08-07-2017 05:40 AM

نقعد نضحك عل نفسنا لمتين؟؟؟
image


الفلم الامريكي المدبلج في المنطقة واضح... صناعة الفوضى الخلاقة ثم اعادة الاحتلال بالفصل السابع ودواعي مكافحة الارهاب. والنظام المختل في المركز لا عاييز يكون حزب يقعد مع الناس ويواجه الشعب والانتخابات.. ويتحرر من اصر الاخوان المسلمين قبل قانون جستا ولا عايز بزح للناس تصلح ما افسده الدهر ومن فشل لي فشل وعروض الون مان شو التي يقدمها البشير بولايته المنتهية المادة 57 والدستور المشوه والمحكمة الدستورية العليا المعطلة والبرلمان الصوري ..والانفلات الامني واللادولة والمشليات عايز يقابل الامريكيين والتتار...ما اشبه اليوم بالبارحة وعبقرية عبدالله التعابشي الفذة..في تحدي العالم دون قدرات ..وكلما كان التحليق اعلى ..كانت السقطة مؤلمة ويا جماعة الخير احسن ترجعو للشعب والانتخابات الحرة النزيهة ..قبل اليتفرج ما يشتريش ..ذى ما بقولو المصريين ..وصدام حسين ليس عنطم ببعيد ..
ضحى الامر الان لا دستور ولا مرجعية ولا دولة ولا مؤسسات فقط منة من “الحاكم بأمر الله البشير” ان يطلق سراح هذا او يعتقل هذا.. يرسل جنود الى الخارج في حروب رخيصة او يهدم جامعة الخرطوم وليس للمؤسسات العدلية أي فعالية تذكر ..
وهذا للامر المشين مسؤلة منه وزارة العدل و المحكمة االدستورية العليا قضاتها التسعة امام الله يوم القيامة وامام الشعب اذا سقط النظام..والامر اضحى قريب والتتار على الابواب……
لذلك قلنا يبدا الاصلاح من المحكمة الدستورية العليا ومؤسسة المفوضية العليا للانتخابات لاحقا ليصبح السودان دولة..مرة اخرى يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا وهذا هو الحد الادني للحوار بين النظام والمعارضات كلها ..انتهى زمن الاستعراض والألعاب الهوائية “وحقي سميح وحق الناس ليه شتيح”…..
المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046
الثوابت الوطنية الحقيقية
1-الديمقراطية “التمثيل النسبى”والتعددية الحزبية
2- القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق -مبادرةنافع /عقار2011 لملف الامني
3-استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة”التلفزيون-الراديو –الصحف”
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية-5
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2017
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور –
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلىا تفاقية نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1- تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2- تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3- تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4- استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه “عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6-6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7- انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل
8- مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية.


عادل الأمين
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1001

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1680590 [عادل الامين]
2.63/5 (5 صوت)

08-07-2017 02:55 PM
الورم السرطاني الاسمو الحركة الاسلامية او الاخوان المسلمين ما يلزمنا تاني في السودان من الاجدى لنظام الون مان شو ده يرجع للحزب الحاكم ومؤسساته والاتفاقيات التي وقعها مع الهامش وبمن وقعوها .. الدولة مؤسسات وليس اشخاص وفلان وعلان
مؤسسة الحزب الحاكم مع مؤسسة الحركة الشعبية وحركات دارفور وجبهة الشرق والاتفاقيات تنفذ على داير الملين ثم الانتخابات الحرة والشعب يقرر ..غير كده انتظرا التتار انتو في النظام وفي المعارضة عشان بعدين نشوف ادمان الفشل المرة دي حيوديكم وين؟؟

image

[عادل الامين]

#1680552 [سوداني 360درجة و نص]
2.25/5 (5 صوت)

08-07-2017 01:22 PM
الا تدري من هم التتار لقد انو قبل حوالي ال3عقود مجللين بالعار و قوة العين و التجرأ قلبي عليك يا وطني

[سوداني 360درجة و نص]

ردود على سوداني 360درجة و نص
Yemen [عادل الامين] 08-08-2017 05:47 AM
التتار لم ياتو بعد وهم الامريكيين
هؤلاء ابناء العلقمي" الاخوان المسلمين " في المركز والجنجويد في الهامش من يمهدون البلد للتتار ويفرو الى تركيا حيث سيدهم حفيد تاجر الرقيق رجب طيب اوردغان الذى ساتعبدهم في السودان من 1821-1885 وحررهم المهدي منه ثم كتشنر ورجعو مرة اخرى الى استعباد انفسهم لمصر الخديوية الجديدة عبر الايدولجيات الصهيو مصرية ونبذو الديمقراطية والقوى الديمقراطية الحقيقية الني تمثلها في السودان وجلهم اقليات منبتة في المركز لا يمثلون السودان ولا السوردانيين ..احسن تقرا الكلام ده بي وعي ..هو اخر نفاج للسودان قبل مجي التتار عنك شهرين فقط النظام ده ما ماشي لي قدام ابدا ويراهن على رزق اليوم بي اليوم فقط وجولات البشير حاصل فارغ في الخارج للمزيد من الهوان والمعارضة الغبية منتظرة انتفاضة من 1989 دون توفر اشراطها


عادل الأمين
مساحة اعلانية
تقييم
2.75/10 (8 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة