04-27-2011 07:07 PM

هل توافق مصر الثوره بسفير سودانى قاتل؟

تاج السر حسين
[email protected]

اذا كان ذلك الأمر ممكنا فى السابق، لأن مصر ظلت منذ الفتره الخديويه مرورا بفترة عبدالناصر وأنور السادات على الرغم من والدته السودانيه وحتى عصر مبارك، لا تهتم بشعب السودان وأمانيه ومطالبه المشروعه فى الأستقرار والتحرر من الطغيان وتحقيق الديمقراطيه، وظلت تتعامل مع الأنظمه السودانيه على ود ومحبه مهما كانت سيئه وفاسده وقامعه وباطشه بشعبها، من خلال رؤية ضيقه تهتم بالمصالح المصريه المحدوده خلال فتره محدوده، دون اتساع تلك الرؤيه لتصبح أستراتيجيه قائمه على اساس من الحب والصداقه والنديه والأحترام والمصالح المتبادله ولما يحقق مصلحة الشعبين.
فهل يجوز هذا فى عصر الثوره المصريه المجيده التى غيرت الكثير من المفاهيم والرؤى داخل مصر وخارجها؟
وحتى متى تبقى مصر رغم ما كانت تقدمه من منح تعليميه وبعثات وفرص تدريب غير مرضى عنها بواسطة الشعب السودانى، الذى يرتاح لمصر ولشعبها ولوجوده فيها من أجل السياحه أو العلاج أو لأى سبب آخر، لكنه يشعر بالغيظ والغضب من انظمتها التى كلما يهمها أن ترى السودان بلدا ضعيفا منهكا يحكمه طغاة مستبدون، ينكلون بذلك الشعب الطيب، لكنهم خانعون منبطحون امام الدول المجاوره الصغيره والكبيره؟
الشاهد فى الأمر ورد على موقع الكترونى مدعوم من جهاز الأمن السودانى وتديره صحفيه مصريه (مغموره) اختارت أن تبقى دائما وأبدا فى صف نظام الخرطوم الفاسد المستبد وضد مصالح الشعب السودانى ومن خلال موقعها ذاك ترفض أن تنزل اى مقالات أو اخبار لا يرضى عنها نظام الأنقاذ .. المهم فى الأمر ورد على ذلك الموقع خبر يقول أن نظام الخرطوم، أختار المدعو (كمال حسن على) وزير الدوله بوزارة الخارجيه الحالى، والمدير السابق لمكتب المؤتمر الوطنى بالقاهرة، سفيرا بديلا للفريق عبدالرحمن سرالختم.
ونحن لا يهمنا هذا او ذاك، فكلاهما من اعوان البشير والأنقاذ، لكن هل تقبل مصر بسفير على أراضيها فى ظل الثوره المجيده متهم بقتل صبيه وأطفال فى سن الخمس عشرة يزيد عدهم عن المائه، منهم من مات بالرصاص ومهم من مات غرقا فى نهر النيل؟
الا تذكر هذه الحادثه البشعه السيد/ عصام شرف وشرفاء ثورة التحرير، بمعركة (الجمل) التى زهقت فيها ارواح مجموعه من شهداء الثورة المصريه؟
وهل هناك فرق بين الدم المصرى والدم السودانى؟
اورد هنا قليل من سجل المدعو (كمال حسن على) المنقول من دوريات حقوق الأنسان؟
جاء على دورية حقوق الأنسان السودانى العدد رقم 15 بتاريخ 15 يونيو 2003 ما يلى:-
(( في 2 أبريل 1998، فر أطفال بين الخامس عشرة والثامن عشرة من عمرهم تم تجنيدهم بشكل غير قانوني من معسكر تجنيد يسيطر عليه الجيش في السليت وذلك لقضاء مناسبة دينية (العيد) مع أسرهم . لاحق جنود وضباط المعسكر الأطفال بصورة وحشية. قتل العشرات على الفور بالبنادق الآلية.
وفي يوم الجمعة 3 أبريل 1998، وقعت نفس المجزرة في معسكر تجنيد العيلفون عندما قرر 1417 من الشباب الهرب من مضايقات الضباط الذين يشرفون عليهم. تم إطلاق النار على الأطفال الهاربين. واستشهد العديدون منهم غرقى في النهر. كانت حصيلة المجزرة أكثر من 100 طفل.))
وكمال حسن على المرشح سفيرا للسودان فى مصر، كماذ كر ذلك الموقع (الأمنى) هو المسوؤل الأول عن تلك المذبحه بحكم المنصب الذى كان يشغله فى ذلك الوقت وهو \"المنسق العام للخدمة الوطنية\" التى كانت تشرف على تلك المعسكرات التى يؤخذ لها الشباب والطلاب عنوة وقسرا، للزج بهم فى حرب الجنوب (الجهاديه) .. و كمال حسن على كان يشغل علاوة علي ذلك المنصب منصبا آخرا هو المدير العام لشركة دار المقدمة ورئيس تحرير مجلة المقدمة وفي ذات الوقت المدير العام لمؤسسة الفداء للإنتاج الأعلامى التي يمثلها برنامج في ساحات الفداء التلفزيوني وهى وظيفة عسكرية بحته.
وهذه سانحة أدعو فيها جميع شرفاء السودان فى مصر لتسيير مسيره (سلميه) ترفض تعيين (كمال حسن على) سفيرا فى مصر، بل تطالب باغلاق مكتب حزب (المؤتمر الوطنى) السودانى الذى أفتح برعاية شخصية من (صفوت الشريف) لضرب القوى الوطنيه السودانيه المعارضه فى مصر.





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3552

خدمات المحتوى


التعليقات
#135195 [ابوعماد]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2011 12:49 PM
اكتب اخي تاج السر ولا عليك ... فاخونا منذر يستكثر علينا حتى الكلام الذي يفضح حقائق ثابتة ومعلومة للجميع ..... يطلب منك منذر ان تصمت مع انك لم تذكر الا القليل من فظائع هذا النظام ...... لو فند لنا المنذر بان ماكتبته غير صحيح لوجدنا في قولة شيئا من المنطق ....لكن الرجل يامرك بالصمت لا لبراءة السفير الجديد بل لان الرجل يعرفه شخصيا وصديقه وقبل كل ذلك فهما رفيقا درب في تنظيم المؤتمر الوطني .....
حسبنا الله حسبنا الله حسبنا الله


#135072 [ابو منذر]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2011 08:56 AM
اخونا تاج السر
سلام لقد قرات مقالك السابق عن مكتب المؤتمر و موضوع الفقى وهانذا اعد لمقال اخر لك
كنت اظن ان لديك معرفه بما تكتبه ولكن بعد قراتى لما سطره قلمك تأكدت ان الفتنه تطل من
كل مفردة فى كتاباتك وترمى التهم شمالآ ويمينآ بلا وجه حق فإن صح وجاء كمال حسن على كسفيرآ للسودان بمصر فسيكون هذا والله لافضل اختيار لان الرجل آهل للعبور بالبلدين
لافاق ارحب .
بحكم بمعرفتى للرجل فهو والله ابعد مايكون عن كل ما تقول فرجاء اكتب لنا عما يفيد
وإلا فمن الافضل ان تصمت لان ان اغلب ما تكتبه هدربات وتجريح وفتن لا داع لها
فاتقى الله فيما تقول


#135022 [العاليابى]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2011 07:28 AM
انتوا بدل تطلبوا من المصريين قفل دار حزب المؤتمر الماوطنى قفلوا انتوا فى السودان واختشوا تتباكوا على السطور وين السودانيين اهل النجده الى متى هذا النظام ؟؟؟؟؟؟


#134967 [مغترب مجنون]
0.00/5 (0 صوت)

04-28-2011 12:55 AM
قال تعالى ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما


تخريمة : لك يوم يا ظالم لك يوووووووووووووووم


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة