12-28-2017 11:42 AM


البسله الهندية ، أو ما يسمى اللوبيا العدسيه . . هذه الحبوب الحمراء ، تعتبر من أكثر مصادر الغذاء الغنية بالبروتين . . وبالمناسبه .. لها قدره عاليه على زيادة معدلات الذكاء والنمو الدماغي خاصه للاطفال . . بالاضافة الى ميزات اخرى في تحفيز النمو وتقويه الدم لاحتوائها علي حمض الفوليك بمعدلات عاليه ، وتقوي ايضا مناعة الجسم ضد الامراض . . لهذا فهي تستخدم لدى بعض الشعوب الهندية كوجبه إجبارية لطلاب المدارس . . حيث يفرض على كل طالب تناول ( كوره ) من العدسية كل صباح على نفقة الدولة . . بالاضافه لامتيازات غذائيه وطبيه تتميز به هذه الحبة الحمراء . . و للعدسيه السودانيه امتياز خاص عن نظيراتها من( عدسيات) العالم . . حيث تعتبر افضلها واغلاها علي الاطلاق . . وقد اكتشف الهنود الذين ينتجونها في بلادهم بكميات كبيرة . . هذه الميزات الممتازة في العدسيه السودانيه . . مما جعلهم يطلبون استيرادها من السودان وهذا هو سر ارتفاع اسعارها هذه الايام . .
وللاسف . . فاننا في السودان نستخدمها فقط في رمضان كوجبة إضافية للتسليه علي المائده الرمضانيه . . وعدا ذلك يندر استخدامها في الاوقات العاديه . . وهذه دعوة للجميع لاستخدام العدسيه لزيادة معدلات الذكاء لاطفالنا . . كما انصح ايضا لحكامنا بتناولها . . عسي ان تزداد معدلات ذكائهم لتساعدهم في استصدار القرارات الصائبة من أجل هذا الوطن . .
وليتنا نظرنا لها من هذا الجانب الهام وادخلناها بصورة اكثر جدية لتحسين مائدتنا التي تعاني من الفقر وسوء التغذية . . اذا لوجدنا مبررا نستطيع تبريره لهذه الكميات الخرافية التي بدأت تغزو مشروع الجزيرة الحيوي . . حيث لا تخلو حواشة واحدة بامتداد هذا المشروع الهام الذي هجرته الاداره واشبعته اهمالا . . من هذا المنتج الذي للأسف لم نستفد منه برغم ما تحدثنا عن فوائده . . ولم تستفد منه ايضا خزانتنا الفارغة المديونه . . وبالتالي فان احلال العدسيه مكان القطن والمحاصيل النقدية الاخري ، قد انعكس بصورة كارثية علي اقتصاد البلاد المنهار اصلا . . فلا الدوله استفادت من هذه العدسيه التي ننتجها بلا هدف استراتيجي . . ولا المواطن الذي يقتله العوز وسوء التغذية قد استفاد من هذا المنتج الذي ينتجه بلا وعي . . أعيدوا الينا القطن الذي بقليل من الجهد وتوطين الصناعات سيساهم في استقرار اقتصاد بلادنا ورفاهنا . . أو . . افرضوا على هذا الشعب ان يأكل عدسيته التي ينتجها لمزيد من الذكاء ونمو القدرات . .


[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 76

خدمات المحتوى


الزبير ابراهيم الكبور
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة