المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
الانقاذ ... بامسيكة وجريجير كانا اشرف
الانقاذ ... بامسيكة وجريجير كانا اشرف
07-30-2017 05:03 AM

بامسيكة قد يكون اشهر همباتي وجريجير كان نهيضا او مساعد همباتي . جريجير لم يولد عندما انتهت سيرة بامسيكة مع سقوط الخرطوم علي يد الانصار . وجريجير عاش وكانت سيرته في امدرمان الى وقت قريب ، وهو من القريات شمال امدرمان .
بامسيكة اجبر علي الانتقال من وسط اهله لانه قد قتل صديقه ود نايل في جلسة شرب . وبحث عنه نايل للأخذ


بثأره وحاول بامسيكة ان يتجنب نايل ولكن نايل اصر على المبارزة . وله قصيدة منها اريتني ما كتل نايل . وانتقل الي الغرب ومارس الهمبتة وكان ضخم الجسم فارع الطول ولهذا عرف ببامسيكة وهذا من احد اسماء التمساح مثل ابكريق ابنيف واللدر الخ . بامسيكة قدم لمحكمة في عهد غردون واستمع القضاة للشهود وتم تبرئته لانه كان يدافع عن نفسه . وعمل كقواص ,, سائس ,, مع غردون وانقطعت اخبارة عند سقوط الخرطوم .
الهمباتا كانوا يعيشون بشرف ولا يخونون الرفيق ... طه الضرير والطيب ود ضحوية ابو فاطمة الزهراء مثلا ... يطبقون قول الشاعر
انحنا البنركب الدرشي البجابد خيتو
انحنا عدونا بنعصروا لامن نطلع زيتو
انحنا رفيقنا ما بنخونو نخرب بيتو
قال ود امينة
الهمباتي ما بدبا ويسرق بهم بي ليل
ما بقرب ابل عوين والسيدا ماله قليل
ولكن الانقاذ لا تعرف الشرف ولا يهمها الوطن وجوع الصغار ومرض الكبار . انهم ينهبون بدون رحمة او تردد . ويخونون بلا تردد اقرب الرفاق . ويدبرون موت من يسبب لهم ضيقا من رفاقهم . ويضحون بارواح ابرياء في حوادث سقوط الطائرات الخ . ليس عند اهل الانقاذ حدود للخسة والسقوط . لقد شاهدت من تبقي من الهمبات بعد ان انتهت المهنة الا قليلا . احدهم قدم للمحكمة في نهاية الخمسنات والشاب صديق الذي قتل اثنين من البوليس في فريق جهنم شرق السوق في امدرمان في 1960 . وحكم علية بالاعدام . كان الكبار منهم يجلسوم في قهوة العم صديق البلولة في غرب ميدان البوستة ويحكون عن الزمن الجميل .
قرأت ان الانقاذ قد ربطت تصريح كل الحفلات بالرقم الضريبي الخ . هذا يعني ان اي حرارة تقيمها اسرة او مجموعة فتيات على دلوكة لتعليم العروس ، او ترحم على ميت بمداحين ستتقاضى عليها الانقاذ مالا ، او سيحضر من يبتز الاسرة كما يفعل رجال المرور . قرأت قبل فترة ان مسؤولا قد طالب برسوم علي ازيار السبيل . وكتبت تعلقا ... بما ان السبيل هو للحصول علي الحسنات فمن المفروض ان تكون تكون الرسوم بالفواتح والدعاوي الطيبة . الا يشبع الكيزان . ؟ الا تعني لهم راحة الناس واذدهار البلد اى شئ ؟
للانقاذ غبينة مع بعض المدن العصية اولها امدرمان . وعطبرة قد كانت شوكة في خاصرة الكيزان منذ ايام نميري . ولقد اجتهدوا مع نميري والامريكان في تحطيم عطبرة ، لان النقابات والشرفاء ضايقوا النظام بالاضرابات والمظاهرات . وقرر تكسير السكك الحديدية . وشجعوا النقل البري الذي كان يكلف خمسة مرات اسعار السكك الحديدية . ولم تكن مصلحة البلد تعني لهم اي شئ . والسكك الحديدية كانت توظف 96 الف موظف وعامل . ومن تدرب في السكك الحديدية انتقل الي كل اطراف السودان . وعلم الآخرين النجارة التنجيد والحدادة ، الخراطة السمكرة والميكانيكا والبناء والسباكة وكل ما يخطر في البال .
وسلاح الموسيقي مثلا لم يكن ينظر اليه كشئ مهم في نظر الكثير من السودانيين . ولكن عن طريق سلاح الموسيقي تطورت الموسيقي في السودان وهم من رفدوا الاذاعة السودانية بالعازفين في البداية ، لانهم اول من تعلم النوتة الموسيقية والآلات النحاسية ثم الوترية والقرب. والفت المارشات التي كونت وجدان الشعب السوداني . منها مارش السلطانه مندي التي حاربت الانجليز حاملة بندقية المرمطون او رومينتون وابنها مربوط على ظهرها . هي ابنة السلطان عجبنا . ومن احفادهم البطله عوضية عجبنا التي قتلها الظابط الهمام امام بيتها وسط اهلها في الخرطوم ،ولم يعاقب . وهنالك مارش الطير يحوم حول الرمم . الذي اعجب به الامريكان الذين كانوا في القاعدة العسكرية وادي سيدنا . وقام الاستاذ الموسيقار اسماعيل عبد المعين ببيعه لهم بمائتي دولار وسلمهم النوتة الموسيقية على ظهر احد سقنهم الحربية استلمها في شكل 70 جنيه يوداني لان الجنيه كان ثلاثة دولارات امريكية . . واليوم تهمل الانقاذ سلاح الموسيقى . لأن تفكيرهم ينحصر في القتال والنهب .استلمها في شكل 70 جنيه سوداني وصار شعارا للبحرية الامريكية . نشيد العلم من عمل الموسيقار العم احمد مرجان . واذا لم يكن هنالك سلاح للموسيقى لما وجد نشيد العلم . وكان الجيش يعزف في كل المناسبات وفي يوم الجمعة في ميدان البوستة في امدرمان للترويح عن الناس . وكانت فرقة البوليس للموسيقي تعزف حتى في الحفلات الخاصة . نعم يمكننا ان نعيش بدون غناء وموسيقي كما يريد بعض المهووسين . ولكن يبقي السؤال ... اي نوع من الحياة ؟ ان للكيزان مقدرة غير مسبوقة للإضرار بالبشر . وتسبيب التعاسة والاحباط .
لقد بلغ الحقد والانحطاط بالكيزان انهم رفعوا شعار تأديب اهل عطبرة الشيوعيين . وكانت الكهرباء تنقطع عن عطبرة لدرجة ان البعض قد صار يستخدم الثلاجات كدواليب . ولأن الدنمارك كانت ملتزمة بمساعدة السودان حسب قرار الامم المتحدة بأن تدفع الدول الصناعية 1 % من دخلهل لمساعدة الدول النامية . حفرت الدنمارك الحفائر وانشأت السدون وحفرت الآبار ومدت مواسير الماء وبنت المستشفيات مساشفى تندلتي مثلا ، ومحطات الكهرباء . منها محطة كريمة التي طالب نميري بتركيبها في الخرطوم ورفضت الشركة الدنماركية . واصرت على تركيبها في كريمة وفي امكان النميري الذي كان متأثرا بالكيزان نقلها . ولا تزال المحطة موجودة والاسلاك والعواميد منتصبة .
ومع الانقاذ اتي الدنماركيون بمحطة كهربائية لعطبرة . وقتها كان احد المهووسين وهو عميد ان اسمه عبد الكريم قد صار حجاج عطبرة ، في زمن من اراد ان تثكله امه فليركب محطة كهرباء في عطبرة . ولقد وصل اللؤم والانحطاط انه للاضرار باهل اتبرة ولا اقول عطبرة ، ان العميد قد اعتقل الدنماركيين وقام بجلدهم بتهمة السكر بعد ايام من حضورهم . لقد كان النبي صلى الله علية وسلم يعيش في المدينة وكان المسيحيون يصنعون الخمر ويبيعونها . وبؤخذ منهم الجزية وتصرف علي المسلمين ودولة المدينة . والمال اذا خرج من اصله صار حلالا . وحجاج اتبرة لابد قد وجد التهنئة وربما الترقية بعد معركة ذات الكيبلات . وترك الدنماركيون السودان وقفلوا السفارة وخرجت المحطة من اتبرة ولم تعد . والغريبة ان هنالك من يدافع عن الانقاذ والطائفية والاتحادي وشوية رترت ورتوت في كنتوش الانقاذ .... محن محن ... ومحن .
اقتباس
الانقاذ وظلم اهل الجزيرة
12-08-2014 07:55 AM

. الكوز بيفتكر انه كل الفلوس في العالم حقته. وكل حاجة عندهم تقاس بالمصلحة والمنفعة . والمجاني اكان علاج او تعليم بيعمل ليهم بقاق .
وعنما اطلق الدنماركيون مشروعهم بتزويد اهل الجزيرة بمياه نظيفة ، كثفوا عملهم ووضعوا ميزانية ضخمة وكوادر متدربة . بعضهم تزوج سودانيات وبعضهم تعلم اللغة السودانية. والاخ توم الذي يحلف علي الاكل باللهجة السودانية . عزم سودانيين علي عشاء , وعندما تلفت السودانيون للشوك والسكاكين . قال لهم انحنا في السودان بناكل بي شوك ؟؟
لقد اجهض مشروع مياه صحية للجزيرة . كما اجهض مشروع محاربة الدرن ,,, السل ,, في شرق السودان في ايام نميري بواسطة السفير عبد اللطيف وود المجذوب رجل الامن والقنصل . لان الشرق حسب رايهم منطقة امنية لايسمحون للدنماركيين بالتواجد فيها . وبدات المهزلة بان طلبوا برسوم للفيزة . وخوفا من الفضيحة طلب مني الاخصائي في الصدرية عبد الرحمن عبد الحميد عثمان بأن لا اخبر الدنماركيين . وعبد الرحمن لم يكن عنده فرصة مرافقتهم لاكثر من شهر لارتباطه بالعمل في المستشفي سانت جوزيف في كوبنهاجن . وعبد الرحمن كان مهتما لانه في فترة سجنه في الدكتاتورية الاولي اصيب بذالك الداء. ولم تكن المبادرة منه بل من الدنماركيين . ودفعت حوالي 160 دولار كرسوم للفيزة ، ارجعت الي بعد الرفض . وكان هذا بداية حملة واسعة تشمل كل الشرق . والممرضات والاطباء كانوا متطوعين . ويمولون وجودهم لخمسة اشهر بفلوسهم . وفي حالة نجاح الحملة ، وعدتهم الحكومة الدنماركية بحملة شاملة . كان هذا في 1977 . محن ... محن سودانية .
هذا الموضوع نشر ايام مقاطعة الدنمارك بسب الرسومات .
اقتباس

غبينة الانقاذ مع الدنمارك
.
فى بدايه السبعينات اتخذ قرار بواسطه الامم المتحده ان الدول الصناعيه تعطى واحد فى المئه من دخلها القومى كمساعدات للعالم الثالث . واحد فى المئه لا يبدو كشئ كثير . ولكن الآن لان العالم تجاوز مرحله البليون وصار الكلام بالترليونات . وتعنى الف بليون . فامريكا تدفع خمس الواحد فى المئه الا انها ثروه كبيره . وحتي في الستينات وبالرغم من هجوم ناصر علي امريكا كانت مصر تتلقي قمحا ومساعدات تصل الي 200 مليون دولار سنويا . وتعادل الآن البلايين . والغرض ان تتواصل الصلة بالشعب المصري . السويد وبعض الدول الاسكندنافيه يدفعون اكثر من الواحد فى المئه . وقسمت دول اسكندنافيه افريقيا الى اربعه اقسام . وصرنا نحن تحت المظله الدنماركيه والمنظمه الدنماركيه للمساعده اسمها دنيداوالسويديه اسمها سيدا .
نحن فى الخرطوم قد لا نحس بهذه المساعدات . فعلى سبيل المثال اعطت الدنمارك سفن اوتوماتيكيه لاول مره لحكومه السودان . لمساعده السودان فى نقل بضائعه . كما حفروا الحفائر واقاموا السدود وحفروا الآبار ومدو انابيب الماء فى شرق السودان وكان لهم مركز ضخم فى الجزيره . وبنوا مستشفيات .والغرض كان تزويد اهل الجزيره الذين هم القوه العامله والمنتجه فى البلد , بمياه شرب نقيه بعيدا عن البلهارسيا والقارضيا .
مشكله الاوربيين انهم يأخذون الامور بشكل عقائدى . خاصه الشباب اللذين عندهم ايمان انه من الواجب مساعده افريقيا . وتحرير الشعوب الافريقيه ودفع الدين الاوربى نسبه لما حاق بافريقيا من استغلال واستعباد بواسطه الدول الاوربيه . والدنمارك لعده سنين اختيرت كالدوله الاولى الاقل فسادا فى العالم . وبما ان السودان مساحته ستين مره اكثر من الدنمارك . الا ان الدنماركيين اقتصاد متطور . ومنتجاتهم الزراعيه موجوده فى كل العالم . كما انهم متطورون جدا فى المدخلات الزراعيه والمنتجات الصيدلانيه . ويكفى ان العرب عندما فكروا فى مقاطعه الدنمارك اكتشفوا ان خمسه وسبعين فى المئه من الانسلين المستخدم فى الدول العربيه يأتى من الدنمارك .
عندما اتت الانقاذ صاروا يبيعون كل شئ . من الاشياء التى باعوها الخطوط البحريه السودانيه . ثم قرروا ان يبيعوا الماء الذى تعب وشقى الدنماركيين فى حفره وتنقيته وضخه فى مواسير . ولم يفهم الدنماركيون كيف يتعبون ويشقون ويتعرضون لامراض من ملاريا ويرقان وقارضيا وكلزار لسنين طويله وهم مؤمنون بانهم يأدون رساله انسانيه . وبالرغم من الضغط والتهديد بقفل مكاتبهم رفض الدنماركيون الانصياع فقامت الحكومه بمضايقتهم فتركوا العمل فى السودان .
من اللذين احبوا السودان وقادوا العمل الدنماركى فى السودان هو الدنماركى توم الذى تزوج من الاخت نجوى السودانيه وكان المهندس المسؤول من التيم الدنماركى . وعمله انحصر فى
... تعليه صهاريج
... حفر آبار
... تركيب وابورات ومضخات غاطسه
... تشييد حفائر
... اقامه سدود وخزانات
... تركيب صهاريج جديده .
واقاموا جسرا كاملا بين الدنمارك والسودان لمعدات وقطع غيار وصيانه لكل المحطات . المدير العام للمياه فى الجزيره مدنى كان محمد الطيب . ثم ظهر اسم قريبى الجبهجى الدكتور حربى. وهو زراعى اذكر زياراته للدنمارك فى بدايه الثمانينات . واشتهر قديما بالنزاهه . ونائب المدير كان عثمان عبد الفراج واحمد عبد المنعم عساكر واظنه كان فى اداره الهندسه الميكانيكيه . هذه الاسماء ذكرت لى عندما كان الدنماركيون يشتكون . واتت ممثله للحكومه الدنماركيه وغضبت عندما عرفت بان الماء الذى صرف عليه الدنماركيون يباع للمواطن وباسعار عاليه وذهبت لمقابله البشير ووزير الرى ووزير الطاقه . واصرت الجبهه على البيع مما اغضب الدنماركيون وقرروا ان ينسحبوا بأدب.
واستولى رجال الانقاذ على المعدات والاسبيرات وتقاسمها المديرين ونوابهم وحتى الاسبيرات استحوذ عليها المخزنجيه وصارت تباع فى السوق الاسود . .
حتى معدات الدنماركيين من حافظات واثاثات وديفريزرات وتلفزيونات ومكيفات وارائك وكراسى الجلوس اخذها رجال الجبهه لبيوتهم .
الشركات التى كانت تنتج المضخات والمولدات واللطلمبات على راسهم شركه قروندفورش التى تنتج خيره الطلمبات الغاطسه فى العالم . وشركه استورك التى تنتج المضخات . وهؤلاء كانوا سعداء بالمساعدات لان الحكومه الدنماركيه تبتاع منهم المعدات وكان لهم وكلاء فى السودان . الا ان رجال الجبهه اصروا على لوى ذراعهم ونزع الوكاله . والدنماركيين لا يفهمون كيف ينهب رجال الدوله المواطن المسكين . وكيف يأتون هم من اسكندنافيه ويتعبون ويشقون ويتفاعلون مع البشر ويحسون بألم المواطن وحكومه الانقاذ لا يهمها المواطن . والذى يؤلم اكثر ان يونس محمود يقوم بشتم الدنماركيين ويصف الدنمارك بانها بيت للدعاره وبار للسكارى ويقول هذه الدويله لم تعطنا فى السنه الماضيه الى خمسه مليون دولار فقط . اذا كانت دويله تعطى دوله اخرى لعشرات السنين فهذا يعنى ان الدوله المتلقيه اقل من الدويله . حكومه الانقاذ شتمت الدنماركيين بالمفتوح فى اعلامهم الرسمى ولم يطالب الدنماركيون بمقاطعه السودان . ولم يوقفوا المساعدات ولم نرى اى مظاهرات او تشهير فى الصحف او الاعلام الدنماركى . وعندما حضر البشير لمؤتمر كوبنهاجن العالمى فى مايو 1995 . كان مصحوبا بخمسين مرافقا واحتلوا افخر الهوتيلات . وعندما سيرنا مظاهره احتجاجا على سياسه الجبهه تضامن معنا الدنماركيون .
مشكله الرسومات التى احتضنتها الانقاذ اكثر من اى شئ آخر . كانت بسبب كراهيه الانقاذ للدنمارك لان الرضاعه سهله بس صعب الفطام . والرسومات لا دخل لها بالحكومه الدنماركيه . وفى مصلحه الحكومه الدنماركيه . ان تقبض على رئيس تحرير الجريده وحرقه الا انها لا تستطيع لان القانون لا يسمح لها . والرسومات شئ كريه ومغزز وعمل غير انسانى وحضارى يسئ لمعتقداتنا |. قام به السفهاء من الدنماركيين . الا ان الانقاذ وجدتها سانحه لكى تنتقم من الدنمارك لانها لم تسمح لهم بالسرقة .
نهاية اقتباس
كل الدنماركيين في العالم خمسة ونص مليون . ليس لهم اساطيل ولا اطماع امبريالية في السودان . قفلوا سفراتهم بسبب الكيزان . ليبيا طردت القنصلية السودانية . والكيزان نشروا فيديوهات بفخر وهم يزودون المتشددين بالسلاح لقتلالشعب الليبي . وقاولا عي رؤوس الاشهاد انهم قد ردوا التحية لليبيا . اول مرة دولة فقيرة تعاني من نقص في كل شئ تطرد قنصليتها !! قديما كنا نذهي للدول كخبراء مدرسين ، اطباء وعمال شرفاء ، صرنا اليوم مرتزقة . الاخ موسى البشير الذي تعرض للتعذيب في الموصل . جنسيته السودانية كانت اتهاما فلقد صرنا نصدر القتلة والمهووسين .
الحكومة تعلن الحرب على الواتساب وتصادر الصحف وتزج بالصحفيين في السجون . وتمنع طلاب دارفور من دخول الخرطوم ، وتريد رفع العقوبات ولقد قالوا لم بالواضح ان امريكا لا تقدر علي فرض عقوبات على روسيا وايران الخ وترفع العقوبات عن السودان الذي له اوسخ سجل في حقوق الانسان .
يطالبون بسودنة منظمات الانقاذ والمساعدات . واظنهم يقصدون تسويد المنظمات . بلد لا تستطيع ان تتخلص من برازها تستورد براز اليونانيين . ولا تستطيع ان تتخلص من القمامة في عاصمتها تسودن منظمات الاغاثة . الكوز يصاب بالصرع عندما يرى الفلوس في يد المنظمات ولا يستطيع ان يبتلعها . انه مبرمج علي السرقة .
السودان لم يستطع ادارة مينائه الوحيد . وتذهب السفن لجبوتي .!! نعم جبوتي التي ساعدتها الانقاذ وبنت لها مستشفى . الم يكن من الانسب شراء معينات للميناء بتلك الفلوس ؟
لاول مرة في التاريخ نسمع بدولة تصادر فلوس الشحادين . يخيل لي الكيزان ديل لو سمعوا بي زول ميت عنده اسنان دهب لنكشوا قبره .
جدي ادريس ابتر من دهاة السودان كان مساعدا للزبير باشا في تجارة الرقيق في البداية . وبسبب مكره استولى على التجارة وتسبب في قتل اسماعيل ابن الزبير وعينه القناصل الاوربيون في الخرطوم حاكما على الرجاف وكانوا يدفعون له لمحاربة الرق . كان يقبض ويصطاد الرقيق في عمل غير انساني . قالوا عنه الدنقلاوي حلاب التيس كان يستخرج المال من اى جهة وبكل الطرق . الانقاذ فاقت ادريس ابتر . تقبض من الاوربيين لمحاربة الاتجار بالبشر وتقبض من المهربين ومن الضحايا . الاريتري تسفاي ماريام بيرهي الذي ارسلوه لاوربا ، طلع مزور وقوالوا انه صدر آلاف البشر . هل يستطيع الاريتري المسكين التصرف في دولة بوليسبة كاملة يفتخر بوليسها بأنهم يرقبون ويتنصتون للمكالمات والاتصالات ، بدون ان تكون الدولة علي علم . الكيزان سعروا .
ميدان عقرب كان فخر بحري . قالوا سيرحلون سوق سعد قشرة للميدان . والسوق حيبقي قشرة فول . وسيسيطر علية الكيزان وسادفع اجارات عالية ورسوم والكل في مصلحة الكوز .وبعد ان يعتاد الناس لحقيقة ضياع الميدان وسيتلحس الميدان . ارتفاع اسعار الدولار سببه الكيزان . وبنك امدرمان خاصة . لانه بنك الجيش . وكبار العساكر عاوزين كجمة مثل الجميع . يستلف الكوز الفلوس يشتري دولارات . يرتفع سعر الدولار يفرح الكوز . يبيع الكوز الدولار ، يرجع الكوز الدين ويضع فرق السعر الكبير في جيبه يصير عنده رأسمال يشتري دولارات من جديد . دخلت نملة واخذت حبة وخرجت . الخ .
قبل سنوات عديدة كتبت موضوعا يمكن قوقلته تحت عنوان ... الناس كرشوا السكاكين وختو عينهم على السودان كتور مدوعل . وتطرقت للملياردير شورش المجري الذي كون الملياردات عن طريق متابعة اقتصاد بعض الدول وعندما يعرف ان الدولة مضطرة لخفض عملتها يقوم بالاستدانة من تلك الدولة . ويحول المال لعملة ثابتة مثل الفرنك السويسري الخ . وبعد التخفيض يرجع الدين ويدفع العمولة التي لا تزيد عن واحد او اثنين % . ويكون من العادة التخفيض باكثر من عشرة في المئة . الجنيه الاسترليني انخفض في نهاية الستينات الى 17 % وبعد ان كان ثلاثة دولارات صار اليوم يقارب الدولار . نفس الشي يقوم به الكيزان على المستوى المحلى . ومن مصلحة الكيزان ان ينهار الجنيه لانهم تجار حاضرة . لا يهمهم الوطن وليس لهم وطنية او ولاء . ولاء الكوز لكرشة وما تحت كرشه .
البعض كان يقول ان النميري كان بليدا . والنميري لم يكن بليدا لانه من الاقلية التي تمكنت من اجتياز امتحان كيمبريدج والانضمام للصفوة في حنتوب . لكن النميري كان سميعا يمكن شحنه . ونميري كان قوي الشخصية ويفرض احترامه على العرب وغير العرب . وهذا على عكس البشير . البشير ليس بالشخص الذكي او المطلع . ولقد استطاع ما يعرف بخاله وبعض المستفيدين من التأثير عليه ورفض اتفاق قرنق ونافع . ومن غيروا رأيه هم اصحاب مثلث حمدي . ومن كانوا يحسبون ان التخلص من الجنوب سيفتح لهم الطريق للثراء واطلاق يدهم في البلاد . والفلوس التي ستتوفر بعد نهاية حرب الجنوب ستكون من نصيبهم . البشير كما قلت قديما هو بو . بالفتحة على الباء . . وهذا هو العجل الذي يموت اثناء الولادة ويسلخون جلده ويحشونه قشا لخداع البقرة حتى لا تتوقف من اعطاء الحليب . البشير لا يعرف ولا يستطيع ان يسيطر علي الامن والمليشيات . وعن قريب ستكون هنالك صدامات دموية . رئيس الجمهورية لا يقحم نفسه في كل صغيرة وكبيرة , فهذا يعني انه مسؤول من كل فشل . وموضوع الابناء الدارفوريين مؤلم جدا . وهذه مشكلة حساسة . من المفروض ان تترك لاهل الاختصاص . ولكن كطفل سخيف يصر البشير على اقحام نفسه في كل شئ . والانسان لا يمكن ان يكون على حق كل الوقت . هذا يحدث عندما يحكنا الاغبياء منا .
من المحن ان الحكومة التي اخرجت مداعي ورحبت بالسوريين وكل العرب ، تصاب بالزعر لارجاع السودانيين من السعودية . والسوريون من اشرس البشر في البحث عن المال بكل الطرق وليس عندهم حدود ولا يتوقفون عند حرام او ممنوع ، مخجل ، غير مستحب الخ .. والسوداني عائد لوطنه واهله . ما هي المشكلة ؟ في بداية التسعينات ومع انهيار النظام الشيوعي في شرق اوربا . فكرت اسرائيل في الاستفادة من الايدي العاملة الاوربية . والاوربيون في النهاية افيد للأقتصاد من اليهود الشرقيين من ايران الهند باكسيتان اليمن اثيووبيا الخ لانهم متعلمون وعمال مهرة ولهم تدريب عسكري كامل مثل كل اهل شرق اوربا . ومشكلة اوربا اليوم مع المهاجرين العرب ان اغلبهم بدون تعليم يذكر . وكان ما عرف بعملية القلب المفتوح . وناشدوا الاسرائيليين من استضافة الوافدين الجدد واسكانهم في منازلهم . والقادمون الجدد لم يكونوا يهودا في كثير من الاحيان , ولم يكونوا مختونين ولا يتحدثون العبرية او اليدش لغة اليهود في اوربا . وبالرغم من هذا وعددهم الذي قارب المليون وبعد المضايقات نجحت اسرائيل في استيعابهم . السبب الاول هو عدم وجود فساد . ووجود الشفافية والديمقراطية .
كنت وقتها في اسرائيل بمناسبة زواج ابنة صديقي يحيل فتوة تكفا . . ولقد سارت الامور بطريقة سلسة . وعندما اراد مدرب المصارعة وشاويش الكوماندور اودي بجسمه الضخم ان يتدخل لفض مشادة بين بعض الشباب الاسرائيلي وبعض الوافدين الروس ، ظن احد الشيوخ انه يتدخل لصالح الجانب الآخر، وعاجله بضربة على رأسه بعكازه . ولم يزد اودي علي شرح الموضوع بالرغم من اختلاف اللغة . وكان يحيل وكل العائلة تمازح اودي اللطيف ويعيرونه بضربة الروسي في كل ايام العرس على الطريقة اليمنية واودي لا يكف عن الابتسام والضحك علي نفسه . ويقول لقد اوجعتني الضربة ، ولكن الرجل متقدم في العمر . ونحن من المفروض ان نرحب بهم .
كيف استطاعت اسرائيل من التوفيق بين بشر اتو من كل بقاع العالم ليسيت لهم لغة مشتركة ، نركيبة نفسية مشتركة تعليم مشترك ؟ ونحن قد فشلنا في ان نعيش سويا . اسرائيل تنتزع اراضي ونحن نفرط في اراضي . ولا يستطيع البشير الجبان ولاعقي احذية المصريين من مقاضاة المصريين بطريقة حاسمة بخصوص حلايب . ونطرد اخوتنا من جنوب السودان . واسرائيل تستدعي الناس للسكن فيها .
ان الانقاذ لم تترك لنا حتى القليل من التضامن والمحبة وحب المساعدة التي اشتهر بها السودانيون في كل العالم . ولكن والحمد لله لا يزال الجميع يحسدونا علي معرفتنا ببعضنا البعض وترابطنا في الغربة . وان كان العيار قد اختل قليلا .
[email protected]

تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2686

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1677960 [عمر]
2.95/5 (17 صوت)

07-31-2017 11:51 AM
عمنا شوقي
بمناسبة كلامك عن انو النميري ليس بليدا
عندي سؤال وليس قصدي منه ان اشكك في ذكاءك وتحصيلك الاكاديمي وليس فيه اي تعريض بشخصك ولكن هنالك قول متداول :
ان من درسوا في اوروبا الشرقية هم الفاشلين اكاديميا الذين لم تستوعبهم الجامعات السودانية ( خاصة جامعة الخرطوم ) .
مامدي صحة هذا القول بغض النظر عن نبوغ بعض من خريجي شرق اوروبا وتميزهم في عملهم .
هل هو فشل اكاديمي كما يروج له ام السبب هو قلة الفرص في جامعة الخرطوم ؟؟
اعذرني علي صراحتي وانت تحب الوضوح والصراحة .
مع احترامي

[عمر]

ردود على عمر
Sweden [shawgi badri] 07-31-2017 05:35 PM
العزيز عمر لك التحية . هذا سؤال جيد وموضوعي . الجلوس لامتحان كيمبريدج الذي كان يوضع امام عدة دول في نفس اللحظة . لم يكن مقسما لادبي او علمي . وكان باللغة الانجليزية التي هي ليست لغة ام الطالب واذا نجح الطالب في كل المواد وسقط في الانجليزية لا يدخل الجامعة . وهذا خطأ . هنالك ثمانية مواد نجح عبد الخالق بدرجة ممتاز في الجميع . وكان مثله صديقه والشيوعي كذلك المهندس فاروق ميوغني شكاك . من كانوا ينجحون عادة بتلك الر وعة لم يكن لهم نشاطات اخري مثلا كالرياضة والاجتماعيات . هنالك ظروف مثلا من اجاد الرياضة والاجتماعيات والموسيقي او اشياء اخري وكان جيدا في دراسته . منهم اخي اللواء يحيي الزبير خريج العلوم . الفرص لم تكن متوفرة , كانت جامعة واحدة فقط . في بعض الاحيان يطرد نصف المقبولين في السنة الثانية . واغلبهم من ابناء الاقاليم نسبة لانبهار بعضهم بحياة الجامعة الاختلاىط بالبنات والحياة الاجتماعية الدسمة التي لم تكن متوفرة في الاقاليم .
انا لم اكن مجتهدا ولم اكن منتظما في الدراسة الثانوية . كان عندي جوع للتعرف علي الناس والاختلاط باهل العالم السفلي والكبار والاستماع عن التراث والاحداث وارتاد المقاهي ومجالس الشرب وان لم اكن ولا اشري حتى الشاي ولا ادخن ولم اتذوق الخمر او مكيفات . وكنت اقرا الكتب والروايات وابحث عنها وكانت متوفرة في منزلنا مع الاصحف والمجلات . ولم تكن الدراسية الاكاديميةتهمني مثل الكتب الخارجية . وارتاد السينما بطريقة عفائدية . . ذهبنا الى شرق اوربا وتعلمنا اللغة في 10 اشهر وصرنا ندرس بها في الجامعة . البروفسر عبد الرحيم سالم المعماري درس مع الشيك وتخرج بدبلوم احمر وهذا لا يحصل عليه الا القلة القليلة جدا من الشيك . وترجم الاحاجي السودانية للغة الشيكية . وصار بروفسيرا في جامعة الخرطوم . والآن في لندن !!!!! لماذا تخلصت منه جامعة الخرطوم في السبة اللاولي وارسل للدراسة في جامعة شارلس التي من اول جانعات العالم ؟؟؟
المهندس الكهربائل احمد الفكي تخرج من جامعة الخرطوم جاء لي في 1992 في السويد تحصل على اللجوء اراد دراسة الماجستير طلبوا منه الرجوع للسنة الثانية . لان دراسته ليست ذان قيمة دراسة عامة . في السويد تخصص منذ البداية . ذهب لبريطانيا .
ابنتي نضيفة والدتها سويدية اتت في الاجازة ولمتها لعدم حضورها بكثافة . قالت لي انها تتعب جدا في دراسة البيطرة في المجر لأن مستوي الطلاب المجريين اعلى بكثير من السويديين . ان رأسهم معبأ بكل شئ . ويحفظون كل النظريات . في السويد النظام مختلف ليس فيه نظام الحفظ ,,والكب ,, .
انا درست العلوم السياسية كل الامتحانات شفهية . رأس مع البرفسر . في السنة الاولى كانت نتائجي ممتاز في كل المواد . بعدها كانت نجاح فقط . لأنني فقدت الرغية فكل ما يعطونا له احفظه في ليلتين فقط لانني اتذكر وهذه ليست شطارة فقط قوة ذاكرة . لانني لا احضر كل المحاضرات لانشغالي بالسفر والتعرف بالناس والالتصاق بكل انواع البشر . فكان البروفسيرات يعطوني ناجح وان كنت استحق جيد جدا بدلا من جيد فقط .
من ذهبوا لشرق اوربا كان بينهم ضعفاء اكاديميا وضعفاء في التحصيل وضعفاء في الفهم وتخرج بعضهم كأطباء . حضر اثنين منهم للسويد . وافهمهم السويديون بأن مستواهم اقل من المطلوب وتركا السويد . الحزب الشيوعي كان يتدخل ويعطيهم فرص وفرص . وتخرج بعضهم ولم يكن ليستطيعوا التخرج اذا لم يكونوا شيوعيين . وبعضهم لانه اشنرك في النشاط السياسي اهمل الدراسة . شقيقي الشنقيطي تحصل لاكثر من فرصة واعاد ثلاثة سنوات وتخرج وعمل في المالية والامانة العامة للاستثما. ولو لم يكن شيوعيا لما تحصل على فرصة الاعادة ثلاثة مرات في اي جامعة . ولكنه كان رائعا في عمله في وزارة المالية . ووكان جيدا في دراسات الجدوى .


#1677908 [ابو الطماير]
1.85/5 (15 صوت)

07-31-2017 09:57 AM
تسالت يا شوقي وقلت ( الا يشبع الكيزان . ؟ ) وان بدوري اسالك هل يشبع الشيطان؟

[ابو الطماير]

ردود على ابو الطماير
Sweden [shawgi badri] 08-01-2017 02:10 AM
العزيز ابو الطماير لك التحية . لقد صدقت . يكفي ان اسمهم الكيزان لا بصح ان يتوقع منهم الانسان خيرا .


#1677815 [بنت الناظر]
2.10/5 (15 صوت)

07-31-2017 07:57 AM
لك التحية أستاذنا شوقى ولكل الشرفاء من أبناء الوطن
دخلت نملة واخذت حبة وخرجت . الخ .
حكايةالكيزان مع التكسب غير المشروع ..هنالك حادثة منذ بدايات حكم عصابة الإخوان المجرمين ظلت محفورة فى الذاكرة وكل ما أتذكرهاأحس بالأسي على الدمار الذى فعلته هذه العصابة فى السودان ..
جئت من خارج السودان ومعى شقيقي نحمل أمانة لأحد الموظفين ببنك فيصل بالخرطوم وكان هذا فى أوائل التسعينات ..لم يكن هذا الموظف من تلك الجماعة الذين يسمون نفسهم زورا وبهتانا من الإسلاميين ..
أثناء تواجدنا معه كان قرب الكاونتر المجاور لنا وقبالة أحد الموظفين يجلس رجلين لابسين عمامات وجلاليب فضفاضة معهم شاب صغير فى العمر ربما فى العشرين من عمره أو دون ذلك ويبدوعليه الضجر ربمالأن الدنيا بداية صباح وقطعوا عليه نومته ..الله أعلم لكن كان على هذا الشاب كما فهمنامن هذا الموظف الذى حملنا له الأمانة والذى كان يحدثنا وكله ألم
أن يقوم هذا الشاب بالتوقيع على مجموعة أوراق فيها عقود بيع وشراء ...تخيلوا معى وقع هذا الشاب على عقد شراء صفقة من السمسم من البنك ..ثم فى نفس الجلسة وقع على عقد ببيع نفس السمسم للبنك مرة أخرى ..وما بين التوقيع الأول والتوقيع الثانى كانت هنالك ملايين الجنيهات -بالقديم طبعا- نصيب هؤلاء المجرمين من تلك المعاملة ..هؤلاء أستاذنا شوقى يخطفون اللقمة من أفواه الجوعى من الأطفال ويفرضون الأتاوات على الصغار من أصحاب الدرداقات وعلى الأرامل من ستات الشاي
صدقنى الهمباتة فيهم مروءة وعندهم قيم لا يتعدونها فهم لا يسرقوا من النساءولا االضعفاء ..حتى المافيا ..المافيا المعرفة دى عندهم أعراف وقيم داخل منظومتهم ..أما كيزان السجم ديل فإنهم فى سبيل الحصول على المال مستعدين يبيعوا أمهاتهم ..
لعنة الله عليهم فى كل الكتب ختى كتب المطالعة ...

[بنت الناظر]

ردود على بنت الناظر
Sweden [shawgi badri] 08-01-2017 01:40 AM
الاستناذة العزيزة بنت الناظر لك التحية . لقد عاشرت كل انواع البشر وكان اسوأهم من يعتبرون انفسهم الصفوة والنخبة . الكثيرون لا يعرفون الولاء وتفضيل الآخرين على انفسهم . شاهدت الفقراء والمعدمين وقاطعي الطرق والهمبات يضحون بانفسهم من اجل الصديق .
كان السودانيون امناء وشرفين قبل الانقاذ . الدكتور يس النعيم كان مديرا لمؤسسة كوكو للالبان . اراد شقيقة ان يشتري الكراتين الفاضية . رفض العزيز يس البيع بدون عطاء .بما ان الشركة التي شيدت المصنع واتت بكل شئ هي الفا لافال السويدية فقد كانوا يحضرون للسويد . المدير كرونبيرق السويدي تعلم اللبع من بعض السودانيين . واعرفه شخصيا . وجدت عرضا لشاحنات بفتطاز لنقل اللبن السعر كان 160 الف دولار للشاحنة . قلت لهم ان كرونبيرق قد رفع الاسعار ولماذا يشترون شاحنات من الفا لافال وهم لا يصنعون شاحنات . والفناطيز يصنعها الدنماركيون وهم اهل اللبن . والغلط تعطيل شاحنة كبيرة من اجل نفل اللبن لساعة او ساعتين . يمكن استخدام شاحتة عادية يوضع الفنطاز علي ظهرها . ويمكن انزاله بسهولة بعد نقل اللبن . يمكن يناء مسطبه فقط . وتستخدم الشاحنة في العمل اليومي . واتيتهم بفناطيز بسعر 30 الف دولار للواحد بمضخات وعداعدات الخ . واتيت لهم بشركة رخيصة يشترون منها الحليب الجاف الذي يخلط عادة بالحليب المحلي الطازج . قال لي الدكتور يس النعيم ان الجميع يتحدثون عن الاسعار الرخيصة وانه من المؤكد انني لم اتلقى عمولة , فقلت لهم البلد تعبانة كيف آكل حفها . كرونبيرق قابلني امام مكتبي في اكبر ميدان في المدينةوكان يهز راسه من الألم والغضب لانا كنا نشتري كل شئ بدون تدخله وبدون فائدةلأي بشر . فلت له الا تختشي من سرقة دولة فقيرة ؟
المؤلم ان الكيزان اشتروا كوكو بتراب الفلوس بعد اقل من سنة ..


#1677748 [الدنقلاوي]
1.81/5 (14 صوت)

07-31-2017 12:22 AM
يا أستاذ شوقي تحياتي وسؤال شخصي جداً لو حق لي ولك كل الحرية في تجاهله، إنت قاعد في السويد ولا في في سويسرا، لأنو مرات الدرب مع أطباء بلا حدود بجيبنا بهناك أو قريب من هناك وربما تسنت الشوفة والدردشة لو توفر لك الوقت، قبل اسبوع كنت في كولون حاولت أزوغ لسويسرا أشوف أهل زوجتي الأحباش قام الجماعة ديل طيرونا بلدا نيرانا فوق لكن في نهاية الشهر الجاي حأكون في أمستردام لو سمحت الظروف نخفس نشوفك للدنيا والآخرة.
مع ودي

[الدنقلاوي]

ردود على الدنقلاوي
Canada [الدنقلاوي] 08-01-2017 01:56 AM
ألف شكر أستاذ شوقي، إنشاء الله تنشال القدم ويسمحوا الخواجات ونمر نشرب معاكم فنجان قهوة حت في نص ساعة.

Sweden [shawgi badri] 07-31-2017 11:01 AM
ابن الخال العزيز لك التحية .انا موجود في جنوب السويد وفي مدينة مالمو التي يربطها كوبري ونفق مع كوبنهاجن . والناس تسكن هنا وتعمل في كوبنهاجن . المشوار 20 دقيقة او نصف ساعة من المركز للمركز . بمعنى انهم يصلون قبل من يسكن خارج كوبنهاجن .
التلفون المتحرك مفتوح 24 ساعة اي زول عاوز يضرب نص الليل في الفجر مرحب بيه . 0046769469991 هذا الرقم ينكنك اعطاءه لمن يطلب او لم يطلب وترد بدون ما ننظر للشاشة .


#1677591 [الفقير]
1.92/5 (20 صوت)

07-30-2017 03:44 PM
يا حبذا لو تختم مواضيعك بسطرين ثلاثة ، بالدروس المستفادة من طرحك القيم و كيفية تلافي ذلك مستقبلاً ، حتى نؤسس على عمل منظم منهجي (التخطيط ، تنظيم العمل الجماعي ، أسس الإختيار للمناصب القيادية ، ...إلخ) ، حسب روح الموضوع ، و هذا يعتبر ، كتوجيه مٙرٙشٙد.

ليس تطرفاً أو عنصرية مني ، لكنني لاحظت أن كل من يستقر في السودان ، ينصهر في المجتمع و يتخلق بأخلاق السودانيين (منذ آلاف السنيين و حتى وقتنا الحاضر) ، و من الصعوبة بمكان تفسير ذلك ، و لقد لاحظت ذلك أيضاً في البريطانيين (الإدارة البريطانية في السودان) ، و لتوضيح إستفساري ،

أستاذنك في نقل مقتطفات من ترجمة بدر الدين الهاشمي ، الراكوبة(30 يوليو 2017) ، التي تدعم الحقائق التي ذكرتها ، عن أن السودان لم يكن مستعمرة بريطانية كما يتسائل كاتب المقال عن نفس سؤالي:
و المقال المترجم لمقالة لوليم ترافس هانز (من أطروحة دكتوراه)

الدبلوماسية الإمبريالية في عهد إنهاء الاستعمار : السودان والعلاقات البريطانية – المصرية بين عامي 1945 و 1956م
*
إقتباس:
[وأخيرا: لعل السؤال المحير والمثير الذي بَزَغ من هذه الدراسة هو: لماذا قام القسم السياسي لحكومة السودان (وهو قسم بريطاني استعماري صفوي يتولى إدارة شؤون السودان المُسْتَعْمَر) بتحدي سادته،
ليس فقط في القاهرة، بل في لندن أيضا، وبصورة قد تضر بالمصالح البريطانية في السودان، وفي الشرق الأوسط على وجه العموم؟
تصعب الإجابة على مثل هذا السؤال، بل إن الإجابة عليه – إن كانت ممكنة – فهي عَصِيٌّة على الاثبات.
يزعم البعض أن السبب يكمن في سلوك وتصرفات رجال القسم السياسي أنفسهم، والذين كانوا يتميزون بشعور عالٍ من الفخر والاعتزاز بمهنتهم (pride of the trade)، وبرغبتهم في النأي عن الذوبان فيما يتصورونه من فساد فاشٍ في مصر. غير أن محاولة التفسير هذا تبدو غير مقنعة في تسويغ شدة حماس وتصميم رجال القسم السياسي لحكومة السودان للاستقلالية عن "سادتهم" في القاهرة ولندن، وامتعاضهم الشديد من محاولات الحكومة البريطانية التقرب من المصريين وإرضائهم على حساب السودان.] إنتهى الإقتباس.

[الفقير]

ردود على الفقير
Sweden [shawgi badri] 07-31-2017 06:19 PM
الغني بفكره الفقير لك التحية . المداخلات في هذا الموضوع 12 مداخلة حذفت الراكوبة نصفها واظن ان السبب ان البقية كانت تحمل الاساءة وامثالها.... لا اظن انني في موقف تدريس الناس . اكتفي بالمعلومات . الانجليز الذين اتوا للسودان كانوا من خريجي العلوم الانسياسية والاجتماعية والانثرولوبولجي الخ . الكثيرون كانوا من الاشتراكيين . ونحن لم نكن مستعمرة . لقد اعجبوا جدا بنبل السودانيين وشجاعتهم واخلاقهم . لقد كتبت عن وينقيت ابن شقيق السردار وينقيت الذي نكتبه ونجت . لقد قاد قوة دفاع السودان ودخل علي حصان ابيض اديس اببا بعد دحر الايطال . بعدها حارب في بورما . وكان اليابانيون قد اسروا 50 الف من الحلفاء و70 الفا فقط في سنغافورة . وعلي الحدود الهندية تعرض لهم ونقييت بطريقة انتحارية واوقفهم لاول مرة . وكان يقال عنه انه قد تأثر بالجنود السودانيين الذي لا يستسلمون ابدا . وغير سير الحرب . وكسر اسطورة الجندي الياباني .
لقد اعجب البريطانيون بالسودانيين . وكانوا يسمون الدينكا ذي جنتل مين اوف ذي بوش . والدينكا عظماء . صادقون امناء . الشاعر كيبلينق كتب رائعته عن شجاعة السودانيين الذين حطموا المربع البريطاني في معركة التيب شرق السودان . فصيدة فاظي واظي .
اورد الاستاذ هلال واهر سرور انهم كانوا في رحلة لبورسودان وكان فنان القعدات هو المدرس الانجليزي هوبسن الذي يحفظ الاغاني السودانية . هوبسن عزيرزي الفقير طلب من اهله ان تدفن رفاته في منزله في بخت الرضا . ونفذ اهله طلبه لانه كان يعشق السودان . ابنة سلاطين باشا حضرت للسودان بعد موته لزيارة البلد الذي كان يعشقه والدها . بابكر بدري كتب عن المفتش الانجليزي الذي كان يكتب الدوبيت ويحفظ الدوبيت .
جفري آرثر حاكم عام السودان وما كان بمثابة رئيس الوزراء ويلس ، تحديا الادراة البريطانية ، واعطي جيفري آرثر لقب سير للسيد عبد الرحمن . وقام بزيارته في منزله في الجزيرة ابا في 12 فبراير 1926 . وتحصل السيد عبد الرحمن للمعاملة الملازمة للقب السير . وتحصل على عقد لقطع الاشجار في الجزيرة ابا وصنعاة الفلنكات للسك الحديدية . واعطى اللقب الحماية للسيد عبد الرحمن . جيفري آرثر طرد ومات فقيرا .
الاخ احمد دريج كان والده صديقا للمفتش ديريك الذي حمل اسمه دريج وتحرف الاسم . دريج كان ان يريد فقط يصير شرتاي مثل والدة . الانجليزي رفض واصر على دراسته القانون . وقال له انت ستكون وزيرا في بلدك يوما . وعندما صار دريج اصغر وزير في تاريخ السودان كان البريطاني في زيارته في مكتب الوزير .
الاداري بيلفور الذي كان آ خر من خرج من السودان مع الاستقلال . بدأ حياته كمساعد مفتش مع برمبل في امدرمان احب السودان وكان صديقا حميما للعم مادبو . وهو الذي قال لمادبو سنترك لكم السودان وستحكمون انفسكم . فقال مادبو ... نان ما ركبتونا لوري لا فرامل لا نور لا بوري . وعندما كان العم مادبو مريضا في لندن كان بيلفور يعوده ويآنسه . لقد تاثر البريطانيون كثير بالسودان . المستر كوك كان يدرس في الاحفاد ويركب العجلة ويذهب لمدرسة المؤتمر . عتدما كان البروفس مالك بدري في لندن عرف عن الرجل الاعجوز في منزل العجزة الذي لا يتكلم عن اى شئ سوى السودان . وذهب لزيارته ووجد مدرسه كوك .


#1677303 [اسامة ضي النعيم محمد]
1.86/5 (20 صوت)

07-30-2017 07:38 AM
الاستاذ العزيز/ شوقي – لكم التحية-- خلينا من الهمباتة المسلمين كما تذكر سرقة القطار الكبري في انجلترا حيث نهب اللصوص حوالي ثلاثة ملايين استرليني في عام 1963 ومن الذاكرة علي ما اذكر أن بعضهم رفض الكشف عن مخبأ نصيبه من الغنيمة وتحمل عقوبة السجن وبعد ضغط من قاضي المحاكمات وعدوه باستثمار المبالغ المنهوبة داخل بريطانيا بينما الكيزان ينهبون وهم في مأمن من العقاب ويستثمرون المسروقات في مليزيا ودبي وعلي ذكرك لمساعدات الدنماركيين أذكر جهودهم في محاربة العطش عند عملي في هيئة توفير المياه في ستينات القرن الماضي وبداية السبعينات كانت الهيئة في عزها بقيادة العم محمد كامل شوقي يعاونه العم مبارك ضيف الله وشريف التهامي ومستر زاندر الالماني ومأمون محمديه واذكر جلبوا مساعدات ضخمة لحفر الابار ولم اعد اجد لها اثرا—لك التحية

[اسامة ضي النعيم محمد]

#1677285 [عادل الامين]
1.93/5 (19 صوت)

07-30-2017 05:40 AM
عمنا شوقي ..اعذرني على الاستراحة في ضرا بيتك هنا
يجب خروج ما يسمى بالجيش السوداني في اليمن عبر حملة سودانية عالمية

image
هذا ليس الجيش السوداني الذى صفاه البشير بقسوة من 1989 هذا جندرمة عجبوني اولاد سرارة بتاعة الصاغ صلاح سالم استخدمت في ابادة السودانيين انفسهم من 1989-2017 تابعة لتنظيم الاخوان المسلمين الدولي الماسوني..وعالقين في اليمن مقبرة الغزاة
الجيش السوداني برجع لمن ترجع الديمقراطية والمؤسسات ويحكم السودان سودانيين يرسلو لليمن الطيبين والمسلمين والعرب والاصليين زول ذى المحجوب يصلح بينهم مش نظام الون مان شو واللادولة في السودان المتقلب 25 مع ايران وفجاة مع العربان ..نظام منافق اخزى السودانيين والسودان
الجيش برجع لمن تنفذ الانقاذ كل النرتيبات الامنية في الاتفاقيات الموقعة معها من نيفاشا وما تفرع منها لان كل الحركات المسلحة في السودان سودانيين 100% جنسية خضراء مش جنسية بنية جو من تشاد امبارح وبقو جنرلات في الجيش السوداني وفي اليمن ما في اي بطولات مجرد خزي وعار واليمنيين حزنانين على موت الضان الماتو في ميدي وانت شوف اليوتويب وميدي عل بعد كيلو واحد بس من حدود السعودية وصنعاء بعيدة جدا جدا جدا وهسة ثلاثة سنة
وقبلهم اهلكت اليمن
70000 تركي
70000 مصري
وهسة قطر خرجت مفروض نخرج نحن مع قطر كان القصة اخوان مسلمين مش وضاعة وعبودية ساكت وامريكا حتخرج هسة يمكن الامارات وحتى كيزان اليمن خلو الجبهة بعد خروج قطر والبشير ده مباري السعودية ومصر لي شنو؟؟
وهل القرار طالع من برلمان او محكمة دستورية عليا
وهل البشير ده شغال لمصلحة السودان ام الخارج الما معروف ؟؟
اخرجنا الانجليز بالديمقراطية والانتخابات والاحزاب الوطنية وعبر البرلمان وجاءا مصر عبر الشباك بالانقلابات وحكمنا بغاث الطير والاقليات الاجتماعية المنحطة في السودان والمركز بالمشاريع صهيومصرية من ناصرية وشيوعية واخوانية وانت حتي 2017 تدين الانصار والختمية والمكونات الطبيعية في السودان يا عمنا شوقي بدري واتمنى لو تفصل بين الختية وجماعة الهندي لان الختمية يمثلهم قبل الاستقلال حزب الشعب الديمقراطي وجماعة الهندي احزاب فرخت في بيت محمد نجيب وهم شبه كيزان حتى اليوم وتصدعت تركيبة الحزب الاتحادي الديمقراطي الان بوضوح بعدين عمرنا ما نصل لي نتيجة ما لم نشخص الحثالة السياسية الحاكمة من خلال مغرفة اصولها الاجتماعية الحقيقية وكيف عجزو ان يكونو سودانيين بي بالطبع والتتطبع...ياخ الشاعر الكبير اسماعيل حسن يقول نحن السودانيين نحن الساس ونحن الراس وبجي زول محسوب على السودان يتمسح بالكريمات ويضرب الحقن عشان يكون عربي ونحن عايزين نكون سودانيين بس عشان تنهض حضارة كوش العالمية من جديد ذى ما تمنى محمد ابوالقاسم حاج حمد ومحمود محمد طه وجون قرنق ..
طيب البغاث ديل كيزان بس ؟؟
ماذا فعل القوميين العرب والشيوعيين في 1969-1971؟
بس اخد مسخ العلم والشعار وممكن بعد داك نعدد المخازي بتاعة الشيوعيين والقوميين العرب في تلك الفترة المشؤمة ...يا عمنا شوقي بعد الاستقلال كان عندنا ديمقراطية واحزاب حقيقية

حزب الامة
حزب الشعب الديمقراطي
الحزب الجمهوري
الحزب الجمهوري الاشتراكي= عمنا ابراهم بدري والجنوبييين
ومصر اجهضتا بي بغاث الطير ديل .. والانقلابات لاجل خدمة مصالحها الضيقة والمتبزلة ...الزول البنبح لي صالح مصر ويعضي المكونات الطبيعية للسودان من انصار وختمية وجمهوريين وجنوبيين من 1934-2017 واحد من اثنين اما مغفل نافع وهذه تتقنها مصر تماما او عميل ساقط فعلا ذى بابكر عوض الله .. ونجامل تاني عاشن شنو ونرىموت الضان ده داخل وخارج السودان

[عادل الامين]

ردود على عادل الامين
Yemen [عادل الامين] 08-01-2017 10:18 AM
عمنا شوقي لابد من احياء السودان الاصل في مرحلة ما بعد الخواء المزخرف والعودة الى منصة د جون قرنق وعبر برنامج واحد بس من اتقاقية نيفشا ودستور 2005 تلتف حوله كل القوى الديمقراطية الحقيقية في السودان وتواجه المجتمع الدولي والاقليمي والنظام المنتهي الصلاحية بالشعب بنفس تحدي انتخابات 2010 الذى اجهضها النظام والمعارضة البايرة ايضا ولم نصل لي حل حتى الان 2017

يبدا الاصلاح بالمحكمة الدستورية العليا


لازالت النخبة السودانية مع ادمان الفشل تهيمن عليها ثقاقة القطيع في الحزب الحاكم والمعارضة او دولة الراعي والرعية والريع والرعاع التي تم انتاجها في مصر وتصديرها الى الوطن العربي والسودان…وليس ثقافة دولة المؤسسات والحديث عن الدستور والفدرالية الحقيقية والمحكمة الدستورية العليا وكل يرفع المعاناةعن الناس يتم فقط بلغة هتافية فجة لا ترقى لمستوى ناشونال جوغرافيك وانشاءات عظيمة..نفس غوغائية ثورة اكتوبر 1964
كل الذين ماتو وتشردوا في صراعت السلطة في السودان من 1956 الى 2016 هم سودانيين والسبب ليس عدم وجود برنامج سوداني للحكم بل تغيب هذا البرنامج واستعارة برنامج من خارج الحدود-بضاعة خان الخليلي”الناصرية والشيوعية والاخوانجية ” وتشويه السودان بها ارضا وانسانا والبرنامج السياسية للسودان من منصة التاسيس الاولى 1954التي تركها لانجليز هي دولة مدنية فدرالية ديموقراطية اشتراكية وقد جرت محاولات عديدة لوضعها في هذا الاطار عبر السنين و اهم ثلاث منها
اسس دستور السودان 1955 -الحزب لجمهوري ولم يعمل به احد حتى لان ولا يريدون حتى تسجيل الحزب الجمهوري الان في 2016 ثم اتفاقية اديس ابابا ودستور 1973 واخيرا اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور الحالي
الصلاحيات الواسعة في دستور 1973 لرئيس الجمهورية ان ذاك نميري جعلته يقوض اتفاقية اديس ابابا والحكم الاقليمي اللامركزي بعد المصالحة الوطنية 1978بايعاذ من -نفس الناس- المهدي والترابي – كتاب ابيل الير والتمادي في نقض المواثيق والعهود-
اما في حالة عمر البشير ودستور 2005 ليس للرئيس صلاحيات واسعة كرئيس مفرد ويبج ان يعمل عبر مؤسسة مجلس راسة ولكنه يتجاوز حتى مواد الدستور نفسه بسبب ضعف القضاة القائمين على امر المحكمة الدستورية العليا وخوارهم وعجزهم المقيت وشهدنا فاصل في الفضائيات للمحكمة الدستورية العليا المصرية في كبح جماح الاخوان المسلمين ونعرف ايضا ان المحكمة الدستورية العليا هي التي صنعت الولايات المتحدة لامريكية عبر العصور وطورت العمل السياسي فيها والهند ايضا ….
لذلك لاي شخص واعي وحادب على مصلحة السودان واستقراره ان يسعى اولا لمنبر حر “فضائية” وندوات يعرف الشعب بالدستور والمحكمة الدستورية العليا حتى يقيم الشعب بنفسه الخروقات “الدستورية “المريعة التي تمارس كل يوم في السودان وتهوي به نحو القاع
اضحى الامر الان لا دستور ولا مرجعية ولا دولة ولا مؤسسات فقط منة من “الحاكم بأمر الله البشير” ان يطلق سراح هذا او يعتقل هذا.. يرسل جنود الى الخارج في حروب رخيصة او يهدم جامعة الخرطوم وليس للمؤسسات العدلية أي فعالية تذكر ..
وهذا للامر المشين مسؤلة منه وزارة العدل و المحكمة االدستورية العليا قضاتها التسعة امام الله يوم القيامة وامام الشعب اذا سقط النظام..والامر اضحى قريب والتتار على الابواب……
لذلك قلنا يبدا الاصلاح من المحكمة الدستورية العليا ومؤسسة المفوضية العليا للانتخابات لاحقا ليصبح السودان دولة..مرة اخرى يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا وهذا هو الحد الادني للحوار بين النظام والمعارضات كلها ..انتهى زمن الاستعراض والألعاب الهوائية “وحقي سميح وحق الناس ليه شتيح”…..
المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046
الثوابت الوطنية الحقيقية
1-الديمقراطية “التمثيل النسبى”والتعددية الحزبية
2- القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق -مبادرةنافع /عقار2011 لملف الامني
3-استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة”التلفزيون-الراديو –الصحف”
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية-5
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
image
خارطة الطريق 2017

العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور –
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلىا تفاقية نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2- تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3- تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4- استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه “عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6-6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7- انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل
8- مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية

Yemen [عادل الامين] 08-01-2017 10:12 AM
شكرا يا الفقير...
نعم التتار على الابواب..ولازم يتم فتح نفاج ديمقراطي ومخرج دستوري للنظام المضر في السودان قبل ان يكون زواله اكثر ضررا من وجوده ونحن هنا نريد تنظيم حملة االتضامن مع الشعب اليمني وقد قام حزب الامة وحزب المؤتمر السوداني فقط بتايد اليمن ومظلوميتها"ظلم الحسن والحسين" وايضا حملة ارجاع الجنود المساكين ديل عبر المؤسسات الموجودة الان البرلمان والمحكمة الدستورية العليا والنظام بتخوفو الحملات الكبرى والامر مجرب وعمنا شوقي عمدتنا في السويد قادر للقيام بحراك كبير من اجل اليمن وكل السودانيين في العالم الحر وايضا صحيفة الراكوبة...يا قطر مرقت من اللعبة القذرة دي ونحن منتظرين منو يخرجنا منها ...

Sweden [shawgi badri] 08-01-2017 01:46 AM
العزيز عادل لك التحية والشكر على مداخلتك المتعافية . قراتها اكثر من مرة وفي كل مرة اكتشف جديدا . انها موضوع قائم بذاته . ماذا استطيع ان اضيف يا عادل .انها تطابق افكاري ومعتقداتي لحد كبير جدا . لك الشكر مرة اخري .

United Arab Emirates [الفقير] 07-31-2017 06:12 AM
عزيزي الفاضل عادل أمين

لظروف خارج إرادتي ، أتغيب أحياناً عن الراكوبة (مطالعة أو تعليق) ، و أنقطع عن كل العالم الخارجي! و عندما يهيئ ربك الأحوال و أعود للحياة الطبيعية ، أول ما أقوم به بلهفة ، هو مطالعة الراكوبة بالطبع.

و الأمر بالنسبةِ لي بصراحة ، كجلسات علاج نفسي ، خاصةً مقالات أخونا شوقي و بقية الأخوة الأفاضل من كتاب الراكوبة الوطنيين.

أثقلت عليك بالتفاصيل كمسوغ لتقبل إعتذاري ، فقد لاحظت مداخلاتك و تشككت إن كنت نفس عادل أمين الذي نعرفه من سنوات مضت و تبادلنا معه وجهات النظر ، رغم أن روح و منهجية التعليقات هي نفسها ، لكن ذلك لم يكن كافياً بالنسبةِ لي لأتيقن تماماً (غيابي من أي حدث ، تجعلني أعيد حساباتي و أقيم الأمور من جديد) ، و هذه نهج أتخذه في حياتي مجبراً بحكم الظروف التي نعيشها.

تأكدت من إنك نفس عادل الذي أعرفه و خبرته من خلال الراكوبة ، بإدخالك الصور في التعليقات ، و أذكر إنني قد سألتك قبل سنوات ، كيف تفعل ذلك!!

أعتقد إنك أيضاً تقل مشاركتك في بعض الأحيان ، أو قد فاتني أن أُلاحظها.

نفتقد أيضاً مساهمات الكثير من الإخوة ، الذين تعلمنا منهم الكثير ، و دعموا في الراكوبة إحترام تبادل الآراء و وجهات النظر ، مع المحافظة على وحدة الصف (الخندق) و الهدف.

خالص المودة و الإحترام


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية
تقييم
6.04/10 (19 صوت)


الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة