08-01-2017 04:24 PM


لا استغرب وجود شياطين من الإنس مردوا على إلحاق الأذى ببلادهم فقد اعتدنا ذلك السلوك من أحزاب وحركات وأناس لا يفرقون بين وطنهم المأزوم وشعبهم الصابر وبين أجندتهم الحزبية والشخصية الرخيصة فكم كتبنا وصرخنا ونبحنا أن السياسة لعبة قذرة بالرغم من أن منشأ قذارتها هم البشر الذين يلوثونها بأفعالهم وأحقادهم وسخائمهم لكني أعجب أن يفاخر أولئك الشياطين ، من محبي إلحاق الأذى بوطنهم وشعبهم ، بما يقترفون من أفعال شيطانية ويعلنوا على رؤوس الأشهاد أنهم فعلوا ما يؤذي شعبهم ويطيل ويزيد من معاناته.
إنها قلة الحياء فإذا لم تستح فافعل ما شئت.
أقول ذلك بين يدي ما فعله مؤخراً ثلاثة صحافيون جلسوا مع مسؤولين بوزارة الخارجية الأمريكية وحدثوهم بل لطموا الخدود وشقوا الحيوب أمامهم عن انتهاكات بشعة لحقوق الإنسان في السودان ومعلوم أن هدف ذلك أن يمنعوا رفع العقوبات الأمريكية المفروضة على السودان والتي من المفترض أن ترفع في أكتوبر القادم إذ لم ينس هؤلاء أن يضيفوا (شمارات) لكل حدث تناولوه هذا إذا استثنينا ما (اخترعوه) من قصص وروايات صنعوها من خيالاتهم المريضة.
حوادث الاختطاف التي ضجت بها الأسافير خلال الأيام القليلة الماضية وملئت بقصص غريبة وعجيبة من سرقة للأعضاء والكلى والأرجل والأيدي وغير ذلك من القصص الخرافية ثم أحداث جامعة بخت الرضا التي ما صنعت أصلاً إلا من أجل تقديمها حجة دامغة على وحشية السلطات السودانية بل ودموية الشرطة التي فعلت الأفاعيل بطلاب دارفور الذين صوروا كما لو كانوا أطفالاً رضع إعتدت عليهم بعض الوحوش الضارية وسفكت دماءهم ونكّلت بهم وحرمتهم من التعليم ..هذه صورة تقريبية لما فعله أولئك التافهون الذين جلسوا مع المسؤولين الأمريكيين وذرفوا دموع التماسيح على طلاب دارفور الذين أصر عدد منهم على رفض كل الوساطات وكل التنازلات لإرجاعهم إلى مقاعد الدراسة.
تفتقت عبقرية أولئك الشياطين عن فكرة افتعال تلك الحادثة ليقدموها لصناع القرار في أمريكا حجة دامغة لانتهاكات حقوق الإنسان.
طلاب متمردون يقتلون اثنين من رجال الشرطة وطالبة ويُصيبون عدداً كبيراً من رجال الشرطة ويحرقون كلية التربية وعدداً من منشآت الجامعة وأجهزة الكومبيوتر وعندما تُعمِل الجامعة لوائحها تقوم الدنيا ولا تقعد وتنبري بعض أحزاب المعارضة وتملأ الأسافير بأحاديث الإفك ويخف بعض قيادات المعارضة محملين بكراتين الطحنية للطلاب.
واقعة الطلاب القتلة في جامعة بخت الرضا تكررت في عدد من الجامعات ولن أنسى جامعة الخرطوم وكذلك الإسلامية وشندي والجامعة الأهلية التي نصبت فيها بعض قوى المعارضة اليسارية سرادق و(ساوند سيستم) لمخاطبة المعزين في وفاة أحد طلاب الجامعة بينما كان والد الطالب القتيل (يتفرج) باندهاش على تلك (المحن) التي تتم في أبشع توظيف ومتاجرة سياسية للحادث.
مشاهد مؤسفة من مسرح العبث تحكي عن معارضة صبيانية هي التي تطيل من عمر نظام الإنقاذ.
أحداث سبتمبر 2013 حول رفع الدعم عن أسعار الوقود والتي فقدنا بسببها (الانتباهة) التي أوقفت ثم صودرت جراء معارضتنا لتلك القرارات والتي سجن بسببها بعض أعضاء منبر السلام العادل كان من أكبر أسباب فشلها اندساس كثير من المخربين خاصة من الحركات المسلحة بين المتظاهرين وقيامهم بإحراق المنشآت ومحطات الوقود وممارستهم لأعمال السلب والنهب فقد أدى ذلك إلى انسحاب المواطنين الذين تعلموا من تجاربهم السابقة منذ أحداث الاثنين الأسود التي أشعلها الجنوبيون عقب مصرع قرنق أن الأمن يأتي على رأس الخطوط الحمراء سيما بعد تجارب الموت والحرائق والحروب الأهلية التي اجتاحت بعض الدول في محيطنا الإقليمي فأحالتها إلى خراب ودمار .
نحتاج إلى جهد من مختلف القوى الوطنية الحادبة على مصلحة السودان وشعبه يقابل محاولات الأشرار من المغبونين .
نحتاج إلى جهد خاص يقوم به رجال الأعمال السودانيين حتى يُحدِثوا ربطاً اقتصادياً حقيقياً مع رجال الأعمال الأمريكيين Engagement وأنا سعيد بتحرك اتحاد أصحاب العمل بقيادة سعود البرير وليت كبار رجال الأعمال يتحركون إلى أمريكا وقبل أيام تساءلت خلال اجتماع عقده رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان علي محمود مع اتحاد أصحاب العمل عن سبب وجود كبار رجال الأعمال السودانيين في السودان في هذه الأيام المصيرية وذكرت في من ذكرت أسامة داؤود وفضل محمد خير وود المأمون وكذلك أصحاب الخبرة والعلاقات من رجال الأعمال الجدد مثل صلاح قوش .
إننا نحتاج إلى تحريك كل فعاليات المجتمع وليت لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان تُحدث تحركاً آخر بين منظمات المجتمع المدني مثل منظمة سند والزبير الخيرية سيما وأن هناك منظمات شيطانية مثل "انقذوا دارفور" تعمل ليل نهار للإضرار بالسودان.

[email protected]

تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 1531

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1679123 [السفير]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2017 09:34 AM
الطيب مصطفى كالعادة هلامى وممل ومهما عمل وقال فلا يساوى شىء يعنى صفر كبير فى زمن الغفلة والتفاهة والسخف.

[السفير]

#1679120 [البخاري]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2017 09:24 AM
الشيطان يعظ: When Devil Preaches

[البخاري]

#1678888 [osman mohamed hassan]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2017 03:19 PM
و هل يوجد بين الانس شياطين غيركم؟!

[osman mohamed hassan]

#1678762 [الضايق دق المفراكة]
2.88/5 (4 صوت)

08-02-2017 11:54 AM
أيها الخبيث الخسيس من غيركم استباح حرمة الوطن شرد وباع وخان، على من أيها المهوس الجبان الذي ظهر كالطالحب والاشنيات في غفلة من التاريخ أنت ورهطك.. من الظلم أنت تظهر انت وكوادر الوطن مشردة على من ينطلي كذبك أيها الافاق عديم الدين والاخلاق والناموس، على من أيها الكاذب الأشر.. على من يا عديم التأهيل وتربية الشوارع أيها اللقيط.. على من أيها الخنزير البري.. أيها المسخ المشوه.. يصعب وصفك تشرد القوافي والمفردات.. ربنا ينتقم منك ومن أمثالك أيها الرعديد المرابي الخؤان اللص أكل السحت الحرام.. العنصري البغيض.. كان حييييييين بنتلقى أيها السافل الوضيع.

[الضايق دق المفراكة]

ردود على الضايق دق المفراكة
Romania [سوداني جد] 08-03-2017 01:05 PM
عفوا كلمة تصحيح كلمة (لحسبك) الى حزبك


#1678712 [سوداني جد]
1.94/5 (5 صوت)

08-02-2017 09:35 AM
اقسم بالله وانا اقرأ هذا المقال احسست بمراره ومغصة درجة الاعياء لاحول ولاقوة اللا بالله الا لعنة الله عليك وعلى امثالك ايها الارزقجي .... منذ ان عرفناك وانت لا يمهمك السودان بشيء مصالحك ومصالح آل بيتك .... وعجبت اكثر من وصفك لبعض المنظمات الخيرية واخري بالشيطانية م هذا الغباء الذي تعيشة ... نحن كمواطنين لانريد رفع العقوبات في ظل هذا النظم الفاسد ورفعها ما يزيدة الا فسادا وقوة واطالة امدة الامر الذي يزيد معاناة المواطن السودان الذي اكتوى من هذا النظام الذي الدموي ... واظن انك انت اكبر الشيطانين التى اضرت بالسودان.

علما باني قبل ان اعى كنت قد حضرات مؤتمرات عدة لحسبك البائس ...

[سوداني جد]

ردود على سوداني جد
Romania [سوداني جد] 08-03-2017 01:05 PM
تصحيح كلمة (لحسبك )الى حزبك


#1678609 [الأصمعي]
1.94/5 (5 صوت)

08-02-2017 01:49 AM
يا جماعة ادعوا بالهداية و الشفاء لهذا الكهل لهوسه و مقته للجنوبيين و من تبعهم من مليشيات دارفور و النيل الازرق و جبال النوبة لا لشئ سوي اعتقاده بأنهم من تسببوا في مقتل ابنه ( عليه الرحمة ) اثر دفعه به في حروب الجنوب العبثية ..

[الأصمعي]

#1678557 [الدنقلاوي]
2.75/5 (3 صوت)

08-01-2017 09:57 PM
الأمة الوحيدة التي لا تزال تتحدث بلغة الشياطين والجن والملائكة هي أمتنا، رغم إن هذا العنصري استخدمها مجازا، إلا أننا جميعا نفعل ذلك وهي مجذرة في عقولنا، ما لم نأخذ الشياطين والجن وكل مخلوقات الغيب والميثولجيا لغرف نومنا ونحرج بالحقائق على الأرض فقط فسنظل نلوص في هذه الدغمسة

[الدنقلاوي]

#1678537 [اسامة]
1.94/5 (5 صوت)

08-01-2017 08:50 PM
و اذا كنت تعلم شيئا من العلم لما استغربت في بداية مقالك والله ما استطعت تكملة المقال لأنك بدأت باثبات جهلك كيف تستغرب لوجود شياطين الانس انت ما قلت عالم وفيلسوف وعندك رؤية خاصة في بلد ود اخوك فارجع وتعلم عن شياطين الانس وبطل فلسفة ما عيب طلب العلم في اي زمن

[اسامة]

#1678496 [الجابري]
1.94/5 (5 صوت)

08-01-2017 06:49 PM
أما آن لهذا الطفبع الرويبضة أن يسكت !!

[الجابري]

#1678494 [مواطن]
2.13/5 (4 صوت)

08-01-2017 06:45 PM
كلامك كألعادة خرمجة وهترشة ومكرر وممل, وبعدين الجرسة والولولة شنو لامريكا الدنا عذابها يا زول ما تخلو المياعة وشدوا حيلكم شوية وبطلوا البكا والخريت للكفار, وبعدين مالك سكته من مطالبتك لود أختك يقيف مع القطريين, جريت واطى مالك, تفلح بس للمناكفات والمهاترات العنصرية الاصبحت مسيطرة على عقلك المريض.

[مواطن]

#1678475 [حوش بانقا]
3.93/5 (8 صوت)

08-01-2017 04:54 PM
أنت أول شياطين الانس بازكائك النعرة العنصرية بين ابناء الوطن الواحد .. فكما اجتهدت في فصل الجنوب تنشط حاليآ بتأليب أهل دارفور علي الانفصال كقولك : ( لا اجامل في أن أسمي طلاب دارفور بالمتمردين ) في تعقيبك علي أحداث بخت الرضا .. و هنيئآ لكم دعم الرأسمالية الطفيلية شاكلة قوش و ود المأمون

[حوش بانقا]

#1678473 [الخال]
3.36/5 (7 صوت)

08-01-2017 04:38 PM
كيف نتفاءل ياهذا وأنتم قتلتم حتى مستقبل أحفادنا وجعلتم نهارنا ليلا حالك الظلمة.

[الخال]

#1678472 [الخال]
3.46/5 (9 صوت)

08-01-2017 04:36 PM
كلما أقرأ لهذا الشخص أشعر بغثيان شديد.الذين اجتمعوا بالمسؤولين الأمريكيين لم يقدموا شمارات كما ذكر كاتب المقال وكما أتوقع منهم بل تحدثوا عن قمع وظلم ومرارت يراها حتى الأعمى ويسمعها حتى الأصم.أتمنى أن يصمت هذا الشخص.

[الخال]

الطيب مصطفى
الطيب مصطفى

مساحة اعلانية
تقييم
2.35/10 (16 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة