10-10-2016 02:49 PM



اليوم يوم فرحتك يا بلادي ..
اليوم نتوحد جميعا تحت راية خيارات الوطني.
اليوم يوم عرسك الكبير .. انه الحدث العظيم ..
دقي يا مزيكا .. ورفرفي يا اعلام .. وهزي يا ارداف .. والمعي يا وجنات.
تقاطري يا وفود وحدانا وجماعات.
مرحبا بالسيسي .. مرحبا بدبي ..
مرحبا بكل طاغي من كل فج عميق ..
لا شك انك – يا سيدي الرئيس – تفتقد في هذا اليوم العظيم رفاق عمالقة امثال عيدي امين, ونول بوت, وشاوشسكو, والقذافي, ومبارك, والمعلم هتلر.
ليت رفاقك يترحمون علي ارواحهم الطاهرة البرئية, ويؤكدون لها انهم علي نفس الخطي سائرون,
ونفس المصير ينتظرون. هم السابقون وأنتم اللاحقون بمشيئة الله.
اليوم تمخض الحوار عن وعود ووعود ثم تكرر نفس الوعود, مجرد وعود.
هي وعود باعادة حقوق كانت غائبة عن الشعب.
هي وعود باعادة الديموقراطية, التداول السلمي للسلطة, احترام حقوق الانسان كما جاءت في المواثيق الدولية, الاعتراف بالتعددية الاثنية, التنمية المستدامة, وسياسة خارجية مظبوطة.
وكم وكم وعدت الانقاذ باعادة هذه الحقوق للشعب .. وكم وكم نكست.
قل للمجتمعين - يا مشير – ان دستور البلاد الذي اجيز عام 2005 تضمن هذه الحقوق, وان الانقاذ عدلت الدستور, بل كبلته وقيدته حفاظا للتوجه الحضاري وللعادات والتقاليد السمحة, فلا دغمسة في توجهات الانقاذ.
قل لهم يا مشير ان الحاكم المسلم لا تجوز مقاومته ومعارضته, وسنجد من رجال من يؤيدك¸ رجال الدين تحت الخدمة يا ريس, فافعل ما تشاء, وهم جاهزون.
قل لهم انك لترسيخ حكمك اضطررت لركوب الصعاب وبذلت الغالي والنفيس.
اضطررت لسق ارواح كثيرة, منهم رفاق سلاح كما كان الحال في حركة 28 رمضان , قتلي البجا ببورتسودان, والمجندين بالعيلفون, قتلي كجبار, اطفال هيبان, حرق القري بدافور وقتل سكانيها, وتجويع سطان الجبال والنيل الازرق, تحديد حرية الصحافة, وسجن المعارضين وانشاء بيوت لتعذيب المتشككين والملاوزاتية.
هل بعد هذا يتوقع المحاورون ان تتنازل عن الحكم؟
كلا .. ثم كلا.
قل للمجتمعين – يا طول العمر – لا تنازل عن الحكم, وانك علي مواصلة المشوار جاهز, ولن تفرط في المكتسبات, ولوح بعصاك, حينها سيصفقون لك ويبصمون لك لاي فترة حكم تريدها.
وهكذا يتحقق الغرض من عملية الحوار, الذي استغرقت هذا الوقت الطويل.
رفاقك عيدي امين, ونول بوت, وشاوشسكو, والقذافي, ومبارك, والمعلم هتلر لم يتركوا الحكم بخيارهم, فسر في نفس الطريق.

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1714

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1530793 [ودا العوض]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2016 07:41 PM
الم نقل لكم؟ الم نعلق مرات ومرات علي صفحات الراكوبة المتنفس الوحيد اللذي نعلمه باللغة العربية ان رئيسنا ليس من الأخوان بل ان الترابي وعصابته ليسوا ابدا من الأخوان ؟ الترابي دبر الأنقلاب واتي بالبشير فقط ليحافظ علي وحوده السياسي وهاهو قد مات وترك ارثا مخزيا ومؤلما لشعبنا؟ ولكن المصيبة الأكبر ان اغلب الكتاب كتبوا وكذبوا وضللوا الناس في كل مكان ووجهزا الأتهام للأخوان في قلة عقل وضعف معلومات بل وتفكير سليم. هاهو الرئيس الهمام يستقيل السيسي المصري اللذي قتل في بلده الأخوان الحقيقيون ودهسهم بالدبابات واحرقهم بالنيران في ميادين مصر والحقيقة هم اي الأخوان نخبة المصريين في كل العلوم واحسنهم اخلاقا وحصافة وان اختلفت معهم فكرا واعتقادا ولكن شعب الطبل والرقص اللذي يعشث عبادة حكامه منذ فرعون جدهم الأكبر لم يصير فأنقلبوا عليهم .السيسي كان فرصة لتبرز حقيقة المصريين في أخلاقهم وعلومهم وثقافتهم وهي الصفر الأكبر. فماذا ننتظر اكثر من ذلك من البشير الطيور علي اشكالها تقع وان كنت اربأ بأي رئيس سوداني ان يستقبل اي مسئول مصري ناهيك عن الشعب السوداني كله بعد ان كشفوا حقيقة ثقافتهم الضحلة وحضارتهم الزائفة وافواهم النتنة فسبونا وشتمونا علي الملأ امام انظار العالم. فكافأ البشير هذا المصري ليأتي ويدنس بلادنا! اين السودان واين الرجال؟


د. ابومحمد ابوآمنة
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة