05-05-2011 01:24 PM

بالمنطق

شِدُّوا الجرذان..!!!

صلاح عووضة

٭ (أظنني) استمعت إلى اللواء شرطة عابدين الطاهر (مدير الادارة العامة للمرور) أكثر من مرة وهو (يشدِّد) على عدم قانونية نزع رخصة القيادة من صاحب العربة بواسطة شرطي المرور مهما كان نوع المخالفة المرورية التي ارتكبها..
٭ بل (أظنني) استمعت إليه كذلك وهو يقول إن من حق مرتكب المخالفة - من سائقي السيارات - الامتناع عن دفع مبلغ التسوية إلا أمام القاضي..
٭ وأقول (أظنني) من باب التحوط حتى إذا ما ثبت أن اللواء عابدين لم يقل شيئاً من ذلك تعللت بأن (العتب على السمع)..
٭ وقد أحجمت عمداً هنا عن الإشارة إلى نوع آخر من الظن المعرفي وهو ذاك المتعلق بالنظر خشية أن يُقال لي إذا ما تحججت بأن (العتب على النظر): «كيف تقرأ وتكتب إذن؟!»..
٭ ومناسبة الإشارة إلى (الظن) هنا مروري بتجربة (شدّ) الرخصة رغم (التشديد) ذاك الذي أشرنا إليه من تلقاء مدير إدارة المرور..
٭ فحاولت الاتصال باللواء عابدين - بعد أخذ رقم هاتفه من زميلنا الطاهر ساتي - ولكن محاولاتي كلها باءت بالفشل..
٭ وفي خضم هذه المحاولات فوجئت بزميلٍ لذاك الذي أخذ مني الرخصة يعيدها إلى مع إعتذار رقيق من جانبه ويطلب مني بلطف أن (أتفضل)..
٭ ولكن مناسبة الاشارة إلى (الشدّ) في كلمتنا اليوم هو (تشديد) على ضرورة (شدِّ) الأحزمة صاحبه هو اللواء عابدين أيضاً..
٭ فقد قال مدير الإدارة العامة للمرور إن الالتزام بربط الحزام لن يكون وقفاً على السائق وإنما يشمل جميع الراكبين ولو كانوا في المقاعد الخلفية..
٭ ولكن سعادته لم يشرح لنا كيفية (شدِّ) رسوم التسوية في هذه الحالة إذا ما كانت المخالفة جماعية..
٭ فهل يدفع السائق عن كل راكب غير (رابط) للحزام غرامته أم أن (الربط) واحد ولو تعددت المخالفات؟!..
٭ أيَّاً كان الأمر فلا (أظن) أن اللواء عابدين تخفى عليه حقيقة واضحة وضوح الحزام (المرسوم) - حسبما أشار مرة - على القميص الأبيض..
٭ حقيقة ان السودانيين معتادون على (شدِّ) الأحزمة بأنواعها كافة طوال سنوات الإنقاذ..
٭ فهم في حالة شد دائم للأحزمة على البطون والجيوب والأفواه كنايةً عن الجوع والفلس و(التكميم)..
٭ (المكان) الوحيد الذي يصلح للـ(شدِّ) - لدى السودانيين - ولا يزال (حراً) هو العنق..
٭ والفرق بين شدِّ الحزام على العنق هذا وشدِّه على (المناطق) الأخرى أن الأول يؤدي إلى الموت السريع بينما الثاني يتسبب في تعذيب (الضحية) الى أن تموت موتاً بطيئاً..
٭ ألم يسمع أخونا عابدين بأناس ماتوا مثل هذه (الميتة) عقب فصلهم تعسفياً، أو إحالتهم إلى الصالح العام، أو التضييق عليهم في أرزاقهم؟!
٭ وسوف نكون (متفهِّمين) تماماً إذا ما رد علينا سعادة اللواء بأنه لم يسمع بشئ مثل هذا (مطلقاً)، ولكن هذا هو الحاصل دون أن نقول إن (العتب على الذاكرة)..
٭ وبما أن السودانيين - إذاً - لم يبق في أجسامهم موضع - عدا العنق - إلا وفيه شدَّة حزام فلن يضيرهم في شئ أن يُضاف إلى هذه الأحزمة حزام أو حزامان..
٭ فلنربط الأحزمة - أيها السودانيون - دون أن نستثني حتى أطفالنا (المتكوِّرين) في المقاعد الخلفية..
٭ فهذا النوع من الأحزمة هو الوحيد الذي تُنشدُ عبره سلامتكم..
٭ وقد أبدى لي زائر أجنبي قبل نحو عام استغرابه من عدم اكتراث السودانيين لسلامتهم المرورية هذه بترك حزام الأمان (سليماً) كيوم صنَّعته شركته..
٭ ولنحمد الله - رغم كل شئ - على أن أعناقنا مازالت (أبيةً) تستعصى على أي شكل من أشكال (الشد)..
٭ نجوع؛ نعم..
٭ نُفصل تعسفياً؛ نعم..
٭ نُحال إلى الصالح العام؛ نعم..
٭ يُعاث في أموالنا فسادٌ (إلى حين)؛ (نعمين)..
٭ ولكن أن نُذَّل أو نُهان؛ فلا وألف لا..
٭ فإن حدث هذا فليُطلَق نحونا أصحابُ (أحزمة شد العنق)..
٭ ثم يُصاح فيهم: (شدُّوا الجرذان).

الصحافة

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3489

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#138319 [مختار]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2011 01:52 AM
بالمناسية دي هو شد الحزام ده منقول من الكتب الاجنبية!!! نفل ساكت!! دراسات ونظريات يتخفيف حدةا الاصابة!!! تعال نسعلكم!! هو شوارعنا وينهالمنجر فيها نحنه لغاية ما نعمل حادث تطلع فيه البالونه او يطرطر الحزام!!! ياخوي نخنه ماشين بسرعه واحد حمار طول اليوم ا!!المشوار ابو عشرةدقايق مناخدو في ساعة!!! اسع القاعد يةقع الناس فعلا وبيعمل حوادث منو!! العربات والاالركشت البتكسر في النسوان وبتقع في الخيران!! دي!!ودي حواليها ولاعليها!!!!والا الموضوع تنظير وانحنه شغالين!!!!
بعدين مسعول من الخير ناس المرور نسوا العسكره!!! والدليل علي نومم في المكيفات الظابط الليلم الجابو في النيل الازرق بمناسبة يوم المرور!!! رياضه عسكريه مافي!!!! فالوقاية خير من العلاج في الحزام وفي الكرش!!!!


#138271 [tarig]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2011 08:43 PM
لابد لليل ان ينجلى ولابد للقيد ان ينكسر

لسنا نحن الجرزان التى تشد اعناقها ولسنا نحن ممن ضعف ايمانه فانتحر ولن نذهب عن موطننا ونتركه لقمامة البشر يديرونه ويتراقصون على نواصيه كما يشاؤون اننا قادمون
وسنزيقهم ويلاتنا وسنشد اعناقهم وننقلهم الى الجحيم

فصبرا لا تياسوا شرفاء بلادى فالطوفان قادم ولكنه عزرا سيكون اعتى واعنف

لا نحيلهم الى الصالح العام ولكنهم الى مزابل الجحيم فهؤلاء مكانهم ابواق الصرف الصحى


#138266 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2011 08:18 PM
هذا يدل علي انك جرذ كبير


#138250 [عيد الواحد المستغرب جدا!!]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2011 07:14 PM
والله ياود عووضة كلمة (تلقاء) دى قاعده تقيف لى(هنا)!!وسبق ان نبهتك يأن الكلمة دى بتذكرنا بشخصية الله يستر لانه كان (هناك) وبعدين اليومين دول بقى (هنا) ومما طلع من (هناك) (لهنا) ما سكت!!بالرغم ان سبب دخولو (هناك) كان بسبب (نضميه) الكتير!! المعنى دخل هناك وهو (بيلعلع) وجانا (هنا) وهو لسه ما سكت!!وما بيسكت إلا (يضوق) قعدة (الكرسى) الكان رسم ليه من (تلقاء) (عصاقير عقله) والجماعة قامو يالكرسى (تتو!!) ومافى حتى (حقى حقك!!) على كل حال وعلى ذكر (شرطة المرور) والله كان نفسى يوم اشوف ضابط شرطة عظيم (والعظمة لله) واقف (يكشف!!) الكلمة بلغة العصر--الشوارع ويشوف الحاصل (للمحزمين وايضا الملزمين) وعساكر المرور بيعملوا فيهم شنو!! وبالمناسبة صاحبك المدير ما ياهو تربية الجماعة ديل وانصحك اياك تقول لرجل شرطة ودينى القاضى لان ذهابك للقاضى يلزمه إجراءات أقلها تشريفك (لحراساتهم) وحلك لغاية ما يعرضوك للقاضى!! وده إجراء فى اصله عقابى كان ابتكره (الله يطراه بالخير ويعافيه من ازمتو) الطيب ابراهيم محمد خير وقت كان وزير داخلية--وبمناسبة الحزام (وينو الشارع البيربطو ليه الحزام؟ ولا هو تقليد وجباية ما تبقى للناس فى الجيوب من مال والسلام- والسلطات البتطلب ربط الاحزمة بتوفر الشوارع البتشبه ربطك للحزام وانا فى تصورى المسئول الامر بكده ما شاف فى الخارج إلا الحزام !!واعجب بالحزام اما السيارات والامة الراكبة السيارات والشوارع فلم تسترعى انتبائهه!! هل يعلم مدير شرطة المرور بأن رائد الحطاطين فى السودان الاستاذ الكبير ومعلم الاجيال (الصاوى) ربما حتى الان يجوب شوارع الخرطوم (بهيلمان60) وغيره كثيرون !!وناس التاكسى (كفو بخيرهم شرهم) وعملوا حزام من الدموريا وأتلفحوا بيها كطلب سلطات المرور وما عارف حيجبوا للركاب شنو؟والمسألة لازمة ليها طاقة دمورية!! ونصيحتى للسيد المدير (إذا اردت ان تطاع فأطلب المستطاع) وارحم الشعب فقد فاض الكيل وخاصة ان عاصمتكم لا تشبه العواصم إلا اسماولا صلة لها بالرسم-


ردود على عيد الواحد المستغرب جدا!!
Sudan [Moh.Khair] 05-05-2011 11:16 PM
المستغرب ليها شنو؟ الحزام ده لمصلحتك انت اولاً .
\"(إذا اردت ان تطاع فأطلب المستطاع\" دي معليش اذا تتحدث عن المخالفة


#138222 [Saif AlHagg]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2011 05:43 PM
Very Interesting-----


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
1.05/10 (33 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة