08-01-2017 08:07 PM

ما جاء فى وصف وزير الخارجية اللا سودانى ابراهيم غندور لبعض الناشطين الذين التقوا بقيادات الخارجية الامريكية بانهم اكلة مال حرام واتهامه لهم بأنهم مدوا الخارجية الامريكية بادعاءات كاذبة عن حالات اختطاف انما هو امر مردود عليه بالادلةو البراهين.
الناشطون لم يكذبوا ولم يفتروا على حكومة الانقاذ واجهزتها الامنية التى مارست كل انواع القمع والتخويف والتخوين و الاعتقال والقتل و الكذب و التضليل طوال سنينها العجاف وما قامت به من اجرام اصبح موثقا عند غالبية منظمات حقوق الانسان و الدوائر الحقوقية فى العالم.
ان وجود شخصية كهذا الغندور على رأس وزارة سيادية مثل وزارة الخارجية هو اكبر دليل على ان هذه الحكومة فاسدة و مازومة، تخشى من اولئك الذين تجرى فى عروقهم دماء سودانية حرة و اصيلة وتستبعدهم عن مناطق صنع القرار وتستعين بمرتزقة لا ولاء لهم للسودان، بقدر ما يظل ولاءهم لاولئك الذين يتفاخرون بالانتساب اليهم و طبعا سيظل ولاءهم للمال الحرام الذى يكتسبونه من قوت وعرق شعب السودان.
يا غندور نحن لا نرميك بالباطل فلقد تفاخرت انت شخصيا باصولك المصرية و اعتبرتها شرف لاتدعيه وتهمة لا تنكرها، ألست انت القائل (اذا كانت لي جذور مصرية فهذا شرف لا أدعيه وتهمة لا أنكرها، فثلاثة من رؤساء مصر كانت جذورهم سودانية، محمد نجيب والسادات وطنطاوي) هل هذا كلامك ام اننا نفترى عليك؟
يا غندور يوجد من شباب السودان الاصلاء الاحرار من هم أحق منك بهذا المنصب السيادى الحساس و هم امناء عليه أكثر منك.
ما تكسبه من مال و راتبك الذى تتقاضاه من دماء الشعب السودانى أليس الاولى به شخصية سودانية اصيلة تشرف هذا المنصب السيادى؟
الناشطون الذين تصفهم ايها الغندور باكلة المال الحرام كذبا و تضليلا انما يحملون على عاتقهم بلا اى تكلف قضية عادلة و مشرفة هى قضية بلد اضعتموه حتى اصبح فى مؤخرة بلدان العالم وهى قضية شعب جهلتموه و امرضتموه و افقرتموه "وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ "صدق الله العظيم .
وانت تتكلم عن اكل المال الحرام كان يجدر بك ان تبحث عن ما أكلته انت من مال حرام، و كان يجب عليك ان تبحث فى تنظيمك الذى ادمن الحرام حتى اصبح ملتصق به فلا يفارقه ولا يستطيع ان ينفك منه، بدلا من ان تلقى بتهمك جزافا على هؤلاء النشطاء الاحرار الذين لن تبلغ انت و كل المنتمين لتنظيمك المتأسلم اخمس اقدامهم فى النزاهة و الامانة والشرف.
العقوبات التى يعانى منها الشعب السودانى طوال عقدين كانت نتيجة طبيعية لسياسات نظامك الانتهازى المتآمر على شعبه وعلى جيرانه فحسب اعترافات عراب نظامكم الدكتور حسن الترابى ان عملية اغتيال الرئيس المصرى حسنى مبارك كان قد تم التدبير لها داخل مكتب رئيسك الفار من الجنائية الدولية بسبب اتهامه بقتل 300 الف من ابناء الشعب السودانى فى اقليم دارفور وحده، والغريب انه لم ينكر بل اعترف بقتل 10 آلاف، ولم يذهب للدفاع عن نفسه كما يفعل الشجعان، بل ظل متمسكا بكرسى الحكم بعد ان وجد فيه الملاذ الذى يحصنه من التسليم للجنائية الدولية، مستقلا مشاعر الشعب السودانى الذى استفزه قرار المحكمة، فأصبح يستثير هذه المشاعر الصادقة لشعبنا كل ما خبأت بصنع نطات عنترية هنا وهناك.
عشرة الاف قتيل ايها الكفرة الفجرة؟
فعن اى مشروع اسلامى كنتم تحدثوننا؟
وبعد ان فشلت مؤامرة قتل مبارك تم تصفية كل من لهم صلة بها، حسب شهادة الدكتور حسن الترابى، أليس هذا نظام خائن ومتآمر و مجرم ايها الغندور؟
لقد امتدت خيانتكم للجارة ليبيا عندما قمتم بدعم التنظيمات الارهابية بها، فحل عليها الخراب بفضل تآمركم الرخيص، و بعد ان ذهب حكم العقيد القذافى، ها انتم تتحولون للتآمر على حفتر، بعد ان حولتم جيشنا الوطنى الى مرتزقة تدفعون به الى من يدفع اكثر.
يا غندور وانتم تحاربون بابناء الاخرين( ابناءكم فى القصور و أبناءنا فى الثغور) أليس ما تحصلون عليه مقابل دماء جنودنا فى اليمن مال حرام؟
معروف ان اعتى مجرمى العالم الفنزويلى كارلوس قد تم استقباله بالسودان لابتزاز المجتمع الدولى، و مقابل حقيبة او حفنة من الدولارات تم تسليمه الى فرنسا التى ظلت تبحث عنه لعقود.
ألا يؤكد وجود كارلوس بالسودان و عملية تسليمه بعد ان تمكن من الهرب لأكثر من 20 عاما، أن حكومتك خائنة للمواثيق الدولية و داعمة للارهاب و آكلة للمال الحرام ايها الغندور؟
إبن لادن رجل الاعمال السعودى و مؤسس تنظيم القاعدة وأكثر الناس عداوة للغرب, استدرجتموه الى السودان ثم قمتم بطرده بعد ان انتهبتم امواله الطائلة، أليس هذا اكل للمال الحرام؟
الفريق طه مدير مكتب الرئيس وصاحب فضيحة فلل دبى الشهيرة، الذى تحداكم برفع "واسطة اصابعه"فى وجه من ذهبوا اليه لاسترداد ما سرق، أليس هو شاهد منكم؟ وهذه الاشارة المقرفة والمهينة التى واجهكم بها من باب "من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر" ألا تلزمنا هذه الاشارة القبيحة ان نصدق انكم كلكم لصوص؟ و إشارته المسيئة هذه ألا تؤكد انكم كلكم اكلة مال حرام ؟
بل كلكم اولاد حرام..



عبدالعزيز عبدالباسط
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2108

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1679024 [صديق حسين]
1.94/5 (5 صوت)

08-03-2017 03:29 AM
للاخ عبدالعزيز عبد الباسط مهما بلغ من قول تفوه به الوزير غندور فلن يعطيك أي حق بالاساءه الشخصيه في حقه فهدا عيب بائن وصريح فكلنا اكتوينا و لا نزال من هده الطغمه الفاسد أهلها ولكن يعف لساننا عن شخصنه القضايا والسباب الدي لايضيف شيئا جديدا للمتلقي فأستغفر لربك

[صديق حسين]

#1678590 [Saif]
2.77/5 (9 صوت)

08-01-2017 11:35 PM
غندور مصري والصادق طلع مصري وطه سعودي والميرغني سعودي نحاول نشوف حكاية الاجانب الحكام وكمان عندنا شريف هندي ناقصنا نواز شريف وقالوا الترابي فرعاني دي مصيبة ايه دي طيب محمد الأمين بطلع ايه اكيد تشادي دي يحلوها كيف

[Saif]

#1678545 [زول]
3.04/5 (8 صوت)

08-01-2017 09:14 PM
هكذا الرد قال مال حرام قال! ماتقول كلامهم كذب عديل كدا! تقدر تقول ياغندور!؟

[زول]

عبدالعزيز عبدالباسط
مساحة اعلانية
تقييم
6.61/10 (11 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة