08-06-2017 08:11 PM


لا احد منا يستنكر ان الحركة الشعبية في طيلة فترتها بعد فقدها لقائدها د جون وانفصال جنوب السودان انتج لنا حركة شمالية ولسوء حظها لم تستقر الاوضاع حتي دخلت في حرب جديدة مع المركز تبعتها احداث وتطورات سياسية محلية واقليمية ودولية لم يحسن قادتها القيادة السياسية بل كانت ابواق اعلامية بالرغم من الانتصارات العسكرية التي حققها الجيش الشعبي في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق ارتكب فيها النظام الانتهاكات الجسام .
ظلت الحركة تدار بعقلية دكتاتورية وبيروقراطية ومحاصصة وصلت لمراحل التخوين للرفاق بل تعداها الي الوعيد والتهديد والفصل.
واتذكر احد الرفاق ضرب لي تلفون وجاء الي مكان عملي وقال لي ملاحظنك تكتب كثيرا عن السوفت لاند وقال لي دا كلام فارغ منك ووهم سياسي ورسالتي ليك ان الزول الكبير قال بادبكم انتهي الحوار.
تخيل حزب سياسي ثوري فبدلا من يستدعونك ويستجوبونك ان ما تقوله بمحضر لمعرفة من اين لك المعلومات ومعرفة مدي صحتها ومن بعد يتم محاسبتك سياسيا حسب اللوائح ان وجدت توبيخ زجر فصل وفقا للعرف التنظيمي المتبع...
لكنهم كانوا يتعاملون كشركة خاص بهم وليس حزب وعمل طوعي تخيل رفاق جاءوا من اجل ان يموتوا ويضحوا بروحهم من اجل قضية عادلة تم فصلهم وسجنهم وتشريدهم.
ورغم ذلك دافعنا عنهم ووقفنا معهم دفاعا عن التنظيم وقلنا عسي ولعلا يخرجون من الانا والذات الي نقد انفسهم ولكنهم ازادو تكبر ا ومارسو التدجين علي المؤسسات حتي الاعلام الحر دجنوه هل تعلم الان الواجهات الكبيرة مثل الراكوبة وحريات لا تنشر لنا اي شئ لا مقال ولا بيان.. والسؤال تم تدجينها من قبل ياسر عرمان الذي يدعوا للديمقراطية وحرية الراي والكلمة الان هو من يكمم الافواه ولا فرق بينه وبين جهاز محمد عطا غير انها بااليات اخري تتقدمها الخسة والتامر.
وبالرغم من ذلك كنا نعلم ونتابع ما يجري من احداث بين القيادة وكان الرفاق يندهشون ويتسائلون عن الرفيق الحلو وسكوته المريب لانه اكثر صدقا منهم وله مكانة عظيمة في نفوس الرفاق حتي جاءت استقالته التي نسميها الامل للنجاة من الغرق والانهيار الثوري فوضحت لنا الاستقالة حجم المعاناة والالم والصبر الذي عاشه الرجل .
فاستقالة الحلو جاءت تحمل في طياتها عمقا فكريا وتفصيل عظيم باشكالية المركز والهامش وما وصل له نضال الهامش وما ينبغي ان يكون ووضعت سقف سياسي للمركز بل ساعدة المركز في حلحلة الصراع السوداني.
لم يقف الحلو متربع اليدين بتقديم الاستقالة بل ترك لهم الامل وحافظ علي خيط معاوية لهم لكي ينجو من افعالهم ولم يستخدم اي عبارات تقلل من تاريخهم النضالي بل اثني عليهم بالرغم من حملات التشويه التي يضعون لها الخطط والبرامج .
فما كان امام الرجل الشجاع الا تحمل المسؤلية التي كلفها له الشعب والجيش فجاء خطابه شاملا ووضع فيه اساس متين وخارطة طريق ووضع قطار الحركة علي القضيب وكل من ينظر للخطاب ويحلله يجده خطاب يخاطب كل المشكل السوداني ويدعوا للحلول القومية بل اعادة البسمة لكل المهمشين والمستفدين من التغير عندما اعاد لنا كلمات مثل العدالة والمساواة والحرية والديمقراطية والعلمانية بعد تم تحوير خطاب الحركة بالسلام والطعام ومن اجل اخرين ان يكونوا اخرين.. شعارات فضفاضة وذات معاني انكسارية وخنوع ومكر مبطن وتمهيد وتعبيد طريق العودة عبر السوفت لاند.ورغم انقذنا من الغرق ووضع الحصان امام العربة بعد كان خلفها وبان كل شئ ووضح

الا ان هؤلاء لا يرون ذلك لانهم يحبون الكنكشة والتكنكش والجري خلف الكميرات لذلك ينظرون للرفيق الحلو بمنظار التقليل والازدراء والمثل بقول ( الما بريدك في الظلام بحمر ليك) .
فوضوح خطاب الرفيق الحلو هو من دفع البشير لزيارة حاضرة ولاية جنوب كردفان كادقلي جاء البشير الي كادقلي مرتجف وخائف وهو يعلم ان الحلو قد وضع الحركة في الموقف والطريق الصحيح الذي لا يريده .
جاء البشير الي كادقلي وهويعلم ان طريق السلام الذي بناه عبر السوفت لاند قد احترق مع المتها فتيين سياسيا الذين حاولوا ربط زيارة البشير وكانه جاء الي كادقلي للاحتفال والاحتفاء ما هو الا تدليس لانهم يحاولون تصوير انفسهم بانهم هم الاقوياء وان البشير ونظامه يخافهم ويعمل لهم الف حساب اكثر من الحلو.
ولان الفطنة تنعدم تماما عندهم فلو لاحظوا ما قاله البشير وبكري ومحمد عطا وغندور وابراهيم محمود في التسريب الاخير. جميعا اتفقوا ان وصول الحلو لرئاسة الحركة خطرا علي النظام وسوف نعمل بكل ما نملك حتي لا تستقر الاوضاع لمصلحة الحلو وسوف ندعم مجموعة مالك لتقذيم الحلو.
فنحن نعرف ان النظام لا يخاف من الذي يسمح بتسليم جيشه وسلاحه ويبحث عن سلام الخنوع والانكسار والذل والمناصب بل يخاف وانتم تعرفون من هؤلاء. فالحلو هو من يبحث عن سلام القوة والحقوق التي ذكرها في خطابه سلام يكون الجيش الشعبي الضامن الاساسي فيه .
ولذلك لم يصمت صدي كلمات البشير في كادقلي واغراءاته ..حتي ظهرت بعض الاقلام والاجتماعات والمؤامرات لتصوير الحلو بانه رجل حرب ودماء وطيلة الفترة الماضية كانوا يصورن للنظام وللمجتمع الدولي بان الحلو لايريد السلام نعم الحلو لايريد سلام السوفت لاند الخانع بل سلام القوة فمحاولتهم لتشويه الرجل مرة غير قومي ومره اقليمي المطالب وتارتا عنصري سوف يرتد عليهم ويزول طالما الجيش الشعبي في الميدان فالقوة والارادة هي من تصنع السياسة وتعيد الحقوق وليس التضليل والتدليس والخنوع والانكسار والمؤامرات

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1688

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1680413 [the doveabove]
2.07/5 (5 صوت)

08-07-2017 05:32 AM
الحلو اهدى المؤتمر الوطنى نصرا مجانيا بفرتقة الحركة وجعلها حكرا على أبناء النوبة وهى فكرا مضادة لفكر السودان الجديد...والله المؤتمر الوطنى مفروض يصنع له تمثالا لانو قسم الحركة وشتتها وطبعا الحلو قم بانقلاب قام الدسم

[the doveabove]

#1680412 [ود الضو]
1.94/5 (5 صوت)

08-07-2017 05:18 AM
فوضوح خطاب الرفيق الحلو هو من دفع البشير لزيارة حاضرة ولاية جنوب كردفان كادقلي جاء البشير الي كادقلي مرتجف وخائف وهو يعلم ان الحلو قد وضع الحركة في الموقف والطريق الصحيح الذي لا يريده !!!!! لهذا عرض عليه ولاية جنوب كردفان ههههههههه القليل من المنطق لا يضر يا عزيزي والايام بيننا ومجموعة الارتزاق والمبرراته.

ويوم يضع الحلو يده على يد الكيزان سوف تقوم ماكينة الارتزاق بالتبرير وأنت اولهم واراهن.

[ود الضو]

عاطف نواي
 عاطف نواي

مساحة اعلانية
تقييم
3.48/10 (12 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة