المقالات
السياسة
هل يؤيد الله الانقلابات العسكرية ؟؟
هل يؤيد الله الانقلابات العسكرية ؟؟
07-30-2017 04:02 PM

جاء فى الاخبار أن السيد/ على عثمان النائب الاول السابق لرئيس الجمهورية قال أن الانقاذ جاءت فى ليلة مباركة نظر الله فيها للسودان بعين الرضا وأننا لن نعتذر عن الانقلاب كما قال شيخه الترابى قبل المفاصلة ان البشير هدية السماء الى أهل السودان ما يفهم من حديث الرجلين أن الله سبحانه وتعالى يؤيد الانقلاب العسكرى اذا تم على أيدى الاسلاميين ولا يؤيده ويباركه اذ تم على أيدى الشيوعيين والعلمانيين وعلى أساس هذا الفهم عارض الاسلاميون انقلاب جعفر نميرى لمدة ثمانية سنوات الا أنهم اصطلحوا معه عام 77 رغم أنه انقلاب لم يؤيده الله ولم يباركه مما يعكس ازدواجية المعايير عند الاسلاميين وكذلك ايمانهم بأن الغاية تبرر الوسيلة ان الكلمة (لا اله الا الله ) تعنى أنه لا فاعل لكبير الاشياء ولا صغيرها الا الله ولا تقع حركة أو سكنة فى الوجود الا بإرادة الله فالمريد وأحد والفاعل واحد والوهم والجهل هو الذى سول لانفسنا نسبة الافعال لغير فاعلها الاصلى (الله) كل الانقلابات العسكرية الناجحة والفاشلة (أرادها) الله ولم (يرضاها ) ولكن لجهل الاسلاميين يعتقدون أن الانقلابات الناجحة مؤيدة من الله اذا قام بها الاسلاميون وغير مؤيدة من الله اذا قام بها غيرهم فكأنهم يرون أن انقلاباتهم وراءها (الله) وانقلابات غيرهم ورائها (ابليس) فيساوون بين الله وابليس فى الفعل مما يدخلهم فى دائرة الشرك وهو نفسه معنى أن انقلابات الاسلاميين تمت بأرادة الله وبتأييده ومباركته وغيرها لم تتم بأرادة الله وتأييده ( يعنى هذا أن هنالك ( فاعلين) فى الوجود مما يناقض (التوحيد) وهولاء الاسلاميون لا يفرقون بين (الارادة) و (الرضا) فمن دقائق حقائق الدين كما يقول الاستاذ محمود محمد طه أن الله (أراد ) كل شىء ولكنه لا (يرضى) كل شىء أراد الخير والشر ولكنه لا يرضى الا الخير وأراد الهدى والضلال ولكنه لا يرضى الا الهدى قال تعالى( إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (والله سبحانه وتعالى يرسل الرسل ليخرجوا الناس مما (يريد ) الى ما (يرضى ) كما تصتصفى المياه العزبة من المياه المالحة فكل الافعال أرادها الله وليس كل ما أراده الله يرضاه فمثلا كل (الانقلابات العسكرية) فى الارض أرادها الله ولم يحدث انقلاب وأحد دون ارادة الله أو مراغمة لله ولكن الله لا يرضى الانقلابات العسكرية كما يقول السيد على عثمان محمد طه لان الله يأمر بالعدل والاحسان ولا يأمر بالفحشاء والمنكر والحكمة فى ثنائية الخلق خير/شر هدى/ ضلال ليل /نهار حق/ باطل هو أن عقل الانسان لا يدرك الاشياء الا بالثنائية ( ومن كل شىء خلقنا زوجين لعلكم تعقلون ) وبضدها تتميز الاشياء فالله خلق الشر ليدرك الانسان الخير وخلق الضلال ليدرك الانسان الهدى ونحن نسأل الاستاذ على عثمان لماذا فشل انقلاب حسن حسين (الاسلامى) فى السودان وهو مراد ومؤيد من الله ؟ولماذا نجح انقلاب السيسى فى مصر وهو غير مراد وغير مؤيد من الله ؟

[email protected]




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 917

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1677677 [زول]
3.13/5 (6 صوت)

07-30-2017 07:40 PM
ما في كلام أحسنت وأحسن الأستاذ هذا الفهم.

[زول]

عصام الجزولى
مساحة اعلانية
تقييم
4.20/10 (12 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة