المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل من سبيل الى وحدة شطرى وادى النيل
هل من سبيل الى وحدة شطرى وادى النيل
05-05-2011 07:23 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

هل من سبيل الى وحدة شطرى وادى النيل

أعظم اللحظات أن تكون حاضرا لحدث شعبى ضاغط وفاعل أحدث ثورة بها أزيح نظام سياسى بوليسى قمعى فاسد سخر كل إمكانيات البلد ليبقى السيد الأول الذى له الحق فى هضم وتكديس خيرات البلد وله حق القهر والإذلال للشعب ، ما حدث فى مصر من إبداع وإرادة تغيير سيغير بالطبع وجه المنطقة السياسى والإقتصادى والإجتماعى لأن الثورة فى مصرتريد بناء مجتمع مدنى ديمقراطى يحقق النهضة المطلوبة بصلابة وصرامه وبنقاء ثورى صادق وهذا ما تتطلع إليه شعوب المنطقة ، فثورة مصر سيكون لها تمدد وقبول تلقائى لدى شعوب المحيط العربى والأفريقى التى تخضع لسلاطين قهرتفوقوا وبإمتياز على نظام مبارك مئات المرات قهرا وظلما وفسادا ، المصير المشترك الذى ربط السودان بمصر ليس قابل للتراخى او الفكاك أو النسيان أو حتى الهروب للأمام لأن الرابط الإجتماعى والمصيرالمشترك ( سياسيا وإقتصاديا ) بين الشعبين له الحضور الدائم فى مجمل العلائق التى تجافت أحايين كثيرة بفعل الساسة ومساراتهم المتقاطعة وتلاقحت على الدوام بفعل الشعوب المتراصصة والمتلاحمه والقابضة على شعيرات معاويه فى أن تكون معا ، ما يميز مصر والسودان كنموذج جوار هو أن السودان كان جزء عزيزا من مصر قبل خمسون عاما أو يزيد فكلاهما تمسك بالنيل الذى على ضفتيه بنيت حضارات فصارت أصول تاريخية مشتركة غير قابلة للإبدال والإحلال و الزوال ، منعطفات تاريخية عديدة وأنماط سياسية مهترئه على شطرى الوادى قادت أن يكون السودان دولة ومصر دولة والطبيعى هو التطلع على الدوام للتلاقى والتوحد الحقيقى الذى تتكامل فية الأدوار وصولا لمنصات إنطلاق واسعه تتجه لتنمية تستهدف الإنسان فى ذاته لأن به تتحقق الإنجازات المطلوبة ، فالأنظمة السياسية فى الماضى ( هنا وهناك ) لم تكن لها القدرة على خلق أرضية واقع تبين من خلاله المكاسب الهائلة التى نجنيها من التكامل والتداخل ( فى كل شئ ) لجعل شطرى وادى النيل قوة حضارة وإقتصاد وقيم ثورية تورث جيل من بعد جيل .
ما نود قوله أن الوحدة بين شطرى وادى النيل أضحت ضرورة حتمية لأنها تصهر قوة بشرية تسلحت بالعلم والثورة لتبنى دولة لها من الإمكانيات الزراعية والصناعية والبشرية وكنوز باطن الارض الكثير، به تبنى وتعمر للأجيال الآتيه وطنا يسع الجميع ، الوصول لذلك يقتضى تقدم مصر خطوات وخطوات وبثبات نحو السودان ( جنوبه وشماله ) لتلمس المتاريس والمعوقات التى ظلت دائمة الإطلالة كلما إتجهت شعوب المنطقة نحو الوحدة ، فإطلالة مصرنحو السودان فعل ينتظره كل السودان ، والسعى الجاد من جانب مصر لحلحلة قضاياه المتعددة والمتنوعة والشائكة فى مكونة السياسى الداخلى وعلاقاتة الخارجية التى تتجه للعزله عمل ينتظره كل السودان فمصر بعد الثورة ستعيد ريادتها وقيادتها لمحيطها العربى والأفريقى وهذا هو المحك فى مسيرها الثورى لأنها تختلف عن مصر مبارك ومصر السادات ومصر جمال عبدالناصر .

صديق ابوعمار
[email protected]






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1219

خدمات المحتوى


التعليقات
#138636 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

05-07-2011 08:21 AM
قرار الوحده هو لشعب يملك ارادته

وهو قرار مبنى على مصالح متبادله

اى وحده الان ستكون فيها مصلحه فى اتجاه واحد


#138474 [احمد عثمان صالح ]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2011 04:43 PM
رغم القناعة االمتوفرة لدى بمتانة العلاقة الاجتماعية التى تربط بين الشعبين السودانى والمصرى وجملة الروابط التاريخية الممتدة بين الطرفين الا اننا وفى تلك اللحظة التى يتحدث فيها الكاتب عن الوحدة بين شطرى وادى النيل تعانى بلادنا من بوادر وارهاصات التفكك والانقسام وهاهو الجنوب ذهب فى حال سبيله رافضا سياسات القمع المركزى وهنالك اقاليم اخرى فى حالة من التذمر والرفض لسياسات حكومة الانقاذ ويمكن ان ترفع لواء مطالبها الى مستوى التمتع بحق تقرير المصير ومن ثم الانفصال عن المركز وهى حاليا فى انتظار نهاية اتفاقية نيفاشا والوصول الى اعلان دولة الجنوب ، لكل ذلك فاننى اعتبر الدعوة لتلك الوحدة عبارة عن ترف سياسى ومن المفترض المطالبة بتوطيد الوحدة بين ابناء السودان الواحد والعمل على تغيير هذا الواقع الذى دفع الكثيرين من ابناء السودان واقاليمه الى الهروب من ذلك الواقع السياسى القعى والذى رفض الاستجابة لصيحات ونداءات الهامش وثوراته لذلك على الكل واجب الدعوة لوحدة السودان بكافة اقاليمه وفق اسس جديدة متفق عليها لتلبية طموحات الكل بعيد عن الامور الانصرافية والتى تريد ان تشغل عقول الناس بسفاسف الامور قال وحدة شطرى وادى النيل


#138465 [gafar elmubarak]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2011 04:26 PM
WHO ARE YOU TO CALL FOR THE OCCUPTION OF SUDAN BY EGYPT IN THE NAME OF SO CALLED NILE VILE UNITY, THIS ISSUE HAS BEEN REJECTED BY ALL SUDANESE PEOPLE AND THE GOVERMENT IN1956, PEOPLE LIKE MR SIDDIG WHO HAVE PESONAL REASONS NOT OUR NATIONAL INTERSET TO CALL FOR 80 MILLION EGYPTIANS TO OCCUPY SUDAN SHOULD BE TRIED FOR TREASON. MY SUGGESTION TO YOU IS TO GO AND LIVE IN EGYPT, IAM SURE YOU WILL END UP AS A BAWAB, GUARDING YOUR EGYPTIAN MASTERS,


ردود على gafar elmubarak
United Arab Emirates [the free sudanese] 05-07-2011 03:09 PM
Thanks a lot Mr- Jaffar

I do AGREE with you
unity with egypt is impossible,we will never accept to be treated like slaves by those people
Sudan is for the Sudanes people


صديق ابوعمار
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة