05-09-2011 06:12 AM

البشير ينفرد بالسلطة حاسماً لصراعات الوطني

خالد عثمان
[email protected]

\" الشمولية هي شكل حديث للطغيان ، وهي حكومة خارجة على القانون يمارس السلطة فيها رجل واحد\"
حنا أرندت


عندما بدأت الانقاذ في يونيو 1989 كان لها مجلس شورى أربعيني ، وكان لها مرجع ديني يفكر ويؤلف الكتب ويتمتع بعلاقات عالمية ورؤية إستراتيجية، وكان يحلم بمقارعة روسيا وأمريكا. لقد أستطاعت الجبهة الاسلامية القومية في فترة الديمقراطية الثالثة أن تبنى قواعدها الشعبية ، كذلك أستمالت عددأ كبيرأ من المثققين والخريجين. وعندما أستلم العساكر السلطة ، كان الترابي حينها بطراً، ثملاً بالنصر، يحيط به تلاميذه الذين توافدوا عليه من كل فج عميق، ولانه صاحب المشروع ورب الفكرة طغىّ ولم يراعي حماقة العسكر، فكان يوزع الاوامر وبدأ في تجاهل الشورى وكانت عينيه على الكرسي.

وكان الشيخ الصامت على عثمان محمد طه ، الذي يحيط بأمور التنظيم ويملك كل الخيوط يعمل بجد ليحل محل شيخه الذي مارس الطغيان عليه ومن معه، وكان الناس متيقنين من أن البشير واجهة فقط ، ومرحلة ليس إلا ، وان أي حركة تصحيحة على نسق ( عبد الخالق محجوب نميري) ستبعده عن الكرسي ، الذي سيقود منه الترابي الجمهورية الاسلامية العالمية!!.

وحدث ما حدث ، وحل على عثمان محل شيخه لكنه لم يهنأ، فهو لايرقى فكرياً ولا ذهنياً، ولم يكن مقنعاً ، فطمع في السلطة والسيطرة من تلطخت أيديهم بالدماء فنازعوه ، وصار الكل يتؤدد الي العسكر، والكل يحيك المؤامرات ضد البعض.

وكان المتشددين من أمثال نافع وقوش والعتباني يحيطون بالرئيس ويزينون له طغيانه وتجبره، وكان هو أذكى منهم جميعا، فالريس له خاصته وجنوده وله حرسه الجمهوري ومليشياته الخاصه ، وهو يعتمد على أبناء قبيلته الاشداء المسلحين والذين جندهم الراحل مجذوب الخليفة. وان الصراع الذي دار مؤخرا ما هو الا صراع الشغيلة في خليه النحل ، اذ لا يطمح أحدهم في مكان الملكة.

ان ما تتكهن به المعارضة الخائبة ، كذلك استمتاعها بمشاهدة المعارك الهامشية يؤكد ضآلتها وعبثيتها ويضيع قضية الشعب السوداني وفرصته في الانعتاق والحرية.

ان السلطة الغاشمة التي لا تخضع لقانون ، والتي يمارسها الحاكم لابد ان تكون معادية لمصالح المحكومين، ان خوف الشعب من الحاكم ، وخوف الحاكم من الشعب هي عين التجربة الشمولية ، وهي عقبة لازمة الاقتحام.

• رئيس تحرير صحيفة المهاجر السودانية الاسترالية
• مدير موقع يارانايل. www.yarranile.com








تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3638

خدمات المحتوى


التعليقات
#140596 [البشير همبول]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2011 09:49 AM
بصراحـة لم يضف شئ هذا اي شخص يعرفه قبل عشره سنه بعد اتضاح الرؤية وما يحدث الان متوقع كثره المستشارين ( بغرقوا سفينة الانقاذ) مع انه الحكمة بتقول ( بيت الشورة ما بخرب ) وما خاب من إستشار فكانت إستشاراتهم تحتاج إلى مستشار اخر ليدرسها ويقدم الشورى الاخيره للمشير البشير .

ينظر الجميع للبشير أنه ( هميول ) او ( خيال أماته ) تحركه ايادي ( اساتذه المؤتمر الوطني ) والمعروف ان جماعة المؤتمر الوطني اضعفوا هيبة الجيش وضموه لهم ليحميهم ، واغدقوا عليهم بالمشاريع التجاريه فاصح رجل الحكومة الذي يمنع من امتهان مهنتين في وقت واحد يكون الان مسئول قائد وتاجر ينظر لمصلحتـه واي قائد يعمل فيها نزيه او مخلص فقط لي شغله وما ليه في التجاره يتقوع ان يحال للصالح العام او ان يدخل لسانه في فيه ويضغط عليه باسنانه ويلتزم الصمت وينظر ما يدور حوله بصمت ... حتى اصبح اي رجل (امن صغير ) يهرش ليك ضابط جيش عادي زي المافي حاجة ولم يتجرأ الضابط بالرد لانه مسلوب الهيبة ويعرف انه رجل الامن يده لاحقـه .

واذا البشير شد حيله شوية ونضف الجماعة العاملين بلبلة واستفزازات للمواطن السوداني بتصريحاته اكيد ح تهدأ نفس المواطن السوداني ويتعاطفوا مع البشير لانه في النهاية اذا قامت ثورة الشعب يحتاج لوقفة الجيش معه ولطالما الجيش يمثله المشير البشير فلا داعي للجيش بس عايزنه يصحى من الغفوة دي ويشوف نافع ده عايز شنو لانه قرب للكرسي خلاص غابقوسين او أدنى .

والله يضكب الشينة


#139820 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

05-09-2011 03:09 PM
تحليل مضبوط وعلمى وواقعى للوضع الحاصل الآن فى السودان ___ برافو ____


ردود على قرفان من الكيزان
Sudan [ود البصير] 05-09-2011 09:55 PM
السيد خالد شكرا على هذا التحليل الشيق الذى يعبر عن حقيقة دولة الانقاذ الاقصائية وانا ما عارف حا يوصلوا السودان وين بعد ما دمروة...ومزقوة وانتهوا من التنمية البشرية صار الانسان ما عندوا قيمة والخريج ضعيف فى تخصصه والفاقد التربوى بالملايين والباقى عملوا ليهم غسيل مخ انو اى واحد ضد الانقاذ شيوعى وكافر وملحد ما انو الشيوعى احسن واشرف منهم جميعا على الاقل ما سرق ولا قتل ولا زنا بنت ناس......النظام الظلامى دى حا يودى بلدنا الى الدرك الاسفل وحا نبقى وش ملطشة وسط الشعوب والله يستر.


خالد عثمان
خالد عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة