المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
صدام حسين وحسني مبارك ... البداية والنهاية
صدام حسين وحسني مبارك ... البداية والنهاية
04-14-2011 10:53 AM

صدام حسين وحسني مبارك ... البداية والنهاية

سارة عيسي
[email protected]

لا أعتقد أن الرئيس حسني مبارك سوف يحظى بمحاكمة عادلة ، وكيف يتم ذلك وأجهزة الإعلام الشعبية والمملوكة للدولة تطرح الأدلة وتنفذ الأحكام في كل صباح ومساء ، وكل من يساند الرئيس السابق سوف يتعرض للتخوين وربما يعتقلوه بتهمة الثورة المضادة ، سألت قناة إعلامية القيادي الإخواني عصام العريان عن محاكمة مبارك فرد عليها : أن ألحكم الذي ينتظر الرئيس السابق هو الإعدام أو السجن المؤبد ، وهذه هي العقلية الفكرية التي يحكم بها الأخوان ، وهي عقلية بعيدة عن التسامح وتتوق للتشفي والإنتقام . ولا ننسى أن الأخوان المسلمون هم الفصيل الوحيد في الثورة المصرية الذي ألتقى بالرئيس البشير ، ولا ننسى أن جرائم البشير إذا قُورنت بجرائم نظيره المصري فهي بحر واسع من نقطة صغيرة ، فالإعلام المصري هوّل تجاوزات مبارك واسرته ، ووسط هذا الهيجان وسيطرة المشاعر وحمي التحريض يهتز بنيان العدالة .لم يكن الرئيس حسني مبارك سيد الشياطين ، صحيح أن ثوار اليوم ظلموه وجردوه حتى من دوره العسكري في حرب إكتوبر ، فالتاريخ المصري يعج بالتناقضات ، فبقدر ما كان الفراعنة رمز للإستبداد والظلم والكفر ، لكن تجد من المصريون من يفتخر بأنه سليل الفراعنة ، إذاً فهي مسألة إنطباعية . وعبد الناصر الطاغية والذي تسبب في هزيمة العرب في 67 يُعتبر رمزاً للنزاهة ونظافة اليد .
لكن هناك أمر لفت نظري ، فعندما أعتقلت القوات العراقية الرئيس العراقي صدام حسين بعد أن صنعت له حفرة جهنمية ليشعر بالذل والمهانة ، لتظهره أمام وسائل الإعلام بأنه الرئيس الجبان الذي أنتظر قدره في حفرة ، علّق الرئيس حسني مبارك على هذه الصورة قائلاً – أنه هو اللي عمل في نفسو كدا – وهو يقصد صدام حسين . وفي ذلك الوقت عمدت الولايات المتحدة إلى شغل العراقيين بقصة المقابر الجماعية ، بدأت الحكومات العراقية الموالية للولايات المتحدة في حملة التنقيب عن الجثث والجماجم وربطها بنظام صدام حسين ، وتبارت وسائل الإعلام العربية في شيطنة الرئيس العراقي واسرته ، ولم تهدأ هذه الحملة إلا بعد أن أعدمت السلطات العراقية صدام وأخيه برزان ، ومن المضحك أن هذه القنوات حوّلت صدام لبطل بعد مماته ووصفت القضاة الذين حاكموه بالطائفية والحقد المذهبي ، دفع صدام حسين فاتورة حكمه للعراق ، فقد قتلت القوات الأمريكية إبنيه وحفيده الوحيد ، شرّدت اسرته ، أعتقلت إخوته وكل من خدم معه ، وقد قامت الحكومة العراقية في عهد إبراهيم الجعفري بإصدار مذكرة توقيف بحق السيدة/رغد صدام حسين بتهمة دعمها للإرهاب في العراق ، والحكومة العراقية متخصصة في طرح الأدلة وبث الإعترافات التلفزيونية المسجلة . لذلك ليس علينا قبول محاكمة للرئيس المصري حسني مبارك بأدلة تقدمها الصحافة المصرية .
والآن يتكرر هذا المشهد في مصر ، لكن اللاعب الأمريكي يقبع خلف الكواليس ، الرئيس حسني مبارك يتم التحقيق معه في المستشفى ، يأخذ إستراحة حتى يهدأ قلبه ثم يعاودون التحقيق معه من جديد ، أما السيدة/سوزان فهي ضيفة أمام نيابة الكسب غير المشروع ، وجمال وعلاء في سجن ليمان طرة الرهيب وهما متهمان بالتكسب والتربح وإستغلال النفوذ ، نحن أمام حالة ثانية في التاريخ مثل حالة أسرة رومانوف في روسيا ، أو حالة الثورة الفرنسية ومقصلة روبسبير ، تم إقتسام حقبة ثلاثة عقود بين أربعة اشخاص هم مبارك واسرته ، ولا زال أحد أحفاد الرئيس حسني مبارك بعيداً عن المحاكمات ، ولا أعرف كيف فشل الثوار في توجيه تهمة كبيرة لغلام حديث السن مثل تهمة غسيل الأموال أو التربح ، كان البلاشفة حاسمين مع عائلة القيصر في روسيا ، فقد رقصوا مع بنات القيصر ثم أطلقوا عليهن الرصاص بعد لحظات قصيرة ، ولو كان الأمر في مصر بيد عصام العريان – وهو من المدرسة الإخوانية الخمينية – لأنتهى الأمر بإعدام حسني مبارك وأسرته وشنقهم على أعمدة الكهرباء . تماماً كما فعلت ثوار الخميني أو ثوار الإنقاذ في السودان .
رحل صدام حسين وعلى الرغم من جرائمه التي لم ينكرها في يوم من الايام إلا أن الشارع العربي أعتبر إعدامه جريمة إغتيال من الدرجة الأولى ، ورحل حسني مبارك عن السلطة غير مختاراً ، وها هم اصدقاء الأمس يضعون حبل المشنقة حول رقبته بعد أن تطهروا من عهد عن طريق جمعة واحدة مكثوها في ميدان التحرير ، ليلة واحدة مثل خيط العنكبوت تفصل بين من كان مع مبارك أو ضده . لما قدمت سفانة إبنة حاتم الطائي ردها الرسول ( ص ) عن الاسر بعد أن قال : ارحموا عزيز قوم ذل ، وغني أفتقر ، وعالم ضاع بين الجهال.
سارة عيسي.

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1788

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#128481 [hadeed]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2011 07:51 PM
أنا اعتقد أنك عضو في المؤتمر وطني ( التنظيم الخاص )


يعني نظامك نظام الصلاة مع علي والعشاء مع معاوية ...


يعني نظام غواصة في الصحافة الإسفيرية ...


ماذا تعرفين يا سارة عيسى عن ( سناء حمد ) وزيرة الدولة بالإعلام ؟؟؟



هل كنتن شريكات في مكتب المعلومات بتاع الإسلاميين في التسعينات في جامعة الخرطوم ؟؟؟؟؟


هل أنت ( زميل) لسناء حمد أم ( زميلة) لسناء حمد ؟؟؟


هل أنت ( سناء حمد ) نفسها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أعترفي لنا بجرائمك اثناء فترة الجامعة أثناء تشريد الطلاب وفصلهم وملاحقتهم من خلال جهاز الأمن ؟؟؟؟؟؟؟( ) ;) :D


#128270 [Ali Algarabndi]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2011 08:29 AM
سارة عيسي تريد اسقاط الشعب المصري!
أنا شخصيا ارغب في محاكمة مبارك لدوره في اطالة عمر نظام الانقاذ الذي تدبجين المقالات بعد المقالات في نقده.


#127921 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2011 01:02 PM
استاذه ساره لا توجد مناسبه تجمع الشهيد البطل صدام حسين بالرئيس السابق مبارك 00الاول دفع حياته ثمن لمبادئه وتحطمت بلده لخطورة توجهه علي اسرائيل وده غير انه صاحب نهضه علميه وعسكريه حقيقيه اما مبارك فلاداعي للكلام عن مخازيه العالم كله عارف


#127896 [ود عامر]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2011 12:16 PM
سبحان الله يا أستاذه سارة

حسنى مبارك عندك ملاك وعبد الناصر طاغية ؟؟؟؟؟؟

الواضح أنك خارج الشبكة .


#127879 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2011 11:59 AM


بالرغم من إحترامي لما تطرحين لكن هنالك خلط وتناقض واضح

فمثلا \"وعبد الناصر الطاغية والذي تسبب في هزيمة العرب في 67 يُعتبر رمزاً للنزاهة

ونظافة اليد... \" هل هنالك علاقة طردية إذا كان الرجل طاغية إذا فهو غير نظيف

اليد .؟. كم سنة مرت على موت عبد الناصر؟ وكم \"سكينة\" ساداتية وإخوانية شرعت

في ذبح سيرته ..لكن الى الآن لم تنجح كل تلك السكاكين في إثبات شيئ من

فساد يده... نعم عبد الناصر حكم بيد من حديد ديكتاتورية وهو يتحمل هزيمة 67

لكن عفة اليد ...لا ...أرجو أن لا يدعنا الإندفاع الى ظلم الناس.

وماذا كنت تنتظرين من العريان ...؟؟ ..إذا كانت لك شهادة حق على الإخوان (مهما

كان رأينا فيهم ) فقد ظلموا وعذبوا في فترة مبارك .. وهم فوق هذا وذاك بشر

لهم الحق برد حقوقهم ورد الظلم عنهم ... فليطلبوا ما يطلبوا وما لنا إلا أن نقول لهم

أبعدوا أيديكم عن نزاهة القضاء...

أنت من أكثر الناس الذين نادوا بعدم ترك الإنقاذيين يفلتون من الحساب (وأنا أؤيد

ذلك ) لجرائمهم في دار فور والجنوب ...لماذا لا ينطبق نفس الشيئ على حسني

مبارك.؟؟ فقط لأن من طالب بذلك هم الكيزان المصريين..؟؟

دا تناقض واضح ..

التسرع في الأحكام بيؤدي دايما لنتائج خطأ..!!


سارة عيسي
مساحة اعلانية
تقييم
6.31/10 (11 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة