08-01-2017 11:59 PM



كان الصحفي عزمي عبدالرازق قد خارت قواه وهو يبحث عن بغيته في العاصمة اسمرا..لكن ابتسامة من حارس المقابر كانت تحمل إشارات مبشرة..أظنكم تبحثون عن مقبرة الفنان سرور..هكذا بدأ الحارس حديثه مع الزوار قبل ان يشير بيده الى اتجاه المقبرة التي باتت مزارة سياحية تهفو إليها قلوب السودانيين من كل فج بعيد..سرور أحد رموز الأغنية السودانية ..سار في طريق محفوف بالمصاعب وعمل فراشا ومكنيكيا قبل ان يسمح له باحتراف الفن.. هاجر في أربعينات القرن الماضي إلى اريتريا ومات هنالك تاركا اغنيات تخلد ذكراه.

قبل أيام شد انتباه الناس عدد من الشاحنات وهو تنظف مقابر اليهود بالمنطقة الصناعية بالخرطوم ..حادثة النظافة والتي شملت مقابر اخرى للمسلمين والمسيحيين حملت حموضة سياسية عالية..بعض من رموز المعارضة اعتبروها مؤشرا لتقارب قادم مع اسرائيل وربما ينتهي الى تطبيع شامل..اخرين اعتبروا المعتمد يهدر مال دافع الضرائب في صيانة المقابر فيما الأحياء هم في حكم من هم القبور بفضل الاحباط ونقص الثمرات..اكثر الناس عقلانية كان منطقهم (الحي أولى من الميت).

في البداية علينا ان نشير إلى ان معتمد الخرطوم الفريق ابو شنب صاحب بصمة على مستوى ولاية الخرطوم الكبرى ..كان لهذا المعتمد جهد وافر في صيانة وتشييد أكثر من أربعين مدرسة قبيل الموسم الدراسي ..بل كان اكثر ذكاء في الاهتمام بتجميل وسط الخرطوم دون الأطراف..المساحة التي اهتم بها المعتمد تعتبر ذات خصوصية وتزداد فيها معدلات الحركة خاصة في أطراف النهار.. الا انه يؤخذ عليه ضعف المتابعة الإدارية ولنا في حمام الديم قصة قد نعود اليها بعد ان عاد المرفق العشوائي لتقديم خدماته للجمهور.

ماذا لو خَص المعتمد مقابر اهل الكتاب بكثير من الاهتمام..في الواقع ان هذه المقابر قد اصابها كثير من الاهمال والسبب الأساسي انها باتت خارج الخدمة كما انها في مواقع ذات قيمة تجارية عالية..لكن ذاك المنطق الواقعي ربما يتم غض الطرف عنها في اطار توطيد الصورة السالبة للسودان في عدم احترام حقوق الانسان خاصة من اهل الملل الاخرى..هنا يكون المعتمد صاحب قراءة سياسية متقدمة ومواكبة للتطورات الدبلوماسية .

في تقديري ان هنالك موجات من التعصب واثارة الكراهية لا تتناسب مع عصرنا الراهن..كثير من قادة الرأي العام على مستوى الاعلام او حتى شيوخ المساجد يؤطرون لصورة تتناقض مع كوننا مجتمع متسامح ..اسوء ما في هذا الغلو انه يجعل بعض المواطنيين يشعرون بانهم مجرد ضيوف عابرين على الوطن لكونهم يختلفون مع معتقدات الأغلبية..مثل هذا الإحساس فوق انه غير انساني الا انه يسىء لبلدنا ويجعلنا نتصدر القوائم السيئة .

بصراحة.. مثل هذه المبادرات كان من الاجدر ان تأتي من المجتمع ومنظوماته الاحتماعية ..لكن ان اجتهد هذا المعتمد فهو جدير بالثناء .

الصيحة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2318

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
3.97/10 (17 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة