المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
آهرشني وتفنن -تنمية الموارد البشرية حمرة عين-!ا
آهرشني وتفنن -تنمية الموارد البشرية حمرة عين-!ا
04-20-2011 04:44 PM

آهرشني وتفنن -تنمية الموارد البشرية حمرة عين-!!

تيسير حسن إدريس
[email protected]

روى لي صديق قصة ابن قريته مدعي الشجاعة (هرأش ساكت) فقال: (أجبره ظرفٌ طارئ على أن يعبر مقابر القرية ليلا فظل طوال العبور يلعلع مدندنا بصوته الأجش لإثارة الطمأنينة وطرد الخوف مما أدَّى لاستيقاظ أحد المشردين من نومه مزمجرا بصوت جفلَ على إثره (عشى البايتات) واصطكتْ أسنانه وركبتاه جزعا ووصلت معدته الحلقوم هلعا وطفق يطلق وابل من الريح المنتن الخبيث بينما يكابد ويفحط في مكانه غير قادر على إطلاق ساقيه المرتجفة للريح ولما دنا منه المشرد أغشي عليه ليصحو مكللا بعار جبنه ومبللا بمخرجاته الفسيولوجية ومنذ تلك الواقعة أطلق عليه لقب أرجو أن يعفني القارئ الكريم عن ذكره (فالدنيا لسه صباح).
تعود إلى ذاكرتي هذه القصة كلما استمعت لأحد قيادات المؤتمر الوطني (شاقي حلقومه فينا ملعلعا بهرشه) جديدة، ويبدو أن نهج (الهرشه) المتبع من قبل جهابذة الإنقاذ هو سمة عامة لا تخص أو تمييز فردا أو مجموعة دون الأخرى فهو على الأرجح مسلك وخلق نتاج سوء تربية تنظيمية تميز تيار الإسلام السياسي الذي يرفض المجتمع وموروثة من القيم والتقاليد ويدعو لهدمه باعتباره جاهليا ويظل ينظر باستعلاء واحتقارٍ لأهله وشعبه مما يقود منسوبيه للإصابة بعلل نفسية تسم تصرفاتهم الاجتماعية بالغرابة مما رسَّخ في وجدان العامة صورة نمطية عنهم تقارب بينهم و شذاذ الآفاق، وقد عبَّر عن هذا الشعور الاجتماعي السائد الأديب الراحل الطيب صالح بسؤاله المتعجب الشهير الذي غدا ضمن أهم مأثورات شعبنا (الممحن من عمايل الجماعة المتأسلمة).
لقد غلب الطبع التطبع فأصبح فطاحلة المؤتمر الوطني صور منسوخة مكررة فبعد أن أخافنا وقطَّع قلوبنا هلعا أمير الكتيبة الإستراتجية (النافع) ومساعده الهمام (المندور) متوعدين ومنذرين أبناء الوطن بالسحق والسحل إن تجرؤا على التظاهر السلمي، ومن قبل أوسعونا لسعا بتعابيرهم الحضارية (لحسا للكوع ومقالعة بالضراع) هاهو الرجل المعين على رأس وزارة من مهامها الارتقاء بمقدرات الإنسان وتنمية الموارد البشرية (تصور!! يبرنق عويناتو ) ويقدحهما شررا في وجه أهل (دنقلا) المندهشين ويلج بكل عنفوان مضمار (الهرش الإنقاذي) ليدلو بدلوه في لُجَّة هذيان التصريحات المتلاطمة والعبارات الصادمة المستخفة بمشاعر هذا الشعب الصابر والمشككة في مقدرة رجاله على النضال والدواس.
العجيب في هذه التصريحات النارية أنها تطلق من خلف جُدُر مما يدفعنا لوضعها وتصنيفها في خانة (هرش يهرشه فهو هرَّاش) لأن جهابذة المؤتمر الوطني عادة ما يطلقوها وهم (مُضَّارِّين) خلف أجهزنهم الأمنية والقمعية، مما يثير السخرية والرثاء من طبيعتها الهرطقية، ويقدح في شجاعة مطلقيها في حضرة شعب كريم وشجاع من طبيعة أهله إذا ما أراد صبي منهم- دع عنك الراشدين- تصفية حساب مع قرين له دعاه قائلا (طالعني الخلاء!!) ، إنها بحقٍّ عقول بائسة خاوية ونفوس مهزومة تدفع المرء للتساؤل متعجبا عن جدوى هذه الممارسة الرعناء التي عايدها ومردودها المزيد من سخرية العامة والاستهزاء من ضعف الحيلة والوسيلة وعمى البصيرة.
ولا أظنّ أن منسوبي الجماعة مهما بلغ بهم الغباء مصدقون أن شعب السودان الأبيَّ صانع الثورات والانتفاضات سليل من حاربوا مدافع المستعمر بسيوف العشر يخاف ويرهب تلك التحذيرات الجوفاء. أما إن كان ذلك كذلك تكون العصبة المتأسلمة قد فقدت بحق صوابها وغرها بالشعب الغرور لصبره الذي أمده (سلبه) وطول (البال) حتى تنمَّر كل (ورر) وبات (يقدل) محاكيا صولة الأسد ظنا بأن تماسيح النيلين قد نفقت.
إن هذا النَّهجَ المعوجَّ وغيرَ الحضاري -من سيل التصريحات والتحذيرات غير المسئولة- لا يجْدِي؛ بل يزيد طين سخط الجماهير بله، فلو كانت تجدي لعصمت دكتاتور ليبيا الذي تفنَّن في إطلاقها ورغم ذلك انتهى به الحال أسير جحر باب العزيزية. كما أنها من خطلها تدل على خواء الفكر وفقر المنطق والحجة ومدى ضعف وفزع مطلقها الذي يعاني الانكسار والهزيمة الداخلية، ويعلم علم اليقين أنَّ العقلَ الجمعي قادرٌ على كشفِ حقيقة جبنه، والتمييزِ بين الصنديد و (الهراش) .

تيسير حسن إدريس 20/04/2011م

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1882

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#131213 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2011 07:26 PM
هذه نفوس مريضة و عقول خاوية و شيوخ شابوا بمراهقتهم... الغريبة ان هؤلاء القوم كلما تقدمت اعمارهم ازدادت سفاهتهم و كلما سيقت اسماءهم الالقاب العلمية ازداد جهلهم و سقطت اخلاقهم و زادت سوقية الفاظهم و اوهامهم و نذكر قول المتنبي
إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه === وصدق مـا يعتـاده مـن توهـم
اما رجالتهم التي يدعونها من خلف جبال من الباشبزك و المرتزقة و ارتال من المصفحات و القاذفات و المدافع و المجنزرات و التي لا تضرب اسرائيل و لا من احتلوا اراضي السودان بل موجهة لصدور الشعب الاعزل فهي رجالة \" فواتي\"
لا ادري لماذا ياتي الي ذاكرتي تعبير منصور خالد في كتابه أزمة النخبت عن الجماعة اياهم و ان البعض يفهم بافعال اهل قرية كانت تفعل الخبائث!


#131173 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2011 05:43 PM
اسف انت ذاتك هراااش و مطقلل


#131160 [ali aloob]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2011 05:28 PM
والله نحن بالجد بنستاهل اكتر من كدا لانو ما معقول ساكتين على هولاء ربنا بنتقم مننا هولاء منكر ونحن ساكتين على هذا المنكر


تيسير حسن إدريس
مساحة اعلانية
تقييم
2.82/10 (15 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة