05-13-2011 07:04 PM

حديث المدينة

ركاب البص..!!

عثمان ميرغني

أمس تشرفنا بدعوة من والي الخرطوم للمشاركة في إجتماع فني متخصص والاطلاع على خطة هيكلية لتنظيم المرور والنقل بالخرطوم.. فيها خبراء من شركة ايطالية وخبراء وطنيين (أقصد سودانيين وليس وطنيين بمعنى أعضاء في المؤتمر الوطني). في إحدى المداخلات ألقى د. محمد علي عبد الحليم – مستشار الوالي - بعبارة عفوية لم يفطن لها والي الخرطوم.. قال باللغة الانجليزية (This plan is too technical for the politicians to understand) .. وترجمتها (هذه الخطة فنياً أكبر من أن يفهمها الساسة). ولأني أدرك أنه لم يقصد التقليل من عقول الساسة.. لكن عبارته أوحت لي فعلاً بموطن خلل كبير في البنية الهيكلية تعيق تقدمنا الحضاري.. دعنى اختصرها في جملة واحدة هي (المفاضلة بين الاستراتيجي.. والتكتيكي).. وهي في تقديري أصل وأساس المشاكل التي نكابدها.. أسألك هل نحن دولة تقدم.. ام تتأخر .. هل نسير الى الأمام أم الخلف؟؟ .. سأشرح لك الفكرة وساعدني برأيك.. أسألك.. إذا افترضنا أن الكون الذي نعيش فيه.. أعنى الكرة الأرضية.. هي حافلة (باص) تركب فيه جميع الأمم.. ونحن معها.. وإذا افترضنا أن الأمم تركب في البص بالترتيب حسب تقدمها.. أمريكا (سواق البص).. مجموعة الثماني في المقاعد الأمامية.. وهكذا بالترتيب حتى نصل إلى المقاعد الخلفية.. وأترك لك تقدير المقعد الذي نجلس فيه نحن السودانيون. حسناً.. إذا رغبنا نحن شعب السودان تغيير مقعدنا لنجلس في مكان أفضل.. ماهو المطلوب؟؟ حسب قانون الطبيعة – وتخيل نفسك داخل بص منطلق بسرعة- نحتاج إلى قوتين.. قوة الدفع العادية لنمشى إلى الأمام مثل التي نحتاجها لنمشى في الأرض.. ونحتاج أيضاً لقوة الدفع التي تقاوم حركة الدفع (العكسية) للخلف الناتجة من سرعة انطلاق البص إلى الأمام. حسناً انظر حولك الآن.. إلى مستوى التقدم في حياتنا في السودان.. وأحسب معي بدقة .. هل يعادل قوة الدفع للخلف الناتجة من حركة البص إلى الأمام.. أتحداك أن تحسبها بكل دقة.. ستجد أن الاجابة هي (لا) كبيرة.. إذاً نحن نتقدم لكن بأقل من قوة الدفع العكسية.. تماماً مثل الرجل الذي يسير خطوتين إلى الأمام.. ثم يرجع خطوة إلى الخلف.. في المحصلة يتقدم.. لكن في الحقيقة يتأخر كل مرة بمقدار خطوة.. أعطيك مثالاً عملياً في قطاع الكهرباء .. حدث تقدم كبير.. في الانتاج والتوزيع والشبكات.. لكن في المقابل فإن غالبية كاسحة من المصانع تعطلت وتوقفت تماماً..بسب ارتفاع كُلفة الكهرباء.. ففقدنا انتاجها وفرص العمل التي كانت توفرها.. إذاً نحن في المحصلة نتأخر.. بالمحصلة النهائية.. لأن أي فرد سوداني يحمل في يده هاتف موبايل.. فنحن نتقدم.. لكن في المقابل نتخلف بمقدار قوة الدفع للخلف ..الناتجة من سرعة تقدم العالم (الباص) حولنا.. ما لم نتقدم إلى الأمام بقوة تفوق الدفع العكسي.. فنحن نتأخر يوماً بعد يوم.. حتى ولو بدا لنا أننا نتقدم.

صحيفة التيار





تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 4986

خدمات المحتوى


التعليقات
#142439 [karmen]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 12:36 PM
والله انتو ياناس الموتمر اللاوطنى اكبر جهله
والذات انت يا مهندس يا فاشل واتسلبطت كمان فى مهنة الصحافة واثبتت انك فاشل تربيع
با خى اختونا انتو بللا يخمكم


#142417 [إسماعيل باشرى]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2011 12:04 PM
عليكم الله أنا بسالكم شوية أسئله وماداير لى رد . البلد دى تتقدم كيف ووزير ماليتها عوض الجاز وزير خارجيتها كرتى ووزير دفاعها عبد الرحيم التيس ورئيسها الفعلى نافع المونافع بلاهى خليكم واقعيين وماتتعبوا أنفسكم فى جدل بيزنطى لا يقدم ولايؤخر .


#142112 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 06:41 PM
ياستاذ......أحنا في بص واحد مع دول الثمانية !!!!! والله أنت متفائل شديد ورومانسي حالم كمان.....احنا واقفين في محطة لحس الكوع والحقنة والعواليق,,,,, وهلم جرا. ولمن نركب في البص بس كفاية وموقعنا وين مش مهم....ياخي احنا واقفين في شارع ضلمة مكسر كلو حفر وما فيهو ركشة حايمه خليك من بص طويل عريض راكبين فيهو الأمم ؟؟؟؟؟


#142068 [ابو طارق ]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 04:38 PM
مقال عميق عميق جدا الرئيس نفسه ما حيفهمو خليك من الوالى . لك التحيه على هزا التحليل المنطقى


#142031 [عادل نقد]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 02:40 PM
اكيد اذا نزلوا للصلاة سيحاول كوز ان يكون الامام عشان يخدع الجماعة ويعطوهو وظيفة كمساري عشان يلم الفلوس _ وراحت في سبيل الله _

واكيد سيقوم بتزوير ارقام الكراسي .


وسيحاول بفهلوه ان يفهم الجميع الجلوس في الامام فقط للذين ليس لهم وازع اخلاقي ويجيدوا فنون الاعتداء على المال العام لذا يحق له قيادة الحافله .



#142002 [abuamin]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 01:32 PM

الاستذ المهندس الصحفى الخبير الاعلامى المحلل السياسى الكاتب الصحفى رئيس التحرير الخ..الخ..الخ المحترم عثمان ميرغنى

نحن فى بلد يمكن للمرء حمل كل هذه الالقاب و اكثر وبمعنى انه يمكن للشخص ان يسد اى وظيفه و دا بدون ان نقحم السياسه .... و ندعى بان هذا لا ياتى من باب (( الـــتــمــكــيــن )) !!!! كما يتقوّل اعداء النظام!!!! و ما حنقول انو دا وضع الشخص المناسب فى المكان المناسب زى خلق الله .
فانظر لواقعنا بتجرد و ليس بمدراة اهو دا مثال حىّ اوردته انت بـخـبـاثـة و عـبـقـريه فريـدة فى كتاباتك ... ما ذكرته عن عـدم اكرر عـدم فـهـم صاحـبـك الوالى ود الخدر الما بضيع حق عندو و النحن لسع حايرين لو رجّع للزول الما انتحر كشكو ....و اولادو الطشو......وايرادك بكل الوضوح راى مستشاريه فيه و ( كمان يا خبيث شرحت المعنى بدقة تحسد عليها )......

(( في إحدى المداخلات ألقى د. محمد علي عبد الحليم – مستشار الوالي - بعبارة عفوية لم يفطن لها والي الخرطوم.. قال باللغة الانجليزية (This plan is too technical for the politicians to understand) .. وترجمتها (هذه الخطة فنياً أكبر من أن يفهمها الساسة).))

و اما الحديث عن اسامه عبد الله و الذى ظهر لنا فى بدايته بلقب الباشمهندس ثم فضح امره زملاء دراسه بانهو سقط فى الجامعه و صار الانمجرد استاذ ؟؟؟؟ اترك هذا الامر لاهل العلم ........


#141992 [عيد الواحد المستغرب جدا!!]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 01:09 PM
أخونا( الزوول الكان سمح تخصص عثمان ميرغنى ) تقولى شنو --تقولى منو؟ اهو زولك برضو بيقول كلام صح على راى سعيد صالح فى مسرحية مدرسة المشاغبين!! وعشان ما تفكر كتير الراجل جاب الجملة بالانجليزى و(فنطها) !!انت ابقى راجل اقلب صفحة الراكوبة و(إسبلها) وتقول لى الهندسة ما مثقف؟ وبالمناسبة فى الاجتماع ده ود (الخدر) ما اتعرض من بعيد او قريب لموضوع (الكشك) عشان الراجل يلم اولادو1ينالو ثواب وانا فى انتظار إجابة مفيده!!-


#141970 [مختار]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 12:30 PM
تعرف المسعاله كلها حظ!!!! نحنه ركبنا في البص الراجع!!!!!فبلدنا دي يمسكه انصاف متعلمين !!! يستعينو باصدقاء متعلمين ولكنهم انتهازيين!!! يحلو المعادله دي كيف؟؟؟؟ذي ماقال جبره دي مادونا ليها!!!
بعدين مسعول من الخير الاجتماع ده اللكل المنجرية كانت كيف وبكم ومن وين!!! اصلو كان تكنيكال ولا بولي تكنك كلوا في الهجايص!!!العاصمة دايره ليها مليون اجتماع ومليون سنه عشان تتحله مشكلته!!!! بالمناسبه قبال ده دحين الشركة اليطاليه ماقلتلينا شفتو اجتماعاته وخرطة!!!!تاني برضو اجتماع وصحفيين وعزايم!!! كدي حيبدو متين في اللفيه دي والاالجاية!!!!! هو زمن القروش والكروش!سو ليهم كبري واحد وطريق واحد! دحين اسه مع الفلس ده! حيعملوا حاجه!!!!just show الله يديك العافيه يامهاتير!!وين ماقعدت!!
ماقتليك المسعاله حظ وسؤ تقدير!!!!!
ناس يمسكم مهاتير!!
وناس امسكم بتاع مزارع الطير!!!
اللول يخليها جنة ...جنة خير!!
والتاني في سنوات الميه من البير!!!!
والابداع نقط .. نقط ..مويه تحت الزير!!!
اللول المواطن يبكي من فراقو حسير!!
والتاني بكانا ...وماعيز يطير!!!
يمكن عملنا الردي سلط علينا متل ده الكلام كتير!!
وفعايلو كتر مافيها لمحة ...شي... ولاامل تتغيير!!!
ويمكن قدرنا... الورطنه في دوامة بلد...بالحيل حالو خطير!!!
مابتنفع الرقع.. في زولا توبو قصير!!!
كرشو كبيره.. ..وجيبو كبير!!
حشاش بي دقينتو.... وكمان شويه !!عو...!!!......


#141969 [mohamad]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 12:24 PM
الاخ الكريم عثمان ميرغنى

التحية لك ولعمودك الهادف.
فى الحقيقة لقد ضربت على وتر حساس جدا فى فهم عملية التنمية والتقدم .
tفمن المعروف ان العمود الفقرى للتنمية هى البنيات التحتية وعصب وشرايين هذه البنيات هى الطاقة بانواعها والطرق بانواعها .
نحن بدانا فى الطريق الصحيح بأنشاء الطرق وموارد الطاقة نعم لكن هذا التقدم يعوقه الفهم اضيق والنظرة القصيرة لدى بعض المسؤلين اللذين اعتقد انهم يعملون ضد الانقاذ وليس معها وذلك بربطهم لبرامج البلاد الضخمة بفهم تحصيل الاموال الوقتى والسريع من المواطن الضعيف لمصالحهم الشخصية وتنمية مواردهم الذاتية فقط ونفس المثال الذى ضربته عن الكهرباء ينطبق على الغاز الطبيعى الذى هو ارخص مصدر طاقة فى كل العالم الا عندنا ليستفيد منه اشخاص فقط وكذلك تحجم الانتاج الوطنى من الزراعة وغيرها وحجمت الحركة التجارية والاقتصادية بفرض الجبايات والاتاوات التى لا تعود فوائدها الا لافراد فقط .

وعلى هذا نرى اننا بلد متخلف ما زال نصف سكانه بنيانهم من الجالوص والقش الذى يتدمر مع كل فصل خريف بينما المسئول والذى بيته وفيلته تضاحى افخم الفيلات فى دول العالم الاول لا يفعل سوى ان يزور تلك المناطق المنكوبة لياخذ الصور وهو يتجول ينهم مشهد يتكرر كل عام وهو يعلم انه لو جعل سعر الاسمنت فى متاول يد هؤلاء المساكين لحلت مشكلتهم . والاسمنت كذلك من ارخص المواد فى دول العالم المتقدمة الا اننا وبعد بناء العديد من المصانع لا زال هناك من يعيق ان يصل التطور والتنمية لكل فرد فى البلاد وبالتالى تطور وتقدم البلاد
ولكننا نأمل ان يكون الصبح قريب وأن يزاح مثل هؤلاء المعوقين للتقدم ..


#141965 [زول درويش سااااكت]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 12:16 PM
ود الدويم دليل قاطع علي وعي عام يفوق كثيرا وعي عدد غير قليل ممن يسمون آنفسهم كتاب آعمده في الصحف السودانيه.


#141873 [الساير]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 08:43 AM
ود الخدر....الما رجع للراجل الما إنتحر..كشكو ..,وأولادو الطشو


#141810 [بله ]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 06:24 AM
مالك ياعثمان مرغني امثالك بالبصات ما تقول كلامك عديل ولا اقولوا ليك انا موية مافي كهرباء مافي شردوا العمال ورجعونا للخلف كثير صحة مافي تعليم مافي فقر شديد فساد من اكبر واحد الى اصغرهم
الصراع والكلام واضح يا عثمان ام مع النظام او خائف تقول كلام جماعة الامن ما اخلوك ما تقعد تضرب في امثلة زي الزول الداير اقول كلام وخائف


#141784 [شنقيطى]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2011 12:27 AM
حلفتك بالله يا عثمان حصل شنو لى الراجل الداير ينتحر
الوالى الذى لايظلم عنده احد عمل ليو شنو
الله خصيمك الا تورينا الحصل شنو وبسرعه عشان القصه ما تكون نفاق وخلاص
ربنا بسألك اكان بتنافق ولا صحى كنت جادى بخصوص عمر الفاروق بتاعك دا


#141775 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 10:48 PM

يا عثمان ميرغنى

إنت طلبت مننا مساعدتك بآرائنا.جميل جداً....

إذا كان البص مصان صيانة جيدة وقابل لنقل الركاب فيجب أن يكون سائقه متمرس فى القيادة ويحوز رخصة قيادة سارية المفعول وملم بقواعد وأداب القيادة والأهم من ذلك قواعد المرور.وبعد ذلك ينطلق البص ليصل إلى وجهته

وبنفس المنطق مؤسسات الدولة ومشغليها يجب أن يكونوا (مؤهلين) علمياً وتقنياً وسلوكياً وليس بفقه ( التمكين ) و (الضرورة ).

المثال الإنت ضربتو فى قطاع الكهرباء ...راجع فيهو الناس المسؤولة فيه وستجد معظمهم لا يدرون عن مهامهم الوظيفية وإن كانوا مؤهلين علمياً وبشهادات جامعية فهم لم يتلقوا الدورات التدريبية لتطوير أداءهم ومهاراتهم العملية.

ياعثمان البلدان التى حدث فيها التطور ليس لأنها تمتلك الأموال الطائلة فحسب إنما هى تطورت لإهتمامها بالكادر البشرى عبر التدريب المستمر للنهوض بالأداء الوظيفى.

فى هذا البلد كثير ن الأذكياء لو أتيحت لهم فرص التدريب لصارو مبدعين فى مجال أعمالهم...,وسأعطيك مثالاً :
لماذا تدهور التعليم عندنا ؟؟؟كانت هناك معاهد التربية إن تذكر وفيها خيرة المعلمين الذين يؤتى لهم بخريجى المدارس الثانوية لتدريبهم وتأهيلهم ولقد خرجوا دفعات ودفعات من المعلمين الذين ساهموا فى نهضة التعليم فى عقود قبل الإنقاذ.

أليس هذا صحيحاً يا أستاذ؟؟؟طيب الآن فى السودان وزارة بكامل طاقمها ومخصصاتهم تسمى ( وزارة تنمية الموارد البشرية ) ماذا أعدت من برامج؟؟ وما عدد من تم تخريجهم في إدارات المتعددة ؟؟؟

أسأل صاحبك ود الخدر....الما رجع للراجل الما إنتحر..كشكو ..,وأولادو الطشو:

هل زاد فى خبراته منذ تخرجه وتمكينه فى المناصب التى شغلها بفقه (التمكين)وبالتالى ستجد قلة من زمرتكم الفاسدة واللاهطة للمال العام ليسوا مؤهلين لشغل المناصب التى يتولونها سوى بفقه (التمكين )

يا عثمان ميرغنى...هناك كثيرون من فى بصكم الإنقاذى أدفعوا ليهم حقهم وخلوهم ينزلوا فى المحطة الجاية.


#141769 [أبوعلامة]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 10:40 PM
تعرف يا أستاذ عثمان .... ناسك بتاعين الموتمر الوطني

وواليهم ( ود الخضر ) ديل ما بهمهم شئ في اهل السودان

الموجودين ( داخل البص بتاعك ده ) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

;( ;( ;( ;( ;( ;(

ماشين قدام راجعين وراء واقفين في محلهم

ما مهم اهم شئ يكون هم ( الكمساري ) بتاع البص ده

وكل الشعب ( السوداني الفضل ) بدفع ليهم !!!!!!!!!!!!!!



#141760 [mohamed hassan]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 10:12 PM
I didn\'t understand anything. All this because of the English sentence said by the Governor\'s advisor .


#141758 [TIGER SHARK]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 10:08 PM


Is this a PHYSIC lecture or what !!! yes our country is heading backward in very high VELOCITY. ,,,Equation for velocity is : V = U* A*T, and i leave the calculation to you Mr, Osman, because you are an Engineer, you might find way out for the country from this dark deep hole


#141748 [Gasim ali]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 09:52 PM
سلامات يا عصمان بيه.....معليش مخنا تخين شويه..مافهمت


ردود على Gasim ali
United Arab Emirates [ود الدويم] 05-14-2011 08:18 AM
يقف الإنسان احتراماً وتقديراً للخطى الماليزية الحثيثة نحو التميز والإبداع ، والسيرقدماً نحو العالمية . .

ويقف في الوقت نفسه حزيناً كئيباً على الوضع المأساويالذي تعيشه الدول العربية في كافة المجالات . .
وقد يتساءل الإنسان في نفسه : كيف وصل الماليزيون لهذا التخطيط المحكم لبناء مشروع نهضوي جبار ، يقود نحو التفوقوالريادة في العالم؟
بجهد ماليزي بحت أبدعت فيه العقول الماليزية ، وأحسنت فياستغلال طاقة الإنسان وإمكاناته.
ولعل من أهم عوامل النجاح هي مناهج التعليمالماليزية . .
يقول مهاتير محمد ( رئيس ماليزيا السابق ) في أحد تصريحاته الصحفية:ماليزيا لم تحقق معجزة ، بل طبقت ما طالبنا به القرآن الكريم في أول آية نزلت علىالرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) قوله تعالى (اقرأ) ؛ فأولينا التعليم كل جهدنا ،ووفرناه لكل فئات المواطنين بسهولة ، فرفعنا من شأن الإنسان الماليزي ، فعرف قيمةالعمل والإنتاج ، وباقي القيم الإنسانية الأخرى ، ثم كان التعليم مدخلنا لتحقيقالتنمية الشاملة ، التي لم نعتمد فيها على مجال واحد ، بل شملت كل المجالات منالزراعة حتى الصناعة ، والتجارة أيضا « . . ولقد اصدر مكتب التربية العربي لدولالخليج كتاباً عن التجربة الماليزية ، التي تهدف في عام 2020 م إلى تحقيق الرؤيةالماليزية . .
لقد رأت ماليزيا نفسها أمام سؤالين ملحّين واستراتيجيين . .
أولهما هو : هل تقبل أن تقوم ماليزيا بدور هامشي في العالم الجديد ، الذي بدأيتشكل في ظل ثورة المعلومات وتقنيات الاتصال والنانوتكنولونوجي (علم يركز على دراسة التعامل مع المقاييس الذرية والجزيئية) ؟
وثانيهماهو : هل تكتفي ماليزيا فقط بعمليات التجميع الصناعي التكميلي لصالح الشركات متعددةالجنسيات ؟
إنهما سؤالان ملحّان أجبرا الماليزيين على التفكير كثيراً من أجل صنعشيء للأمة الماليزية ، وحتى لا تصبح ماليزيا في ركب الدول المتأخرة في المستقبلالقريب ، كما هو حال الدول العربية اليوم !!!
لقد استطاعت ماليزيا على ضوء هذاالتفكير العميق في المستقبل القادم لها أن تثير العقول الماليزية للتخطيط ، والعملالدؤوب حتى أخرجت هذه العقول رؤية 2020 م ، وهي أن تكون ماليزيا إحدى دول العالمالكبار، وفي عداد الدول الصناعية المتقدمة في ذلك العالم ، وذلك من أجل الاستقلاليةعن التبعية للأجنبي ، أو التسلط الدولي ، ومن أجل فرض قوة اقتصادية ، وتقنيةماليزية تجبر العالم على أن يحسب لها ألف حساب ، ولتصنع لها ثقلا سياسياً في صناعةالرأي العالمي على الخارطة الدولية.
ولقد كان التعليم نصب أعين الماليزيينحيث أولوه اهتماما بارزاً ، فهو أساس التقدم والنمو الحضاري . . ومن يرى المناهجالماليزية والطريقة التي تدرس بها يقف احتراماً لشعب يريد الحياة بعزة وكرامة ،ويبحث عن تفوق بلاده بقوة وجدارة . . وكمثال على ذلك هناك في ماليزيا ما يسمىبالمدارس الذكية ، وهي المدارس التي ترتبط بالتقنية والانترنت ، فيحمل الطالب إلىمدرسته كمبيوتراً محمولاً ، بدلا من شنطة دراسية تثقل كاهله بكتب كثيرة منها ، لاتبعث على الإبداع والتطور ، حيث سيكون في مقدور الطالب أن يجد كل شيء في هذاالمحمول حتى أنه لو مرض ، ولم يستطع الذهاب إلى المدرسة ، فإنه بمقدوره أن يتابعالدرس عبر جهازه وارتباطه بالانترنت . .
كذلك هناك تكامل وتعاون كبير بينالمدرسة والبيت ، ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص . . فكل طرف له دور يساهم فيه منأجل إنجاح المسيرة التعليمية الماليزية التي تقود إلى تحقيق رؤية 2020 م . .
إنهذا التفوق الماليزي من شأنه أن يدفع الغيورين على أوطانهم إلى النظر، والاعتبار،وأخذ الفائدة , ومن ثم وضع الخطط المستقبلية التي من شأنها أن ترتقي بالإنسان فيأرضه ، وتجعل منه إنساناً فاعلاً ومنتجاً . . لا خاملاً كسولاً
وعندما ننظر إلى مستوىالتعليم عندنا ، والمناهج التي تدرس في المدارس والجامعات ، نجد أن الكثير منهايحتاج إلى غربلة ، وإعادة نظر ، وصياغة جديدة , وكذلك إلى تمحيص شديد حتى تسهم فيبناء إنسان فعال ومنتج . .
فالحقائق تقول إن مناهجنا لا تدفع ولا تشجع الطالبعلى الإبداع والابتكار, فالتلقين هو الأسلوب المتبع في نقل المعلومة من الأستاذ إلىالطالب . . وأسلوب التلقين يدفع في حقيقة الأمر إلى إراحة العقل من التفكير، وهذاسيدفع بدوره إلى فقدان شهوة التفوق الإبداعي!
وعلى الضفة الأخرى تفوقت الدولالغربية المتقدمة في أن تصنع نظاماً تعليمياً متطوراً ، استطاعت من خلاله أن تقيم نهضةحضارية وصناعية فريدة ، سيطرت من خلالها على زمام الأمور السياسية والاقتصاديةالدولية . .
ومن جهة أخرى تسبب بعض الظواهر الاجتماعية كالبطالة مثلاً في خلقحالة من الإحباط العام عند متلقي هذه المناهج ، حيث إن الكثيرين لا ينظرون إلىالمنهج التعليمي كمواد تصنع الإبداع ، بل ينظرون إليها كمرحلة إلزامية مجبر عليها ،ليكسب ورقة في نهاية المرحلة الدراسية تفتح له آفاقاً وظيفية ، تؤمن له حياة هانئة . .
قد يكون هناك من شذ عن القاعدة ، وصنع إبداعاً هنا أو هناك ، ولكن بنظرة شاملةللمنظومة التعليمية عندنا ، نرى أنها متأخرة جداً عن الركب وسط سباق سريع شديد بينالأمم الأخرى نحو التطور، والتفوق العلمي والتقني ، الذي يدفع إلى القوة والاحترامالدولي ، سياسياً واقتصادياً . . بل حتى بعد الجامعة ، طوال حياتها الطويلة الحافلةبالانجازات , مقارنة بشركات كبرى لها آلاف من البراءات , حيث تعتبر براءة الاختراعالمؤشر العام على مدىقوة التفوق ، والبحث العلمي
سؤال كم ميزانية التعليم السنوية بالسودان
وقد وصلت نسب الانفاق على التعليم من الميزانية القومية خلال عام 2003 و2004 و2005 الى 26،19، 23،93، 16،71 % على التوالي فكم هي الميزانية القومية ؟؟؟
كم نسب الاناق على التعليم من الميزانية القومية بالسودان فكم هي الميزانية القومية ؟؟؟ مر على هذا الموقع
http://difaf.net/main/?p=585
يا عثمان اكيد زرت هذه البلدان التي تتلكم عنها الم تلاحظ مدى الفرق فى كل شئ يا اخي .. لا نكن مثل النعام نحن بايدينا وبايدي من يحكمونا شعوب متخلفة .. في كلامنا ..في تعليمنا ، طريقة استعمالنا لكل شئ ,,, أأأأأأأأأأأأأأأأخ زمان كنا نقول باننا افضل ناس في العالم ( صحيح نحن الافضل في الامانة والانسانية والكرم وووو) لكن نحن متخلفين بالمفهوم الحديث ..... حتي صحيفتك هذه يا عثمان متخلفة في نقلها للاخبار (البايتة) بعد مل يفوتها القطار .. نسمع او نقرأالخبر في احدي الصحف الخارجية والتيار تذيعه يعد ثلاث ايام .. التيار متجه عكس التيار ...كل واربعين صحيفة .. يا اخي شوف البلاد العريقة بها كم حزب كم صحيفة ؟؟؟؟
مش كل صحفيين مدعومين من جهات ما معروفة عملوا صحيفة ... انتم عكس التيار والاتجاه .. الصحف تتحد في كم صحيفة وفي السودان بالعكس


#141740 [سلايمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 09:23 PM
طيب ياشيخ عثمان بعد الاجنماع طلعتو بشنو؟؟؟ وبالمناسبة انشاالله تكون سالت عن الزول الما انتحر رجعو ليهو كشكو واولادو الطشو؟


#141736 [وحدوي]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 09:04 PM
دا بص الوالي ولا شنو !!!!! والموبايل ليس علامة تطور لانه منتج غير سوداني ؟؟ شيييييييييييييييييييييييييينة منك !!! انت شايت وين ؟ محصلة المقال مجرد ثرثرة !! صدقني انت تستحق افضل من هذا !!!! ارتقي وكن جرئ وشجاع وحدد موقفك !!!!


#141704 [الزول الفايق ورايق]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2011 07:18 PM
ياخي بلا بص بلا بطيخ....ارحلوا انتو بقوة الطرد المركزي والباقي سااااهل.....


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة