المقالات
السياسة
كيف لا يعتدى علي الأطباء والوزير حميدة يعالج زويه بالهند؟؟
كيف لا يعتدى علي الأطباء والوزير حميدة يعالج زويه بالهند؟؟
10-09-2016 10:50 PM

توالت الأحداث منذ الإعتداء علي أطباء مستشفى أمدرمان وإختلف الرأي العام في تحميل مسؤلية الإعتداءات المتكررة علي الأطباء, فريق عز ذلك الي تعامل الأطباء مع المرضى والمرافين وأرجع الأخر الأمر الي زوي المرضى.

لكن أتفق الجميع عدا ثلة محسوبة علي النظام ومنتفعة منه علي رداءة المرافق الصحية الحكومية والخدمات وبيئتها وان سياسة مؤرست علي المستشفيات لتدميرها لفترة ليست قصيرة.

قبل رمضان بفترة قصيرة زار الوزير حميدة مدينة حيدرأباد الهندية زيارة كانت متكتم عليها حتى من البعثة الدبلوماسية بدلهي رقم الإستقبال الذي إستقبل به من قبل مستشفى كيمس (KIMS HOSPITALS (krishna institute of medical sciences تواردت الأنباء عن أعمال مشتركة بين حميدة والمستشفى حتى أن المستشفى بصدد فتح مركز بالخرطوم لا شك أن للوزير حميدة نصيب من عائده!

بعدها أكدت لنا المصادر من المستشفى أن والدةالوزير (شفاها الله) أتت رفقته للعلاج ولم نتأكد ان كانت حقاً والدته او أحدى أقاربه أدعى أنها والدته ليخفض له رسوم العلاج أو ربما مجاناً! كله متوقع من الوزير حميدة, ليست هي القضية ولكن ان يعالج الوزير والمسؤل الأول من الصحةو مستشفيات السودان أقاربه بالخارج يظهر جلياً حجم الكارثة هل يستطيع أحد ان يتخيل ما الت اليه الصحة بالبلاد وحجم الدمار الذي أحدثه حميدة ومن خلفه نظامهم الغاشم بالمرافق الصحية؟؟

في كثير من الدول المحترمة يستغل المسؤلون المرافق العامة و وسائل النقل والمستشفيات حتى يطمئن المواطن وكذلك يقف المسؤل علي سير العمل بها ويستمع للمواطنيين, إستخدام عمدة لندن للمترو وقصته المشهورة وموثقة بالفيديو شاهدة علي ذلك, أيضاً قصة الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي مع التلميذة التي تأخر والدتها بعد دوام المدرسة وإنتظاره معها جلوساً علي الرصيف حتى أتى والدها. كلها تدل علي أهمية معايشة المسؤليين المواطنين وليس العيش في أبراجاً عالية أو قل كواكب أخرى مثل ما يفعل حميدة و وزراء نظامه كي يتعرف المسؤل علي مشاكل مواطنيه ويسعى لحلها وتزليل الصعاب.

جالت بخاطري مجموعة من الأسئلة ولكن علق بذهني سؤال واحد كيف لا يعتدى علي الأطباء في المستشفيات والوزير حميدة يعالج والدته بالهند!؟

أحمد محمد سعيد
حيدرأباد - الهند
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 5448

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1531249 [Khalid Al-Amear]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2016 07:08 PM
يحكي أن رباطابيا كان له مطعم وحين تاتي وقت وجبته يذهب للمطعم المجاور ليتناولها عندما سئل عن السبب كانت الاجابه اغش نفسي!!!!


#1530730 [حمزه علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2016 04:40 PM
بالله عليك الله والدة حميده حية وهو فوق السبعين سنة دى يمكنة جارتة ولله قريبتة ديل استباحوا البلد والقانون والاعراف


ردود على حمزه علي
India [AHMED SAEED] 10-11-2016 04:06 PM
أكد أحد المعلقين وفاتها رحمها الله ورحم جميع أمواتنا.


#1530431 [سيف الفاتح]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2016 11:38 PM
انك تكذب والدة مامون توفيت عام 1990م انا جارهم بسنار القصة التى كتبتها من صنع خيالك المريض بروف مامون لم يز الهند قط


ردود على سيف الفاتح
India [AHMED SAEED] 10-11-2016 04:04 PM
لقد ذكرنا في المقال اننا لم نتأكد ان كانت والدته ام أحدى أقاربه
"أكدت لنا المصادر من المستشفى أن والدةالوزير (شفاها الله) أتت رفقته للعلاج ولم نتأكد ان كانت حقاً والدته او أحدى أقاربه أدعى أنها والدته"

وهنا أكدت لنا أنت وفاتها رحمها الله وجميع أمواتنا.

لا شئ يجعلنا ان نألف قصة من خيالنا ونحمد الله ان خيالنا ليس به مرض.
فقد زار (الوزير) حميدة الهند مدينة حيدرأباد مستشفى KIMS وقد زكرنا في المقال حتى البعثة الدبلوماسية لم تكن علي علم بالزيارة؟


أحمد محمد سعيد
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة