07-25-2017 04:56 PM


كتب الاخ المهندس / خالد الطيب مقالا بصحيفة الراكوبة حول صلاة الاصالة وما أسماه شطحات الاستاذ محمود محمد طه وقد جاء المقال ملىء بالمغالطات والتناقضات وينضح بسوء الفهم وسوء الغرض وسأبين ذلك على النحو التالى :-
أولا :- يقول السيد خالد ( فالسير والسلوك على منهج الصوفية وأهل العرفان لابد للمريد السالك من شيخ مرشد عارف وخبير بعطبات ابليس وبقواطع النفس ) ان الاستاذ محمود مريد سالك على طريق النبى محمد وشيخه هو محمد صلى الله عليه وسلم ولا يحتاج الى شيخ بينه وبين النبى وقد خاطب الاستاذ شيوخ الصوفيه قائلا ( لم تعد الطرق الطرق ولا الملل الملل وقد انغلقت جميع الطرق الا طريق محمد وبتقليد محمد تتوحد الامة ويتجدد دينها ) وقد وصف السيد خالد الاستاذ قائلا ( مقارنة بعظم أفكار واجتهاد وعظيم علم الاستاذ ) ومع ذلك يرى أن الاستاذ يحتاج الى (شيخ) مما يعكس التناقض فى أفكار السيد خالد
ثانيا :- يقول السيد/ خالد ( فتلاعب به ابليس فى جزئية وأسقطه بها سقطة واحدة تعتبر صغيرة مقارنة بعظم أفكار وأجتهاد وعظيم علم الاستاذ محمود محمد طه ولكنها كبيرة فى الشرع وربما هى مخرجة من الملة ) ان الذى يسيرخلف النبى ويقلده فى أسلوب عبادته وفيما يطيق من عادته ويدعو الناس لذلك ( محمود محمد طه يدعو الى طريق محمد ) لا يستطيع الشيطان أن يتلاعب به ويسقطه وأن الذى يسقط فى الصلاة لا يستطيع أن ينتج علما وفكرا عظيما ثم ان هذا العلم والفكر العظيم الذى أنعم الله به على الاستاذ ما هو الا ثمرة من ثمرات صلاة الاصالة وقديما قال المسيح لتلاميذ ه أحزروا الانبياء الكذبة قيل كيف نعرفهم ؟ قال بثمارهم تعرفونهم فأذا كانت الثمرة جيدة فكيف تكون الصلاة معطوبة ؟ وكل ذلك يعكس التناقض فى أفكار السيد خالد
ثالثا :- يقول السيد / خالد ( فقد اعتقد الاستاذ محمود ان كل مسلم ينبغى أن يأخذ طريقة عبادته من الله كفاحا تماما كرقى الانبياء الى الله وأخذهم منه عز وجل دون واسطة ملك أو نبى ) ان أول خطأ فى هذا الحديث هو أن المسلم لايأخذ طريقة عبادته من الله وانما من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذى بعث أساسا ليعلم الناس عبادة الله وبتقليد الناس له فى عبادته وأسلوب عادته يتلقى الناس علمهم من الله بلا واسطة أى من وراء حجاب ( ما كان لبشر ان يكلمه الله الا وحيا أو من وراء حجاب أو أن يرسل رسولا ) يقوا الاستاذ أن الحجاب هو العقل والله يقول (وأتقوا الله ويعلمكم الله ) فكيف يعلم الله الناس الذين يتقونه اذا لم يكونوا أنبياء اليس عن طريق (من وراء حجاب ؟ ) فالانبياء يتلقون علمهم من الله بالوحى (الملك) وغير الانبياء يتلقون علمهم كفاحا من وراء حجاب ونحن نسأل السيد خالد اذا اتقيت الله كيف يعلمك الله ؟ وهل تخلى الله عن تعليم الناس بعد انقطاع الوحى ؟ اليك ما قاله الاستاذ ( ينبغى على كل مسلم أن يأخذ طريقة عبادته من محمد صلى الله عليه وسلم ويتقى الله وفق منهج محمد ليأخذ علمه من الله كفاحا (من وراء حجاب) ولم يقل (كفاحا) تماما كرقى الانبياء الى الله وأخذهم منه عز وجل دون واسطة ملك أو نبى كما زعم السيد خالد حيث خلط بين البشر والانبياء فى طريقة أخذ العلم من الله لذلك افترى على الاستاذ وأتهمه بأنه ادعى النبوة ودعا تلاميذه ليصبحوا أنبياء
رابعا :- زعم السيد /خالد أن الاستاذ قال ( ان الصلاة التى نؤديها نحن المسلمون هى صلاة خاصة بالنبى محمد ) لم يقل الاستاذ هذا الكلام بل قال ما يلى ( ان الصلاة التى نؤديها نحن المسلمون هى صلاة (أصالة) سيدنا محمد لانه لم يقلد فيها أحد وبالنسبة لنا معشر المسلمين هى صلاة تقليد نقلده فيها )
خامسا :- ة يقول السيد / خالد على لسان الاستاذ (ونحن نؤديها من جهة التقليد، وينبغي ان نقلد الرسول صلى الله عليه وسلم الي ان نترقي الي الله فيتعلم كل واحد منا الصلاة الخاصة به ثم يتخلي بعد ذلك عن تقليد الرسول صلي االله عليه وسلم ويصلي صلاته الجديدة التي اخذها كفاحا من الله تعالي وتكون هذه الصلاة الجديدة هي صلاة الاصالة في حق هذه الانسان الواصل والذي اخذها دون واسطة( . أقول لمصلحة السيد/ خالد والسادة القراء ان هذا الحديث عن مفهوم صلاة الاصالة كان صحيحا حتى عام 1984 حيث تيسر للاستاذ علم جديد راجع به هذا المفهوم وطرح فكرة ( الاصيل الواحد ) والذى يعنى أن من يحقق مقام الاصيل ويسقط التقليد هو رجل (واحد) ويصبح الاخرون أصلاء فى اطار التقليد وقد أصدر الاخوان الجمهوريون كتابا أنذاك بعنوان (التقليد والاصيل والاصلاء ) أقتبس منه ما يلى ( ان الافراد يتفاوتون فى تحقيق الاصالة حسب توفيق الله لهم ثم جدهم وأجتهادهم فى العمل على تحقيق فردياتهم بأتباع نهج السنة والتأدب بأدب القران فالاختلاف فى تحقيق الفردية والاصالة هو اختلاف فى زمن التحقيق وفى مقدار التحقيق ففى هذه الدورة من دورات الحياة دورة الحياة الدنيا تتحقق الفردية فى قمتها فى مستوى ترك التقليد لرجل (واحد) هو صاحب المقام المحمود الذى يتم له انزال هذا المقام فى الملكوت وتجسيده على الارض أما جميع من عداه فهم يحققون الاصالة والفردية داخل اطار التقليد النبوى وهم يتفاوتون فى هذا التحقيق حسب تفاوتهم فى العلم بالله وتحقيق العبودية له ففى قمة هولاء يأتى من يوشك أن يتحقق بالاصالة فى مستوى ترك التقليد ولكن لا يتم له ذلك الا عند لحظة الانتقال للبرزخ وأسباب التفاوت فى التحقيق فى الفردية أسباب واضحة وبينه وهى تشير الىها الاية الكريمة ( وفوق كل ذى علم عليم ) فهى تعنى أن فوق كل صاحب علم من هو أعلم منه الى ان ينتهى العلم عند علام الغيوب فالوضع بالنسبة للعلم بالله وضع رأسى لا يوجد فيه اثنان على نفس المستوى من العلم فأعلم الناس بالله واكثرهم تحقيقا للاصالة والفردية يكون بين جميع الناس وبين ذات الله فى اطلاقها وهذا هو الانسان الكامل الذى يتحقق بمقام الاسم الاعظم (الله) ومقام هذا الانسان الكامل هو مقام الوسيلة وهو الذى يتم به ختم الولاية وختم الرسالة بعد أن تم ختم النبوة بالنبى الكريم ) ارجو أن يكون الاخ/ خالد قد وجد فى هذا الحديث اجابة على سؤاله :- هل هذا المقام - مقام الاصالة يمكن أن يبلغه أى انسان ؟
سادسا :- يقول السيد خالد ( والانكار الشديد على الاستاذ محمود محمد طه هو دعوته الى اصحابه ليكونوا أنبياء حين دعاهم للوصول الى الله ومخاطبته كفاحا والاخذ منه كما أخذ الانبياء ) هذه أكبر فرية تأتى من السيد/ خالد فى حق الاستاذ حين قال أن الاستاذ دعا اصحابه ليكونوا أنبياء حين دعاهم للوصول الى الله ومخاطبته كفاحا والاخذ منه كما أخذ الانبياء أقول فرية لان الاستاذ لم يقل أن الانبياء يأخذون من الله كفاحا حتى يدعو أصحابه الى أن يحزوا حزوهم بل قال ان الانبياء يأخذون من الله عن طريق (الوحى ) وغيرهم من الله كفاحا (بدون واسطة ) كما أن حديث الاخوان يدحض دعاوى السيد /خالد بأن الاستاذ ادعى النبوة ودعا أصحابه الى أن يكونوا أنبياء يقول الحديث ( واشوقاه لاخوانى الذين لما يأتوا بعد قالوا أولسنا أخوانك يا رسول الله ؟ قال بل انتم أصحابى اخوانى أناس يأتون فى اخر الزمان للعامل منهم أجر سبعين منكم قالوا منا أم منهم قال بل منكم قالوا لماذا قال لانكم تجدون على الخير أعوانا ولا يجدون على الخير أعوانا ) لقد قال الاستاذ ان اخوان النبى هم امة الرسالة الثانية لان الرسالة الثانية هى سنة النبى التى اندثرت ( طوبى للغرباء قيل من الغرباء قال الذين يحيون سنتى بعد اندثارها ) وقال الاستاذ ان الانبياء هم طلائع أمة الرسالة الثانية (الاخوان) ولم يقل أن أفراد امة الرسالة الثانية جميعهم (أنبياء) حتى يدعو أصحابه أن يكونوا أنبياء أو يلمح لهم بذلك كما يدعى السيد خالد لان الطلائع والرواد دائما هم أفراد وليسو أمم ولتأكيد تميز الاخوان عن الاصحاب قال عنهم النبى فى رواية أخرى أنهم امنوا بى ولم يرونى وقال عنهم ان لله عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء بل يغبطهم الانبياء والشهداء لمكانتهم من الله فمن أين أتى السيد/ خالد بفرية أن الاستاذ أدعى النبوة ودعا أصحابه ليكونوا أنبياء ؟ مع أن الاستاذ قال ان (النبوة) ختمت بصحيح نص لا مرية فيه وقال ان الحكمة من ختم النبوة هى أن كل ما يريد الله ان يوحيه الى أهل الارض قد استقر بين دفتى المصحف فكيف يقول الاستاذ ان النبوة ختمت ثم يدعيها ويدعوأصحابه لها ؟؟

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1549

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1675991 [ABU ASHA]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2017 10:16 PM
لماذا لا تتحف القارئ بالنصوص القانونية لادانته من قبل المحكمة السودانيه التى قضت باعدامه وفتوى الازهر وغيره وتجتهد فى تفنيدها حتى يدرك القارئ فداحة ظلمه او استحقاقه للعقاب لان ما ينطبق على الاستاذ ينطبق على تلامذته السابقون واللاحقون

[ABU ASHA]

#1675616 [د.عبدالعليم محمد إسماعيل]
1.94/5 (5 صوت)

07-25-2017 09:33 PM
لقد تابعت الرد على المقال المنشور في الصحيفة ولم أتابع المقال الأصل؛ لذلك لن أشير إلى حيثيات هذا النقاش. ولكن معرفة محمود محمد طه تقتضي إعادة قراءة متعمقة للتصوف ما قبل عبدالقادر الجيلاني؛ تصوف محمد بن عبدالجبار النفري وفكرة (السوى والأغيار)، وتصوف أبي يزيد البسطامي والغايات العليا للدين والأنبياء من أجل الإنسان وليس العكس، وتصوف الحلاج في طواسينه وأخباره وفكرة الحلول، وتصوف ابن عربي في وحدة الوجود. من لم يطلع على تراث هؤلاء وغيرهم من أمثال بشر الحافي وذا النون والجنيد....وتطول القائمة- من لم يقرأ هؤلاء فحتما سيقع في محاذير كثيرة تقف حائلا بينه وبين فكر الأستاذ محمود محمد طه.
هناك شيء يسمى المقامات والأحوال، المقامات عند الصوفية 12 مقاما تبدأ بمقام التوبة مرورة بالصبر وصولا إلى الفناء منتهية بمقام الشهود، وبين كل مقام وآخر توجد الحالات التي يستمر فيها المريد داخل المقام حيث تعترضه هذه الحالات؛ وهي عارضة يجب ألا يغتر بها السالك. ولكل مقام أدبياته التي تجعل منه نقصا عن المقام الذي يليه وتدرجا من المقام الذي يسبقه.
ومن أهم المراجع الجوهرية لفهم هذا الفكر الجوهري الذي يشتغل بالمصطلح الذي يسميه البعض الرمز - الرسالة القشيرية. فمن أراد فهم من هو محمود محمد طه فليراجع التصوف الفلسفي الذي لم يجد طريقه إلى الدرس والبحث والحياة الثقافية والمعرفة المتاحة؛ فمن يتلمس ولو قليلا مما ذكرت سيجد له منفذا إلى فكر محمود محمد طه، وإلا سيظل يتحدث في وادٍ وفكر الأستاذ محمود محمد طه في وادٍ آخر

[د.عبدالعليم محمد إسماعيل]

ردود على د.عبدالعليم محمد إسماعيل
France [الفاضل البشير] 07-26-2017 08:59 AM
[د.عبدالعليم محمد إسماعيل]
احتفظت بإضافتك القيمة مع مقال عصام الجزولي


#1675614 [د.عبدالعليم محمد إسماعيل]
3.50/5 (5 صوت)

07-25-2017 09:25 PM
لقد تابعت الرد على المقال المنشور في الصحيفة؛ لذلك لن أشير إلى حيثيات هذا النقاش. ولكن معرفة محمود محمد طه تقتضي إعادة قراءة متعمقة للتوف ما قبل عبدالقاد الجيلاني؛ تصوف محمد بن عبدالجبار النفري وفكرة (السوى والأغيار)، وتصوف أبي يزيد البسطامي والغايات العليا للدين والأنبيا من أجل الإنسن وليس العكس، وتصوف الحلاج في طواسينه وأخباره وفكرة الحلول، وتصوف ابن عربي في وحدة الوجود. من لم يطلع على تراث هؤلاء وغيرها من أمثال بشر الحافي وذا النون والجنيد....وتطول القائمة- من لم يقرأ هؤلاء فحتما سيقع في محاذير كثيرة تقف حائلا بينه وبين فكر الاستاذ محمود محمد طه.
هناك شيئ يسمى المقامات والمواقف، المقامات عند الصوفية 12 مقاما تبدأ بمقام التوبة مرورة بالصبر وصولا إلى الفناء منتهية بمقام الشهود، وبين كل مقام وآخر توجد المواف التي هي يستمر فيها المريد داخل المقام حيث تعترضه الحالات وهي عارضة يجب ألا يغتر بها السالك. ولكل مقام أدبياته التي تجعل منه نقصا عن المقام الذي يليه وتدرجا من المقام الذي يسبقه.
ومن أهم المراجع الجوهرية لفهم هذا الفكر الجوهري الذي يشتغل بالمصطلح الذي يسميه البعض الرمز - الرسالة القشيرية. فمن أراد فهم من هو محمود محمد طه فليراجع التصوف الفلسفي الذي لم يجد طريقه إلى الدرس والحياة الثقافية والمعرفة المتاحة؛ فمن يتلمس ولو قليلا مما ذكرت سيجد له منفذا إلى فكر محمود محمد طه، وإلا سيظل يتحدث في وادٍ وفكر الأستاذ محمود محمد طه في وادٍ آخر

[د.عبدالعليم محمد إسماعيل]

ردود على د.عبدالعليم محمد إسماعيل
France [الفاضل البشير] 07-26-2017 12:09 AM
لكما التحية
أرى ان النظام المعرفي الذى يعالج ويدرس فيه سؤال التصوف هو علم الجمال.
حيث نجد عبر منهج علم الجمال ان الممارسة الصوفية ليست وقفا على الإسلام وحده فهي في كل الأديان . بل هو ممارسة وتجربة تحقق لاناس خارج الأديان.


#1675599 [زول]
3.69/5 (5 صوت)

07-25-2017 08:41 PM
أولا نشكر الأستاذ عصام من حيث انتهى إلى بيان أن الأستاذ محمود "قال ان (النبوة) ختمت بصحيح نص لا مرية فيه وقال ان الحكمة من ختم النبوة هى أن كل ما يريد الله ان يوحيه الى أهل الارض قد استقر بين دفتى المصحف فكيف يقول الاستاذ ان النبوة ختمت ثم يدعيها ويدعوأصحابه لها ؟؟"
وسيكون تعليقي في النقاط التالية انطلاقاً من هذه النقطة الأساسية، وإن كنت أضيف إلى أسباب ختم النبوة انطلاقاً من تعريف وظيفة النُبُوَّة مقابل الرسالة، بأن من مهام النبي أحياناً التنبوء والتبشير بالرسول القادم : (وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّورَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ (6) سورة الصف، فلما ختمت الرسالة فقد ختمت النبوة .
ثانياً، وانطلاقاً من التمييز بين مهمة النبي ومهمة الرسول، فإن الرسول مكلف بشريعة للتطبيق ومأمور بتبليغها للمكلفين وأما النبي فقد يكلف بعمل وبتبليغه لقومه للقيام به أو لمعاونته فيه ولكنه لا يكلف بشرعة جديدة وإلا كان رسولاً بتبليغ تلك الشريعة الجديدة - (يَا يَحْيَىٰ خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا ) مريم 12 – فالكتاب هنا التوراة بلا خلاف.

وفي رأي هنا ينبغي التمييز بين ذلك عند تفسير التكاليف المخاطب بها النبي بهذه الصفة حيث لا تعتبر تشريعاً عاماً وانما خاصاً بالحوادث أو الوقائع المعنية ومؤقتاً بظرفه وأطرافه - فعند الخطاب بيا أيها النبي ويا محمد فإن الأمر يتعلق به كنبي وكجزء مهامه بهذه الصفة - جاء في الأنفال (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ۚ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ ۚ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ (65) - فإن أبى قومه معاونته في ذلك فقد يبتليهم الله ويعاقبهم في دنياهم فيقول في ذات السورة – (مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَىٰ حَتَّىٰ يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ ۚ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (67) لَّوْلَا كِتَابٌ مِّنَ اللَّهِ سَبَقَ لَمَسَّكُمْ فِيمَا أَخَذْتُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (68)صدق الله العظيم.
ثالثاً وبناء على ما تقدم فإن صلاة النبي صلاتان : الصلاة الحركية الموقوتة المفروضة وهي كونها فريضة وركناً في الدين ولاشك في أنها تشريع تعبدي عام ينبغي على المؤمنين تقليده والاجتهاد فيه وعقاب تركه في الآخرة - بالاضافة لصلاة السنة والنفل. أما الصلاة الثانية فصلاة النبي في خاصة نفسه كنبي، قياما وذكرا وأحوالاً أخرى لانعلمها بالطبع وهو الذي تنام عيناه وقلبه لا ينام فهو في صلة دائمة مع ربه، ومع ذلك لم ينقطع عن صلاته المفروضة وسنته المؤكدة ونوافله أمام ومع أتباعه.
عليه فإن هناك خلطاً موهماً غير مفهوم عندما يقول الأستاذ إنه يقلد (النبي) صل الله عليه وسلم في صلواته – فهل يقصد الصلاة المفروضة وسننها ونوافلها أم صلوات النبي في خاصة نفسه؟ تقليد أي من الصلاتين يوصل إلى صلاة الأصالة فيؤدي المهمة ويسقط؟ فإذا كان يقلد صلوات النبي في خاصة نفسه، فهذا تبرع واجتهاد من الأستاذ، وإن كان يثور السؤال كيف تأكد له أنه يقلد النبي تماماً؟ كيف عرفها كلها وكيفياتها وهي صلاة أصالة لايعرفها إلا صاحبها؟ وإذا افترضنا أنه عرف كل ذلك وأوصلته مرحلة الأصالة بحيث لم يعد مقلداً فيضيف من عنده ويترك، ما علاقة كل ذلك بتركه للصلاة المفروضة؟؟ فالنبي (ص) مع أصالته في صلواته كنبي لم يترك أياً من صلواته إلى أن انتقل للرفيق الأعلى.

[زول]

ردود على زول
[زول] 07-26-2017 06:42 PM
طبعا المقصود بالصلاتين من ناحية الاتباع فرضا على الامة وقدوة بالرسول سنة ونفلا وحديث الممعراج يبين ان فرضها كان على أمة محمد ~ قبل الصلاة المفروضة والمسنونة اقتداء بالرسول (ص) كان النبي يصلي صلواته الخاصة كما ورد فيسورة المزمل وهذه كانت خاصة به كنبي والمقصود بعبارة (خاصة نفسه) تعبير ماخوذ من ادبيات الفكر الجمهوري وان قصدت به تلك الصلوات التي لم يأمرنا الرسول بتقليدها ولم هيرينا كيف وتى كان يصليها~ فالصلاتان هما صلاة الفريضة والسنة والنفل من ناحية وصلاته التي يصليها لنفسه قبل وبعد فرض الصلاة على أمته ~ نعم نفترض ان كليهما صلواة اصالة بمعنى علمه اياها ربه ولم يقلد فيها احدا من الرسل قبله ~ ولكننا لا نقلده الا في التي رأيناه يصليها لنا لنقتدي به فرضا وسنة ونفلا ~ فلنقل الصلاتين هما صلاته التشريعية له و لأمته بصفته كرسول وصلاته الخاصة التي به كنبي قبل وبعد بعثته كرسول وقبل فرض الصلاة عليه وعلى أمته كرسول ~ فإذن يظل السؤال قائما اذا كان الاستاذ يقلد كل صلوات النبي المفروضة والسنة والنوافل بما في ذلك قيام الليل كالمزمل ووصل مقام الاصالة فهل هذا يعني أنه يترك صلاة التقليد بما فيها الصلاة المفروضة ؟ فاذا فعل هذا فهو فرق واضح بينه وبين كافة الصوفية الذين ماتركوا الصلاة المفروضة ولا السنن ولا النوافل ولم يقولوا ان الغرض من مجاهداتهم هو الوصول الى التحلل من العبادات المفروضة وهذه هي الشطحة التي عناها الباشمهندس في مقاله.

Sudan [عصام الجزولى] 07-26-2017 02:47 PM
ليس هناك (صلاتان) عند النبى بل صلاة واحدة تسمى فى حق النبى (أصالة) لانه لم يقلد فيها أحد وتسمى فى حقنا (تقليد) لاننا نقلد فيها النبى وبتجويد تقليدنا له فى عبادته وفى اسلوب عادته نحقق صلاة أصالتنا وناخذها من الله بلا واسطة (كفاحا) وليس هناك صلاة خاصة بالنبى كنبى فى خاصة نفسه بل صلاته وأحدة وامرنا بها ( صلوا كما رأيتمونى أصلى ) فكأنما صلاة التقليد (وسيلة ) وصلاة الاصالة (غاية) وكان المفهوم السابق لصلاة الاصالة (1984) هو أن كل فرد يجود تقليد النبى يفضى به هذا الى تحقيق صلاة أصالته وبعد ذلك التاريخ جاء الاستاذ بمفهوم الاصيل (الواحد) أى أن هذا المقام يتحقق لفرد واحد فى هذه الدورة من الحياة بينما يكون باقى الافراد (أصلاء) فى اطار التقليد أى أنهم لا يسقطون التقليد وكون النبى لم يترك صلاته التى نقلده فيها حتى التحق بالرفيق الاعلى لانها صلاة (أصالته) التى لم يقلد فيها أحد بينما نتركها نحن عندما تفضى بنا الى صلاة أصالتنا ( مع ملاحظة أننا لا نترك الصلاة بل نترك التقليد فيها ) أى أن الاستاذ الان ترك (التقليد ) ولكنه يصلى صلاة الاصالة التى لا يعلم كيفيتها أحد وكما ذكرت فى مقالتى فأن هذا المقام يتحقق لفرد (واحد) وليس لكل الافراد كما كان المفهوم قبل عام 1984


#1675579 [حسين عبدالجليل]
3.57/5 (5 صوت)

07-25-2017 07:23 PM
تحياتي أستاذ عصام:
انت تقول:
" أقول لمصلحة السيد/ خالد والسادة القراء ان هذا الحديث عن مفهوم صلاة الاصالة كان صحيحا حتى عام 1984 حيث تيسر للاستاذ علم جديد راجع به هذا المفهوم وطرح فكرة ( الاصيل الواحد ) والذى يعنى أن من يحقق مقام الاصيل ويسقط التقليد هو رجل (واحد) "

ثم تقول:
" ففى هذه الدورة من دورات الحياة دورة الحياة الدنيا تتحقق الفردية فى قمتها فى مستوى ترك التقليد لرجل (واحد) هو صاحب المقام المحمود الذى يتم له انزال هذا المقام فى الملكوت وتجسيده على الارض أما جميع من عداه فهم يحققون الاصالة والفردية داخل اطار التقليد النبوى "

هل معني قولك أعلاه هو:
1- بعد عام 1984 غير "الاستاذ" مفهومه السابق بأن أي شخص يمكن ان تكون له صلاة اصالته كفاحا , وقال بدلا عن ذلك بأن صلاة الاصالة لاتجوز الا له هو فقط ؟
2- هل يؤمن الجمهوريون أن صاحب المقام المحمود هو محمود محمد طه؟

أتمني أن تجاوبني أجابات مباشرة بكلماتك أنت دون نقل من كتب "الاستاذ".
ولك الشكر .

[حسين عبدالجليل]

ردود على حسين عبدالجليل
[زول] 07-26-2017 05:21 PM
طيب يا استاذ عصام من ردك أدناه لماذا استمر الاستاذ بعد أن شك في كونه صار أصيلا في تركه لصلاة التقليد أي الصلاة الشرعية المفروضة؟! هل عاد الاستاذ يصلي مثلنا بعد عام1984؟ ام انك تقصد ان الاستاذ شك في كزونه الاصيل الأوحد ؟ بمعنى انه وصل الأصالة ولكنه يقر بامكانية او بوجود أصلاء آخرين؟!

Sudan [عصام الجزولى] 07-26-2017 01:34 PM
الاجابة على السؤال الاول :- نعم بعد عام 84 غير الاستاذ مفهومه السابق بأن أى شخص يمكن ان تكون له صلاة أصالته كفاحا وقال بدلا عن ذلك ان مقام الاصالة فى مستوى ترك التقليد يتحقق فى هذ الدورة من دورات الحياة لرجل (واحد) ولم يقل أن هذا الرجل هو (أنا) ولم يقل ان صلاة الاصالة لا تجوز الا له هو فقط بل قال بالحرف الواحد ( اذا سألكم الناس هل انا الاصيل الواحد ؟ لا تقولوا عنى انى أنا الاصيل الواحد أنا أرجو أن أكون ولكنى على( شك) والشك جاء من اننى لم أطلع على الغيب ولم أتخذ عند الرحمن عهدا وقد يكون عند الله من هو أولى منى بهذا المقام لكن الشك العندى ده خلوه لى لانكم ما بتعرفوا جيهته قولوه لكن ما تعملوا به
الاجابة على السؤال الثانى :- حتى عام 84 كان الجمهوريون يؤمنون بأن الاستاذ هو الوحيد الذى حقق مقام الاصالة لانه أول من ترك التقليد ونال صلاة اصالته مع امكانية وجود أصلاء أخرين وفى عام 84 وبعد أن أعلن الاستاذ مفهوم الاصيل (الواحد) وقال الحديث الذى ذكرته فى الاجابة على السؤال الاول ( أنا ما الاصيل لكنى أرجو أن أكون ) أصبح الجمهوريون يؤمنون بأن الاستاذ وأن نفى عن نفسه تحقيق المقام فأنه أقوى المرشحين وأصبحوا يردون على السؤال هل الاستاذ هو الاصيل ؟ الاستاذ قال انه يرجو أن يكون الاصيل ولكنه على شك وسبب شكه كما قال هو انه لم يطلع على الغيب ولم يتخذ عند الرحمن عهدا


عصام الجزولى
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة