07-23-2017 12:35 PM

الجامعة العربية ..وإكرام الميت ..!

image

الأزمات بين الأعضاء المنتسبين لأية منظومة دولية أوإقليمية هي التي تكشف قوة أو ضعف ذلك الكيان ..!
فمجلس التعاون الذي جاوزعمره الآن ستة وثلاثون عاماً وقف على عصايات عجزه الذي خيب أمال شعوب المنطقة فيه وهي التي بنت عليه صروح أمالها في ان يكون غطاءاً جامعا لها من شتات التشرذم و درعا واقياً من سهام الإستهداف و حصنا حاويا لمصالحها الإقتصادية وعضداً مدافعا عن حدودها وحضناً دافئاً لخصوصيتها!
إلا أنه رسب في إمتحان الأزمة الحالية بين قطر و دول الحلف السعودي الإماراتي البحريني .. ولم يسمع له صوت ولو بمؤازرة مساعي امير دولة الكويت التي تداعى لها كل غريب ماداً كتابه باياد مصالحه .. بينما انزوى أمين ذلك المجلس وكأن مهمته قد جمدت في ثلاجة العجزعن الفعل القابعة في زاوية التخندق عند منطق .. وانا مالي..والهواء .. !
وهذا ما تجاوزه موقف الجامعة العربية التي تعتبرالفم الراضع من أثداء الخليج الداعم لها بحنان القربى .. فلم تنطق لا جهرا ولا سراً بما يحتمه عليها دورها الذي كان قوياً في سابق عهدها حينما كان يقودها رجال الأمانة العامة المشهود لهم بالكفاءة الدبلوماسية ويلتئم حول موائد الحل والعقد في قاعاتها وزراء الخارجية الذين تنحني لهم منابر المحافل الدولية متى ما غشوها برصانة الخطاب ومتانة المواقف .. الى أن إنحدر ذلك الدور الى المربع الصفري إبان ثورات الربيع العربي حيث وقفت تضع يدها على خد حيرتها في خريف عمرها وقد تساقطت أوراقه وجعلت عودها مجدباً متيبسا على قارعة عزلتها !
وهاهي تتوارى خجلاً هي الآخرى و كأن أزمة الخليج الحالية واقعةً بين دول خليج غوانتناموا .. مثلما تنظر بالمثل الى المسجد الأقصى الشريف وكأنه محل نزاع بين دول بحر الشمال !
حقا فإن إكرام الميت دفنه .. فهل تكرمتم بحمل نعشها يا أولو الأمر الى مثواها الأخير ..ليستفيد ورثتها من بقية التركة إن كان فيها ما يستفاد منه .. بعد أن يستريحوا على الأقل من تكاليف علاجها المستعصي و مصاريف بقائها الذي تطاول قبل وفاتها في غرفة الإنعاش .
الفاتحة .


محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1619

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1674531 [على]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2017 08:05 PM
النظام العربى فاشل فكيف تريد من منظماته ان تكون ناجحة وبالنسبة للجامعة العربية طالما مقرها وامينها العام في نفس البلد لن تتقدم لانها تتبع نظام دولة المقر وموظفيها غالبيتهم من جنسية دولة المقر فلذلك يجب اولا ان تتغير العقلية العربية وتدوير منصب الامين العام .حلايب ونتؤحلفا والفشقة اراضى سودانية

[على]

محمد عبد الله برقاوي..
محمد عبد الله برقاوي..

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة