05-04-2011 02:06 PM

حاطب ليل ا

الترابي في يوم بن لادن

عبد اللطيف البوني
[email protected]

منذ يوم الثلاثاء الثالث من هذا الشهر قفز اسم اسامة بن لادن على واجهة الاخبار فاصبح خبر اغتياله على يد الامريكان في باكستان الخبر رقم واحد في كل وسائط الدنيا الاعلامية وازاح اخبار اجدابيا ودرعا والمكلا لابل واغتيال سيف العرب ابن القذافي جانبا والي حين اشعارا اخر وفي ذات مساء الثلاثاء اطلقت السلطات السودانية سراح الدكتور حسن الترابي بعد اعتقال دام اربعة اشهر ولقي هذا الحدث نصيبا قليلا لابل كاد ان يصبح (صوت طفلة وسط اللمة منسية) من الاعلام ولكن لو كان خبر اغتيال بن لادن غير موجود لزحف خبر الترابي للمرتبة الاولى لذلك لانستبعد ان يكون توقيت اطلاق الترابي اتى متزامنا مع خبر بن لادن عن قصد فيبدو ان السلطات السودانية قررت اطلاق سراحه وكانت في انتظار اللحظة المناسبة التي تجعل تنفيذ هذا الامر اقل تكلفة بالنسبة لها فربما كانت تنتظر حدثا من جهة ليبيا او سوريا او اليمن ولكن جاءها الحدث من حيث لاتحتسب فاصبحت امسية الاغتيال هي الانسب لاطلاق السراح وبالفعل (شفط) الحدث الاول الضؤ من الحدث الثاني او كمن مات يوم القيامة
كان الترابي شجاعا كعادته في تعليقه على مقتل صديقه بن لادن الذي استدعاه بنفسه للاستثمار في السودان حيث قال انه يشعر بالحزن فقبل كل شئ بن لادن مسلم وان اختلف الناس معه في اجتهاداته واضاف الترابي ان كل المسلمين سيكونون حزانى لاغتيال اسامه وان لم يفصحوا عن ذلك الحزن خوفا من الامريكان وقال الترابي ان الله اكرمه بهذه الميتة فهي خير له من الاعتقال والتكنيل فقد مات شهيدا ويبدو لي ان الترابي كان يحوم حول كلمة بطل . اما فيما يتعلق بنفسه فقد قال الترابي انه كالعادة لم يحقق معه ولم يخبره احد لماذا اعتقل ولماذا لم اطلق سراحه وطالب الشعب السوداني بالثورة على النظام القائم لانه ليس اقل من الشعوب التي ثارت في المنطقة وان دواعي الثورة متوفرة في السودان اكثر من غيره ولكنه استدرك قائلا ان الثورة لن تكون سلمية في السودان وانه لابد من حوار يفضي الي تغيير شامل (امك,, المسرحية ظهرت )
يبدو لي ان احتفاء اوباما الزائد باغتيال بن لادن يرجع الي انه يريد امرا يدشن حملة اعادة انتخابه وبالتالي لايستبعد ان تكون الدراما هي سيدة الموقف في اخراج مجمل العملية ولكن من ناحية سياسية بحتة ان الواقع العربي الاسلامي قد تجاوز افكار القاعدة حيث ان الشعوب العربية عرفت كيف تفجر ثوراتها فاقتنعت ان تحرير نفسها لايحتاج الي مقاتلة امريكا في عقر دارها ولايحتاج الي مقتل ابرياء في امريكا او اوربا انما ياتي من ثوراتها الداخلية وازالت الطغم الحاكمة بالتظاهر والاضربات والاعتصام والدفاع عن الثورات اي تسلبحها اذا اقتضى الامر ثم ثانيا ان القاعدة ايدلوجية مشاعة اكثر منها تنظيما مغلقا ومحكما وليس بالضرورة ان تكون اي عملية لها مرتبطة ببن لادن وقد اثبتت الايام خطل وخطا وسائل تنظيم القاعدة في مقاومة عوامل القهر والطغيان العالمية فتحرير الشعوب بيد الشعوب واعداء الشعب المقهور هم حكامه الذين قهروه
لايكفي ان يقول ولدنا اوباما انه امريكا ليست ضد الاسلام او المسلمين انما هي ضد الارهاب فلو كان ذلك كذلك فالتوقف امريكا دعمها للعدوان ضد المسلمين في فلسطين ولتخرج جيوشها من العراق وافغانستان ولتوقف دعمها للطغاة في المنطقة وتقديم مصالحها على مصالح شعوب المنطقة فساعتها يمكن ان تكون صورة امريكا مختلفة في الذهن العربي الاسلامي المرهق المكدود





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4071

خدمات المحتوى


التعليقات
#138498 [sadig boshara]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2011 06:21 PM
سلامات يادكتور عيد كوندي علي الابواب ولاالنغمة اتغيرت بي رايز وكلهم زنوج وضدنا


#138019 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2011 09:59 AM
الاجرام والمجرمين

ولا ابليس يقدر يتخيل

هل عرفت لماذا طلب من ابليس السجود

ابن ادم خطير


#138018 [كاكوم ابودرع]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2011 09:56 AM
يادكتوربن لادن قضى غرضو وذهب اكتب لينا الله يرضى عليك وزيد فى كتاباتك عن الجن الابى يتداوى والكلكى الما بتلاوى الماسك مشروعنا دا ورسل رسالة ارجوك لمن تر ان الامر بيده ان ما يرفعه صلاح المرضى والشريف بدر غير صحيح ابدا ابدا هى الرسالة واصلة ولكن بالاذان وقر وفى القلوب غشاوة نسال الله ان يزيلها بقلمك عكاز ناس الجزيرة ولانقول مدفعهم شفت نحن برانا جايبين الكدة لرقبتنا


#137693 [محمد حامدى]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2011 03:19 PM
أحتفاء اوباما الزائد ده بالله كلام بروفسير اوباما ده امريكى ورئيس امريكا فلا بد ان يحتفى كما احتفى كل الامريكان-


#137685 [شرف الدين]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2011 02:59 PM
ربط ذكي ومحكم ولكن شايفك ذكرت ان الترابي هو الذي اتى ببن لادن من اجل الاستثمار في السودان وعثمان ميرغني في عموده اليوم يسال اين ذهبتاستثمارات بن لادن فهذا يعني يسال عنها الترابي اولا ثم من حق الترابي ان يحول التهمة الي الجمهة التي يرى ولا ايه رايك؟


#137678 [ ابو شيبة]
0.00/5 (0 صوت)

05-04-2011 02:40 PM
ماا يابروف لو افضت قليلا في حكاية المسرحية هذة ؟ غايتو لو كانت الحكاية مسرحية الكيزان ديل يستاهلوا ان يحكموا الي يوم القيامة دي شغل بتاع مجارمة وعفارت وجن مسلط


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة