04-23-2011 01:49 PM

مصطفي الفقي المشتهي الحنيطير يطير!!

تيسير حسن إدريس
[email protected]

تعرضت في مقالتين سابقتين نشرا على هذه المساحة الإسفيرية المحترمة معبرا فيهما عن دهشتي من المستعربة السودانيين الذي يقتلون النفس والوقت بحثا عن تأصيل نسبهم الشريف في مضارب بن عربان وشرحتُ أن هذا المرض العضال ينمُّ عن نفسية مشوهة تعاني من عقدة الدونية والمصيبة الأعظم أنها تعانيها تجاه من أضحوا منذ دهور خارج تاريخ الأمم والشعوب المتحضرة المساهمة في نهضة وتقدم ورقي البشرية الشيء الذي يعظم من فداحة خطل هذا البحث ويجعل منه مجرد حرثٍ في البحر ونحمد الله أن هذه المجاميع من شذاذ الآفاق قليل بين شعبنا الأسمر الجميل.
ونحن في سعينا المحموم لانتشال هذه العقلية (الحاتلة) في وحل هذا الوهم الذي زين لبعض الموتورين عروبة السودان يدخل علي الخط وبلا استئذان السيد مصطفى الفقي الذي تمرغ دهرا في حضن الرئيس المخلوع حسني مبارك وكان لوقت قريب يسبح بحمده ليمتن على شعب السودان الذي رفض نظامه الحالي –لشيء في نفس يعقوب- تزكيته لخلافة السيد عمرو موسى على رئاسة منظمة الجامعة العربية.
ورغم أن الرجل قد قال كلمة حق بوصفه لنظام الإنقاذ الحالي بأنه ( أسوأ نظام يبتلى به السودانيين) إلا أننا نتحفظ وبشدة على قصة أياديه البيضاء على السودان وشعبه وموضوع دفاعه عن هوية السودان العربية التي ذكرها!! فنظام مبارك الذي كان مشاركا فيه هو أول من أعترف بانقلاب الجبهة القومية الإسلامية على الحكومة الشرعية الديمقراطية في يونيو 1989م وسوقه خارجيا وثبت أقدامه لينهش لحم شعب السودان!! وسبحان الله مغير الأحوال كأن السيد الفقي يرى شعب السودان العريق منبت الأصل ويسعى لتأصيل نسبه بالانتساب لإحدى قبائل بن يعرب الماجدة!!.
بإقحام الفقي لموضوع هوية السودان العربية في صراعه مع النظام الرافض لترشيحه قد جانبه الصواب وفقد الرشد فمن أوكله أصلا لهذه المهمة؟!! وهل يا ترى رأى شعب السودان قد حضَّر (الشماغ والعقال) واشترى (البعران) وهو يتحرق شوقا ويذوب وجدا في (دباديب) العربان ويسألهم إلحاحا أن يهبوه هويتهم ويعربوه؟!! أم رأى من السودانيين من يلطم الخدود ويشق الجيوب لهفة على تلك الهوية العربية؟!! ليعتبرها الفقي وغيره هبة ومنَّة يمتنون بها على شعب عريق معتزٌ بأصله وهويته ممتد تاريخه في عمق الزمان وثابت غرسه (فرعا وساقا وجذرا) في حشا البشرية عبر ملوكه العظماء الذين أمتدَّ ملكهم في العالمين حتى شمل أرض وديار مصطفى الفقي وغيره.
راجع التاريخ يا رجل أو أدلف بظلفك لمتاحف مدينتك القاهرة لترى بأم عينك هوية وأصل ملوك السودان الذين حكموا مجرى النيل العظيم قبل سبعة ألف سنة (آل هوية عربية آل يا أخي طظ!!) أم تراك تظن أنا شعب السودان (نائم على ودنوا) كما تقولون ولا يدري شيئا عن مدى التزوير الذي مورس ولا يزال يمارس لتحريف تاريخ وحضارة النوبة في شمال السودان.
إن ارتكابكم لجريمة العصر وإغراقكم لمعالم حضارة النوبة السودانية قصدا بمياه السد العالي بعد أن خدعتم حكومة السودان في عهد الفريق عبود لن يطمس الحقيقة أو يزور التاريخ (أصحه للون يا باشا) فزمان الفهلوة قد انقضى ومضى والنوبيون أصحاب حق وإرث ويملكون ما يثبت ذلك ولم يتبق أمامكم إلا أن ترددوا مع (الست سومه) -قول للزمان أرجع يا زمان-.
أما حلايب فهي سودانية غصبا عن عين (أم الدنيا) فإذا استردها حكام السودان الذين ضيعوها –ولا أظنهم يفعلون اليوم- كان بها، وإلا سيعيدها غدا لحضن الوطن أحفاد (بعانخي وتهراقا) طال الزمن أم قصر ورغم أنف كل مدعي أثيم فيكفي ضياع ثروات وإرث وحضارة أهل نوبة الشمال التي غُمرت تحت مياه سدكم العالي الذي أنار بالكهرباء مدن وقرى ونجوع (المحروسة) ولم يجن أهلنا أصحاب الأرض المغمورة من وراء قيامه سوى الخراب وبعد كل هذا (دايرين تقلعوا حلايب!!) والله (دي سلبطة وقوة عين عمرها ما حصلت!!).
والسؤال الأهم الموجه للسيد مصطفى الفقي المدافع عن هوية السودان العربية هو التالي: أين هم العرب الأصل اليوم ؟!! أم تراك تقصد بقايا الهكسوس والفرنجة والترك في ديارك وبقايا الشركش والأرمن والدرز والفرس والألبان والتشناق والتكارين والتركمان من مكونات شعوب الدول التي تسمى عربية؟!! بالله عليك يا ابن الفقي حل عن سمائنا بهويتك المضروبة واترك السودان وأهله في حالهم فما تعاسة أحوالنا والضنك الذي بتنا فيه إلا نتيجة انجرار بعض الأغبياء منا وراء تلك الهوية التي أفقدتنا جزء عزيزا من أهلنا وأرضنا في الجنوب وأشعلت حربا ضروسا في الغرب وتنذر بمثلها في الشرق.
سيدي الفاضل الفقي دع السودان وشأنه علَّنا بالبعد عنكم نستطيع جمع شمل هذا الوطن وتطيب جراح إنسانه الآدمي السحنة المتفرد الخلقة والأخلاق فنحن لا ننتمي لتلك المجاميع العرقية التي تدعي العروبة في شيء وإن كان يربط غالبية شعبنا بهم العقيدة فقد بعث المولى عز وجل كما تعلم رسوله (ص) برسالة الإسلام رحمة للعالمين أجمعين ولم يخص بها عرق أو جنس دون آخر لذلك فهي خارج هذا المعترك وليس داخله كما يتوهم الجهلاء .
فنحن يا سيدي سودانيون أحفاد ملوك النيل من نسل تهراقا وبعانخي وكنداكات مروي القديمة وملوك علوة والمقرّة ومملكة سنار والفونج وسلاطين النهر والبحيرات أبناء جانقي غصبًا عن عين كل مستعربٍ أو متعربٍ ونفتخر بهذا النسب ومن يرى غير ذلك ويدَّعي أنه من نسل غيره فليحمل عصا الترحال بحثا عن مضارب أهله في جزيرة العرب غير مأسوفٍ عليه (فالمشتهي الحنيطير يطير!!).
تيسير حسن إدريس 21/04/2001م





تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 3060

خدمات المحتوى


التعليقات
#133078 [dalia]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2011 04:11 PM
يسلم لسانك يا بت ملوك النيل

بردتى قلبى

عليك الله عايزة اسمع منك كم كلمة من النوع ده عن موضوعين:

الأول: حلاااااااااااايب

التانى: تمليك الأراضى للمصريين وتوطينهم فى بلدنا

المصريين الواحد فيهم بقتل ابوه عشان قيراط أرض عايزين يدوهم ارضنا ونحن قاعدين نتفرج

حسبى الله ونعم الوكيل


#132583 [عباس علي ]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2011 02:49 PM
لا فض فوك وهكذا يقول سادتنا بني يعرب
لقد هرمنا .........هرمنا من اجل لحظة انفصال هويتنا عن العروبه التي لا تذكرنا حتي في اتصالات مسابقات االاذاعه المرئيه
المصيبه ان ادعاء العروبة دعا اخوة القاره السمراء للنفور منا وصرنا كمن رقصت علي السلالم لا الفوق شافوها ولا التحت شافوها كما اخوتنا ابناء النيل


#132580 [أبو الكدس]
0.00/5 (0 صوت)

04-23-2011 02:47 PM
مقال أكثر من رائع الحقيقة نحن في أمس الحوجة للإكثار من هذه المقالات لعل وعسى أن يصحى المستعربون ويفيقوا


تيسير حسن إدريس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة