش في السياسة العربية بدوحة قطر مثلاً ساطعاً في وجوب تحرير المصطلح حتى لا يغرقنا طوفان الظواهر. فقال محاضر منا إن تعريف الثورة إشكالي وغير متفق عليه. فبحسب عالم ذكر اسمه قال إنه أحصى الثورات في العالم فقال إنه وقع منها فوق الألف ثورة. ولكن بحسب عالم آخر قال إنه لم تقع سوى أربع ثورات. وليس اياً منهما على خطأ. فقد جرى حسابهما على ضوء تعريف لمصطلح "ثورة". فأتاحا لغيرهما الخوض في سداده أو خطله. وهذه سيرورة العلم. فترك أمر المصطلح على الغارب جريرة فكرية اردت للنور أن يطهر لسانه منه.

تكتنف دراسة "العقل" و"العقلية" مطاعن في جدواها في البحث الأكاديمي. وهذه الشبهات هي ما أضطرت محمد عابد الجابري باكراً في أول العقد الثامن من القرن المنصرم، وفي كتابه "تكوين العقل العربي"، إلى تسبيب استخدامه لمصطلح "العقل العربي" لغرضه. فقال: "وإذن فنحن عندما نستعمل عبارة "العقل العربي" فإنما نستعملها من منظور علمي نتبني فيه النظرة العلمية المعاصرة للعقل، وليس أي نظرة أخرى كتلك التي تصدر عن مفهوم "العقلية" التي تعني حالة ذهنية فطرية وطبيعية وقارة تحكم نظرة الفرد والجماعة كما تحكم العوامل البيولوجية المورثة سلوكهما وتصرفاتهما. إننا أبعد ما نكون عن هذا التصور الذي لا يقوم على أي أساس علمي". ويبدو أن النور اختار "العقلية" على "عقل" الجابري لأنه عقله البدوي هو بالتحديد "حالة ذهنية فطرية وطبيعية وقارة تحكم نظرة الفرد والجماعة كما تحكم العوامل البيولوجية الموروثة سلوكهما وتصرفاتهما". لا فكاك.

اختار النور "العقل البدوي" لتفسير ظاهرة النازية في ألمانيا. ولم يتوقف النور عند صراع المفاهيم الطويل حول منشأ النازية ليوطن مفهومه المبتكر لها في لجاج ذلك النزاع الأكاديمي. وأطلق مفهومه برئياً من وعثائه مما لا يجوز في باب العلم وإن جاز في باب العرفان. وسأتجاوز التفسيرات الطبقية والقومية، وحتى التي تعلقت ب "العقلية الألمانية" في علم النفس الأمريكي، لأقارب المسألة من النقاش الذي تفجر بعد نشر الأكاديمي الأمريكي من أصل يهودي دانييل قولدهاقن كتابه "من نفذوا إرادة هتلر طوعاً" (1996) الذي تقلد أوسمة سباق التأليف كلها. وقال فيه إن في قرارة المان عداء للسامية قومي فطري ( eliminational) اشتبك بثقافتهم حتى وهي تترعرع من من الدينية إلى العلمانية. وأراد قولدهاقن بذلك دفع قول من يريدون تبرئة الألمان من دم اليهود وتحميله لفئة باغية منهم. وكان من أوسع أبواب نقد كتاب قولدهاقن أنه صادر عن عنصرية رمت العقل الألماني بحضانته لجرثومة كامنة من القرون الوسطي تنتظر يوم تخرج أثقالها في النازية ويقول الإنسان مالها.
وربما صحت هنا الأشارة لإدورد سعيد في كتابه "تغطية العالم الإسلامي إعلامياً" الذي قال فيه إنه لم يعد لائقاً في العلم وصف أمة ما ب "عقلية" ساكنة بها سوى العرب أو المسلمين.
هذا ما لزم لتوطين مسألة العقل الرعوي في نهج العلم حتى نُقيم نظرات النور منصفين ومدققين. ولا بد أن أكرر شكري له لإستثارة هذه المسألة والقائه لها حجراً في بحر العلم اللجاج وقد كانت ممضوغاً سياسياً دارجاً وعذراً طارئاً لتنكبنا سكة الهداية والرشد.
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1766

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1530179 [الطريفي العوض - راعي بقر]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 12:19 PM
يا جماعة النقولكم أنا رويعي ساي لكن للحين ما فاهم كلامكم بتاع رعوي دا. دحين الدكتور الأمريكي دا عندو شيتا لينا أمبازاً قوي لبهايمي ديل ؟


#1529586 [عكر]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2016 07:01 AM
معركة الاصطلاح اطاحت بالمغزي و العبر...!!!

لاظننا بان العقل او العقلية تصيب المغزي في مقال النور حمد لوصفه الحالة المتلبسة والمتمثلة في واقع الانقاذيون ومن ماثلهم لافتعال الخراب في البلاد و العباد ..الا بسبقها بالبنية...().

كما هناك مجاورة للتحليل و لعلها اصابت العنصر الفاعل في جموعته الخرابية (الأنقاذي هنا)...بوصفه بالطفبوع و مجموعهم (الطفابيع)..للدكتور بشرى الفاضل و لعله ابتدعها ادبيا... و في اغرب سابقة نال جائزته من احداهم اي (طفبوع)...


#1529578 [Ali Algarabandi]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2016 06:27 AM
أنا متفق تماما مع الدتورالنور حمد في تحليله. اعتقد والخطاب موجه للدكتورعبد الله ان "العقلية" التي هي حالة ذهنية ناتجة من العقل اي ان العقلية هي اعمال العقل و لايمكن وجود عقلية رعوية او غيرها من دون وجود عقل رعوي. اهم ما في تحليل د النور لغته البسيطة والسهلة غير المشحونة بمفاهيم ومصطلحات نحن بحاجة الي توطينها في الحالة السودانية قبل ان نستخدمها جزافا.


عبد الله علي إبراهيم
عبد الله علي إبراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة