في



أين أجدها ...؟؟؟؟
08-17-2017 05:58 PM

نمريات

أين أجدها ...؟؟؟؟

**( لا ادري في أي واد ، اجد الحكومة ، السلطة ، واحكي لها عن الذي اشاهده بعيني واحسه ، وانا المواطن البسيط ، وهي الجيش الجرار ، والشرطة ، والوزارات والمؤسسات والوزراء والبرلمان والرئيس ونوابه ) الحديث اعلاه للمواطن ، الذي وجدته في مدخل كوبري كوبر ، ونحن نعبره راجلينن للطرف الاخر ..بحري ، استمعت له ولم يجد عندي اجابة ، فاذا ذهب ليقدم شكواه في واحدة من الوزارات ، لن تسمح له السكرتيرة بالدخول ، وان جلس في ظل اشجارها ، منعه الخفير من الجلوس ، وان تحدث بذلك في الشارع ، سيقع تحت طائلة القانون ، بينما سيصفه الاخرين بالجنون لانه يحدث نفسه ، رغم انه كامل العقل ...

** اتفق مع (...) في طرحه فكل مايخرج من حنجرة المواطن ، لايجد الصدى في أي مكان ، لاوزارة يترأسها المسؤول ، ولاحتى على تطبيق التراسل الفوري في هاتفه المودرن ، فالوزراء الان يتداخلون مع صفوتهم ، ولكن مثل صديقنا هذا ، لايمكن ان تتاح له فرصة الحديث ، لذلك هداه تفكيره لان يطرق الابواب مباشرة رغم الحراس الغلاظ ..

**افترقنا عند اول اشارة مرور في بحري ، اتخذ هو المسار الايمن ، واتخذت انا المسار الايسر باتجاه الغرب ، اتنعبني بحديثه الذي رمى به الي ، فهو ليس الوحيد الذي يبحث عن الحكومة ولايجدها ، كلنا نبحث عنها ، نحاول ان نلتقيها في الشارع مثلا ، لكن اين ستجلس الحكومة ، فالشارع يمور بمياه الامطار ، التي ابت الا ان تعقد قرانها بمياه الصرف الصحي ، الذي اهتلرأت مواسيره وتسسللت ، لمياه الشرب ، فشربناها كدرا ووجعا ومرضا ، ولم نجد الحكومة ....

*** ندعوها للجلوس في حديقة جانبية ، لكن نجد الحديقة وقد احاط بسياجها اكياس البلاستيك ، كل الالوان ، وبعض ملابس ممزقة ، وحيوانات نافقة ، وروائح تزكم الانوف ، سنغلق انوفنا ، ونتحدث من تحت اصابعنا ، نتلفت يمنة ويسرة ، ونسمع صدى حديثنا ولا نجد الحكومة ، لم تأت الحكومة ..

**فلنلتق في حرمة اقرب مدرسة حكومية ، اين ستجلس الحكومة ، فالفصول قد تشققت جدرانها ، لان وزارة التربية والتعليم ، تتجاهل صيانتها ، وتسعى لتجفيفها ، كافضل الحلول عندها ، الكراسي في مكاتب المعلمات بالية ومتهالكة ، لايعجب الحكومة ان تجلس عليها ولا تروق لها .. سنجلس نحن ولن تأت الحكومة ...

**نحاول ان نضرب موعدا في موقف كركر ، نتكىء حافلة لم تجمع (فرداتها ) بعد ، نمد البصر لاختيار حافلة بعيدة نوعا ما عن المياه الراكدة ، واكوام القمامة والذباب والاصوات العالية ، نقف حتى يكاد ان يخلو الموقف من المغادرين لمنازلهم مساء ، وتغيب الحكومة

*** تحت شجرة ظليله يروق لنا لقاء الحكومة ، لكن الشجرة ومنذ زمن بعيد هي مكان لتجمع المتسولين ، يستريحون عليها بعد عناء يوم شاق ، بين هذه وتلك الشوارع ، وربما اطراف المدينه وابواب المنازل وبوابات المستشفيات خمسة نجوم ، فالمعاناة متجذرة والعدد في اذديااد مخيف ، ولم نجد الحكومة ...

** في منزله (...) يمكننا اللقاء ، لاشىء يمكن ان نجلس عليه ، فقر مدقع يلف المكان ، لا ماء ،لاخبز ، لاوجود لحياة ابدا ، رغم هذا سبقنا الحكومة في الانتظار ، جلوسا على الارض ، تتيسر لنا رؤية الشارع من كل الاتجاهات ، فلا يملك (..) بابا ، طال الانتظار والترقب والتوتر ، ادمن الالتفات ..، ليكرر سؤاله القديم اين اجد الحكومة ؟؟؟؟؟


** ارحل ياكاشا وفي يدك كل اعضاء حكومة النيل الابيض.


ikhlassnimir06@gmail.com





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 519

خدمات المحتوى


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة