07-25-2017 11:32 AM

الله في يا كرار..!!

تعالوا الله يعينكم ..
لا يُمكن أن تُلدغوا من نفس الجُحر الواحد أكثر من مرة ولقد لُدِغتُم قبلاً من جُحر هذه الحكومة مرة ومرات وما زالت في إنتظاركم لدغة سامة لن يُشفيها مصل الكلام والحديث البلا قيمة والخالي من أي مضامين مُفيدة..
أما حدثوكم من عادوا قبلاً من الكويت والعراق عن وُعود الحكومة لهم..؟
إخوانكم ومن شردتهم حرب القذافي ضد شعبه هل سمعتُم عنهم شيئا..؟
هل سألتم يوماً عن حال المواطن المُقيم الذي لم يجد للخروج والهجرة سبيلاً ولم يُحالفه الحظ في اللحاق بكم والاستمتاع معكم والتمرغ قليلاً معكم في نعيم مهاجركم الذي فقدتموه الأن كما افتقده الذين من قبلكم ، هل سألتموه عن حاله وعن علاقة الدولة به وعن حقوقه المُنتظرة مُقابل واجباته في دولته المأزومة..؟
ما من شئ سوى أحاديث التخدير الجوفاء التي لم تُعيدهم إلى مهاجرهم ثانية ولم توفر لهم أدنى أسباب الحياة ومتطلباتها في بلادهم ، ساذج من يُصدِق قولاً لمسؤول حدثهم عن مُعينات تنتظرهم رُبما تُقدمها لهم الحكومة في أي شكل من الأشكال ، حكومة الجباية هذه يعنيها في المقام الأول ما يدخُل في خزينتها من أموال لا لكي تعود على أصحابها كخدمات مُستحقة بل لإنفاقها وبلا أدنى مسؤولية على مسؤوليها ومُخصصاتهم الكبيرة التي لا تخشى فيها الحكومة على نفسها من الفقر ما دام المواطن خارجها والمُقيم فيها يدفع (قسراً) وبسخاء ما تُقرره الحكومة ولديها من الأدوات ما يُمكِنها من نيل ما تُريده..
يا مسؤولي بلادنا الكرام ما عاد المواطن ينتظر منكم شيئا..
أما يستحق كلمة طيبة فقط بعد كُل هذه المُجاهدات والصبر على دعمكم والإنفاق عليكم..
يا كرار التُهامي هؤلاء المُبعدون من السعودية لهُم رب يحميهم وقد تكفّل برزقهم هُنا وهُناك ما داموا على ظهر الأرض يُرزقون وقادرٌ هو على أن يدفع لهُم بالخيرات أينّما كانوا ، أن تتنصل الدولة عن مسؤوليتها وواجباتها تجاه مواطنيها فهذا للأسف أمراً ما كُنا نتوقع غيره وما كُنا ننتظر منكم دوراً آخر أكثر إيجابية يسُر ويشرح صدور من غدرت بهم الدُنيا وحملتهم الأقدار إلى وطنٍ ما عاد يسع من هُم فيه ..
أنت الصادق فيما نطقت به والدولة ليست مؤسسة خيرية كما قلت ولم تكُن كذلك في يوم من الأيام بل هي مؤسسة ربحية تسعى للربح وبلا خسارة تدُر أموال ضخمة تذهب أرباحها كانت إلى الحُروب والصراعات المُفتعلة والى ترضيات حملة السلاح وتذهب اليوم إلى مُنتسبيها الكبار وما من مواطن ينتظر منها نصيب مُقابل مُشاركته المُفترضة في هذه المؤسسة الربحية الضخمة سوى بعض فتات يناله البعض اليسير من المُقربين من أهل الحظوة..
وكان الله في عون المواطن..

بلا أقنعة..
زاهر بخيت الفكي
[email protected]
صحيفة الجريدة...

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 927

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1675385 [شوقار]
2.68/5 (10 صوت)

07-25-2017 12:33 PM
ماذا تنتظرون من الكرار رباية الاتحاد الاشتراكي المقبور و فطامة الانقاذ التي تأخذ باليمين لتعود و تلفظ باليسار ما سلبته علي منسوبيها و لا عزاء للمغترب المحلوب و المغدور به

[شوقار]

زاهر بخيت الفكي
زاهر بخيت الفكي

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة