05-13-2011 12:25 AM

في التنك 30

كاميليا ظهرت فمن يقنع الديك ؟

د.بشرى الفاضل
[email protected]

ظهرت كاميليا شحاتة زاخر الشابة القبطية (25 سنة)؛ التي أدعى بعض السلفيين أنها أسلمت على يد شيخ يسمى (أبو يحيى) وأن الكنيسة تخفيها بسبب إسلامها .ظهرت عبر شاشة قناة (الحياة ) وهي تتوسط زوجها القس ندواس سمعان وابنها لتقول:
- أنا مسيحية و (هموت) مسيحية وسبب اختفائي هو أنني كنت على خلاف مع زوجي علماً بأن الكنيسة لم تقم بإخفائي وأردفت لم أسلم ولم ار أبو يحيى في حياتي وهو يكذب.
وعلى الرغم من ظهورها أشعل بعض السلفيين النيران فى كنيسة العذراء بإمبابة .قبل ظهورها
أحرقت كنيسة صول أطفيح.
حرق دور العبادة سياسة يتبعها المتطرفون ولا صلة لها بظهور أو اختفاء أحد. القس سمعان زوج كاميليا قال إن حرق الكنائس لا علاقة له باختفاء زوجته وحدها؛ فقبل ذلك كانت هناك قضية (وفاء قسطنطين) التي قيل أنها أسلمت وعلى الرغم من أنها أقسمت أمام النائب العام بأنها مسيحية فلم يصدقها غلاة السلفيين.لعل حادثة تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية هي الأشهر لكن غيرها من الكنائس تم تدميره.
ذكرت مواقع للأقباط المصريين أن هناك 3 آلاف مواطن مسيحى هاجر للخارج بسبب أحداث أطفيح.
قالت كاميليا أن الصورة التي ظهرت فيها بالحجاب (مفبركة) وأنها لم تقابل الشيخ أبو يحيى في حياتها ولم تر الأزهر حين زارت القاهرة قادمة من المنيا. شكك غلاة السلفيين في روايتها وفي شريحة الفيديو التي ظهرت فيها لكن التلفزيون المصري الرسمي أكد صحة الشريحة.وقال شيخ الأزهر ومفتي الديار المصرية إن كاميليا لم تسلم.
في الأيام الأولى لثورة 25 يناير اتخذ المصريون المسلمون والمسيحيون من ميدان التحرير مسجداً وكنيسة في آن وهتفوا
- إيد واحدة
كان ذلك بقوة الثورة وهي قوة جبارة وحدت كافة الملل والنحل.
والآن تطل قوى شريرة برأسها وكما يقول المصريون: هل يريد هؤلاء المتشددون أن تسلم كاميليا (بالعافية؟) .وهل يشكل ذلك ذريعة لكل هذه الأحداث والحرائق التي تهدد السلام الاجتماعي وتضرب مبدأ التعايش في مصر وفي غيرها ؟
قال المجلس العسكري أنه (سيضرب) بيد من حديد وسيقدم الجناة في حوادث إمبابة الأخيرة للمحاكم العسكرية.أما وزير العدل فشدد على ضرورة تقديم الجناة للمحاكم المدنية الطبيعية وأكد على أن مصر أصبحت تعيش في ظل دولة القانون.
أيها المتطرفون الدينيون من كل الطوائف والملل.لابد من ضربكم بقوى الاستنارة والوعي والقانون كما لابد من ردعكم وضربكم حين تمتد أيديكم لحرق دور العبادة. إنكم أخطر على شعوبكم من الطاعون.

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2010

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#141530 [الزول الكان سمح ]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 10:59 AM


أيها المتطرفون الدينيون من كل الطوائف والملل.لابد من ضربكم ( فى التــنك )بقوى الاستنارة والوعي.


#141496 [jamal]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 07:40 AM
لا ادري إ كان هناك مجال للتعقيب علي مقالك هذا ؟فالامر منتهي وصيغة الارهاب ظاهرة و مثبة علي السلفيين ولا اريد الدخول في جدل ديني ولكن هل الغرب مخطئ اذا نظر الينا فلا يري سوي اننا ارهابيين ونظر الي الاسلام فلا يري فيه سوي الارهاب ؟ وهل هذه المفاهيم التي يريدون ان يصدروها لنا اما يكفي تصديرهم للكيزان مما ادي الي انفصال الجنوب وتصديرهم للفكر السلفي سوف يقودنا الي تكفير الاخر باعتبار ان كل فرقة سوف تري نفسها هي الفرقة الوحيدة التي علي حق والبقية علي ضلال ويجب قتالها وقتلها ...انتبهوا ايها السادة للغذو القادم من الشمال اللهم اني بلغت اللهم فاشهد.


د.بشرى الفاضل
د.بشرى الفاضل

مساحة اعلانية
تقييم
4.49/10 (12 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة