04-29-2011 08:55 AM

حركة تحرير السودان - فرنسا تلتقي بوفد الحركة اللشعبية العنوان


جماهيرنا الأوفياء، انه بتاريخ 22/4/2011 التقى وفد حركة تحرير السودان برئاسة الرفيق احمد خليل بوفد الحركة اللشعبية قسم جنوب كردفان الزائر في باريس و الذي يضم كل من الرفيق دانيال كودي مستشار رئيس حكومة جنوب السودان (جبال النوبة) والرفيق اسماعيل خميس جلاب وزير الثروة الحيوانية والسمكية في الحكومة الاتحادية والرفيق ادم عبدالله جمار (مدير مكتب المستشار دانيال كودي).
تناول اللقاء بين الوفدين الوضع في السودان بصورة عامة والاحتمالات والترتيبات المرتقبة بعد 9 يوليو المقبل والوضع الراهن في كل من دارفور ومنطقة جبال النوبة. هذا وقد ناقش الطرفان أوجه القصور وكيفية وقف الإبادة الجماعية المستمرة في دارفور ومنطقة جبال النوبة ومحاولة تغيير نظام الجبهة الإسلامية سلما ام حربا والعمل معا لإرساء دعائم السودان الجديد الديمقراطي العلماني وبناء دولة المواطنة.
وبتاريخ 22/4/2011 شارك عدد كبير لا يستهان به من اعضاء وقيادات ومنسوبي وجماهير حركة تحرير السودان – فرنسا اللقاء الحاشد الذي نظمته رابطة أبناء جبال النوبة بفرنسا بمدينة ماسي والذي شرفه الوفد الزائر للحركة اللشعبية قطاع كردفان. في هذا اللقاء تناول الوفد كيفية علاج بعض النقاط العالقة بين الحركة اللشعبية والمؤتمر الوطني والانتخابات في جنوب كردفان والمشورة اللشعبية والابادة الجماعية في المنطقة وامن الوفد على عدالة قضية دارفور ومشروعيتها، هذا وقد ركز الطرفان على اهمية حل القضايا العالقة بين الدولتين وان المشكل الحقيقي في عدم حلها سوف يؤدي الى انهيار الاتفاقية برمتها.
وفي كلمة حركة تحرير السودان امام الحشد الجماهيري الوفي وبحضور ممثل منظمة ارجنس دارفور الدكتور جاكي ماموو ، هنأت حركة تحرير السودان بقيادة المناضل الاستاذ عبدالواحد النور الشعب الجنوبي بمناسبة ميلاد دولته الجديدة وحذرت المؤتمر الوطني من خطورة زعزعة امن واستقرار دولة جنوب السودان وانه لابد ان يفتح ملف لهذه الإبادة التي وقعت في جبال النوبة ومحاسبة المجرمين وناشدت الحركة الشعب السوداني الوفي ان يقف بكل قوته وان يدعم المظاهرات والاحتجاجات التي اندلعت في كل من زالنجي وبورتسودان وحلفا والقضارف والخرطوم وان يدعموا المرتكزات الجديدة وخطاب الرفيق رئيس حركة وجيش تحرير السودان المناضل الجسور الأستاذ عبدالواحد النور. هذا وقد ناشدت الحركة شريحة الشباب ومستخدمي الانترنيت والفيسبوك والاساكيب ان يقوموا بالدور المنوط بهم لاسيما في دعم المظاهرات التي بدأت ونشر مفهوم الدولة العلمانية.
في هذا اللقاء حركة تحرير السودان كان لازما عليها ان تذكر الاعضاء الاتية اسمائهم ايمانا منها لمشاركتهم الفاعلة في هذا اللقاء وهم: محمد يعقوب احمد، الفاضل موسى ابكر، حسين عيسى زكريا، ادم منتصر عبدالله، ادم عبدالله محمد، ابراهيم جمعة،
احمد خليل القيادي في حركة تحرير السودان وصلاح جابر.
وفي لقاء ليون بتاريخ 25/4/2011 خاطبت حركة تحرير السودان الوفد الزائر والجالية السودانية بمدينة ليون وطالبت وفد الحركة الشعبية ان يوقف هذه الابادة وان يساعد المجتمع الدولي للقبض على المتهم جنائيا والمطلوب لدى العدالة الدولية عمر البشير.

صلاح جابر
مسؤو ل الاعلام - فرنسا





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1278

خدمات المحتوى


التعليقات
#135704 [Ibrahim Adam]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2011 01:55 AM
معاً، زنقة زنقة و حارة حارة حتى نضيق الخناق على هذا النظام الفاسد، المستبد، و القاتل لشعب السودان.
معاً، للتضيق على من ضيق على الشعب السودانى فى مصادر رزقه، و هيمن على إقتصاد البلاد لمصالح أفراده الطفيلية و التى نهبت و تضخمت مما سرقت من قوت الشعب و مازالت ولسان حالها: هل من مزيد؟
معاً، لأجل إحقاق الحق و محاسبة مجرمى الحرب و التطهير العرقى.
معاً، ضد مصاصى الدماء، ممن عاثوا فى بلادنا قتلاً للأبرياء، سجناً للشرفاء و إغتصاباً لحرائرنا.
معاً لكنس زبانية المؤتمر الوطنى و تقديمهم لمحاكم الشعب و محكمة لاهاى.


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة