المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بيان نفى وتوضيح الى جماهير الشعب السوداني
بيان نفى وتوضيح الى جماهير الشعب السوداني
05-11-2011 06:30 AM

حركة/جيش التحرير والعدالة

مكتب نائب امين شؤن النازحين واللاجئين

بيان نفى وتوضيح الاخير الى جماهير شعبنا داخل وخاج السودان

الى جماهير شعبنا الصامد لقد بدات الثورة فى دارفور وانخرط فيها الصادقون وغير الصادقون ,صمد من صمد وهرب بعض منهم الى اغراض لا علاقة لها بالثورة الحقيقية وكانت النتيجة الانشطارات التى اودت بالثورة والثوار الى ادنى سلم الشتات لا لشئ ولكن بحثا عن مطامع شخصية ضيقة ولا اود السرد لان المتابع الحصيف فى غنى عنه وعالم بتلك الاسباب ,واسدلت ستار الانشطارات باختيار الدكتور التجانى سيسى رئيسا لحركة /جيش التحرير والعدالة بمحض الارادة وذكر ذلك فى مقدمة البيان الذى وصفته بالهزلى , بان الاختيار تم بمحض الارادة , وازاء هذه الاراده ووعى الاختيار اود ان ارد على البيان الصادر فى موقع حركة العدل والمساواة بتاريخ 752011م والذى جاء فيه بأننى ضمن المجموعة التى تدعى سحب التفويض من الدكتور التجانى سيسى وعليه اوضح الاتى :

1- اننى ما زلت فى تلك الارادة , ارادة اختيار الدكتور التجانى سيسى رئيسا شرعيا لحركة /جيش التحرير والعدالة

2- ان اى بيان ينشر على الانترنت يحمل اسمى متضمنة سحب تفويض للدكتور التجانى لا يعتد به وكأنه لم ينشر .

3- شرعية الدكتور التجانى لا تنتزع بالبيانات ولكن حدد كيفيتها فى النظام الاساسى لحركة/جيش التحرير والعدالة وهى منشورة على موقع الحركة كمصدر لاخذ المعلومات وليس من اى موقع اخر.

4- احذر هذه المجموعة المتلاعبة بعدم زجّ اسماء الشرفاء فى اعمال لاتخدم سوى اعداء الثورة .

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

عاجل الشفاء للجرحى

محمد ابكر حماد

نائب امين شؤن النازحين واللاجئين

تلفون 0020187786322

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1651

خدمات المحتوى


حركة/جيش التحرير والعدالة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة