08-02-2017 12:46 PM

العلم والجهل في الإنسان :

الشيخ محي الدين بن عربي رحمه الله ذكر في كتابه فصوص الحكم ان العلم والجهل من مظاهر كمال الانسان حيث قال

‏( وهذا العلم كان علم شيث عليه السلام وروحه هو الممدّ لكل من يتكلّم في مثل هذا من اﻷرواح ما عدا الخاتم فإنّه ﻻ يأتيه المادة إﻻّ من الله ﻻ من روح من اﻷرواح، بل من روحه
تكون المادة لجميع اﻷرواح وإن كان ﻻ يعقل ذلك من نفسه في زمان تركيب جسده العنصري. فهو من حيث حقيقته ورتبته عالم بذلك كله بعينه، من حيث ما هو جاهل به من جهة تركيبه العنصري .

فهو العالم الجاهل، فيقبل اﻻتّصاف باﻻضداد كما قبِلَ اﻷصلُ
بذلك، كالجليل والجميل، وكالظاهر والباطن واﻷول واﻵخر وهو عينه ليس غير. فيعلم ولا يعلم، ويدري وﻻ يدري، ويشهد وﻻ يشهد . ‏)

فتامل رحمك الله في كلام الشيخ وعرفانه وكيف وصف الولي الخاتم بالعالم الجاهل في معرض كلامه عن كمال ذلك الولي الكامل الذي ماصح الكمال بالاصالة لغيره.

وذلك لانه الخليفة بالاصالة وهو علي تمام الصورة. فكان من كماله التحقق بالاضداد بالعلم وبالجهل

فهو العالم الكامل وكذلك الجاهل الكامل فلم ينقص علمه من جهله شيئا ولا العكس.

ولذلك فالإنسان الكامل جامع الاضداد ولابد له ان يكون كذلك. ولابد ان يكون متحققا بالكمال في االشئ وضده في العلم والجهل مثلا. من حيث انه صورة الرحمن كما ورد في الاثر الشريف.

فالعلم والجهل بهذا النعت صفتان متكاملتان بمعني ان العلم بالشئ يقتضي التحقق بالجهل به. فالعالم عارف بالصفتين. اما الجاهل فقد تحقق بالجهل والعلم مكنوز في حقيقته فهو متحقق بالعلم بالشئ وضده من حيث حقيقته، وتحقق بالجهل وحده من حيث وجوده العنصري، وهنا يبدو تميز العالم في الحياة المادية عن الجاهل، ولا ميزة من حيث حقيقتيهما.



م. خالد الطيب أحمد

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 367

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1678998 [زول]
1.94/5 (5 صوت)

08-02-2017 11:10 PM
صورة الرحمن كما ورد في الاثر الشريف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!1

[زول]

#1678939 [زول]
3.00/5 (3 صوت)

08-02-2017 07:27 PM
حيث انه صورة الرحمن كما ورد في الاثر الشريف.

الحديث دا يا باشمهندس إما مغلوط في صيغته أو فهمه. فالله ليس بجسم يمكن تصويره أو تخيل صورة له وعليه فإن عبارة على صورته أو صورة الرحمن لا تعني غير الصورة التي صورها الله له أي المثال الذي خلقه عليه ونسبة صورة في هذه العبارة هي مجرد مضاف ومضاف اليه مثل بيت الله الحرام ومساجد الله وما شابه
ولا ادري كيف يتخيل هؤلاء الصوفيه صورة لله ويدعون رؤيته بناء على هذا الحديث وحديث آخر يتداولونه بأن النبي رأى ربه!!!

[زول]

م. خالد الطيب أحمد
مساحة اعلانية
تقييم
2.30/10 (10 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة