08-07-2017 04:56 AM

العنصرية لن تبارح هذه الارض الموبوءة...
وتقودها فئة ضاله تنتمي الي الفراغ
هي وبعض الزواحف سواء في طريقة التفكير والتصرف...
او بالاصح هي فئة مرفوع عنها القلم..
لكنها قادرة على نشر وتعميم جنونها وسمومها..
تسندهم سلطة لم يتبقَ لها من حيل البقاء
إلا نشر هذه الرذيلة...
هذه المجموعة الواطية الخربانة.. رأيتموها كيف..
كيف هوهوة في قضية طلاب دارفور
وكيف اجتهدت في تحوير قضيتهم لوت عنق الحقيقة حتى صار الضحية جلاد...
ولم يشفع لهؤلاء الطلاب.. انهم قدموا استقالاتهم في هدوء ثم مضوا...
قال الضالون لا... انهم ينتمون للحركات المتمردة..
وقتلوا شرطيان من(اشرف) ابناء الوطن..
ثم لماذا اصلا يدرسون مجانا... يجب ان يكون كل الطلاب سواسية...
هذه النظرة لطلاب دارفور تسفيه للذي جرى في ذلك الاقليم وازدراء للموتي واحتقار لمن تبقى (الطلاب)...
انتظمت هذه الهجمة المسعورة وقاد كبرها صحفيون لهم باع في تخريب الاوطان منهم الطيب مصطفي البوم غراب الشوم
وآخر اشتراه الكيزان بثمن بخس.... يدعى عبد العزيز البطل واظنه نسي وضع الالف بعد الباء
هذا الرجل عندما انفتن الاخوان الشواطين وانقسموا الي قصر ومنشية وبعد ان قبض دراهم القصر
قال لهم تعالوا (النكلمكم الترابي ذاته ما عنده دكتوراة) هذا البائس الفقير من العقل يكره ابناء دارفور، اكثر من كراهية الطيب الدلوكة لابناء الجنوب...
نرجع لموضوعنا.. بعد العرضة في طلاب دارفور..
جاء موضوع المرحومة اديبة بكل تداعياته...
حتى وصل الي التسجيل الصوتي الذي اوضح كذبا
من قتل اديبة فأستعد الجاهلون للانقضاض الاخير
على انسان دارفور الشيطان الاعظم كما يرونه..
لكن خاب ظنهم بعدما تراجع طبخنجية الكيزان عن الفكره لانهم عرفوا ان هذا (رقصا ما عندهم ليهو صلب..... )
فتوقفت المجموعة المسعورة عن النباح
لكن ظل لعابها سائلا...
فعوضهم المجرمين بقضية معلمات النيل الابيض حيث حبهم الاول في الكراهية والبغضاء (الجنوبيون)
افتوا بقتلهم وسحلهم وطردهم وانهم كفار.. و..... و
و جميعهم حتى الذين في جوبا..
ثأرا وانتقاما لشرف الأمة والإسلام..
نعم هكذا لا محاكمة ولا تقصي حقائق ولا يحزنون...
وعندما تقصينا عن الامر
وجدنا ان الإغتصاب فعلا قد وقع...
لكن على صفحاتهم السوداء وفي خيالهم المجرم المريض....
أخيراً...
الوطن يحتضر فطوبى للعنصريين القدامى والجدد...


سامي الطيب

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1125

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1680837 [المنصف]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2017 09:34 AM
الوطن يحتضر فطوبى للعنصريين القدامى والجدد...
------------------------------------------------
الاخ / سامي الطيب : المحترم .الوطن لن يحتضر ما دام امثالك وامثال الاشاوس مولانا سيف الدولة و شيونة وبرقاوي وغيرهم كثر من ابناء الوطن الحادبين علي مصلحته يصدحون بكلمات الحق , نعم الوطن معتل بسبب هؤلاء المخلوقات الطفيلية لكنه سوف يتعافي بأذن الله وانجع ترياق لهذه الطفيليات هي مقالاتكم هذه ..دمتم ودام الوطن

[المنصف]

#1680554 [علي كريم]
3.54/5 (6 صوت)

08-07-2017 01:24 PM
أمشي أسأل أهل كوستي عشان تعرف أن الاعتداء قد وقع
اترك التجاذبات الحزبية و الحسابات السياسية خارج الموضوع
هناك تهديدات أمنية و أعداد اللاجئين و النازحين هائلة
نصف مليون جنوبي لا يعلم أحد كم منهم ينتمي للجيش الشعبي و قد تحدث كارثة في أي وقت في المعسكر المذكور وحده 48 الف نازح
ربنا يستر

[علي كريم]

ردود على علي كريم
[زول] 08-08-2017 01:30 AM
حتى اللاجئين المساكين من نساء واطفال وعجايز ممكن في خيالكم المريض ممكن يكونوا متمردين منتمين للجيش الشعبي؟ تبع وين الجيش الشعبي دا؟ سلفاكير ولا مالك عقار؟ هل لسلفا اطماع في غزو حكومة الخرطوم أم مالك عقار يستخدم الجنوبيين مرتزقة ! ياخي دا كايس للاغاثة ما لاقيها كيف ينفق على جيش من المرتزقة؟! ياخي اخجل واركز ديل لاجئين فارين من حرب سلفا ومشار يعني ضحايا حروب فهم لاجئون بالمعنى الدولي الانساني ويتوجب ايواؤهم والمجتمع الدولي بقوم باغاثتهم وحتستفيدوا انتو من الاغاثات دي اكتر منهم يابتاعين الاغاثات ولحوم الهدي!


#1680553 [علي كريم]
3.47/5 (6 صوت)

08-07-2017 01:23 PM
أمشي أسأل أهل كوستي عشان تعرف أن الاعتداء قد وقع
اترك التجاذبات الحزبية و الحسابات السياسية خارج الموضوع
هناك تهديدات أمنية و أعداد اللاجئين و النازحين هائلة
نصف مليون جنوبي لا يعلم أحد كم منهم ينتمي للجيش الشعبي و قد تحدث كارثة في أي وقت في المعسكر المذكور وحده 48 الف نازح
ربنا يستر

[علي كريم]

سامي الطيب
مساحة اعلانية
تقييم
3.06/10 (8 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة