07-22-2017 11:36 AM

المغتربين ...(مكرها أخاك لا بطل.)!!

حسابات المغتربين اصبحت امام مفترق طرق أمام الحقيقة المرة (بضم الميم) ، فقد ظل الوطن طاردا للجميع فكانت الغربة هى حل منطقى ، ولكن الامور اليوم اصبحت أكثر تعقيدا، حين تجد هذه الشريحة الضخمة والمهمة جدا تجد نفسها بين نارين احداهما العودة الى أحضان الوطن اجبارا....
الوطن الذى مازال يضيف للمغتربين المزيد من الأعباء والجيايات ولايطرح لهم حلولا ولابدائل جادة وواقعية حتى تتيسر لهم بدايات جديدة ومعقولة وممكنة لعيش كريم فى الوطن....
كثير من المغتربين للاسف اعتبر الاغتراب وطن له بل منهم من لم يحسب اى حسابات عقلانية بانه سوف يعود مرغما الى بلاده ،التى قد رماها وراء ظهره تماما ، فوطن اسرته فى دول الاغتراب ظانا منه ان علاقة المودة مع الاغتراب سيطول عمرها....
فقد ابعض المغتربين ابنائهم هويتهم السودانية وتغيرت أخلاقياتهم ولهجتجهم والسنتهم ، ولم يخططوا ولو فى الخيال انهم سوف يضطرون الى العودة مرة أخرى، واذكر ان بعض معارفى فى الرياض قال لى بكل جدية واصرار اتمنى ان اتمكن من شراء بيت هنا لاننى لا اود العودة الى الوطن ، فقلت له كيف ذلك هل هذه رغبتك أنت فقاطعنى لا والله بل هى رغبة زوجتى والاولاد .
صحيح ان المغتربين لم يتشبثوا بالاغتراب عشقا فيه بل دفعتهم الى تلك الغربة ظروف الوطن المنكوب الذى فككته الحكومة بسياساتها وكرست جهدها كله فى تمكين نفسها فى كل اركان الدولة حتى يطول عمر حكمها ،وتركت جماعاتها تعيث فى الارض فسادا حتى ضاقت على المغتربين الارض بما رحبت....
إمتد اغتراب البعض عشرات السنين الى ان توفاهم الله فى ارض الاغتراب ولكن اسرهم ظلت مستكينة للاغتراب مستسلمة تماما للاستمرار رغم موت ألاب والعائل ولذلك تفككت كثير من تلك الاسر..... وللموضوع بقية ان شاء الله.


منتصر نابلسي
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3930

خدمات المحتوى


التعليقات
#1674446 [شوشرة]
2.07/5 (5 صوت)

07-23-2017 03:01 PM
والاسف الشديد كان الاغتراب فى اكثر بقاع العالم عنصرية ورفض للاجنبى على الرغم من المعاملة الشكلية والودية للسودانيين .فى بلد غير هذه السعودية يصبح كل مولود مواطن بالميلاد وكل من يرغب فى التجنس لايجد عناءا فى ذلك .تخيل انسان يحمل اقامة لعشرات السنين ومعها شهادة سير وسلوك كل عذه المدة ويطرد كما لو انه زائر انتهت مدة زيارته .


منتصر نابلسي
منتصر نابلسي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة