07-20-2017 03:35 PM

ونقولها حقيقة لا مجاز لو ان ما أريق من مداد سُود به صحافة الخرطوم حول فساد القوم ممن أشانوا للإسلام نسبا لحركتهم السياسية، ولو كان هؤلاء الفاسدون جلمود صخر لأذابه ـ (سيحوا)ـ بعاميتناـ النقد المتواصل طيلة عمر فسادهم ومع ذلك فلا يزال (الفساد ماشي والأقلام تنتح) وهذا الفساد في مشوارره الطويل لم يستثن مؤسسات المشروع الحضاري أو ما يعرف (بعدة الشغل) برغم ان عدة الشغل هي أداة ومحض لافتات وشعارات، بينما ليس هناك ما يتنزل على ارض الواقع من حروفه وهتافه الأجوف فكان فاحت رائحة الفساد من قبل معلنة عن طبخة فساد لم يبرع طهاتها في تسبيكتها فخرجت عارية في كامل فضيحتها الى تقرير المراجع وطلعت إنعطفت بالردمية عِ الى صحافة الخرطوم فوجد فيها المخبرون وكتاب التقارير مادة دسمة أعالت صفحاتهم ككافل اليتيم واليوم يفوح ما يفور ويغلي بحِلل القيزان والقدور من فساد طهاته متنفذين ومتنفسين ودستوريين ولغوا في رسوم الحج الذي رفعت كلفته هذا العام ليحيل أحباب المصطفى (ص) جميعهم بلا إستثناء الى ـ (لا يستطيعون اليه سبيلا) وقد جاء بالاخبار :قال النائب في البرلمان عن المؤتمر الوطني عمر دياب إن نحو 75 مليون جنيه تذهب لـ"جيوب" دستوريين ونافذين تحت مظلة مصاريف إدارية لبعثة الحج البالغ عدد أفرادها ألف شخص، واعتبر ذلك سبباً رئيسياً في ارتفاع تكلفة الحج لهذا العام والتي شارفت الـ48 ألف جنيه وأوضح دياب في تصريح لـ"خرطوم بوست" أن إدارة الحج فرضت 70 ريالاً على أي حاج لصالح ما أسمته بوفد التفاوض مع السعودية، و352 ريالاً تكاليف إدارية "نثريات"، و215 ريالاً مصاريف إدارية أيضاً، لافتاً إلى أن قيمة المصاريف الإدارية مجتمعة تبلغ نحو 15 مليون ريال سعودي، ما يعادل نحو 75 مليار جنيه سوداني، مشيرًا إلى أن ذلك أدى لاتفاع تكلفة الحج
وأشار دياب إلى أنه جلس مع مختصين أكدوا له أن تكلفة الحج في حدها الاقصى لن تتجاوز الـ35 ألف جنيه، وقال "لكن كل حاج يسفّر معه دستوري وابن نافذ إلى الحج من ماله"، وأكد بأنه يمتلك مستندات تثبت سفر أبناء نافذين ودستوريين في بعثة الحج، وأنه جاهز لنشرهم بالأسماء
وقال إنه يتحدى إدارة الحج أن تكون صرفت جنيهاً واحداً من فائض الحج الذي ذكره المراجع العام في تقريره على الحج كما ادعت، وأضاف: "جميعها تبدد وما تزال إدارة الحج تستمر في هذا التبديد والإهدار للمال العام
وجدد انتقاده لحج قطاع المؤسسات، ووصفه بغير الدستوري ويميز بين الشعب السوداني في الشعيرة الدينية الهامة،
وأمس القريب نتناول كلفة الحج هذا العام ـ الـ(مبالغة) عَرَضا بمقال نُشر بالراكوبة، موسوم بـ( الخرطوم... محل الشائعات بتقوم) ونعرج الى قضية طلاب دارفور بجامعة بخت الرضا، فاذا بأحدهم منبرٍ يسطر معلقا: (لا حول ولا قوۃ الا باللله ..قتلوا شرطي مسكين! ولا يزالون يمثلون دور الضحيه!)
ولعل ضحية القوم هذا لم يفقه من حديث رسولنا الكريم (ص):من كان
يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت)...الى آخر الحديث الشريف، ولعل الرجل لم يسمع بالقاعدة الذهبية ـ (المتهم بريء حتى تثبت إدانته) وقد تردد كثيرا في الخطاب القرآني/ أولو الألباب، لو كانوا يعقلون واولو النهى، وفي الجانب الموازي خطاب مغاير مالكم كيف تفكرون، لو كانوا يعقلون، وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما...الخ لهذا ولأشياء كثيرة منها ان الرجل إن لم يكن موالٍ للقوم، فهو من الغلاة أو من المنبهرين بـ(وهمة) ـ المشروع الحضاري، لذلك فالمتهم عنده مجرما، دون المثول امام القضاء وبلا إعتماد شهادة أو بينة ـ وهي في القوانين الوضعية أدلة وفي الإتهام بالقتل تعرف بالأدلة المادية ،منها أداة الجريمة، عموما هذا توضيح فقط عسى ان يعلم الرجل ان من حقه إبداء الرأي أيا كان، كما من حق الجميع تثبيت الحقوق المكفولة دستورا وقانونا حتى لا تظللنا ـ (الزارعنا غير الله الليجي يقلعنا) غابا يمرح فيها الغوغاء.
وحسبنا الله ونعم الوكيل
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 720

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مجدي عبد اللطيف
مجدي عبد اللطيف

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة